صليبية (فصيلة)

صليبية
Barbarea vulgaris1.jpg
Winter Cress (Barbarea vulgaris)
التصنيف العلمي
مملكة:
(unranked):
(unranked):
(unranked):
Order:
Family:
Brassicaceae

Genera

See text.

صليبية (فصيلة) أو الكرنبية أو الخردلية هي إحدى أهم الفصائل النباتية تنتمي إلى رتبة الكرنبيات. يبلغ عدد الأنواع التي تتبع هذه الفصيلة حوالي 3000 نوع معظمها أعشاب حولية أو معمرة. تضم هذه الفصيلة الكثير من محاصيل الخضراوات مثل الملفوف والفجل واللفت والقنبيط والقنبيط الأخضر والكرنب والجرجير ولفت الشلجم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

تسمية منسوبة إلى شكل التويج المكوَّن من أربع وريقات متصالبة، وتسمى حاليّاًً الفصيلة الملفوفية Brassicaceae نسبة إلى أشهر أجناسها الملفوف Brassica. تضم أعشاباً حولية أو معَّمرة، عالمية الانتشار خاصة في حوض المتوسط، كثيرة الاستعمال في الحياة اليومية كالفجل والملفوف والزهرة والكرنب واللفت والرشاد والمنثور والخردل وغيرها.


التوزيع

التصنيف

 Brassicaceae s.l. 

Capparaceae

Cleomaceae

Brassicaceae s.s.

الوصف

Aubrieta deltoidea (commonly known as purple rock cress) is a perennial wild flower that is used in gardening for its ornamental large inflorescence.

تتميز الفصيلة الصليبية بأزهارها المكوَّنة من أربع سبلات متوضِّعة في دوَّارتين في كل منهما سبلتان، وأربع بتلات متوضعة في دوّارة واحدة، وسُداتين خارجيتين قصيرتين، وأربع أسدية داخلية طويلة، ومبيض علوي مكوَّن من كربلتين ملتحمتين يفصل بينهما حاجز مشيمي يسمى الحاجز الزائف. الثمرة (عديدة البذور التي يضرب بصغرها المثل) إما متطاولة سلكية siliqua، أو قصيرة سليكية silicula.

أنواعها

أبرز أنواعها الغذائية

الملفوف والزهرة والكرنب واللفت والفجل والرشاد والجرجير وغيرها لاحتوائها زيت الخردل، وإيزو تيو سيانات، وثلاثي هيدرات ميتيل الأندول، وحموض أمينية أخرى مُستعملةٍ لحماية الغشاء المخاطي من القرحة الناتجة عن التخريش بحمض كلور المَعِدة. يستعمل الهنود أوراق الملفوف في حالات عدم انتظام عمل الغدة الدرقية.

تضم الفصيلة الصليبية قرابة 4000نوع تجمع في 350جنساً منتشرة بصورة رئيسية في المناطق المعتدلة ومنطقة حوض المتوسط، تتمثل في النبيت السوري اللبناني بـ 72جنساً موزعة على213نوعاً، تحتل المكان الخامس بالنسبة إلى عدد الأنواع السورية اللبنانية. تتميز برحيق أزهارها الحشرية الإلقاح، وخلاياها المفرزة لسكر غير متجانس يدعى ميروزين myrosin الذي تفككه أنزيمة الميروزيناز myrosinase.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أبرز أجناسها

ـ الناستورسيوم Nasturtium: من أسمائه المتناقلة الجرجير. يضم قرابة 70نوعاً منتشرة في جميع أنحاء العالم، تتمثل في النبيت السوري اللبناني بثلاثة أنواع مطلوبة لخصائصها الطبية لغناها بالفوسفات واليود. عرف العرب الجرجير ووصفوا أوراقه وبذوره وعصيره منشطاً جنسياً، ومضاداً لنخر الأسنان، وهاضماً للطعام ومليِّناً للبطن.

البراسيكا

ـ السينابيس Sinapis: من أسمائه المتداولة الخردل المذكور في الكتابات القديمة وفي آثار الإغريق والرومان، وفي الإنجيل والقرآن الكريم، وقالوا: الخردل بالنسبة للمعدة كالسوط بالنسبة لحصان السبق، يجب على المتأنقين في طعامهم أن يستعملوه كما يستعمل الفارس السوط، باتزان واعتدال. أبرز أنواعه: الخردل الأبيض S.alba والخردل الأسود S.nigra من المحاصيل الشتوية المطلوبة في الأسواق الأوروبية لاستعمال بذورهما في صناعة توابل الخردل الحريفة، ويستعمل مسحوق البذور مع الماء الدافئ كمادة مقيئة، ويستخلص من البذور زيت مهيج جلدي مستعمل في معالجة الروماتيزم. تستعمل البذور الجافة في حالات عسر الهضم والتهاب المجاري التنفسية. تحوي بذور الخردل مواد مخاطية، وبروتينات، وغلوسيد السينالبين في الخردل الأبيض، أو السينغرين في الخردل الأسود، الذي يتحلل معطياً مركَّباً كبريتياً منشطاً لعمليات الهضم برائحته العطرية وطعمه الحريف. يمزج مسحوق بذور الخردل مع الملح والخل وبعض التوابل مكوِّناً عجين الخردل المنبه للهضم والمدرَّ للعاب والمنبه للقلب. يستعمل زيت الخردل في التخدير الموضعي.

