عمار الحكيم

السيد عمار الحكيم.

عمار الحكيم هو سياسي عراقي تولى رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في 2009 بعد وفاة والده عبد العزيز الحكيم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المولد والنشأة

ولد عمار الحكيم في 1971 بمدينة النجف، وهو نجل عبد العزيز الحكيم وحفيد المرجع الشيعي محسن الحكيم، وعمه محمد باقر الحكيم. وقد هاجر إلى إيران مع والده نهاية سبعينيات القرن الماضي. [1].


الدراسة والتكوين

درس عمار الحكيم بإحدى ثانويات العاصمة الإيرانية طهران, ثم أكمل دراسته الجامعية في الجامعة الإسلامية بمدينة قم.

الحياة السياسية

متعهد نقل النفط

وثيقة من الأمم المتحدة تظهر أن عمار الحكيم كان متعهد نقل النفط وتسويقه، عام 2006.

اناطة نقل النفط العراقي الى الخارج بعمار الحكيم نجل زعيم الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم في وقت يعقد رئيس الحكومة العراقية المكلف نوري المالكي صباح غد مؤتمرا صحافيا لعرض نتائج جهوده لتشكيل حكومته الجديدة بينما تضاربت التصريحات حول اسماء الشخصيات التي تتولى مناصب وزارية في الحكومة المقبلة . وفي وثيقة حصلت عليها "ايلاف" اكدت ان السفير الاميركي في العراق زلماي خليلزاد قد وافق على ان يقوم عمار الحكيم نجل عبد العزيز الحكيم زعيم الائتلاف العراق كمتعهد اول بنقل النفط العراقي الى كافة انحاء العالم وبالتنسيق مع المستشار الاميركي في وزارة النفط العراقية . ومعروف ان عمار الحكيم يتراس مؤسسة شهيد المحراب الشيعية الواسعة النشاط السياسي والمذهبي في العراق ويعتبر احد الشخصيات القوية في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية الذي يقوده والده .

وفيما يلي نص الوثيقة :

منظمة الامم المتحدة دائرة الاشراف العراق الرقم : 149 التاريخ 25 . 1 . ‏2006 ‏

عقد خاص حصلت موافقة السيد السفير الاميركي في العراق ومنظمة التجارة الدولية ووزارة النفط بالعراق باصدار امر تجاري خاص لتصدير النفط الخام على شكل متعهدين بنقل النفط الى كافة انحاء العالم ويعتبر هذا العقد يتجدد من تلقاء نفسه وغير نافذ الا بأمر المستشار الاميركي في وزارة النفط والسيد السفير الاميركي في العراق .

توقيع
المشرف الاول : الدكتور حامد الباز مدير منظمة الامم المتحدة في المنطقة الجنوبية _ العراق الطرف الاول : عمار عبد العزيز محسن الحكيم .. متعهد نقل النفط الاول الطرف الثاني : مهدي ياسين الموسوي .. متعهد نقل النفط الثاني

ومعروف ان وزير النفط ابراهيم بحر العلوم كان استقال من منصبه مطلع العام الحالي احتجاجا على زيادة اسعار المحروقات ويقوم بمهامه وكالة حاليا هاشم الهاشمي . وفي مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة اليوم قال الهاشمي اثر حريق شب في مبنى وزارته الاسبوع الماضي دارت شبهات ان الهدف منه التخلص من وثائق فساد اداري ومالي أن الحريق كان عرضياً بسبب الإهمال مما أحدث أضراراً في الأثاث والأوراق في شعبة الرواتب وان الوزارة تملك نسخاً بديلة عن الأوراق التالفة.

وأوضح إن وزارته حققت خلال الشهر الماضي رقماً قياسياً في الصادرات النفطية بلغ 1,619 مليون برميل يومياً مما رفع قيمة الواردات الى 3 مليار دولار بدلاً من 2,150 مليار دولار، وإن الفائض سيخصص لسد العجز الحاصل في ميزانية عام 2005. مضيفاً: إن إنتاج المشتقات النفطية من مادتي البنزين والكاز ارتفع ليصل الى 13 مليون لتر يومياً للكاز ومثلها للبنزين رغم توقف بعض المصافي عن العمل بسبب إنقطاع التيار الكهربائي المجهز في محطتي بيجي والمسيب .ونفى الهاشمي حصول أي زيادة في أسعار البنزين في الوقت الحاضر وإن ما قامت به بعض المحطات من زيادة أسعار البنزين كان تصرفاً شخصياً لا علم للوزارة به وان لجنة تحقيقية ستقوم بمحاسبة المقصرين بعد إجراء التحقيقات اللازمة.

أما ما يخص الغاز السائل فقد أشار الوزير إن وزارته تقوم حالياً بتجهيز المعامل بالمادة الخام من الغاز السائل عن طريق الصهاريج بسبب الأضرار التي أصابت الأنابيب الناقلة للغاز في منطقتي الاسحاقي واللطيفية.وأضاف إن الوزارة اتفقت مع شركة (بارسز) العالمية لنصب عدادات حديثة في الموانئ لحساب الكميات المصدرة من النفط الخام، ومن المؤمل أن ينتهي العمل بها في نهاية عام 2006.

مؤسسة شهيد المحراب

أنشأ عمار الحكيم مؤسسة شهيد المحراب التي لها عدة أنشطة اجتماعية وثقافية وقرابة السبعين فرعا في عدة مدن عراقية.

وهو من المؤيدين بقوة بل والداعين إلى إنشاء نظام فدرالي في العراق عبر تقسيمه إلى أقاليم مختلفة بدءا بتشكيل إقليم جنوب العراق.

اعتقل عمار الحكيم من قبل القوات الأمريكية يوم 23 فبراير 2007 على الحدود أثناء عودته من زيارة لإيران ليطلق سراحه بعد 12 ساعة فقط، وقد اعتذر سفير واشنطن لدى بغداد حينها زلماي خليل زاد عن اعتقاله.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

رئاسة المجلس

في أول سبتمبر 2009 انتخب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم رئيسا للمجلس خلفا لوالده عبد العزيز الحكيم الذي توفي قبل ذلك ببضعة أيام.

الهجوم على الفلوجة

عمار الحكيم بالزي العسكري ضمن قوى الحشد الشعبي الشيعية المهاجمة للفلوجة في 25 مايو 2016.

المصادر

  1. ^ "عمار الحكيم". الجزيرة نت. 2009.
مناصب حزبية
سبقه
عبد العزيز الحكيم
زعيم المجلس الإسلامي الأعلي للعراق
2009-
تبعه
الحالي