كاوه الحداد

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
Statue of Kaveh in Isfahan
كاوه الحداد وابنته.

كاوه الحداد(باللغة الفارسية: کاوه آهنگر) من أهم الشخصيات الشاهنامه وقتل ضحاك أولاده إلا ولداً واحداً وكان كاوه الحداد يدعوا الناس بالثورة وتبعه من أوباش البلد والمظلومين خلق كثير. وأخذ كاوه الحداد قطعة جلد ورفعه علي رأس عصا شبه العلم. فاجتمع الناس تحت رايته ونادوا بشعار فريدون. واتبع الحدّاد فريدون حتى أسر فريدون الضحاك وقيده في مغارة على جبل دماوند. ودفن كاوه في الإيران.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أسطورة النوروز

إنّ النسخةَ الكورديةَ للنيروز هي أسطورةُ كاوه الحداد الحداد الذي تشبه قصته القصّةِ في أسطورة الشاهنامة. تقول الأسطورة:

« في قديم الزمان كان هناك ملكُ شريّرُ سَمّى الضحاك وكان قد أصيب بلعنة هو ومملكته، فرفضت الشمس أن تشرق وكان من المستحيل نمو أي غذاء. كان لدى الملك الضحاك لعنة أخرى وهي إمتلاك أفعتين ربطتا بأكتافه، وعندما تجوع الأفاعي كان يشعر بألم عظيم، والشئ الوحيد الذي يرضي جوع الأفاعي كانت أدمغة الأطفال. لذا كان كل يوم يقتل طفلين من القرى المحلية المجاورة وتقدم أدمغتهم إلى الأفاعي. قتل الملك الضحاك 16 طفلا وبقى آخر طفلة في القرية وكانت إبنة كاوه حداد القرية، فوضع خطة لانقاذها. وبدلا من أن يضحي بإبنته ضحى كاوة بخروف وأعطى دماغ الخروف إلى الملك ولم ينتبه الملك للخدعة. وانتهج أهل القرية هذه الطريقة وكانوا يرسلون أطفالهم كي يعيشون مع كاوه في الجبال ليكونوا أكثر أمنا. وكبر الأطفال في الجبال ودربهم كاوه وعندما كبروا وصار عددهم عظيما نزلوا من الجبل بقيادة كاوه واقتحموا قلعة الملك الشرير وقضوا عليه. وكي يستطيع كاوه ايصال الخبر للبلدات المجاورة بنى مشعلا كبيرا أضاء السماء وطهر الهواء من شر الملك الضحاك، وفي ذلك الصباح أشرقت الشمس مرة ثانية ورجعت الخصوبة إلى أراضي القرية وكان بداية يوم جديد أو نه‌وروز كما يتهجى في بالكوردية.»


شعلة كاوه

علم كردستان العراق

من تلك الأسطورة، اتخذ الأكراد من شعلة كاوه رمزاً وطنياً للثورة على الحاكم الظالم، ورسموها شمساً على أعلامهم الوطنية.


الهامش

وصلات خارجية

الكلمات الدالة: