متحف متروپوليتان للفنون

(تم التحويل من Metropolitan Museum of Art)
متحف المتروبوليتان للفنون
The Metropolitan Museum of Art
Metropolitam Museum of Art by Simon Fieldhouse.jpg
تأسس 1872
الموقع الجادة الخامسة شارع 82 , منهاتن, نيويورك
الزوار 4 مليون/سنة
المدير فيليب دي مونتبلو
الموقع الإلكتروني www.metmuseum.org
القاعة الكبرى في متحف المتروبوليتان - نيويورك

متحف المتروبوليتان للفنون بالإنجليزية Metropolitan Museum of Art ، هو متحف للفنون ، يوجد بمدينة نيويورك، يعتبر من أشهر و أضخم متاحف العالم، يحتوى على اثار من جميع الحضارات وهو يفوق اللوفر بمراحل من حيث الضخامة.

عام 1866 التقت مجموعة من الأميركيين للاحتفال في العيد الوطني الأميركي الرابع من يوليو في مطعم «بوا دي بولون» بباريس وكان من بين المجموعة جان جي حفيد واحد من القانونيين المعروفين في أمريكا الفتية آنذاك. واقترح على المجموعة قائلا «حان الوقت الآن لإنشاء معهد وجاليري للفن في نيويورك «وقد استقبل الاقتراح بحماس». وبعد مرور سنة على ذلك اللقاء قاد جان جي الذي كان يرأس نادي النقابة في نيويورك حملة بين قادة المجتمع المدني وتجار الفن وأصحاب الجمعيات الخيرية من أجل إنشاء أول متحف أميركي يضاهي متاحف أوروبا. وفي نهايات سبعينات القرن التاسع عشر ولد متحف المتروبوليتان للفن الذي انتقل في عدة مواقع حتى استقر به الحال في موقعه الحالي على الجادة الخامسة شمال مانهاتن ليحاذي حديقة نيويورك الكبيرة الـ«سنترال بارك»،

والمتحف بطراز معماره القوطي أخذ بالاتساع شيئا فشيئا حتى أصبح واحدا من أكبر متاحف الفن في العالم وقد وصفه فليب دي مونتيبيلو مدير المتحف الحالي بدائرة معارف نيويورك ويذهب بعيدا قائلا إنه «دائرة معارف الفن في العالم»، ومن الممكن أن تشاهد فيه ما يعكس ثقافات شعوب عدة بدءا من الفن الآشوري والمصري ومرورا بفن فلورنسا وحتى ما يعكس ثقافة غينيا بيساو الجديدة وهضبة التبت الصينية. [1]

يحوي المتحف تسعة عشر جناحاً متحفياً، بملاك من الاختصاصيين والعمال الدائمين يتجاوز الألف عدداً. ويستقبل سنوياً ما يقرب من أربعة ملايين زائر.

يشتهر هذا المتحف بمقتنياته الواسعة عن الفن الأوربي في فرنسا وألمانيا وهولندا وإسبانيا وإيطاليا في جميع مراحله منذ عصر النهضة حتى الفن الحديث، مروراً بروائع فن الباروك في أوربا والمدرسة الرومانتية والانطباعية والاتجاهات الحديثة من تكعيبية وسريالية وتجريدية.

ومع هذه المقتنيات مجموعات من التحف الفنية والمعمارية التي تعود إلى العصور الوسطى، من مصورات ورسوم وأزياء وآلات موسيقية وفنون زخرفية مختلفة، وقد أُودع بعض هذه التحف في المبنى الأساسي وبعضها في بناء مستقل يسمى الأديرة Cloisters، وهو أحد فروع المتحف ويقع في حديقة قلعة تريون Tryon في أعلى مانهاتن على نهر هدسون، وهو عمارة حديثة بأسلوب العصور الوسطى، افتتح عام 1931 هدية من جون روكفلر الابن.

