ڤاسيلي دگتياريوڤ

ڤاسيلي دگتياريوڤ
Vasily Degtyaryov.jpg
وُلِدَ
Vasily Degtyaryov

(1880-01-02)يناير 2, 1880
توفييناير 16, 1949(1949-01-16) (عن عمر 69 عاماً)
المهنةWeapon designer
دگتياريوڤ Da-1 التجريبي

ڤاسيلي ألكسييڤتش دگتياريوڤ (بالروسية: Васи́лий Алексе́евич Дегтярёв؛ عاش 2 يناير 1880، تولا - 16 يناير 1949، موسوكو) مصمم أسلحة روسي. وكان ميجور جنرال في سلاح المهندسين والمدفعية، ودكتور في العلوم التقنية (1940)، وبطل العمل الاشتراكي (1940؛ وكان ثاني من حصل على تلك الجائزة وكان ذلك بعد أسبوعين من اختراع تلك الجائزة وحصول يوسف ستالين عليها كأول شخص). وقد أصبح عضواً في الحزب الشيوعي السوڤيتي في 1941.

وقد ترأس ڤاسيلي دگتياريوڤ أول مكتب سوڤيتي لتصميم أسلحة صغيرة. وقد صنع أنواعاً عديدة من المدافع الرشاشة (الأوتوماتيكية)، نصف الأوتوماتيكية والمضادة للدبابات.

وقد حصل ڤاسيلي دگتياريوڤ جائزة ستالين للدولة في 1941، 1942، 1944، و 1949 (تكريم بعد الوفاة). كما حصل ثلاثة مرات على رتبة لنين، وأربع رتب آخرين ومختلف الأوسمة.


في عائلة صانع سلاح طفل اطلق عليه اسم فاسيلي. ولم يستبعد اعضاء العائلة ان يسير الولد في طريق ابيه ويصبح صانعا للاسلحة ، لكن لم يتوقع أحد انه سيحقق تلك الانجازات التي حققها.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة المبكرة

بدأ فاسيلي الدراسة في مدرسة كنسية، لكنه لم يستطع تلقي التعليم الجيد. ومع بلوغه الحادية عشرة من عمره بدأ الصبي حياته المستقلة وهو عامل في مصنع تولا للاسلحة. ولحسن حظه انتقل المصنع عام 1891 الى تصنيع بندقية موسين الروسية المشهورة، التي ظلت قيد الاستخدام في الجيشين الروسي والسوفيتي على مدى سنين طويلة. وابدى الولد حينذاك اهتمامه بمهنة الابتكار والاختراع.

استدعي فاسيلي دغتيريوف عام 1901 للخدمة في الجيش الروسي، حيث لفت القادة العسكريون الى حبه للسلاح، وتم نقله الى ورشة الاصلاح في ميدان الرماية بمدينة اورانين‌باوم. فبقي يعمل الشاب هناك مصلحا للاسلحة حتى بعد انتهاء خدمته الالزامية. وتعارف فاسيلي دغتيريوف بمدينة اورانينباوم بالعالمين ومصممي الاسلحة نيقولاي فيلاتوف وفلاديمير فيودوروف اللذين اقترحا عليه بان ينتقل الى مصنع سيستروريتسك للاسلحة، ليعمل على تطوير بندقية فيودوروف الآلية عيار 6.5 ميليمتر. الا ان الامل لم يفارق الشاب بان يقوم بتصميم سلاح خاص به. في عام 1916 انجز فاسيلي دغتيريوف العمل على تصميم بندقيته شبه الآلية عيار 6.5 ميليمتر. لكن وزارة الدفاع الروسية لم تلفت نظرها الى هذا الاختراج.


مرحلة جديدة في حياته

بدأت المرحلة الجديدة في حياة فاسيلي دغتيريوف عام 1917 حين تم ايفاده الى مدينة كوفروف، ليبدأ في تصنيع بندقية فيودوروف الآلية. وتم تعيينه رئيسا لمكتب التصاميم لدى المصنع، حيث بدأ عام 1923 بمبادرة من فاسيلي دغتيريوف العمل على تصميم رشاش خفيف جديد عيار 7.62 مم. وفي عام 1927 اتخذ قرار حكومي بتزويد الجيش الاحمر بهذا الرشاش الذي صار يستخدم في الطائرات والدبابات على حد سواء. وبحلول عام 1941 بلغ اجمالي عدد الرشاشات من طراز "دي بي – 27" او بالأحرى رشاش دغتيريوف في الجيش الاحمر 100 الف قطعة.

وصف رشاش دغتيريوف

يتسع المخزن القرصي المسطح في رشاش دغتيريوف الخفيف لـ 47 طلقة. يركب في آخر ماسورة الرشاش مخمد للهب. ويتكون جهاز التسديد في الرشاش من سدادة على شكل قطاع وشعيرة. ويبلغ مدى رمي الرشاش 1500 متر. الا ان تركيب المخزن في اعلى جسم الرشاش بات يشكل صعوبة في الرمي. ففي عام 1944 تم تطوير "دي بي – 27" الى "دي بي ام – 27" او بالاحرى رشاش دغتيريوف المطور. وقد انتجت الصناعة الحربية السوفيتية خلال الحرب العالمية الثانية 700 الف رشاش من كلا الطرازين العادي والمطور. فتوقف تصنيعهما في فترة ما بعد الحرب. لكن تصديرهما الى الدول الصديقة مثل ألمانيا الديمقراطية وفيتنام وبولندا وكوريا الشمالية ما زال مستمرا.

رشاش دوشكا الشهير

في الفترة ما بين اعوام 19341940 قام دغتيريوف بتصميم المسدس الرشاش من طراز "بي بي دي". وفي عام 1939 بدأ تزويد الجيش الاحمر برشاش دغتيريوف الثقيل من طراز "دي اس" والرشاش الثقيل الشهير "دي شي كا" عيار 12.7 مم الذي تم تصميمه بالتعاون مع مصمم الاسلحة الآخر گنادي شباگين، والذي حظى ولا يزال يحظى بشهرة كبيرة في العديد من الدول الاجنبية، بما فيها الدول العربية، حيث يطلق عليه "دوشكا".

ثمة سلاح آخر صممه دغتيريوف لعب دورا بارزا في الحرب الوطنية العظمى، وهو بندقية مضادة للدبابات من طراز "بي تي ار دي". واعتبرت البندقية سلاحا قويا لمكافحة الدبابات وبلغ مدى رميها 600 متر. وسمحت قوة البندقية بخرق دروع الدبابات بسمك 35 – 40 مم. واعتبرت البندقية خارقة وحارقة في آن واحد. وعلى سبيل المثال بلغ عدد البندقيات المنتجة في عام 1942 حوالي 184,800 بندقية. وتوقف تصنيعها عام 1945.

وفاته

توفي اللواء المهندس والدكتور في العلوم التقنية فاسيلي دغتيريوف في 19 يناير/كانون الثاني عام 1949.

تكريمه

تم تكريمه لقاء انجازاته البارزة في تصميم الاسلحة للجيش السوفيتي بلقب بطل العمل الاشتراكي ووسام سوفوروف من الدرجتين الاولى والثانية ووسام النجم الاحمر وجائزة الحكومة السوفيتية لأعوام 1941 و 1942 و 1944 و 1949.

الاشتراكات

انظر أيضاً

المصادر