أوربان لوڤرييه

اوربان لو ڤرييه
Urbain Le Verrier.jpg
وُلـِد(1811-03-11)11 مارس 1811
سان-لو، فرنسا
توفي23 سبتمبر 1877(1877-09-23) (عن عمر 66 عاماً)
باريس، فرنسا
القوميةفرنسي
مبعث الشهرةاكتشاف نپتون
السيرة العلمية
المجالاتالرياضيات

اوربان لو ڤرييه Urbain Jean Joseph Le Verrier (و.11 مارس 1811- 23 سبتمبر 1877) هو عالم رياضيات فرنسي تخصص في الميكانيكا السماوية، عمل في مرصد باريس لمعظم حياته. واشتهر باكتشافه كوكب نپتون.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

وُلِد لوڤرييه في سان-لو، مانش، فرنسا، ودرس في المدرسة متعددة التكنولوجيات بپاريس. وقد درس الكيمياء لفترة قصيرة تحت اشراف گاي-لوساك، وكتب أوراقا بحثية عن توافيق الفسفور والهيدروجين، وتوافيق الفسفور والأكسجين.[1] ثم حوّل اهتمامه إلى علم الفلك، وخصوصاً الميكانيكا السماوية، وقبل وظيفة في مرصد باريس. وقد أمضى معظم حياته العملية هناك، حتى أصبح مديراً للمرصد، من 1854 حتى 1870 ومرة أخرى من 1873 حتى 1877.[2]

في 1846، أصبح لوڤرييه عضواً في أكاديمية العلوم الفرنسية، وفي 1855، اُنتُخب عضواً أجنبياً في أكاديمية العلوم السويدية الملكية. اسم لوڤرييه هو أحد الأسماء الاثنين وسبعين المنقوشين على برج إيفل.


عمله

توقيع م. لوڤرييه

عندما لم يظهر أورانوس في المكان الذي توقعه العلماء قام العالم لو ڤيرييه بتقديم مكان وكتلة كوكب آخر (غير معروف حينها) والذي قد يكون هو المسبب للتغيرات الملاحظة في حركة أورانوس في مداره حول الشمس. وقد تم تجاهله من قبل الفلكيين الفرنسيين وعندها قام بإرسال توقعاته إلى الفلكي الألماني يوهان گوتفريد گاله في مرصد برلين والذي وجد الكوكب المقترح من قبل لو ڤرييه خلال أول ليلة بحث عام 1846.

تقدم عطارد

قبر اوربان لوڤرييه.

بدأ لوڤرييه دراسة حركة عطارد في 1843، بتقرير عنوانه Détermination nouvelle de l ’orbite de Mercure et de ses perturbations (تحديد جديد لمدار عطارد واضطراباته).[3] في 1859، كان لوڤرييه أول من أشار إلى أن التقدم البطيء لمدار عطارد حول الشمس لا يمكن تفسيره بالكامل من خلال الميكانيكا النيوتونية واضطراباته بسبب الكواكب المعروفة. فاقترح، ضمن تفسيرات محتملة، أن كوكباً آخرا (أو ربما، بدلاً من ذلك، سلسلة من الجسيمات 'corpuscules' الأصغر) قد تكون متواجدة في مدار أقرب للشمس من مدار عطارد، ليفسر ذلك الاضطراب.[4] (ضمن التفسيرات الأخرى التي أوردها تفلطح بسيط للشمس.) وقد دفع نجاح البحث عن نپتون بناء على الاضطرابات التي يفرضها على مدار اورانوس ، الفلكيين لأن يضعوا بعض الإيمان في هذا التفسير المحتمل، وهذا الكوكب المفترض أسموه ڤولكان. إلا أن ذلك الكوكب لم يُعثر عليه على الإطلاق،[5] والتقدم (التبادر) الشاذ فسرته في نهاية المطاف النظرية النسبية العامة.

الهامش

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Ball
  2. ^ Wikisource-logo.svg [[wikisource:Catholic Encyclopedia (1913)/Urbain-Jean-Joseph Le Verrier "|Urbain-Jean-Joseph Le Verrier]"] Check |url= value (help). Catholic Encyclopedia. New York: Robert Appleton Company. 1913. More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Tisserand
  4. ^ U. Le Verrier (1859), (بالفرنسية)، "Lettre de M. Le Verrier à M. Faye sur la théorie de Mercure et sur le mouvement du périhélie de cette planète", Comptes rendus hebdomadaires des séances de l'Académie des sciences (Paris), vol. 49 (1859), pp. 379–383. (At p. 383 in the same volume Le Verrier's report is followed by another, from Faye, enthusiastically recommending to astronomers to search for a previously undetected intra-mercurial object.)
  5. ^ Baum, Richard (1997). In Search of Planet Vulcan, The Ghost in Newton's Clockwork Machine. New York: Plenum Press. ISBN 0-306-45567-6. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)

وصلات خارجية