ومنذ عام 1960 تعرّض المتحف لتجديدات واسعة في عمارته. والإضافة الأساسية كانت جناح لهمان Lehman (1975)، ثم جناح ساكلر Sakler الذي استوعب معبد «دندره» الذي نُقل من مصر عام 1978 بعد حملة إنقاذ الآثار من غمر سد بحيرة عبد الناصر. أما الجناح الأمريكي الذي أُنشىء في عام 1980 فقد استوعب فن النحت والتصوير في أوربا.

وإضافة إلى هذه المنشآت الجديدة، أُنشئ بناء لمكتبة ضخمة في عام 1980، وبناء آخر يسع الكتب والنسخ الفنية (1979)، إضافة إلى جناح روكفلر الذي استوعب الفنون البدائية. وهذه المكتبة هي الأكثر غنى بالمؤلفات والأفلام والشرائح والأقراص لتزويد الباحثين في نطاق الآثار والفنون والتاريخ والحضارة.

يتـميز هذا المتحف بأهدافه الطموحة في اطلاع الجمهور الأمريكي على كنوز المتاحف العالمية، وذلك بتحمل نفقات إقامة معارض ضخمة، ويُذكر منها معرض الانطباعيين (1975) ومعرض كنوز متحف درسدن (1978) ومعرض روائع آثار توت عنخ آمون (1978) ومعرض روائـع الكرملين في موسـكو (1978) ومعرض مجموعات الفاتيكان (1983) وغيرها.[2]

وفي أضخم صالة موسيقى في نيويورك وهي صالة غريس ريني روجرز Grace Rainey Rogers يقيم المتحف نشاطات موسيقية سنوية، وسلسلة من المحاضرات يقدمها كبار المختصين، وتعزف فيها فرق موسيقية عالمية. وهذا النشاط واحد من النشاطات التي ينص عليها نظام المتحف تحقيقاً لأهدافه في نشر الثقافة والفن، وتوثيق الصلة بروائع النشاط الموسيقي والثقافي في العالم.

يسعى متحف المتروبوليتان إلى مؤازرة الجمهور ولاسيما الفنانين ودارسي الفنون، للاطلاع على روائع العالم، بهداية اختصاصيي المتحف؛ الذين يقومون بإرشاد الجمهور وتوضيح خصائص النشاطات المعروضة، وبتوسيع مسؤولية الأدلاء في المتحف لتقديم أوسع المعلومات والشروح التاريخية والفنية للأعمال المعروضة. وتحضير مطبوعات تساعد على تثبيت هذه المعلومات، وعرض أفلام بيانية وتعليمية، مع إقامة معارض مؤقتة تساعد الناشئة على دعم ثقافاتهم الفنية والتاريخية. وفي أقبية المتحف أقسام لحفظ آثار فنية غير معروضة تساعد الباحثين والمؤرخين.

لا تنحصر مهمة المتحف بنشاطات داخلية بل تمتد إلى خارج المتحف، حيث يتم التعاون مع باقي المتاحف والجامعات والمؤسسات الثقافية والفنية لتبادل الخبرات والمعارض وتقديم العون التقني والفني وإعداد «الكوادر» المؤهلة لخدمة المتاحف الأخرى.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

أنشأ هذا المتحف مجموعة من المحسنين الأثرياء من عائلات روكفلر Rockefeller ولهمان Lehman ومورگان Morgan وغيرهم. ولم تقتصر عطايا هؤلاء المشاركين الداعمين للمتحف ورسالته على بناء المتحف وإضافاته المعمارية وأثاثه، بل تجاوزت إلى تقديم جميع محتوياته من آثار وأعمال فنية وكتب ومخطوطات وملابس وآلات موسيقية، وبهذا فإنه يختلف عن المتاحف الأوربية التي تحتفظ بمخلفات الملوك والسلاطين ومقتنياتهم، إضافة إلى بعض المقتنيات المشتراة.


