أنور مالك

أنور مالك

أنور مالك أو نوار عبد المالك (و. 18 يوليو 1972، مدينة الشريعة، ولاية تبسة)، ضابط جزائري سابق، كاتب وصحفي حالياً.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته السياسية

أنور مالك والرئيس التونسي منصف المرزوقي، باريس.

فر للخارج عام 2006 وتحصل على اللجوء السياسي بفرنسا بعدما تعرض للسجن والتعذيب وكانت قصة سجنه وتعذيبه من أشهر القضايا الحقوقية في الجزائر. عرف بلهجته الحادة تجاه النظام الجزائري وكل الأنظمة العربية من خلال مقالاته المختلفة عبر الصحف الدولية واشهر مواقع الأنترنيت. شارك في برامج عبر القنوات الفضائية واشهرها مشاركاته الكثيرة في برنامج الاتجاه المعاكس الذي تبثه قناة الجزيرة، حيث تناظر مع الدكتور جهيد يونسي وهو مرشح الرئاسيات الجزائرية لعام 2009 التي فاز فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتناظر أيضا مع اللواء المصري السابق فؤاد علام رئيس أمن الدولة وأحد أبرز الوجوه التي حاربت جماعة الإخوان وكان الموضوع حول التعذيب في السجون العربية. وتعتبر مشاركاته من بين أقوى الحلقات التي لقيت صدى واسعا خاصة تلك التي تعلقت بالعرب حيث ترجمت إلى عشرات اللغات الأجنبية.

تابع أنور مالك وزير الدولة وزعيم الإخوان المسلمون في الجزائر السيد أبوجرة سلطاني بسويسرا وتعتبر قضيته أول قضية تعذيب ضد مسؤول جزائري تقبل في الخارج، وكانت القضية سبب جدل كبير خاصة بعد هروب الوزير عبر الحدود البرية نحو فرنسا ومنها الجزائر في 18 أكتوبر 2009.

ظل الكاتب الصحفي أنور مالك يثير الجدل سواء في مشاركاته عبر الفضائيات أو من خلال مقالاته، وقد احدث ضجة كبيرة واسال الحبر عندما قام بزيارة الصحراء الغربية نهاية جويلية 2010 ونشر تحقيقا صحفيا تحت عنوان "ثلاثة أيام في الداخلة مع شعب لا يؤمن إلا بتقرير المصير" وعبر 5 حلقات نشرتها جريدة الشروق بداية من مطلع أوت 2010. ومنذ ذلك الحين تعرض لحملة شعواء من الإعلام المغربي قادته صحف كبيرة، وأتهم بأنه إنحاز للأطروحة الجزائرية وصحف أخرى اتهمته بالعودة إلى مكتبه في المخابرات الجزائرية.


الجماعة الإسلامية المسلحة

الثورة السورية

شارك أنور مالك أواخر عام 2011 في بعثة مراقبي الجامعة العربية إلى سوريا، لكنه أعلن انسحابه منها لاحقاً وقدَّمَ شهادة عن القمع الذي قال أن نظام الرئيس بشار الأسد يُمارسه ضد المحتجين. وبعد انسحابه اتهمته مواقع سورية على الإنترنت بأنه طرد من الجيش الجزائري بعد اتهامه بالسرقة، وعن انتحاله صفحة دكتور، وعضويته في الجماعة الإسلامية المسلحة. ونشر كذلك عن وجود علاقات صداقة بين مالك وبرهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري المعارض وأنه يمت بصلة قرابة لزوجة غليون الجزائرية السابقة.[1]


مؤلفاته

  • طوفان الفساد وزحف بن لادن في الجزائر - دار أكتب للنشر والتوزيع بالقاهرة - الكتاب صادره أمن الدولة في فيفري 2008
  • المخابرات المغربية وحروبها السرية على الجزائر - مؤسسة الشروق للإعلام والنشر - الجزائر 2011
  • اسرار الشيعة والإرهاب في الجزائر - مؤسسة الشروق للإعلام والنشر - الجزائر 2011

مرئيات

<embed width="320" height="240" quality="high" bgcolor="#000000" name="main" id="main" >http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayer.swf?f=http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayercfg.php?fid=0054da74f2538ed47c6" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="false" type="application/x-shockwave-flash"/</embed>

المصادر

وصلات خارجية

Flag of Algeria.svg بوابة الجزائر تصفح مقالات المعرفة المهتمة بالجزائر.