جسر

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
جسر مبني من جذوع الأشجار
جسر روماني يعود إلى عصر أسرة فيليب 1580-1640
جسر گولدن گيت في سان فرانسيسكو، يربط بين مدينة سان فرانسيسكو ومقاطعة مارين (مارين كاونتي) - بعرض 6 حارات للمركبات بالاضافة لحارات للمشاة والدراجات.

الجسر عبارة عن منشأ يتم استخدامه للعبور من مكان إلى أخر بينهما عائق وقد يكون هذا العائق مائى او أرض وعرة. يتم أنشاء الجسر من الخرسانة المسلحة أو الصلب أو من مواد أخرى كالخشب او الحبال.

وهي تكون بديلاً عن الردميات الترابية في العوائق التي يمكن أن تكون مجاري مائية، كالأنهار والبحيرات، أو مجاري سيول أو وديان عميقة يوجد صعوبة في ردمها أو أن تكاليفها كبيرة أكثر من بناء الجسور بسبب ارتفاعها الكبير.

تصادف مثل هذه الجسور في دمشق في أكثر من مكان، ومنها جسر الهامة العالي وجسور معربا وغيرها.

تبنى الجسور أيضاً عند تقاطع الطرقات المزدحمة لتسهيل المرور فيشاد بعضها فوق بعض في مستويين أو أكثر، وتترك معظم مداخل الجسور في المدن مفرغة للاستفادة من هذه المساحات ولمنع حجب الرؤية وللمنظر المعماري الجميل.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أهمية الجسور

جسر Si-o-se Pol على نهر زيانده هو فخر تصميم الجسور في الأسرة الصفوية (1502–1722). إصفهان، إيران

للجسور أهميتها في ربط الأجزاء المنعزلة مثل ضفاف الأنهار والجزر المنعزلة ، كما أن للجسور أهمية خاصة في الحروب ، حيث أن الجسر هو هدف استراتيجي يجب حمايته مهما كلف الأمر ، وأحياناً يتطلب الأمر تفجير الجسور حتى لا تمر عليها القوات الغازية.


التسمية

تاريخ الجسور

بدأ البشر في إنشاء الجسور منذ القدم ، وبدأت بالجسور الخشبية التي تتكون من جذع شجرة ، ثم تدرج الأمر لاستخدام الأحجار كما في أيام الرومان.

إن الاتجاه الرئيسي في تطوير بناء الجسور كان متعلقاً بمستوى تطور القوى الإنتاجية عبر العصور المختلفة، ولعل وقوع جزء من شجرة على طرفي جدول هو الذي أوحى على الغالب للإنسان فكرة إنشاء ما يشبه ذلك المعبر عبر العوائق المختلفة.

عمد الإنسان قديماً إلى إنشاء جسور معلقة بدائية من النباتات المرنة من الحبال وربطها من طرف واد إلى الطرف الآخر وعلق وسادة خفيفة عليها. ومع تطور وسائل الإنتاج والحاجة إلى تبادل السلع بين أفراد البشر وبين المجتمعات أصبح بناء الطرق ضرورة حياتية. غير أن كثيراً من الطرق تعترضها أنهر أو وديان الأمر الذي تطلب تغطية جزء هذه الأنهر بالجسور، وكانت هذه الجسور في البدء على شكل قناطر من الحجر أو الخرسانة أو جسوراً خشبية ثم صارت تشيد من المعدن ومن الخرسانة المسلحة بالتسليح العادي أو بالتسليح المسبق الإجهاد.

وكان بناء الجسور الخشبية في العصور القديمة شائعاً، ومنها جسر في رومة شيد عام 630ق.م، وجسر عائم على البوسفور(515)، وجسر على الدانوب وغيرها. ولكن هذه العصور شهدت بناء جسور حجرية، وخاصة في عصر العبودية، إذ إن استخدام أعداد كبيرة من العبيد مكّن، مع تدني مستوى التقنيات، من بناء منشآت حجرية ضخمة مثل المعابد والأهرام وغيرها. وكانت الجسور الحجرية في تلك العصور ضخمة وثقيلة، فبلغت سماكة الركيزة نحو نصف طول الفتحة، وبقيت الجسور الحجرية على حالتها هذه من حيث الضخامة والوزن حتى منتصف القرن الرابع عشر، ثم شاع بعد ذلك بناء جسور حجرية أخف وزناً وأصغر حجماً. فأقيم في كل من إيطالية وجنوب فرنسة وغيرهما من المناطق الجنوبية من أوربة عدد من الجسور الحجرية الخفيفة. وفي القرن التاسع عشر بدأ استخدام المعدن في بناء الجسور، وساهم في تطوير بناء مثل هذه الجسور المعدنية انتشار طرائق حساب المنشآت الجسرية وعلى الأخص في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