نظرة عامة

تبلغ مساحة المتحف أكثر من مليوني قدم مربع ويضم أكثر من 3 ملايين قطعة من الفن الحديث والقديم من مختلف دول العالم ويضاف الى ذلك أن هذا الصرح يضم أيضا قطعا من الآلات الموسيقية والعسكرية المتنوعة تعود الى فترات زمنية من تاريخ البشرية متنوعة ويملك 36 الف قطعة من الفن المصري القديم. وفي البداية اقتصر المتحف على الفن الأوربي وقليلا من الفن الأمريكي ولكن مع مرور الزمن اتسع المتحف ليضم مجموعات كبيرة من الفن والتحف إضافة الى جناح خاص بفن التزيين والتصميم الأميركي الذي عكس مراحل تطور هذا الفن في القارة الجديدة ويحتوي هذا الجناح على 12 الف قطعة من نماذج الأثاث والتصاميم الأميركية.

وقد انتهى المعماري ريتشارد موريس هنت خريج مدرسة الفنون الجميلة في باريس من تصميم وإنجاز المتحف بطرازه القوطي عام 1926 ومع ذلك بقيت الاضافات مستمرة حتى أخذ شكله النهائي في العام الماضي. ولا يمكن الزائر لنيويورك تجاهل متحف المتروبوليتان نظرا لموقعه وطرازه المعماري الذي يختلف كليا عن المعمار الحديث الذي ميز مدينة نيويورك حيث البنايات العالية ذات الواجهات الزجاجية . فالمتحف لا يغري عشاق الفن فحسب وإنما يغري محبي التصاميم وديكورات القصور الكبيرة وتصاميم الأزياء. والمتحف في نظامه وطريقة عرضه للأعمال الفنية يتجاوز الشكل التقليدي أو الكلاسيكي الذي ميز متاحف أوروبا خصوصا متحف اللوفر بباريس أو البرادو في مدريد.

فهو لم يقتصر على الأعمال الفنية وانما تجاوز ذلك ليشمل عرض آلات موسقية وعسكرية وأثاث قديم إضافة إلى جناح خاص بتطور الأزياء حتى العصر الحديث. وما يلفت للنظر ضمه مجموعة من أزياء مغنيي ومغنيات الأوبرا والبعض منها لمصميمي أزياء معروفين على رأسهم الإيطالي الراحل ڤرساتشي. وإذا تميز متحف المتروبوليتان بحيازته على مجموعة كبيرة من الفن المصري والآشوري القديم غير أنه يتفاخر بأكبر مجموعة لديه من الفن الإسلامي.

والجناح الخاص بالفن الإسلامي يعكس تطور هذا الفن منذ القرن السابع الميلادي وحتى القرن التاسع عشر وليس من المبالغة القول إن الجناح يقدم رؤية شاملة للفن الإسلامي. فالجناح يحتوي على أعمال فنية تمثل مراحل مختلفة من الفن الإسلامي ولا تقتصر على الخط العربي والمنمنات والزخارف الإسلامية وانما تشمل ايضا قطعا فنيا تعكس تطور المعمار الإسلامي وصناعة النسيج وتطور فن السيراميك إضافة إلى اعمال فنية مادتها الحديد من مصر وسورية ومجموعة أخرى من الهند وبلاد فارس. فالجناج يضم أعمالا من العالم الإسلامي القديم من الجزيرة العربية والأندلس ومصر وسوريا والعراق والهند وفارس ومنغوليا الهندية. وقد تكون تحفة هذا الجناح هي القاعة الدمشقية التي تجسد رفعة ما بلفه الفن الإسلامي المعماري .

ويعتبر متحف المتروبوليتان للفن أكبر متاحف الولايات المتحدة وهو الأكبر في مدينة نيويورك وهو من المتاحف الكبيرة في العالم ولا يقتصر المتحف على ما لديه من مجموعات فنية وإنما يقوم بين حين وأخر بتقديم عروض فنية لفنانين من العالم أو تقديم عروض خاصة لمراحل فنية معينة أو لبلد أو قارة معينة. والمتحف الذي يقع في شارع 82 من الجادة الخامسة يتخذ موقعا من الجهة الغربية للسنترال بارك من مانهاتن ويضم أجنحة كثيرة. وأول ما يواجه الداخل للمتحف بوابته الكبيرة التي تقوده الى مكتبة المتحف الكبيرة ومن هناك الى جناح خاص لفن القرون الوسطى الأوروبية.

