اقتصاد رقمي

"الاقتصاد الرقمي" ، على الرغم من أننا ندرك على نحو متزايد هذا على أنه ممارسة الأعمال التجارية من خلال الأسواق القائمة على الإنترنت و الشبكة العالمية. يُطلق أيضًا على الاقتصاد الرقمي أحيانًا "اقتصاد الإنترنت" أو "الاقتصاد الجديد" أو "اقتصاد الويب". على نحو متزايد ، يتشابك الاقتصاد الرقمي مع الاقتصاد التقليدي ، مما يجعل التحديد الواضح أكثر صعوبة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعريف

ذكر مصطلح "الاقتصاد الرقمي" لأول مرة في اليابان من قبل أستاذ ياباني وخبير أبحاث في خضم ركود اليابان في التسعينيات. في الغرب ، تم إتباع المصطلح وتم كتابته في كتاب دون تابسكوت لعام 1995 "الاقتصاد الرقمي: الوعد والخطر في عصر الذكاء المتصل بالشبكة".[1]  كان هذا من بين أوائل الكتب التي نظرت في كيفية تغيير الإنترنت للطريقة التي نؤدي بها أعمالنا.[2]


وفقًا لـ Thomas Mesenbourg (2001) ،[3] يمكن تحديد ثلاثة مكونات رئيسية لمفهوم "الاقتصاد الرقمي":

  • البنية التحتية للأعمال الإلكترونية (الأجهزة ، البرامج ، الاتصالات ، الشبكات ، رأس المال البشري ، إلخ) ،
  • الأعمال الإلكترونية (كيفية إجراء الأعمال ، أي عملية تجريها منظمة عبر الشبكات التي تعمل بالكمبيوتر) ،
  • التجارة الإلكترونية (نقل البضائع ، على سبيل المثال عند بيع الكتاب عبر الإنترنت).

ولكن كما بيل إمله [4] التعليقات ، والتطبيقات الجديدة تشوش هذه الحدود وتضيف التعقيد ؛ على سبيل المثال ، ضع في اعتبارك وسائل التواصل الاجتماعي وبحث الإنترنت.


في العقد الأخير من القرن العشرين. نيكولاس نيغروبونتي (1995) استخدم استعارة التحول من ذرات المعالجة إلى أجزاء المعالجة. "المشكلة بسيطة. عندما يتم تجسيد المعلومات في الذرات ، هناك حاجة لجميع أنواع وسائل العصر الصناعي والشركات الضخمة للتسليم. ولكن فجأة ، عندما ينتقل التركيز إلى البتات ، لم تعد هناك حاجة إلى الرجال الكبار التقليديين. النشر على الإنترنت "افعلها بنفسك" أمر منطقي ، إنه ليس بنسخة ورقية."[5]

في هذا الاقتصاد الجديد ، توفر البنية التحتية للشبكات والاتصال الرقمي منصة عالمية يقوم عليها الأفراد والمنظمات بوضع الاستراتيجيات والتفاعل والتواصل والتعاون والبحث عن المعلومات. في الآونة الأخيرة،[6]   تم تعريف "الاقتصاد الرقمي" على أنه "فرع الاقتصاد" الذي يدرس "السلع الصفرية غير الملموسة ذات التكلفة الحدية" على الشبكة.


الآثار المترتبة

تبلغ قيمة "الاقتصاد الرقمي" اليوم ثلاثة تريليونات دولار. يمثل هذا حوالي 30٪ من مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ، أي ستة أضعاف العجز التجاري السنوي للولايات المتحدة أو أكثر من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة. الأمر المثير للإعجاب هو حقيقة أن هذه القيمة بأكملها قد تم توليدها في السنوات العشرين الماضية منذ إطلاق الإنترنت.

