ممدوح حمزة

ممدوح حمزة

ممدوح حمزة (و. يوليو 1947)، هو مهندس مصري واستشاري عالم أشرف على بناء مكتبة الإسكندرية.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة والتعليم

ممدوح حمزة

ولد ممدوح حمزة في مدينة فارسكور، محافظة دمياط عام 1947. التحق بكلية الهندسة جامعة القاهرة، وحصل على مكافأة التفوق طوال سنوات الدراسة، بالإضافة الى إنتخابه رئيس إتحاد الطلبة عام 1968 وقائدإعتصام طلبةالهندسة، ورئيس الوفدالذى ذهب يتفاوض مع الحكومة 1968 في مجلس الشعب، وكان رئيس الوفد الحكومى الذى يتفاوض مع الرئيس المصري الراحل أنور السادات. تخرج منها بتقدير إمتياز عام 1970. حصل على الماجستير من لندن في ميكانيكا التربة وماجستير من جامعة ويلز في نفس التخصص.


العمل

عمل مدرساً في المملكة المتحدة في تخصصه عام 1973، وعمل في لندن كخبير ومهندس إستشارى في مجال الهندسة المدنية، وبالأخص هندسة التربة في كبرى المكاتب الاستشارية. عام 1984 عين الدكتور ممدوح حمزة أستاذاً مساعداً بقسم الهندسة المدنية كلية الهندسة جامعة قناة السويس، عام 1992 عين أستاذ الهندسة المدنية، وقام بتدريس مادتى ميكانيكا التربة والأساسات. ومنذ عودته إلى مصر 1980 قام بإنشاء مكتب هندسى إستشارى (حمزة وشركاه)، والذى أصبح من أكبر المكاتب الإستشارية في مصر والشرق الأوسط. شارك ممدوح حمزة في العديد من المشروعات المهمة في مصر وفي مختلف دول العالم من أشهرها مبنى وزارة المالية الجزائرية، مكتبة الإسكندرية، العين السخنة، خليج العقبة بالأردن، شرق التفريعة.[2]

حياته السياسية

شارك في الإحتحاجات المصرية لعام 2011 لخلع الرئيس المصري محمد حسنى مبارك، وساعد أيضاً المحتجين في المظاهرات. ساهم ممدوح حمزة في إقتراح مشروع قومي ملياري في مصر بعد ثورة 25 يناير غرضه نهضه مصر زراعياً وصناعياً، على الرغم من عدم وجود خبرات كافية له في مجالات التخطيط الإستراتيجى والتنمية العمرانية تدعم تلك التوجهات إلا أنه يرغب في مصر أفضل.


علاقاته بسوزان مبارك

في أبريل 2004، كان هناك حفل افتتاح لأول مدرسة لتعليم الفتيات ذات الفصل الواحد وفقا للحملة التي كانت تقودها سوزان مبارك في ذلك الوقت لتعليم الفتيات، وقد تبرع المهندس حمزة بتصميم أحد هذه الفصول وقمت بإقامته على نفقتي الخاصة وباستخدام أسلوب الحوائط المتنقلة، وجهزه من الداخل أيضا على نفقته الخاص، ومن ضمن التجهيزات التي وضعها داخل الفصل صور معلقة على الحائط لمجموعة من سيدات مصر اللاتي أثرين الحياة المصرية ليكن رمزا وقدوة لفتيات المستقبل، وعندما دخلت السيدة سوزان مبارك الفصل غضبت جدا من عدم وجود صورتها ضمن صور هؤلاء السيدات واعتبرتها إهانة شخصية لها، وعقب هذا الموقف على الفور تمت إقالته من عضوية إدارة المتحف المصري وسحبت مني مشروعات مستشفى 57357 لسرطان الأطفال ومشروع مترو الأنفاق ومشروع ميناء دمياط ومشروع شرق التفريعة، وشطب اسمه لاحقا من دعوة مكتبة الإسكندرية وتم تلفيق قضية لندن لي. وكان قد اتهم بإغتيال أربعة من رموز الحياة السياسية في مصر هم فتحي سرور، وزكريا عزمي، وكمال الشاذلي، وإبراهيم سليمان، وتمت محاكمته في لندن ثم برأه القضاء البريطاني من الاتهام لاحقا.

الحياة الشخصية

متزوج حالياً من السيدة أميمة حاتم، ولديه ولد "محمد" يدرس بالخارج، وبنت "مي" في المرحلة الثانوية.

مرئيات

ممدوح حمزة، الجزء الأول.

ممدوح حمزة، الجزء الأول.

ممدوح حمزة، الجزء الأول.

المصادر