المجموعات

الأسلحة والدروع ، القاعة الرئيسية للعصور الوسطى.
The facade of the Met dominates the city's "Museum Mile".

يضم هذا المتحف نحو ثلاثة ملايين مادة في كل حقل فني معروف، تقدم للزائر فكرة مباشرة عن التراث الفني في جميع أنحاء العالم، وفي مختلف العصور والحضارات، بدءاً من الحضارة المصرية وحضارات الشرق الأوسط، والحضارة الإغريقية والرومانية حتى العصر الحاضر. ويبقى جناح المجموعات الفنية والأثرية الإسلامية من أكبر الأجنحة، ولعله الأكثر غنى من جميع محتويات متاحف العالم. ويضم هذا الجناح بصورة خاصة قاعة دمشقية تعود إلى القرن الثامن عشر، كما يحتوي على مجموعة نادرة من قناديل (مشاكي) المسجد من العصر المملوكي في مصر، مع مجموعة نادرة أيضاً من السجاد الدمشقي، تعود إلى القرن الخامس عشر، إضافة إلى مجموعات مهمة من الفن الصيني وفنون الشرق الأقصى، من منحوتات ولوحات تصويرية وقطع برونزية أو خزفية.

وقد توزعت أجنحة المتحف على قاعات خاصة كبيرة منها جناج خاص بالثقافة والفن الأميركيين بدءا من القرن السابع عشر وحتى بدايات القرن العشرين. وهناك جناح خاص بفن الشرق الأدنى القديم ويضم اعمالا من فترة الألفية السادسة قبل الميلاد وهي من وادي الرافدين وسورية والاناضول ولعل ما يميز هذا الجناح هي الأعمال التي تعود الى الفترة الآشورية ومن بينها جداريات وتماثيل للثور الأشوري المجنح الشهير. ثم يأتي جناح كبير من أهم أجنحة المتحف للفن البدائي ويضم أعمالا من أفريقيا ومن سكان الأميركتين الأصليين الهنود ويحتوي على تماثيل وقطع فنية ذات مواصفات عالية من بنين نيجريا ومن شرق وجنوب أفريقيا.

ويلي هذا الجناح قاعة كبيرة خاصة بالفن الآسيوي القديم تزينها أعمالا وقطع فنية وتماثيل من جنوب شرق آسيا ومن الصين واليابان وكوريا الجنوبية، وكلها تنتمي إلى مرحلة ما قبل الميلاد. ومن ثم يأتي الجناح الخاص بالأزياء الذي يعكس تطور الأزياء في العالم خصوصا أزياء المرأة من بينها تطور استخدام حمالة الصدر. وبعد هذه الرحلة تفاجأ بالجناح الخاص بالفن المصري القديم والذي يضم أعمالا من المرحلة الأولى للمملكة الجديدة في مصر القديمة ولا يقتصر الجناح على أعمال السيراميك والقطع الطينية بل يضم مجموعة من التماثيل والبورتريهات لملوك المملكة الجديدة في مصر القديمة.

وإذا واصلت السير بعد التجوال في الجناح المصري ستجد نفسك أمام قاعة خاصة بالتخطيط والرسم الأوروبي وهي تضم أعمالا لفناني أوروبا الكلاسيكيين بدءا من عصر النهضة حتى فناني المدرسة الانطباعية بالفن. وقد توزعت الأعمال الفنية هذه على دول أوروبية عديدة منها بالتأكيد ايطاليا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا وهولندا والدنمارك ويقدم الجناح صورة متماسكة عن تطور فن الرسم في أوروبا ولا يخلو المعرض من أعمال فنانين مشهورين مثل رامبرانت وغويا وروبنسن وسيزان ولوتريك وفان كوغ وغيرهم من فناني أوروبا المشهورين. وبعد هذه الصالة يأتي الجناح الخاص بفن النحت والديكور الأوروبيين ويحتوي على أعمال نحتية بدءا من العصر المتوسط حتى بدايات القرن العشرين ومن بين هذه المجموعات لدى المتحف مجموعة خاصة بالفنان الفرنسي رودان. وأما بقية الأجنحة فهي تتوزع ما بين الفن اليوناني والروماني القديم إضافة الى جناح خاص بالفن الحديث الأوروبي والأميركي وهو يضم أعمالا فنية لأشهر فناني القرن العشرين مثل ماتيس وبيكاسو وكاندنسكي ومودلياني وفرناندو ليجير وجورج براك وخوان ميرو وآخرين إضافة الى أعمال اشهر فناني أميركا مثل جورجيا أوكيف ووليم ديكوني وجاكسون بولوك واندي وارهول وغيرهم .

ومن بعد ذلك هناك جناح خاص لآلات الموسيقى من أوربا وإيران وأفريقيا وهو يضم الات متنوعة من بينها البيانو والعود والغيتار وغيرها من آلات الموسيقى. وما يميز متحف المتروبوليتان ضمه مجموعات خاصة لمحبي الفن أشهرها مجموعة روبرت ليهمان وقد حرص المتحف على تقديم هذه المجموعة في دليله نظرا لما تضم من أعمال فنية رفيعة من بينها أعمال للفنان الهولندي رامبرانت وأخرى لأعمال الفنان الأسباني غويا وأخرى لأعمال الفنان اليوناني الرائع غيرغو . وقد يكون مسك الختام زيارة القاعة الخاصة بفن التصوير الفوتوغراف وهي تضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية تمتد من أواسط القرن التاسع عشر حتى عام 1946 من القرن الماضي وتتنوع المجموعة على أعمال مصورين من أوروبا و أمريكا.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأعمال الزخرفية الأمريكية

Tiffany glass

يمتاز هذا المتحف من غيره في الولايات المتحدة باحتوائه على أكبر مجموعة من روائع الفن الأمريكي الحديث، وهي لوحات فنية ولوحات حفر ورسم وفنون زخرفية وعمارة، تعود إلى العصر الاستعماري وتمتد حتى العصر الحديث. أما تحف الفنون البدائية فقد أُودعت في بناء مستقل كان قد أوصى به نلسون روكفلر.

المنحوتات واللوحات الأمركية

فنون الشرق الأدنى القديم

الأسلحة والدروع

فنون أفريقيا، اوقيانوسيا، والأمريكتين

الفن الآسيوي


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معهد الحلي

الرسوم واللوحات

الفن المصري

Hippo William is a mascot of the Met


Young Woman with a Water Pitcher by Johannes Vermeer.

اللوحات الاوروپية

الفنون والمنحوتات الاوروپية

European sculpture court


الفن اليوناني والروماني

المعرض اليوناني والروماني
The Amathus sarcophagus, from Amathus, Cyprus, arguably the single most important object in the Cesnola Collection


الفن الإسلامي

The Met's collection of Islamic art is not confined strictly to religious art, though a significant number of the objects in the Islamic collection were originally created for religious use or as decorative elements in mosques. Much of the 12,000 strong collection consists of secular items, including ceramics and textiles, from Islamic cultures ranging from Spain to North Africa to Central Asia. The Islamic Art department's collection of miniature paintings from Iran and Mughal India are a highlight of the collection. Calligraphy both religious and secular is well-represented in the Islamic Art department, from the official decrees of Suleiman the Magnificent to a number of Qur'an manuscripts reflecting different periods and styles of calligraphy. As with many other departments at the Met, the Islamic Art galleries contain many interior pieces, including the entire reconstructed Nur Al-Din Room from an early 18th century house in Damascus. منذ 2001 بدأت عمليات ترميم قاعات عرض فنون العالم الإسلامي في متحف المتروپوليتان، وفي 1 نوفمبر 2011 تم إفتتاح القاعات والتي تضم حوالى 1200 قطعة فنية تعود إلى الفترة التاريخية ما بين القرن السابع وحتى القرن التاسع. وقسمت قاعات الفن الإسلامي إلى 15 قاعة بحسب المناطق الجغرافية، من تركيا وإيران وآسيا الوسطى إلى شمال إفريقيا وأسبانيا وشبه القارة الهندية لتبرز "أن كل منطقة وثقافة عبرت بقوة عن هويتها الفنية خلال الحقبة اإاسلامية، رغم هذا الإرث المشترك" بحسب ما جاء في كتيب المتحف.[3]