من المقبول على نطاق واسع أن نمو الاقتصاد الرقمي له تأثير واسع النطاق على الاقتصاد ككل. بذلت محاولات متعددة لتصنيف حجم التأثير على القطاعات التقليدية. [7] [8]

ناقشت مجموعة بوسطن الاستشارية "أربع موجات من التغيير تجتاح السلع الاستهلاكية وتجارة التجزئة" ، على سبيل المثال.Digital’s Disruption of Consumer Goods and Retailbcg.perspectives (2012-11-15). تم الاسترجاع بتاريخ 7/7/2007. </ref>

في عام 2012 ، صنفت Deloitte ستة قطاعات صناعية على أنها ذات "فتيل قصير" ولتجربة "انفجار كبير" كنتيجة للاقتصاد الرقمي.[9]

تصف Telstra ، شركة الاتصالات الأسترالية الرائدة ، كيف ستصبح المنافسة أكثر عالمية وأكثر كثافة نتيجة للاقتصاد الرقمي. [8]

الاستجابة

نظرًا لتأثيرها الواسع المتوقع ، تقوم الشركات التقليدية بتقييم كيفية الاستجابة للتغيرات الناجمة عن الاقتصاد الرقمي.خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>

بالنسبة للشركات ، يكون توقيت ردها هو الأساس.[10] تحاول البنوك الابتكار واستخدام الأدوات الرقمية لتحسين أعمالهم التقليدية. [11]

الحكومات تستثمر في البنية التحتية. في عام 2013 ، استهدفت الأسترالية National Broadband Network ، على سبيل المثال ، توفير النطاق العريض القائم على الألياف لسرعة التنزيل 1 جيجابايت / ثانية إلى 93 ٪ من السكان على مدى عشر سنوات. [12]

استخدام الطاقة

"الاقتصاد الرقمي" يستخدم عُشر الكهرباء في العالم.[13] كما تسبب الانتقال إلى السحابة في ارتفاع استخدام الكهرباء وانبعاثات الكربون بسبب الاقتصاد الرقمي. يمكن لغرفة الخادم في مركز البيانات أن تستخدم ، في المتوسط ​​، ما يكفي من الكهرباء لتشغيل 180،000 منزل. [14] يمكن استخدام الاقتصاد الرقمي في التعدين Bitcoin والذي يستخدم وفقًا لـ Digiconomist بمتوسط ​​70.69 تيراواط ساعة من الكهرباء سنويًا. [15] يبلغ عدد الأسر التي يمكن تشغيلها باستخدام مقدار الطاقة الذي يستخدمه استخراج البيتكوين حوالي 6.5 مليون في الولايات المتحدة. < ref name = ": 1" />

المجتمع الغير نقدي

يشير مصطلح المجتمع غير النقدي إلى وضع اقتصادي يتم فيه نقل البيانات الرقمية(عادةً ما تكون أموالاً الكترونية) بين أي طرفين بينهم معاملات مالية بدلاً من استخدام الأموال التي تتمثل في هيئة عملات ورقية أو نقدية [16]  وقد نشأت هذه المجتمعات إعتماداً على نظام المقايضة وغيرها من طرق التبادل الأخرى كما أصبح من الممكن القيام بالتعاملات غير النقدية عبر العملات الألكترونية كعملة بيتكون لBitcoin. يسلط هذا المقال الضوء على معنى مصطلح المجتمع غير النقدي من حيث التوجه المستقبلي والآثار المترتبة على استبدال المجتمع للعملات النقدية بنظيرها الإلكتروني أي بمعنى آخر يتم تسجيل العملة الرسمية (المال)  وصرفها بشكل رقمي فقط.

تم طرح هذا المفهوم على نطاقٍ واسع خاصة وأن العالم يعيش موجة استخدامٍ سريع ومتزايد للأساليب الرقمية في تسجيل وإدارة وتبادل الأموال في التجارة والإستثمار والحياة اليومية في أماكن كثيرة من العالم بالإضافة إلى التعاملات المالية التي كان يتم القيام بها نقداً على مر العصور إلا أنها تتم غالباً بشكل إلكتروني في الوقت الحاضر.[17][18] قد وضعت بعض الدول عدداً من الحدود للتعاملات المالية وقيمها التي يمكن تطبيق نظام الدفع النقدي فيها بشكلٍ قانوني.[19]

