شلومو بن عامي

(تم التحويل من Shlomo Ben-Ami)
شلومو بن عامي
Shlomo Ben Ami.JPG
تاريخ الميلاد (1943-07-17) 17 يوليو 1943 (age 75)
محل الميلاد تطوان، المغرب
سنة العليـّه 1955
الكنيست 14, 15
الحزب حزب العمل (1996-99, 2001-03)
الأحزاب السابقة إسرائيل واحدة (1999-2001)
مناصب حكومية
(الحالية ببنط عريض)
وزير الأمن الداخلي
وزير الخارجية

الپروفسور شلومو بن عامي (بالعبرية: שלמה בן עמי‎؛ بالإنگليزية: Shlomo Ben-Ami، ولد 17 يوليو 1943) وزير ودبلوماسي ومؤرخ إسرائيلي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

ولد بن عامي في تطوان، المغرب لوالدين من اليهود السفارديم. وقد هاجر إلى إسرائيل في 1955.

تعلم في جامعة تل أبيب وجامعة أكسفورد التي حصل منها على دكتوراه في التاريخ. وكان مؤرخاً في جامعة تل أبيب من منتصف السبعينات، وعمل رئيساً لكلية التاريخ من 1982 حتى 1986. مجال دراسته الأصلي كان التاريخ الاسباني، السيرة التي كتبها عام 1983 للديكتاتور الاسباني السابق، الجنرال پريمو ده ريڤرا (1923–1930)، ما زالت حتى اليوم أحد أهم الدراسات في الموضوع. لاحقاً حول اهتمامه إلى تاريخ إسرائيل والشرق الأوسط، ولكن ليس بدون أن يترك أثراً بخبرته في السياسة الاسبانية بين الحربين التي لها أثر فعال حتى اليوم. من 1987 حتى 1991، قبل أن يدخل معترك السياسة، فقد كان أول سفير إسرائيلي إلى اسبانيا. وفي 1996 اُنتـُخـِب إلى الكنيست ضمن قائمة حزب العمل.

وعند تولت الحكم حكومة إسرائيل واحدة بقيادة إهود براك في يوليو 1999، فقد اصبح بن عامي وزير الأمن الداخلي، المسئول عن شرطة إسرائيل. وفي أغسطس 2000، عندما استقال داڤيد لڤي كوزير الخارجية أثناء المباحثات مع القادة الفلسطينيين في الولايات المتحدة، عين براك بن عامي ليصبح وزير خارجية مؤقت ثم عين رسمياً في المنصب في نوفمبر 2000.

ظل بن عامي وزيراً لكل من الخارجية والأمن حتى مارس 2001، عندما فاز بالانتخابات أرييل شارون على براك. رفض بن عامي أن يخدم في حكومة شارون واستقال من الكنيست في أغسطس 2002.

لم يكن بن عامي محسوباً على الصقور في السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، وأثناء استيزاره في حكومة براك، كان منافساً سياسياً لشيمون پرس.

ويروي جهاد فاضل، في جريدة الرياض، ما ذكره الشاعر الفلسطيني محمود درويش إبان زيارته للعاصمة اللبنانية عام 2001، كمثال على صعوبة الفصل بين اليهودي والصهيوني:

شلومو بن عامي رجل علماني، فهو أستاذ سابق للتاريخ ومتخرج في جامعات أوروبية ويجيد الفرنسية والانكليزية ولا يختلف في شيء عن أي مثقف غربي. ولكن بن عامي يتحول إلى حاخام في المفاوضات حول القدس، ويقول أن بقايا هيكل سليمان موجودة تحت الحرم القدسي."

وقد أصبح لاحقاً من أعلى المنتقدين صوتاً لبعض السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين. أحدث كتبه هو ندوب الحرب وجراح السلام: التراجيديا الإسرائيلية العربية (أكسفورد، 2006). الكتاب يتحدى العديد من المسلمات الأسطورية التي أسس عليها تاريخ تاريخ إسرائيل الحديث وخصوصاً أولئك المرتبطين بحرب الإستقلال. ساند بن عامي حزب مرتس في انتخابات كنيست 2009.[2]

وفي أكتوبر 2009، شارك في تأسيس لوبي يهودي يساري في واشنطن بالولايات المتحدة بإسم جي ستريت لينافس اللوبي الصهيوني العتيد أيپاك، مما عرضه لهجوم كبير من قادة المنظمات الصهيونية الأمريكية.


الأسرة

بن عامي متزوّج وله ثلاثة أولاد.

ببليوجرافيا

  • The Origins of the Second Republic in Spain (1978)
  • Fascism from Above: Dictatorship of Primo de Rivera in Spain, 1923-1930 (1983)
  • Spain between Dictatorship and Democracy (1980)
  • Anatomia de una Transición [Anatomy of a Transition] (1990) (بالإسپانية)
  • Italy between Liberalism and Fascism (1986)
  • Quel avenir pour Israël? [Which Future for Israel?], (Hachette Littérature 2002), ISBN 2-01-279104-2. (بالفرنسية)
  • Scars of war, wounds of peace : the Israeli-Arab tragedy (Oxford University Press 2006), ISBN 0195181581.

الهامش

  1. ^ جهاد فاضل (2001-10-18). "عندما يتحول شلومو بن عامي إلى حاخام". جريدة الرياض. Retrieved 2009-10-31.
  2. ^ Labor figureheads to support Meretz in upcoming elections Haaretz, 10 November 2008

وصلات خارجية

قالب:Israeli Internal Security Ministers