نحلة طنانة

(تم التحويل من Bumblebee)

النحلة الطنانة
Bombus
Bumblebee October 2007-3a.jpg
Bombus terrestris
التصنيف العلمي
مملكة: الحيوانية
Phylum: مفصليات الأرجل
Class: الحشرات
Order: غشائيات الأجنحة
Family: Apidae
Subfamily: Apinae
Tribe: Bombini
Genus: ''Bombus''
راتريل، 1802
Diversity
> 250 نوع

النحل الطنان bumblebee، هو أي عضو في جنس النحل، فصيلة Apidae. يوجد أكثر من 250 نوع معروف من النحل الطنان[1]، وينتشر بصورة أساسية في نصف الكرة الأرضية الشمالي ونيوزيلندة وفي تسمانيا الأسترالية.

النحل الطنان عشرات اجتماعية تتميز بجسمها المغطى بشعر أسود وأبيض، عادة على شكل أشرطة. ومع ذلك، نجد بعض أنواع النحل الطنان برتقالية أو حمراء، أو سوداء.[2] من الخصائص الواضحة (وليست الفريدة) الطبيعة الناعمة لشعر النحل الطنان (طويل، وأملس)، ويسمى الزغب، والذي يغطي أجسامها بالكامل.

مثل قريباتها نحلات العسل، تتغذى النحلة الطنانة على الرحيق وتجمع حبوب اللقاح لتغذية صغارها.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

علم الأحياء

نحلة طنانة Bombus terrestris تحمل حبوب اللقاح: الألوان المتضاربة للزغب نوع من التحذير لحمايتها من الافتراس.
نحلة طنانة Bombus pascuorum extending its tongue towards a Heuchera inflorescence


الموئل

المستعمرات

Bombus terrestris inside an artificial pollination nest, the queen rocks her wings.

يعش النحل الطنان في جماعات، وتنظيم المجموعة ليس معقدًا كما هو الحال في جماعة النحل المنتجة للعسل. ولكن ملكة النحل الطنان تعيش فقط في فصل الشتاء. وقد تشتمل المجموعة في فصل الصيـف على عدد يتراوح ـ تقريبًا ـ ما بين 50 وبضع مئات من النحل. ولا يقوم النَّحل الطَّنان ببناء مناحل، ولكن قد يبني أعشاشه في باقة أعشاب، أو في أجحار قليلة العمق. تقوم الملكة في مطلع فصل الربيع بالزَّحف إلى خارج الشق الموجود في الأرض، حيث كانت تقضي فصل الشتاء. وتطير حوله، وتبحث عن مكان لتبدأ مستعمرة جديدة. وتهبط من وقت لآخر على الأرض، وتجري فيما حولها باحثة عن مكان جيد. ويندر أن تغادر الملكة مكان عشِّها بعد أن تختاره، إلا عندما تريد الحصول على الرَّحيق واللِّقاح من الزهور المجاورة. وتفرز الملكة الشَّمع من بطنها، لتبني إناء العسل. وتضع الرَّحيق في هذا الإناء لتستخدمه في الجو البارد، أو الممطر. ومن ثم تقوم ببناء خلية بيض شمعية، لتضع فيها بيضًا قليلاً. ويفقس البيض في خلال ثلاثة أو أربعة أيام، ليخرج يرقة تشبه الدُّودة. [3]وتقوم الملكة بتغذية هذه اليرقات بمزيج من اللُّقاح والرَّحيق. ثم تصير اليرقة خلال أسبوع شرنقة ثم تتحوَّل إلى خادرة (حشرة في الطُّور الانتقالي بين اليرقة والحشرة الكاملة). وتخرج النَّحلة الطَّنانة من الشرنقة بعد حوالي 22 يومًا من تاريخ وضع البيض. وتُعتبر النَّحلات الطَّنَّانة الشابة شغالات. ثم تبدأ بعد يوم أو يومين في الظهور. وتغادر الشغالات العش لالتقاط الرَّحيق واللِّقاح، وإحضار الطعام إلى العش، لتستفيد منه المجموعة. وتقوم بعض العاملات ببناء مزيد من خلايا النَّحل. وتضع الملكة مزيدًا من البيض. وتقوم الشغالات بمهمَّة تغذية اليرقات أو العناية بها. وتصبح مهمة الملكة ابتداء من هذا الوقت وضع البيض. وتقوم المجموعة في أواخر فصل الصيف بتنشئة الذُّكور والملكات. ولا يقوم الذكور بأي عمل سوى تلقيح الملكات. وتغادر الملكات ـ بعد التزاوج ـ العش بحثًا عن أماكن أخرى في الأرض، لتقضي فيها فصل الشتاء. ثُمَّ تموت كل من الملكة والذُّكور والشغالات. أهمية النَّحلة الطَّنانة. نجد في حقول البرسيم أو البيقية (نبات علفي) أحيانًا عددًا كبيرًا من النَّحل الطَّنان يفوق من حيث العدد النحل المنتج للعسل. وتعتبر النَّحلة الطَّنانة واحدة من أفضل أصدقاء المزارع. فهي تساعد على تلقيح كثير من النَّباتات المهمة، كعلف المواشي. وتقوم النَّحلة الطَّنانة، عند تجميعها للرَّحيق واللَّقاح بنقل اللَّقاح من زهرة إلى أخرى. وللنَّحلة الطَّنانة لسان طويل يمكنها من الوصول إلى الرحيق الموجود في عمق زهرة البرسيم الحمراء والبيقية وصريمة الجدْي، وهي نبتة أزهارها غنية بالرَّحيق. أعداء النَّحلة الطَّنانة. تشمل نوعًا معينًا من الخنافس والذباب والنَّمل والحشرات الدقيقة والزنابير. وقد تأكل الطيور النحلات المكتملة. كما أنها قد تأكل اليرقات والشرنقات الموجودة في البيوت غير المخبَّأة بصورة حسنة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

دورة المستعمرات

A bumblebee Bombus terrestris enlarging her nest hole

سلوك البحث عن المؤن

A bumblebee loaded with pollen in its pollen baskets


النحل الطنان الوقواق

النحل الطنان الوقواق Bombus vestalis, a parasite of Bombus terrestris


التكاثر

اللدغ

النحل الطنان والإنسان

للنحل الطنان دور هام في تلقيح المحاصيل والزهور البرية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تعليقات تشارلز دارون

في العدد الأول (1859) من كتاب أصل الأنواع،[4] كتب تشارلز دارون عن "النحل-الطنان" (المصطلح المهمل الآن والذي استبدل بالنحل الطنان) وتفاعله من أنواع النحل الأخرى:

النحل الطنانBombus pascuorum على البرسيم الأحمر

plants and animals, most remote in the scale of nature, are bound together by a web of complex relations. [...] I have [...] reason to believe that humble-bees are indispensable to the fertilisation of the heartsease (Viola tricolor), for other bees do not visit this flower. From experiments which I have tried, I have found that the visits of bees, if not indispensable, are at least highly beneficial to the fertilisation of our clovers; but humble-bees alone visit the common red clover (Trifolium pratense), as other bees cannot reach the nectar. Hence I have very little doubt, that if the whole genus of humble-bees became extinct or very rare in England, the heartsease and red clover would become very rare, or wholly disappear. The number of humble-bees in any district depends in a great degree on the number of field-mice, which destroy their combs and nests; and Mr. H. Newman, who has long attended to the habits of humble-bees, believes that 'more than two thirds of them are thus destroyed all over England.' Now the number of mice is largely dependent, as every one knows, on the number of cats; and Mr. Newman says, 'Near villages and small towns I have found the nests of humble-bees more numerous than elsewhere, which I attribute to the number of cats that destroy the mice.' Hence it is quite credible that the presence of a feline animal in large numbers in a district might determine, through the intervention first of mice and then of bees, the frequency of certain flowers in that district!

الاستخدام الزراعي

التهديد بالانقراض

مفاهيم خاطئة

الطيران

A bumblebee landing on a purple flower
A widely believed falsehood holds that scientists proved that bumblebees are incapable of flight[5]


الطنين

أنواع مختارة

للقائمة الكاملة، انظر قائمة أنواع النحل الطنان في العالم.

طفيليات مرتبطة

التسمية

مرجعيات ثقافية

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ P. H. Williams (1998). "An annotated checklist of bumble bees with an analysis of patterns of description". Bulletin of The Natural History Museum (Entomology). 67: 79–152. Retrieved May 30, 2012.
  2. ^ P. H. Williams (2007). "The distribution of bumblebee colour patterns world-wide: possible significance for thermoregulation, crypsis, and warning mimicry". Biological Journal of the Linnean Society. 92 (1): 97–118. doi:10.1111/j.1095-8312.2007.00878.x. Retrieved July 9, 2007.
  3. ^ النحلة الطنانة، موسوعة الكائنات الحية
  4. ^ "On the Origin of Species By Means of Natural Selection, or, the Preservation of - Project Gutenberg". Gutenberg.org. 1998-03-01. Retrieved 2012-05-25.
  5. ^ Ivars Peterson (11 September 2004). Flight of the Bumblebee "Flight of the Bumblebee" Check |url= value (help). Science News. Retrieved 29 May 2012. "the venerable line about scientists having proved that a bumblebee can't fly appears regularly in magazine and newspaper stories. It's also the kind of item that can come up in a cocktail party conversation when the subject turns to science or technology. [...] Often, the statement is made in a distinctly disparaging tone aimed at putting down those know-it-all scientists and engineers who are so smart yet can't manage to understand something that's apparent to everyone else. [...] the story has had remarkable staying power, and the myth persists that science says a bumblebee can't fly. Indeed, this myth has taken on a new life of its own as a piece of "urban folklore" on the Internet."

قراءات إضافية

  • Michener, C.D. (2000). The Bees of the World. Johns Hopkins University Press.
  • "Bees." World Book Encyclopedia 1998 ed.
  • Hasley, William D. "Bees." Collier's Encyclopedia 1990 ed.
  • Freeman, Scott. Biological Science. New Jersey: Upper Saddle River, 2002.
  • Abbott, Carl, and Bartlett, John. "Bumble Bees." Encarta Encyclopedia. 2004 ed.
  • Goulson, Dave. "Bumblebees: Their Behaviour and Ecology" 2003. Oxford University Press ISBN 0-19-852607-5
  • Macdonald, M. & Nisbet, G. 2006. "Highland Bumblebees: Distribution, Ecology and Conservation." HBRG, Inverness, hbrg.org.uk. ISBN 0-9552211-0-2.

وصلات خارجية