كلود جوزيف ڤرنيه

كلود جوزيف ڤرنيه
Claude Joseph Vernet
Élisabeth-Louise Vigée-Le Brun - Joseph Vernet (1778).jpg
جوزيف ڤرنيه، رسم لويز إليزابث ڤيجيه لبرون
ولد 14 أغسطس 1714
توفي 3 ديسمبر 1789
الجنسية Flag of فرنسا فرنسا
المجال رسم

كلود جوزيف ڤرنيه (14 أغسطس 1714 - 3 ديسمبر 1789)، هو رسام فرنسي. وهو ابن الرسام أنطوان تشارلز أوراس ڤرنيه.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حباته

ولد كلود جوزيف في أڤينيون بفرنسا عام 1714، وتوفي في باريس عام 1789. درس الفن في محترف والده أنطوان، وكان تلميذاً للفنان ڤيالي، وحين شبّ عن الطوق سافر إلى إيطاليا برعاية الكونت كينسون عام 1734، وأقام في روما، حيث تعرف مانكلارد وتتلمذ على بانيني ولوكاتلي.[1]


الفن

وفي إيطاليا قدّم كلود كثيراً من الدراسات الفنية المستوحاة من الطبيعة في وادي تيفولي وفي نابولي، كما أنجز العديد من اللوحات في دارة لودوفيزي وصوّر حقل كروم بامفيلي عام 1749 المحفوظة في متحف بوشكين بموسكو.

ولعلَّ من أبرز لوحاته في هذه الفترة المبكرة من حياته الفنية لوحة جسر روتو، ومنظر «جسر وقصر سان أبخ» الذي أنجزه عام 1945 والمحفوظ في متحف اللوڤر بباريس، وفيه تتألق دقته في التصوير، وشاعريته المرهفة، إضافة إلى لوحة «مشهد خليج نابولي» ذات الإضاءة المتميزة.

وفي عام 1750، عرضت لوحته البحر عند غروب الشمس في صالون باريس، ونالت استحساناً كبيراً مما أتاح له فرصة القبول في الأكاديمية الفرنسية عام 1753، فعاد إلى فرنسا وتابع نشاطه الفني، وقد طلب منه ماريني مجموعة من اللوحات تصوّر الموانىء الفرنسية، فجاءت في خمس عشرة لوحة محفوظة في متحف اللوڤر وفي المتحف البحري بباريس، وتعدُّ شاهداً رئيساً لنشاطه وخبرته التي اكتسبها في روما، فهي امتداد لتلك اللوحات التي رسمها في إيطاليا، لكنها أكثر تنوعاً في تدرجاتها اللونية، كما في لوحته «مشهد من مرفأ مرسيليا» التي أنجزها عام 1754 والمحفوظة في متحف اللوڤر.

تناول كلود موضوعات المرافىء البحرية والشواطىء الفرنسية في صوغ فني يقوم على التضاد اللوني ويجمع بين الإضاءة الذهبية والعتمة اللونية الداكنة، وقد تجلّى ذلك في لوحته الصخرة المثلمة التي أنجزها عام 1763 والمحفوظة في المتحف البحري في باريس، وقد حقّقت له شهرة واسعة.

أمضى كلود أواخر حياته في باريس، لا يخرج إلا للتمتع بمشاهدة حدائق هوبرت، وأخذ يعتمد على ذاكرته في رسم المناظر، مستعيناً بحسه التصويري كما في لوحته مستحمّون ومستحمّات في خليج بحري التي أنجزها عام 1787 والمحفوظة في متحف ستراسبورگ.

معرض الصور

المصادر

  1. ^ طاهر البني. "ڤيرنيه (أسرة -)". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-11-24. 

وصلات خارجية