Bamboo bridge over the Serayu River في جاوة، إندونسيا (ح.1910-40)
The Arkadiko Bridge in Greece (13th century BC), one of the oldest arch bridges in existence
An English 18th century example of a bridge in the Palladian style, with shops on the span: Pulteney Bridge, Bath
Roman bridge of Córdoba, Spain, built in the 1st century BC.[1]
A Han Dynasty (202 BC – 220 AD) Chinese miniature model of two residential towers joined by a bridge
One of the most famous historical bridges in the world: Ponte Vecchio
Stone arch bridge in Shaharah, Yemen
Primitive suspension bridge over the River Astore
Continuous under-deck truss bridge
Over-deck truss bridge with steel girders and wooden carriageway
"Metrobridge" Vorobyovy Gory (ru:Метромост) double-deck bridge in Moscow carries the Moscow Metro


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

استخدامات الجسور

تستخدم الجسور في عبور المجاري المائية بشكل عام ، وبذلك تسخدم الجسور لوصل الجزر المنعزلة ببعضها البعض ، كما تستخدم الجسور في مد السكك الحديدية في المناطق التي تعوقها المجاري المائية أو المناطق الجبلية الوعرة.

كما أن الجسور تستخدم في نفس الوقت في خمل وتمرير كابلات الكهرباء وأنابيب المياه العذبة وخطوط النفط والغاز.

العناصر الرئيسية للجسر

يتألف الجسر من العناصر الرئيسية الآتية:

الركائز والجزء العلوي الذي يغطي الفراغ بين الركائز، يضاف إلى ذلك في الجسور المقامة على الأنهر المنشآت المنظمة لجريان المياه تحت الجسر وخاصة أثناء الفيضانات.

أما أساسات الجسور فقد تكون سطحية أو على أوتاد. والأوتاد إما أن تكون مصبوبة في المكان أو مسبقة الصنع.

جسر دير الزور (سورية)

تقسم الجسور من حيث عدد الفتحات إلى جسور ذات فتحة واحدة أو متعددة الفتحات وتقسم من حيث الشكل الإنشائي إلى جسور جائزية (بسيطة وظفرية ومستمرة) وتكون ردود الأفعال فيها شاقولية، وجسور إطارية ردود الأفعال فيها شاقولية وأفقية، وجسور إطارية مكبلة لتغطية الفتحات الكبيرة، وخاصة عبر الوديان العميقة. وهي مقاومة أساساً لقوى الضغط. ولتغطية الفتحات الكبيرة جداً هناك ما يعرف بالجسور المعلقة التي تقاوم كبولها الفولاذية قوة الشد (الشكل -3).

وتقسم الجسور بحسب منسوب المرور، أي بحسب توضع غطاء الجسر بالنسبة لجسم إنشاء الجسر، إلى جسور ذات منسوب علوي أو وسطي أو سفلي، ومن حيث الديمومة هناك جسور دائمة تخدم لسنين طويلة وجسور مؤقتة تخدم لمدد محدودة، وتنقل من مكان إلى آخر، ومنها الجسور العسكرية العائمة. ومن أجل مرور السفن تحت الجسور يرفع منسوب الجزء العلوي منها بقدر كاف فوق منسوب المياه، أو يتم بناء جسور متحركة تسمح بمرور السفن برفع غطاء الفتحة المخصصة لهذه الغاية أو بتدويره أو بفتحه جزئياً. كذلك وتقسم الجسور بحسب أبعادها وصعوبة تصميمها وتنفيذها إلى أربعة أنواع: جسور صغيرة لا يزيد طول المسافة بين طرفي الركيزتين الطرفيتين فيها على 25 متراً، وجسور متوسطة يراوح طولها الكامل بين 25 متراً و100 متر وطول الفتحة الواحدة فيها نحو 50 متر، وجسور كبيرة يصل طولها الكامل إلى نحو 500 متر أو يكون طول الفتحة الواحدة فيها في حدود 100 متر، وهناك أيضاً الجسور ذات التصنيف العالي التي يزيد طولها الكامل على 500 متر أو التي يكون طول الفتحة الواحدة فيها أكثر من 100 متر.

