معاهدة پكين

(تم التحويل من Convention of Peking)
معاهدة پكين
Signing of the Treaty of Peking.jpg
توقيع المعاهدة من قِبل اللورد إلگن و الأمير گونگ
صينية تقليدية 北京條約
صينية مبسطة 北京条约

معاهدة پكين وأحياناً يُضاف لها الأولى، والآن تُعرف أحياناً بإسم معاهدة بـِيْ‌جينگ، هي اتفاقية تضم ثلاث معاهدات منفصلة مبرمة بين أسرة تشينگ في الصين و المملكة المتحدة، الامبراطورية الفرنسية و الامبراطورية الروسية في 1860. في الصين، تلك المعاهدات تُعتبر جزءاً من المعاهدات غير المتكافئة. وزارة الشئون الخارجية لجمهورية الصين تحتفظ بنسخة أصلية للمعاهدة في متحف القصر الوطني في تايوان.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

في 18 أكتوبر 1860، في أوج حرب الأفيون الثانية، دخلت القوات البريطانية والفرنسية المدينة المحرمة في پكين. إثر الهزيمة الساحقة للصينيين، اضطر الأمير گونگ إلى توقيع معاهدتين بالنيابة عن حكومة تشينگ مع اللورد إلگن والبارون گرو، اللذين مثلا بريطانيا وفرنسا، بالترتيب.[2] وبالرغم من أن روسيا لم تكن طرفاً في النزاع، إلا أن الأمير گونگ وقـَّع أيضاً معاهدة مع نيقولاي إگناتييڤ.

كانت الخطة الأصلية تقطي بحرق المدينة المحرمة عقاباً لسوء معاملة المساجين الإنگليز والفرنسيين على أيدي مسئولي تشينگ. ولكن لأن فعل ذلك سيقوض من فرص توقيع معاهدة، فقد تغيرت الخطة إلى إحراق القصر الصيفي القديم و القصر الصيفي بدلاً من ذلك.[2] المعاهدتان مع بريطانيا وفرنسا وُقـِّعتا في مبنى وزارة المراسم الملاصق من الجنوب للمدينة المحرمة في 24 أكتوبر 1860.[3]


البنود

الأمير گونگ، تصوير فليچى بياتو، 2 نوفمبر 1860، بعد أيام من توقيعه المعاهدة في 24 أكتوبر 1860.

في المعاهدة، قام شيان‌فنگ الامبراطور بالتصديق على معاهدة تيان‌تسين (1858).

المنطقة المعروفة بإسم كاولون كانت مؤجرة أصلاً في مارس 1860. معاهدة پكين أنهت عقد الإيجار، وأعطت الأرض رسمياً للبريطانيين في 24 أكتوبر 1860.[4]

البند 6 من المعاهدة بين الصين والمملكة المتحدة نص على أن الصين تتنازل عن جزء من شبه جزيرة كاولون جنوب Boundary Street الحالي، كاولون و هونگ كونگ (بما في ذلك جزيرة قاطعي الحجارة) للأبد إلى بريطانيا.[بحاجة لمصدر]

البند 6 من المعاهدة بين الصين وفرنسا نص على أن "المؤسسات الدينية والخيرية التي صودرت من المسيحيين أثناء الاضطهاد الذي كانوا ضحية له سوف تعاد إلى أصحابها عبر الوزير الفرنسي في الصين".[5]

كما تنازلت المعاهدة عن أجزاء من منشوريا الخارجية لصالح الامبراطورية الروسية. إذ منحت روسيا الحق في كراي أوسوري، الذي أصبح جزءاً من پريموريى الحالية، وهي الأرض المناظرة لمقاطعة المانشو القديمة التي كانت تسمى ترتاريا الشرقية. انظر معاهدة آيگون (1858) و معاهدة نرچنسك (1689) و نزاعات الحدود الروسية الصينية.[بحاجة لمصدر]

الأعقاب

أبرمت حكومتا المملكة المتحدة و جمهورية الصين الشعبية (PRC) الإعلان المشترك البريطاني الصيني حول مسألة هونگ كونگ في 1984، الذي بمقتضاه انتقلت السيادة على الأراضي المؤجرة ومعها جزيرة هونگ كونگ، التي تنازلت عنها الصين بمقتضي معاهدة نان‌كنگ (1842)، وشبه جزيرة كاولون (جنوب Boundary Street)، إلى جمهورية الصين الشعبية في 1 يوليو 1997.

إلا أن أجزاء من منشوريا الخارجية التي تم التنازل عنها لروسيا لم تُعاد وظلت جزءاً من روسيا اليوم.

انظر أيضاً

المراجع

  1. ^ http://www.npm.gov.tw/exh100/diplomatic/page_en02.html Republic of China's Diplomatic Archives (English)
  2. ^ أ ب Harris, David. Van Slyke, Lyman P. [2000] (2000). Of Battle and Beauty: Felice Beato's Photographs of China. University of California Press. ISBN 0-89951-100-7
  3. ^ Naquin, Susan. [2000] (2000). Peking: Temples and City Life, 1400-1900. University of California Press. ISBN 0-520-21991-0
  4. ^ Endacott, G. B.; Carroll, John M. (2005) [1962]. A biographical sketch-book of early Hong Kong. Hong Kong University Press. ISBN 978-962-209-742-1.
  5. ^ Wikisource-logo.svg [[wikisource:Catholic Encyclopedia (1913)/The Church in China "|The Church in China]"] Check |url= value (help). Catholic Encyclopedia. New York: Robert Appleton Company. 1913. More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)

وصلات خارجية

Wikisource
Russian Wikisource has original text related to this article: