صنوبر حلبي

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

الصنوبر الحلبي
Pinus halepensis
Pinus halepensis Rovinj.jpg
الصنوبر الحلبي بالقرب من روڤوني، كرواتيا
التصنيف العلمي
مملكة:
Division:
Class:
Order:
Family:
Genus:
Subgenus:
Species:
P. halepensis
Binomial name
Pinus halepensis
Mapa-pinus-halepensis1.png
انتشار الصنوبر الحلبي

الصنوبر الحلبي Pinus halepensis، نوع نباتي شجري يتبع الفصيلة الصنوبرية. سماه عالم النبات الإسكتلندي فيليب ميلر سنة 1768. نسبة إلى حلب في سوريا. ينتشر الصنوبر الحلبي في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وخاصة في جبال المغرب العربي حيث يتواجد في المغرب والجزائر وتونس وليبيا وجبال المشرق العربي وصولاً إلى إسبانيا وجنوب فرنسا.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الانتشار

هذه الشجرة البرية تتواجد على شواطئ البحر الأبيض المتوسط وهي شائعة إلى حد كبير في المغرب العربي وإسبانيا وإيطاليا، وجدت أيضا في منطقة المشرق العربي (سوريا وفلسطين ولبنان والأردن) وتركيا واليونان وألبانيا وكرواتيا وأوكرانيا، وتعرض في ولاية كاليفورنيا. وتوجد في فرنسا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، إلى 600-800 متر على المنحدرات الجنوبية في مناطق الأحراش. حساسة للحرائق والغازات. والصنوبر الحلبي شجرة كبيرة تنمو بسهولة وبشكل طبيعي في الترب الكلسية وفي الترب الفقيرة والجافة. انها مقاومة للغاية لساحل البحر الأبيض المتوسط، ولتعرضها للشمس الكاملة والجفاف في مناطق شبه صحراوية وتنمو في مناطق يبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي فيها 250 مم فقط. ومع ذلك، فهي حساسة لفترات طويلة من الصقيع ومعرضة جدا لتساقط الثلوج الثقيلة، وفروعها هي هشة وتتكسر بسهولة وقد تقتلع أشجارها أحيانا.

الوصف

الصنوبر الحلبي
Cones
Foliage and cone
Bark on trunk

يمكن أن يصل ارتفاع الشجرة إلى 20 مترًا، الجذع ملتو عادة على نحو سلس والنّباح رمادي في البداية ثم سميكة ومتشققة تتحول إلى اللون البني والأحمر مع تقدم العمر. الأشجار الجديدة لها شكل منتظم إلى حد ما، والمعمرة عارية من أسفلها.

الأوراق

  • بشرة خارجية مغطاة بالكيوتين
  • الثغور غائرة.
  • نسيج متوسط غير متمايز مليء بالقنوات الراتنجية.
  • بشرة داخلية.
  • نسيج تحويلي لا يحتوي قنوات راتنجية .
  • حزمتين أو حزمة واحدة حسب النوع النباتي
  • الخشب في صفوف.


حيوانات مرتبطة

  • بالإضافة إلى الطيور المتنوعة التي تجد ملجأ على هذه الأشجار، تستضيف شجرة الصنوبر الحلبي ما يلي : الفئران، السناجب، فراشة الصنوبر، يرقات الصنوبر والأخيرة هي حشرة مضرة بأشجار الصنوبر لأنها تقضي على جذوعها وقشورها الصلبة مما يؤدي إلى موت الأشجار.

الاستخدامات

  • يستخدم الصيادون أشجار الصنوبر وأجزائها مثل النّباح وقصفت المغلي لتعزيز الشباك والعفص للصباغة في الشعر، من الخشب اللين. وكان يستخدم لدعم وتعزيز في مجالات التعدين وبناء السفن والنجارة.
  • استخدم اليونانيون الراتينج من الشجرة في تحضير النبيذ المسمى روستينا، والتونسيون استخدموا الصنوبر لزيادة رائحة الشاي وله استخدام آخر ألا وهو عصيدة زقوقو التونسية ،التي تعد في المولد النبوي.


مراجع ثقافية

Paul Cézanne had an Aleppo Pine in his garden at Aix-en-Provence; this tree was the inspiration and model for his painting, The Big Trees. As of 2005, the tree is still growing in Cézanne's garden.[2]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Conifer Specialist Group (1998). Pinus halepensis. 2006 القائمة الحمراء للاتحاد العالمي للحفاظ على البيئة للأنواع المهددة. IUCN 2006. استرجعت في 12 May 2006.
  2. ^ Cézanne, P. Visions. In Architectural Digest December 2005: 117.

وصلات خارجية