من الأمور المهمة للجسور المبنية عبر الممرات المائية تحديد طول الفتحة المائية الأعظمية التي تسمح بمرور الغزارات الأعظمية (التصميمية) للمياه في أثناء الفيضانات، ومن الضروري تأمين عبور المياه الأعظمية بأمان مع مراعاة وجود الردميات وجذوع الأشجار وغيرها في أثناء الفيضانات. تحدد أبعاد العناصر الرئيسية للجسر (الجزء العلوي والركائز والأساسات) عند وضع الدراسة لتصميم الجسر، ويحدد عرض الجسر بحسب عرض الطريق الذي يخدمه، أما أبعاد ما تحت الجسر فتحدد بحسب المواصفات الخاصة بالجسور، وهي تختلف بحسب الغاية كأن تكون لتمرير السيارات أو القطارات. وعند تصميم الجسور يلتزم بأن تكون هذه المنشآت متينة وذات ديمومة عالية وثابتة تحت تأثير الحمولات الثابتة والمتحركة وأن تضمن الحركة السليمة على الطرقات التي تخدمها من دون انقطاع مع مراعاة إمكانية تطور حمولات المركبات التي تسير عليها.

إن اختبار الجسور ضروري لمعرفة مدى توافق التصميم مع الواقع. ولهذا يجب تجربتها للحمولات الثابتة (الستاتيكي) بوضع حمولات غير متحركة عليها أما تجربتها ديناميكياً فيتم بتمرير حمولات متحركة بأوزان مختلفة وبسرعات متعددة.

ويتم عادة في الاختبارات الستاتيكية قياس تشوهات الجزء العلوي وقياس الإجهادات ومقارنة ذلك مع التشوهات والإجهادات التصميمية، وتأثير الحمولة الثابتة والحمولة الحية.

أما الاختبارات الديناميكية فتهدف إلى دراسة عمل الجسر من جميع النواحي تحت تأثير الحمولات المتحركة وذلك بقصد تحديد المعطيات والعوامل الخاصة بالحسابات الديناميكية.

أنواع الجسور

تقسم الجسور من حيث الاستخدام إلى جسور طرق السيارات، وجسور خطوط السكك الحديدية وجسور مختلطة طرقية وسككية وجسور للمشاة وجسور لقنوات المياه أو أنابيب الغاز والنفط.

وتصنف الجسور من حيث المكان إلى جسور داخل المدن أو خارجها، ومن حيث نوع التقاطع قد تكون جسوراً عبر الموانع المائية أو عبر المسيلات والوديان العميقة أو عند تقاطع الطرقات بعضها مع بعض.

الجسور الكمرية

الجسور الكمرية
SteamAcrosslousianaRiver.JPG
Multispan plate girder bridge deck on concrete piers.
السلفLog bridgeplease provide a reference which defines or lists siblings, descendants, and ancestors for bridge types. I have not been able to find one to verify this.[بحاجة لمصدر]
يتعلق بـلا يوجد
السلالةBox girder bridge, Plate girder bridge, trestle, truss bridgeplease provide a reference which defines or lists siblings, descendants, and ancestors for bridge types. I have not been able to find one to verify this.[بحاجة لمصدر]
يحملمشاة، سيارات، شاحنات، مترو، سكك حديدية
نطاق البحرقصير
الموادخشب، حديد، صلب، الخرسانة المسلحة، الخرسانة سابقة الاجهاد
قابل للحركةلا
جهد التصميمLow
الشدات المطلوبةNo unless cast-in place reinforced concrete is used

الجسور الكمرية هي أبسط الأشكال الهيكلية ويتم دعمها و تدعمها في النهاية كل من سطح السفينة. حيث لا إجهادات يتم نقلها من خلال الدعم وبالتالي فهو معروف بأنه نوع من الهيكلية يدعى الدعم البسيط.

أبسط جسر كمري يمكن أن يكون لوح من حجر أو شريحة من الخشب وضعت عبر تيار. وعادة ما تصمم الجسور الحديثة ليتم بناؤها من الصلب أو الخرسانة المدعمة،أو مزيج من الاثنين معا. إن الخرسانة المستخدمة يمكن أن تكون إما مسلحة، الخرسانة مسبقة الإجهاد أو المسبقة الجهد.

يمكن أن تشمل أنواع البناء وجود العديد من الشعاعات الجانب جنبا إلى جنب مع سطح الطابق في أعلى منها، لأشعة الرئيسية جانبي دعم سطح الطابق بينهما.الحزمة الرئيسية يمكن أن يكون آي بيم-الشعاع, الجمالون وفاق، أو مربع عوارض. ويمكن أن تكون نصف من خلال، أو في أعلى استعدت لإنشاءمن خلال الجسر.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جسور كابولي

جسور معلقة

جسور داخلها كابلات

جسور متحركة

جسور بدورين

حسب الاستخدام

  • الجسور الخشبية
  • الجسور الحجرية: الجسور الرومانية هي المثال الأبرز على الجسور الحجرية ، وتتميز بالأقواس التي تشكل الأساس الذي يحمل متن الجسر. وقد كان للجسور الحجرية في العصور الماضية مكانة كبيرة وأفضلية. إلا أن استخدامها في الوقت الحالي قلّ بسبب صعوبة مكننة تنفيذ الأعمال وبسبب الحاجة إلى العمل اليدوي الذي يعدّ مكلفاً.

ولا تشيد الجسور الحجرية عملياً في الوقت الحاضر، إلا على نطاق ضيق ولغايات معينة. ولا تستخدم الجسور الخشبية في الوطن العربي لعدم توافر الغابات التي تمد هذه الجسور بالمواد اللازمة، وتستخدم الأخشاب في الغالب لبناء جسور مؤقتة، وخاصة في المناطق التي توجد فيها الغابات والأشجار الحرجية. أما الجسور المعدنية فقد أنشئ عدد منها فيما مضى إلا أن استخدامها في الوقت الحالي قلّ بسبب ضرورة استيراد المعدن. أما الجسور الخرسانية المسلحة (الشكل -2) فتعد أكثر أنواع الجسور انتشاراً في سورية والبلاد العربية سواء كانت مسلحة تسليحاً عادياً أو مسلحة بالتسليح المسبق الإجهاد، وذلك لتوافر المواد اللازمة لبناء هذه الجسور، وللتطور الملحوظ عالمياً في بناء هذا النوع من الجسور، وعدم الاضطرار إلى استيراد المواد اللازمة لها من الخارج إلا ما ندر. وتقام هذه الجسور إما بصبها في المكان أو تكون مسبقة الصنع. وغالباً ما تبنى الركائز بصبها في المكان ثم يقام الجزء العلوي منها من قطع مسبقة الصنع ومسلحة بالتسليح العادي للفتحات الصغيرة وبالتسليح المسبق الإجهاد للفتحات الأكبر. وتستخدم في سورية رافعة انزلاقية يمكنها أن تحمل قطعاً مسبقة الصنع يزيد وزنها على 140 طناً وبفتحة تصل حتى 45 متراً. وقد تم بوساطة هذه الرافعة بناء عدد كبير من الجسور، ويوجد في مصر عربات متحركة يمكن بوساطتها بناء الجسور الخرسانية المسلحة المصبوبة في المكان أو المسبقة الصنع بالطريقة المعلقة حيث يصل طول الفتحة إلى 150 متراً.

  • الجسور العائمة: تكون الجسور العائمة على المجاري المائية الضيقة مثل الترع والبحيرات والنهيرات الهادئة ، وهي تتميز ببنيتها البسيطة والتي يقام هيكل الجسر على عائمات أو عومات مثل البراميل الفارغة وخلافه والتي تعالج ضد الصدأ.
  • الجسور المعدنية
  • الجسور المعلقة: تعتبر الجسور المعلقة من منجزات العصر الحديث حيث أن إنشاء جسر معلق يعتبر من المنجزات الهندسية والانشائية المتقدمة ، وفي الغالب تكون الجسور المعلقة فوق المجاري المائية الواسعة كما هو جسر گولدن گيت -أو البوابة الذهبية - في سان فرانسيسكو أو فوق المناطق السكنية المزدحمة كما هو الجسر المعلق بمصر والذي يمر في أشد مناطق القاهرة ازدحاماً.
  • الجسور المغطاة
  • جسر العارضات
  • الجسور الصندوقة كالجسر ذو الطابقين في بغداد

الجسور حول العالم

  • جسر المحبة: جسر من اكبر الجسور في العالم ، يصل بين المملكة العربية السعودية وبين البحرين ،ويسمى ايضا جسر الملك فهد طوله 25 كم ، وهو يتكون من 5 جسور عرضها يتراوح بين 5-9 ، تكاليف صنع هذا الجسر بلغت 1000 مليون دولار.
  • جسر قطر البحرين: عبارة عن مشروع لبناء جسر يربط بين البلدين حيث قامت حكومتا البحرين وقطر بعرض طلب للشركات العالمية بالتقدم بعطاءات لأعمال الاستشارة وبناء جسر يربطهما. يعتقد ان إنجاز المشروع يتطلب 1.5 مليار دولار وقام الوكيل المساعد بوزارة الأشغال والإسكان البحرينية عصام خلف بتصريح مفاده ان البلدين يعملان حاليا لاختيار مدير المشروع الذي سيكون مسؤولا عن طرح المناقصات لبناء الجسر.
  • جسر فكتوريا: أطول جسر معلق موجود في إنجلترا فوق نهر همبر، طوله 1410 متر.
  • جسر عبدون - جسر معلق قيد الإنشاء.

الجسور في السينما العالمية

لعل أشهر الأفلام العالمية التي تناولت الجسور هو الفيلم الأمريكي «جسر على نهر كواي» والذي تدور أحداثه خلال الحرب العالمية الثانية.

الكفاءة

Other functions

Bridge failures

Visual index

انظر أيضاً

المصادر

Notes
  • محمد زهري حبوس. "جسر". الموسوعة العربية.
Bibliography
  • Brown, David J. Bridges: Three Thousand Years of Defying Nature. Richmond Hill, Ont: Firefly Books, 2005. ISBN 1-55407-099-6.
  • Sandak, Cass R. Bridges. An Easy-read modern wonders book. New York: F. Watts, 1983. ISBN 0-531-04624-9.
  • Whitney, Charles S. Bridges of the World: Their Design and Construction. Mineola, NY: Dover Publications, 2003. ISBN 0-486-42995-4 (Unabridged republication of Bridges : a study in their art, science, and evolution. 1929.)
  • Dikshitar, V. R. R. Dikshitar (1993). The Mauryan Polity. Motilal Banarsidass. ISBN 81-208-1023-6.
  • Dutt, Romesh Chunder (2000). A History of Civilisation in Ancient India: Vol II. Routledge. ISBN 0-415-23188-4.
  • Nath, R. (1982). History of Mughal Architecture. Abhinav Publications. ISBN 81-7017-159-8.
  • Kinney, A. R.; el al. (2003). Worshiping Siva and Buddha: The Temple Art of East Java. University of Hawaii Press. ISBN 0-8248-2779-1.
  • Buck, William; el al. (2000). Ramayana. University of California Press. ISBN 0-520-22703-4

وصلات خارجية

Wikisource-logo.svg
Wikisource has the text of the 1911 Encyclopædia Britannica article Bridges.
يمكنك أن تجد معلومات أكثر عن Bridge عن طريق البحث في مشاريع المعرفة:

Wiktionary-logo-en.png تعريفات قاموسية في ويكاموس
Wikibooks-logo1.svg كتب من معرفة الكتب
Wikiquote-logo.svg اقتباسات من معرفة الاقتباس
Wikisource-logo.svg نصوص مصدرية من معرفة المصادر
Commons-logo.svg صور و ملفات صوتية من كومونز
Wikinews-logo.png أخبار من معرفة الأخبار.


Gxermo2.svg هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.

بوابة:جسور