مقايضة

(تم التحويل من Barter)
رسم من عام 1874 من صحيفة هارپرز ويكلي، يصور رجل يقوم بالمقايضة: يعرض الدجاج مقابل اشتراكه لمدة عام في الجريدة.

في التجارة، المقايضة barter[1]) هو نظام تبادل (اقتصاد)تبادل حيث يتبادل المشاركون فيه السلع أو الخدمات مقابل سلع أو خدمات أخرى بدون استخدام وسط تبادل، مثل الأموال.[2] يفرق الاقتصاديون بين المقايضة والاقتصاد المجاني بعدة طرق؛ المقايضة، على سبيل المثال، تتميز بالتبادل الفوري، الغير مؤجل. عادة ما تحدث المقايضة في المكان على أساس ثنائي، لكنه قد يكون متعدد الأطراف (أي، بواسطة تبادل تجاري). في معظم الدول المتقدمة، عادة ما تكون المقايضة متوازية فقط مع الأنظمة النقدية إلى حد محدود جداً. تستخدم الجهات الفاعلة في السوق المقايضة كبديل للأموال كطريقة للتبادل في أوقات الأزمات المالية، كما يحدث عندما تصبح العملة غير مستقرة (على سبيل المثال، تضخم مفرط أو الدوامة الانكماشية) أو ببسامة عندما تكون غير متوافرة للمتاجرة.

منذ عهد آدم سميث (1723-1790)، يبحث الاقتصاديون عن مجتمعات ما قبل الحداثة محددة كأمثلة، التي استخدمت عدم كفاءة المقايضة لشرح ظهور الأموال، من "الـ"اقتصاد، وبالتالي تخصص الاقتصاد ذاته.[3] إلا أن الدراسات الإثنوگرافية قد أظهرت عدم وجود أي مجتمع معاصر أو ماضي استخدم المقايضة بدون أي وسط أو معيار للتبادل، ولم يجد علماء الأنثروپولوجيا دليلاً على ظهور المال من المقايضة، بدلاً من ذلك عثروا على أدلة على منح الهبات (يمتد الائتمان على أساس شخصي مع الحفاظ على التوازن بين الأفراد على المدى الطويل) كانت الوسيلة الأكثر شيوعاً لتبادل السلع والخدمات.[4]

لم يكن ظهور النقود نتيجة لاختراع فرد واحد ولم يكن تداولها نتيجة لعقد اجتماعي بين الافراد، وانما كان وليد الحاجة إليها. والمقصود بنظام المقايضة انه نظام يقوم على مبادلة شيء بشيء اخر فمن يملك شيئا لا يحتاجه ويريد شيئا بحوزة شخص اخر يقايض هذا الشخص. لم تظهر الحاجة للنقود في العصور البدائية، التي كان الإنسان يكتفي ذاتيا خلال تلك العصور، سواء على مستوى الفرد أو العائلة أو القبيلة. حيث كان كل فرد يبادل جزءا من إنتاجه مقابل السلع التي ينتجها الاخرون اي ان المبادلة كانت تتم عن طريق المقايضة دون وجود فاصل من اي نوع، اي دون تدخل النقودوسيطا في عملية التبادل. إلا أن هذا النظام أصبح قاصرا عن مجاراة التطور الحضاري الذي ساد المجتمعات فالمقايضة ليست الصورة المثلى للتبادل واتمام المعاملات الاقتصادية حيث زادت حاجات الإنسان وأصبح يتنقل من مكان إلى اخر واخذ يدرك تدريجيا مزايا الانفراد بعمل معين وتقسيم العمل وبرزت بالتالي عيوب نظام المقايضة وهي:

  • صعوبات ايجاد مقياس واحد للتبادل.
  • عدم توافق رغبات البائع والمشتري في وقت واحد.
  • صعوبة توفر وسيلة عامة صالحة لاختزان القيمة.
  • صعوبة توفر وحدة مناسبة للدفع الاجل.
  • صعوبة تجزأة بعض السلع.

وقبل ظهور النقود مر نظام المقايضة بمراحل عدة حيث اختارت بعض المجتمعات أنواعا من الماشية لتنسب إليها قيم باقي السلع الأخرى واختارت مجتمعات أخرى سلعا أخرى معتمدة في ذلك بعض الاعتبارات الدينية مثل القواقع والمحار، وكانت هذه السلع تمثل شيئا واسع الإنتشار ومقبولا من قبل المجتمع قبولا عاما. ظلت المقايضة في هذا الوقت عملية واحدة ولكن قام المتعاملين بالتعبير عن قيمة ما يتبادلونه باستخدام ما أصبح يطلق عليه وحدة الحساب وتخلصت المقايضة من مشكلة صعوبة ايجاد مقياس واحد للتبادل، لجؤوا بعد ذلك إلى مبادلة السلعة بسلعة ثم مقايضة هذه بالسلعة التي يحتاجونها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النظرية الاقتصادية


آدم سميث حول أصل الأموال

المزايا

القيود

التاريخ

التجارة الصامتة

مقال رئيسي: تجارة صامتة
تجار سكانديناڤون وروس يتقايضون بسلعهم. أولاس ماگوس، 1555.


أوقات الأزمة المالية

التبادلات

تجار بيض يتقايضون مع الهنود، ح. 1820.




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اشتركية خيالية

مقال رئيسي: اشتراكية خيالية
مثال على عملية مقايضة في القرن 19: A sample labor for labor note لمتجر سنسناتي تايم. مسح ضوئي من التجارة العادلة جوزيان وارن (1846).



تجارب القرن 21

مقال رئيسي: صرافة زمنية


التطورات الحديثة

الآثار الضريبية

التطورات الأخيرة

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Wedgwood, Hensleigh (1855). "English Etymologies". Transactions of the Philological Society (8): 109–111.
  2. ^ O'Sullivan, Arthur; Steven M. Sheffrin (2003). Economics: Principles in Action. Pearson Prentice Hall. p. 243. ISBN 0-13-063085-3.
  3. ^ David Graeber (2011). Debt: the first 5,000 years. New York: Melville House. pp. 21–41.
  4. ^ Caroline Humphrey (1985). "Barter and Economic Disintegration". Man. 20 (1): 49. doi:10.2307/2802221.

وصلات خارجية