وقد بدأ التوجه نحو إستخدام المعاملات والتسويات غير النقدية في الحياة اليومية منذ التسعينيات عندما أصبحت المعاملات المصرفية الإلكترونية واسعة الإنتشار. ومنذ عام 2010 إلى وقتنا الحالي توسع الإعتماد على وسائل الدفع الرقمية بشكل أكبر في العديد من البلدان بما في ذلك الجهات الوسيطة كموقع باي بال التجاري و أنظمة المحفظة الرقمية التي تشغلها الشركات كشركة أبل بالإضافة إلى المدفوعات الرقمية بواسطة البطاقة الإلكترونية أو الهاتف الذكي أو الفواتير الإلكترونية والمصرفية وجميعها تستخدم بشكل واسع و بحلول عام 2010 أصبح استخدام النقد في بعض أنواع المعاملات المالية أمراً إعتيادياً على مر التاريخ لدفع المناقصات المادية والمبالغ النقدية الكبيرة التي يتم التعامل معها بنوع من الشك في بعض الحالات بسبب تنوعها وسهولة استخدامها في عملية غسيل الاموال وتمويل الإرهاب والحظر النشط من قبل بعض الموردين وتجار التجزئة [20] وهذا ما يعبر عنه ب"الحرب على المبالغ النقدية"[21] ". وقد سجلت المملكة المتحدة منذ عام 2016 أن واحداً من بين سبعة أشخاص لم يعد يستخدم العملات النقدية في تعاملاته ولا يحملها [22] في حين أظهرت دراسة استقصائية للمستهلك في عام 2016 أن 75٪ ممن شملهم البحث يفضلون بطاقة الإئتمان أو بطاقة القرض كوسيلة للدفع في حين أن 11٪ فقط يفضلون الدفع النقدي .[23] . وبحلول عام 2017 ساهمت طرق الدفع الرقمية كتطبيق فينمو و سكوير في المعاملات غير النقدية حيث يسمح تطبيق فينمو للأفراد بالدفع بشكلٍ مباشر للأخرين دون الحاجة إلى العملات النقدية بينما يعد تطبيق سكوير ابتكاراً يسمح للمشاريع التجارية الصغيرة باستقبال مدفوعات عملائها رقمياً.

كما أعتبر هذا التغيير أمراً مثيرا للجدل ومشؤوماً ومثيراً للرعب في بعض الأوقات وذلك لأنه مفهوم مرتبط بأسعار الفائدة السلبية وضريبة المعاملات المصرفية ونظام الضرائب العالمي [24][25][26] فمثل هذه الخطوة قد تكون امراً مفيداً وخطيراً على حد سواء خاصة مع آثارها واسعة الإنتشار، ومن جانب آخر قد تكون ذات فوائد كبيرة على الحكومات والاقتصادات المركزية في إطار التضخم السلبي العالمي والتيسير الكمي والمراقبة المركزية للنقود.غير أن عدم استخدام النقد منح الدولة القومية ومقدمي الخدمات للطرف الثالث السيطرة الكاملة على المعاملات والإستثمارات والاستخدام الفردي بالإضافة إلى المعلومات التي تخص كل هذا حيث أن الفرد لا يستطيع تجنب أموال الطرف الثاني كنظام خارجي قادر على التحكم بهذه الأموال. وقد عملت العديد من البلدان على تنظيم و حظر العملات الرقمية الخاصة كنظام بتكوين.  بينما يفترض أن يعود بفائدة على مكافحة الجرائم والارهاب.,[27] وقد برزت العديد من المخاوف مما يوصف بالعواقب الخطيرة والغير مقصودة  .[28] . مما يعني أنه قد يكون الناس مجبرين على قبول أسعار الفائدة السلبية كما أن المال سيتم التحكم به بشكلٍ أكثر تفصيلاً ومثالاً على ذلك : قد تصبح بعض أنواع المبالغ النقدية تكون بلا قيمة ان لم تنفق بطريقة أو في اوقات محدده مالم سيؤدي ذلك إلى انخفاض قيمتة تدريجياً هذا النظام يجعل مدخرات الفرد والمعلومات التي تخص دخله والتعاملات المالية التي يقوم بها يمكن ان تصبح في متناول أي شخص قادراً على الوصول إلى تلك السجلات إما بطرق مشروعة (السلطة الأمنية أو سلطات الضرائب) أو بطرق غير مشروعة (المخترقين والاشخاص الذي لديهم القدرة على الوصول إلى المعلومات ذات العلاقة).[29] وهذا يعني ايضاً انه وبكل بساطة يمكن حرمان الناس جماعات وأفراد من أموالهم النقدية وذلك في حاله فقدانهم القدرة على الوصول إلى حساباتهم في وسائط الصرف غير النقدية Iويعد المجتمع غير النقدي مجتمعاً يسهل التعاملات المالية بشكلٍ كبير ويجعلها أمراً مريحاً إلا انه يزيد من الجهل بالإنفاق الفردي وقابلية التعرض للاحتيال [30] كما يجعل المستهلكين أقل وعياً بمقدار إستهلاكهم عند قيامهم بتمرير بطاقتهم لإتمام معامله ما بدلاً  من تحديد ميزانية لحاجاتهم والدفع نقداً كما أنه يجعل الأفراد أكثر عرضة للنصب ويعود السبب في المعاملات النقدية. وكلا نوعي الإحتيال على بطاقات الإئتمان يكون عندما يحصل اللصوص على بيانات البطائق يدوياً أو من خلال برنامج إلكتروني خفي.[31]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Tapscott, Don (1997). The digital economy : promise and peril in the age of networked intelligence. New York: McGraw-Hill. ISBN 0-07-063342-8.
  2. ^ "Don Tapscott Biography". Retrieved 24 October 2013.
  3. ^ Mesenbourg, T.L. (2001). Measuring the Digital Economy. U.S. Bureau of the Census.
  4. ^ "The Concept of a "Digital Economy"". Retrieved 30 March 2015.
  5. ^ Nicholas Negroponte (1995-01-01). "Bits and Atoms". Wired magazine. (MIT link). Retrieved 20 February 2017.
  6. ^ Fournier, Laurent (2014). "Merchant Sharing". arXiv:1405.2051 [q-fin.EC].
  7. ^ الاقتصاد الرقمي الجديد - كيف سيغير هذا العمل ، Oxford Economics
  8. ^ أ ب [1] ، Deloitte Digital و Telstra
  9. ^ Deloitte Australia: Digital disruption - Short fuse, big bang?Econsultancy (2012-10-22). تم الاسترجاع بتاريخ 7/7/2007.
  10. ^ Being too late in digital more costly than being too early: Deloitte Telstra joint report.عالم الكمبيوتر (2012-11-30). تم الاسترجاع بتاريخ 7/7/2007.
  11. ^ Retail banks to tackle “digital disruption” in 2013.  مجلة CCR (2012-11-21). تم الاسترجاع بتاريخ 7/7/2007.
  12. ^ What is the NBN? | NBN - National Broadband Network - Australia.  NBN. تم الاسترجاع بتاريخ 7/7/2007.
  13. ^ Walsh, Bryan. "The Surprisingly Large Energy Footprint of the Digital Economy [UPDATE]". Time (in الإنجليزية). ISSN 0040-781X. Retrieved 2018-06-08.
  14. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة : 0
  15. ^ [https: //digiconomist.net/bitcoin-energy-consumption "مؤشر استهلاك الطاقة في بيتكوين - Digiconomist"] Check |url= value (help). Digiconomist (in الإنجليزية). Retrieved 2018-06-08.
  16. ^ Empty citation (help)
  17. ^ Sweden leads the race to become cashless society | Business | The Guardian Archived 24 March 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  18. ^ UK moves towards cashless society Archived 24 March 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  19. ^ Empty citation (help)
  20. ^ A cashless society? Some retailers turn noses up at currency Archived 11 April 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  21. ^ Negative Interest Rates and the War on Cash Archived 3 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  22. ^ Empty citation (help)
  23. ^ Empty citation (help)
  24. ^ The Cashless Society Is a Creepy Fantasy Archived 1 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  25. ^ The Sinister Side of a Cashless Society Archived 1 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  26. ^ Banking Transaction Tax is a Dangerous Idea Archived 12 September 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  27. ^ The Sinister Side of Cash Archived 5 April 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  28. ^ What Happens When We Become A Cashless Society? Archived 23 March 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  29. ^ Economics Professor: Negative Interest Rates Aimed at Driving Small Banks Out of Business and Eliminating Cash Archived 30 March 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  30. ^ Empty citation (help)
  31. ^ Fordham Journal of Corporate & Financial Law. 16 (4). Unknown parameter |الأخير3= ignored (help); Unknown parameter |الأول3= ignored (help); Unknown parameter |المسار= ignored (help); Unknown parameter |العنوان= ignored (help); Unknown parameter |الأخير2= ignored (help); Unknown parameter |الأول2= ignored (help); Unknown parameter |الأول= ignored (help); Unknown parameter |اللغة= ignored (help); Unknown parameter |الأخير= ignored (help); Unknown parameter |التاريخ= ignored (help); Missing or empty |title= (help)

قراءات إضافية


{{تصنيف:مجتمع غير نقدي]]