مايدوگوري

مايدوگوري

Maiduguri
بوابة المدينة
بوابة المدينة
مايدوگوري is located in نيجيريا
مايدوگوري
مايدوگوري
الموقع في نيجريا
الإحداثيات: 11°50′N 13°09′E / 11.833°N 13.150°E / 11.833; 13.150
البلدFlag of Nigeria.svg نيجريا
الولايةولاية برنو
تأسست1907
الارتفاع1٬050 ft (320 m)
التعداد(2006)[1]
 • الإجمالي543٬016
 تقدير
ClimateBSh

مايدوگوري (Maiduguri) ويسميها المحليون يروا[بحاجة لمصدر]، هي عاصمة ولاية بورنو وأكبر مدنها وتقع في شمال شرق نيجريا. تشتهر باسم "وطن السلام". تطل المدينة على نهر نجادا الموسمي والذي يختفي في مستنقعات فيركي في المناطق المحيطة ببحيرة تشاد.[2] تأسست مايدجوري عام 1907 كموقع عسكري لتمركز البريطانيين ومن وقتها تطورت المدينة بسرعة وفي 2007 تعدى عدد سكانها 1 مليون نسمة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

ظل الاقليم موطن لمملكة كانم-بورنو لعدة قرون. وكانت مايدجوري تتكون من مدينتين: يروا في الغرب ومايدجوري القديمة في الشرق. كانت مايدجوري القديمة قد اختارتها الجيوش البريطاني كمقرات عسكرية بينما اختيرت يروا في الوقت نفسه تقريبا من قبل أبو بكر گرابي من بورنو لتحل محل كوكاوا كعاصمة تقليدية جديدة لشعوب الكانوري.[2]


الديموغرافيا

قدر عدد سكان مايدجوري بحوالي 1.197.497 في عام 2009.[3] معظم سكانها من المسلمين وتضم أعراق الكانوري الهاوسا، الشوا، البورا، المارغي، والفولاني. ويوجد بها عدد غير قليل من المسيحيين.

الاقتصاد

تعتبر مايدجوري مركز تجاري رئيس لشمال نيجريا. ويعتمد الاقتصاد على الخدمات والتجارة ويوجد بها قطاع صناعي محدود. تقع المدينة في نهاية خط سكك حديدية يصل ميناء هاركورت، إنوگو، كافونچان، كورو، بوچي، وصولاً إلى مايدجوري.[4]

التعليم

تضم المدينة أفضل الجامعات والمستشفيات في نيجريا. وبها جامعة مايدجوري التي تستقطت الطلاب الأجانب من دول الجوار وخاصة من الكاميرون والنيجر. ويوجد بها كلية العلوم الطبية وهي من أفضل خمس كليات للطب في نيجريا. ويوجد بها أيضاً معاهد للتعليم العالي.

الرياضة والترفيه

مشاهير مايدجوري

  • شتيما علي مونگونو
  • محمد إنديمي
  • زانا بكر ماندارا
  • الحاجي عشيق زارما
  • الأستاذ نور علقالي
  • الأستاذ عمارو شهو
  • السناتور محمد أبا-أجي
  • السناتور علي مدو شريف
  • الحاجي محمد گوني
  • السناتور سنوسي دقاش
  • د. أدم أبا-أجي

العنف المحلي

نازحون تركوا قراهم بسبب هجمات بوكو حرام في نيجيريا
نازحون تركوا قراهم بسبب هجمات بوكو حرام في نيجيريا.

لمرات عديدة في منتصف الستينيات، شهدت مايدجوري اندلاع أعمال العنف الديني والعرقي على نطاق واسع. وكانت مايدجوري مسرحاً لأحداث العنف الديني في شمال نيجريا والتي تورطت فيها جماعة بوكو حرام، في يوليو 2009، والتي أسفرت عن سقوط أكثر من 700 قتيل.

وفي نوفمبر 2012، اتهمت منظمة العفو الدولية الجيش النيجيري بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان خلال حملتها ضد عناصر جماعة بوكو حرام المسلحة.[5]

وقالت المنظمة إن هذه الانتهاكات تضمنت عمليات تعذيب وقتل خارج نطاق القانون وإخفاء قسري لعناصر الجماعة المسلحة، وهو ما نفاه متحدث باسم الجيش النيجيري، وأكد أن القوات تعمل وفقًا للقانون.

وألقت المنظمة الحقوقية، التي تتخذ من لندن مقرًا لها، باللوم في العديد من الهجمات والتفجيرات التي شهدتها نيجيريا مؤخرًا على مسلحي جماعة «بوكو حرام»، كما اتهمت الجماعة بإحراق الكنائس والمدارس وممارسة عمليات تعذيب بحق العديد من الأشخاص. وأوضحت المنظمة أن لجوء قوات الأمن النيجيرية إلى العنف في التصدي إلى عناصر الجماعة المسلحة أسفر فقط عن توليد المزيد من العنف وارتكاب انتهاكات أخطر لحقوق الإنسان بالبلاد.

كما أشارت المنظمة في تقريرها إلى أن نيجيريا بدأت تشهد تزايدًا في حالات الخوف من الإبلاغ عن الجرائم أو الانتهاكات الحقوقية التي يتعرض لها أي شخص، ذلك في الوقت الذي يخشى فيه الصحفيون أيضًا من تغطية مثل هذه الأحداث.

وحسب المعلومات التي وردت في تقرير المنظمة، فقد قام الجيش النيجيري باعتقال عشرات الرجال والصبية من مايدوجوري شمال نيجريا وقام الجنود بإطلاق النار عليهم.[6]

في 29 نوفمبر 2020، ذبح مقاتلو جماعة بوكو حرام 43 مزارعاً على الأقل كانوا يعملون في حقول الأرز في مدينة مايدوگوري بشمال شرق نيجيريا وأصابوا 6 آخرين بجروح، وفق ما أفاد فصيل مسلّح مناهض. وأفادت بوكو حرام بأن المهاجمين كبّلوا المزارعين وذبحوهم في قرية كوشوبي.[7]

أدان الرئيس النيجيري محمد بخاري في بيان "مقتل هؤلاء المزارعين الكادحين على أيدي إرهابيين"، مضيفاً "البلد كله مجروح من جراء هذه الاغتيالات غير المعقولة". وقال القيادي في الفصيل المسلّح باباكورا كولو: "لقد عثرنا على 43 جثة، كلهم ذبحوا، وعلى 6 جرحى إصاباتهم خطرة". وتابع "إنه من دون شك عمل نفّذته بوكو حرام التي تنشط في المنطقة وغالبا ما تهاجم المزارعين".

والضحايا هم عمال من ولاية سوكوتو الواقعة في شمال غربي نيجيريا، على بعد نحو 1000 كم، وكانوا قد توجّهوا شرقاً بحثاً عن العمل، وفق القيادي في الفصيل إبراهيم ليمان الذي أكد حصيلة القتلى والجرحى. ووقع هذا الهجوم في يوم انتخابات ممثلين ومستشارين إقليميين للدوائر الـ27 في ولاية بورنو. وتم تأجيل هذه الانتخابات عدة مرات منذ عام 2008، نظراً إلى أن بوكو حرام وتنظيم داعش في غرب إفريقيا ضاعفا هجماتهما الدموية وباتا يسيطران على جزء من الأراضي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ . citypopulation.de http://www.citypopulation.de/php/nigeria-admin.php?adm1id=NGA008. Retrieved 25 July 2016. Missing or empty |title= (help)
  2. ^ أ ب "Encyclopædia Britannica". Retrieved 2007-04-06.
  3. ^ "The World Gazetteer". Retrieved 2007-04-06.
  4. ^ "NigeriaFirst.org: Revamping the Nigerian Railway". Archived from the original on 2006-12-16. Retrieved 2007-04-06.
  5. ^ "«العفو الدولية» تتهم القوات النيجيرية بارتكاب انتهاكات ضد «بوكو حرام»". جريدة المصري اليوم. 2012-11-01. Retrieved 2012-11-03.
  6. ^ "Amnesty wants Maiduguri killings probed". pmnewsnigeria.com. 2012-11-02. Retrieved 2012-11-03.
  7. ^ ""كبّلوهم وذبحوهم".. بوكو حرام تنحر 43 مزارعا بنيجيريا". العربية نت. 2020-11-29. Retrieved 2020-11-29.
  • Maiduguri: The jewel in the Sahara. IKENNA EMEWU. Daily Sun (Nigeria) Saturday, August 7, 2004.
  • "Maiduguri." Encyclopædia Britannica. 2009. Encyclopædia Britannica Online. accessed 03 Apr. 2009
  • Nigeria's Borno state adopts Sharia. Barnaby Phillips, BBC. Saturday, 19 August 2000.
  • Rupert Kawka (ed), Ibrahim Walad, Frauke Jäger, Rupert Kawka et al. From Bulamari to Yerwa to Metropolitan Maiduguri. Interdisciplinary Studies on the Capital of Borno State, Nigeria. Series: Westafrikanische Studien Volume 24. Rüdiger Köppe Verlag, Cologne (2002) ISBN 978-3-89645-460-7

Coordinates: 11°50′N 13°09′E / 11.833°N 13.150°E / 11.833; 13.150