وتعد هذه القطع المعروضة شاهدا على روعة الثقافة الإسلامية وتفوقها في المجالات المختلفة، حيث يعرض المتحف إسطرلاب يعود إلى القرن الثالث عشر، ما يدل على تفوق المسلمين في مجال العلوم، وتعبر مشربيات هندية خشبية عن روعة وتقدم الفن الإسلامى في مجال الهندسة، كما توجد تماثيل إيرانية مصنوعة من الجص يصل ارتفاعها الى 1.5 متر تعود إلى القرن الحادى عشر.

ويعرض المتحف نسخا قديمة للقرآن مكتوبة بخط عربى مميز، فضلا عن سيوف مصنوعة من العاج ومرصعة بالذهب والفضة والياقوت، كما توجد قطع من السجاد اليدوى يزيد عرض القطعة منه على العشرة أمتار والذى يعود إلى القرن السادس عشر، بالإضافة إلى عقد زواج هندى مصنوع من الذهب.

ومن بين أبرز المعروضات قطع السجاد العتيق، بما في ذلك سجادة الإمبراطور الشهيرة، وهي تحفة فارسية من القرن السادس عشر، أهداها بطرس، القيصر الروسي، إلى ليوبولد الأول، إمبراطور هابسبورغ، "وكانت سجادة الإمبراطور هي واحدة من سجادتين متماثلتين تقريبا، وتوجد الأخرى في فيينا،" على حد قول افتخار.[4]

وتتضمن المعروضات الأخرى المتميزة الغرفة الدمشقية بزخرفتها الغنية، والتي بنيت عام 1707، وهي تمثل نموذجا رائعاً للبيوت السورية التي كانت تنعم بالثراء خلال الفترة العثمانية، وأيضا هناك محراب للصلاة يتسم بتفاصيل دقيقة من القرن الرابع عشر، من مدينة إصفهان الإيرانية.

كما شيد حرفيو مدينة فاس بالمغرب فناءً على الطراز المغربي الأندلسي يستحضر أجواء القرن الرابع عشر. وكان الفناء الأنيق بنافورته وقطع بلاطه المقطّعة باليد، قبل اكتمال تشييده "حيزاً خالياً عندما بدأوا (العمل) ولكنهم استطاعوا تحويله إلى باحة جميلة،" حسبما قالت افتخار. وأضافت قائلة "إنهم فاقوا توقعاتنا. فالفناء يتميز بالأنماط الهندسية البالغة الإتقان والمرتبطة بالفن الإسلامي. كما أن هناك شاشة تفاعلية تعمل باللمس تخبر الزوار عن الصفات الأسلوبية لفن تصميم الفناءات المغربية.

مجموعة روبرت ميلان

المكتبات

فن العصور الوسطى


المبنى الرئيسي

الأديرة


الفن الحديث

الآلات الموسيقية

الصور

الحديقة المغطاة

Memantra by Frank Stella on exhibit in the Roof Garden


المعارض الخاصة

التاريخ المبكر

حفل الافتتاح في معرض صور في 681 فيفث أڤنيو، 20 فبراير 1872. نحت على الخشب في فرانك لزلي ويكلي، 9 مارس 1872.

المبنى الحالي

مؤسسة المتحف

نقد

في الثقافة العامة

معرض الصور

انظر أيضا


المصادر

  1. ^ جريدة الشرق الأوسط
  2. ^ عفيف البهنسي. "متحف المتروبوليتان للفن". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-12-12.
  3. ^ الثلاثاء.. افتتاح قاعات بمتحف "متروبوليتان" لعرض الفنون الإسلامية، اليوم السابع
  4. ^ قاعات عرض الفنون الإسلامية بمتحف متروبوليتان تحتفي بالجمال، صحيفة الخبر

وصلات خارجية