القنصلية العامة الصينية، هيوستن

القنصلية العامة الصينية، هيوستن
ChineseconsulateHoustonTX.jpg
صينية مبسطة 中华人民共和国驻休斯敦总领事馆
صينية تقليدية 中華人民共和國駐休斯敦總領事館
المعني الحرفي القنصلية العامة الصينية في هيوستن

القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في هيوستن، هي بعثة دبلوماسية تابعة لجمهورية الصين الشعبية يقع مقرها في 3417 مونتروز بوليڤارد في ضاحية منوتروز في هيوستن بولاية تكساس الأمركية. تخدم القنصلية منطقة جنوب الولايات المتحدة التي تتألف من ثمان ولايات: تكساس، أوكلاهوما، لويزيانا، أركنساس، مسيسيپي، ألاباما، جورجيا، وفلوريدا. بالإضافة إلى پورتوريكو. كانت أول قنصلية عامة صينية تتأسس في الولايات المتحدة، حيث أفتتحت عام 1979.

في يوليو 2020، كان القنصل العام تساي وِيْ، الذي تقلد المنصب عام 2019.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

قبل تأسيس جمهورية الصين الشعبية، كانت القنصلية الصينية موجودة بالفعل في هيوستن.[2] كانت جمهورية الصين، اعتباراً من 1937، ممثلة من خلال نائب القنصل.[3]

تأسست القنصلية الحالية لجمهورية الصين الشعبية عام 1979 كأول قنصلية تابعة للجمهورية في الولايات المتحدة، بعد تطبيع العلاقات الأمريكية الصينية.[4] في إطار الاتفاقية الموقعة بين الرئيس الأمريكي جيمي كارتر ونائب رئيس مجلس الدولة الصيني بو ييبو، وافقت الصين على قبول قنصلتين أمريكتين في گوانگ‌ژو وشنغهاي، بينما ستفتتح الصين قنصليتين في هيوستن وسان فرانسسكو.[5] أفتتحت القنصلية رسمياً في 20 نوفمبر 1979.[6]


إغلاق 2020

سيارات الإطفاء أمام القنصلية الصينية في هيوستن في محاولة للدخول لإخماد الحريق، 22 يوليو 2020.

في 21 يوليو 2020، أمرت الحكومة الأمريكية القنصلية الصينية في هيوستن بإغلاق أبوابها في غضون 72 ساعة. في 22 يوليو 2020، أعلنت مورگان أورتاگوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن طلبت من الصين إغلاق قنصليتها العامة في هيوستن لحماية الملكية الفكرية والمعلومات الشخصية الأمريكية. ووفقاً لها، الولايات المتحدة لا تنوي تحمل انتهاكات السيادة من قبل الصين وتخويف مواطنيها.[7]

في وقت لاحق، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك پومپيو، سبر القرار، حيث قال: "إن إغلاق قنصلية الصين في هيوستن جاء بسبب تدخلات الحزب الشيوعي.

كشف موقع ديلي بيست الأمريكي عن ڤيديوهات تظهر موظفي القنصلية الصينية في هيوستن يقومون بحرق الأوراق داخل القنصلية الصينية، رافضين دخول عربات الإطفاء، فيما تبدو عملية للتخلص من أوراق سرية.

من جهتها وصفت بكين أن هذا الأمر يعتبر تصعيد غير مسبوق، وأضافت في بيان لها أن الإخلاء القسري هو أحدث علامة على تدهور العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم. وهددت الصين بالانتقام من الإغلاق واتهمت الولايات المتحدة بمضايقة الموظفين الدبلوماسيين وتخويف الطلاب الصينيين، ومصادرة الأجهزة الكهربائية الشخصية.[8]

في اليوم السابق، كانت وزارة العدل الأمريكية قد اتهمت مواطنين صينيين اثنين باختراق المواقع الغربية التي يجري فيها تطوير لقاحات ڤيروس كورونا.

كرد فعل فوري على أنباء الإغلاق، تراجعت بورصة هونگ كونگ وشنغهاي وشن‌ژن.[9]

مرئيات

موظفو القنصلية الصينية بهيوستن يحرقون المستندات الدبلوماسية بعد
قرار الحكومة الأمريكية إغلاق القنصلية في غضون 72 ساعة،
22 يوليو 2020.

المصادر

  1. ^ "Biography of Consul General Cai Wei". houston.china-consulate.org. Retrieved July 22, 2020.
  2. ^ "Chinese Consulate Protests Shooting". El Paso Herald-Post. March 29, 1935. Retrieved July 22, 2020.
  3. ^ Official Congressional Directory (in الإنجليزية). 1937. p. 571.
  4. ^ "US demands China close Houston consulate; Beijing says it will retaliate". South China Morning Post (in الإنجليزية). July 22, 2020. Retrieved July 22, 2020.
  5. ^ Digest of United States Practice in International Law (in الإنجليزية). Office of the Legal Adviser, Department of State. 1980. p. 382.
  6. ^ Appearances of Leading Chinese Officials During ... (in الإنجليزية). The Center. 1980. p. 13.
  7. ^ "بومبيو يوضح سبب إغلاق القنصلية الصينية في هيوستن". سپوتنك نيوز. July 22, 2020. Retrieved July 22, 2020.
  8. ^ "بعد إغلاق قنصليتهم في هيوستن.. الصينيون يحرقون أوراقهم". العربية نت. July 22, 2020. Retrieved July 22, 2020.
  9. ^ "China says US has ordered it to close Houston consulate". Financial Times. July 22, 2020. Retrieved July 22, 2020.

وصلات خارجية