ـ الليبيديوم Lepidium : من أسمائه المتناقلة الرشاد، الحُرف، الثُفَّاء. يضم قرابة 140نوعاً منتشرة في جميع أنحاء العالم تتمثل في النبيت السوري اللبناني بـ: 11نوعاً أبرزها الرشاد المزروع L.sativum الذي تباع أوراقه في أسواق دمشق لغناه بمادة اليود المنشطة للهضم، والحديد المساعد على تنشيط الكريات الدموية، والكبريت المغذي للشعر والجلد، وفيتامين C، ومضاد للحساسية التنفسية.

ـ الرفانوس Raphanus: من أسمائه المتداولة الفجل المتمثل في 4أنواع متوسطية أبرزها: الفجل R.sativus المستعمل في التغذية، وفي إذابة الرمال الكلوية، وإدرار البول، ومنع نخر الأسنان.

ـ البراسيكا Brassica: من أسمائه المتداولة الملفوف، اليخنا، الكرنب، اللُهانة، أبو ركبة، القنبيط، الزهرة القرنبيط. ومن ضروبه الأخضر والأحمر والصيني وغيرها، وكلها مستعملة في التغذية وفي الطب الحديث والقديم (الشكل1).

ـ الأرابيس : Arabis التسمية منسوبة إلى العرب. يضم قرابة 150نوعاً تتمثل في النبيت السوري اللبناني بسبعة أنواع حولية أو محولة أو معَّمرة أبرزها: العربي القوقازي الذي ينبت في الجبال العالية.

نبات شرابة الراعي

ـ الأوبريسيةAubrietia : التسمية منسوبة إلى رسام نباتي فرنسي. يضم قرابة 20نوعاً تتمثل في النبيت السوري اللبناني بنوعين: اللبناني وصغير الزهر.

ـ الكاردامين Cardamine: من أسمائه المتداولة حرف المروج. يضم قرابة 100نوع تتمثل في النبيت السوري اللبناني بثلاثة أنواع.

أوسع أعشابها الضارة انتشاراً

-القبسيلة Capsella المعروفة بشرابة الراعي C.bursa-pastoris المستعملة: قابضة، مخففة للنزف، مطهرة بولية، منشطة للدورة الدموية، خافضة لضغط الدم (الشكل ـ2)، وتصل وحداتها التصنيفية المستعملة في الزينة إلى قرابة 50جنساً أشهرها:

-الماتيولا Matthiola التي تضم قرابة 70نوعاً تزهر في نهاية الشتاء، وتتمثل في النبيت السوري اللبناني بخمسة أنواع، والهيسبيريس Hesperis، والإيبريس Iberis، والايريزيموم Erysimum، والكيرنتوس Cheiranthus وأشهر أنواعه المنثور الخيري CH. cheiri المتميز بأزهاره الصفر، اللوناريا Lunaria أو القمرية المتميزة بثمارها التي لا يبقى منها عند النضج إلا الحاجز المتوسط الشفاف الذي يتراوح قطره بين 3ـ4سم المستعمل في تزيين الباقات الجافة.[1]

الإستخدامات

تستعمل بعض نباتات الفصيلة الصليبية لاستخلاص الزيت النباتي مثل السلجم وتستعمل نباتات أخرى مثل المنثور (باللاتينية: Mathiola incana) للزينة بينما تستعمل بعض أنواعها في أغراض صناعية مثل الكاميلينا (باللاتينية: Camelina sativa) التي يستخلص منها زيت الكاميلينا الذي يستخدم في صناعة الصابون.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأجناس

المصادر

  1. ^ أنور الخطيب. "الصليبية (الفصيلة ـ)". الموسوعة العربية. Retrieved 2011-05-24.
  • Carlquist, S. 1971. Wood anatomy of Macaronesian and other Brassicaceae. Aliso, 7/3: 365–384
  • Hall, J. C.; Sytsma, K. J.; Iltis, H. H. (2002). "Phylogeny of Capparaceae and Brassicaceae based on chloroplast sequence data". American Journal of Botany. 89 (11): 1826–42. doi:10.3732/ajb.89.11.1826. PMID 21665611.
  • Walter S. Judd, Christopher S. Campbell, Elizabeth A. Kellogg, Peter F. Stevens, Michael J. Donoghue, ed. (2008). Plant Systematics: A Phylogenetic Approach. Sinauer Associates. ISBN 978-0-87893-407-2.CS1 maint: multiple names: editors list (link)
  • Stevens, P. F. (2001 onwards). Angiosperm Phylogeny Website. Version 7, May 2006 [and more or less continuously updated since]. [1]
  • Strasburger, Noll, Schenck, Schimper: Lehrbuch der Botanik für Hochschulen. 4. Auflage, Gustav Fischer, Jena 1900, p. 459

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول:
الكلمات الدالة: