خاڤيير پيريز دي كويار

خاڤيير پيريز دي كويار
Javier Pérez de Cuéllar.JPG
أمين عام الأمم المتحدة رقم 5
في المنصب
1 يناير 1982 – 31 ديسمبر 1991
سبقه كورت ڤالدهايم
خلفه بطرس بطرس غالي
رئيس مجلس وزراء پيرو رقم 28
في المنصب
22 نوفمبر 2000 – 28 يوليو 2001
الرئيس ڤالنتين پانياگوا
سبقه فدريكو سالاس
خلفه روبرتو دانيينو زاپاتا
تفاصيل شخصية
وُلِد (1920-01-19) يناير 19, 1920 (age 101)
ليما، پيرو
توفي 4 مارس 2020 (100 سنة)
ليما، پيرو
القومية Flag of پيرو پيرو
الزوج إيڤيت روبرتس (1922–2013)
مارسيلا تمپل سميناريو (1933–2013)
الدين روم كاثوليك

خاڤيير پـِرِث دي كويار Javier Pérez de Cuéllar (النطق الإسپاني: [xaˈβjer ˈpeɾeθ ðe ˈkweʎar] ؛ ولد 19 يناير 19204 مارس 2020). دبلوماسي من پيرو صار الأمين العام الخامس لهيئة الأمم المتحدة عام 1982م، خلفًا لكورت فالدهايم النمساوي الذي بقي في هذا المنصب قبله لمدة عشر سنوات. وهو أول أمين عام للأمم المتحدة من أمريكا اللاتينية، وقد بقي في هذا المنصب لفترتين انتهتا عام 1992م حين تسلمها منه السياسي المصري الدكتور بطرس غالي.

وُلِد بيريز دي كويار في مدينة ليما عاصمة بيرو، وحصل على شهادة جامعية في القانون من الجامعة الكاثوليكية في ليما عام 1943م. والتحق بوزارة خارجية بيرو في عام 1940 وبالدائرة الدبلوماسية في عام 1944 وعمل بعد ذلك سكرتيرا في سفارات بيرو في فرنسا والمملكة المتحدة وبوليفيا والبرازيل، ثم تولى منصب المستشار، والمستشار الوزير، في سفارة بيرو في البرازيل.

وبعد عودته إلى ليما في عام 1961 رقي إلى رتبة سفير في العام التالي، وشغل المناصب المتعاقبة التالية: مدير إدارة الشؤون القانونية، ومدير الشؤون الإدارية، ومدير شؤون المراسم، ومدير الشؤون السياسية. وفي عام 1966، عُيّن أمينا عاما (نائب وزير) للشؤون الخارجية. وفي عام 1981، عمل مستشارا قانونيا في وزارة الخارجية.

وكان بيريز دي كوييار سفير بيرو إلى سويسرا والاتحاد السوفياتي وبولندا وفنزويلا.

وكان عضوا في وفد بيرو إلى الجمعية العامة في دورتها الأولى التي عقدت في عام 1946 وعضوا في وفد بيرو إلى الدورات الخامسة والعشرين إلى الثلاثين للجمعية العامة. وفي عام 1971، عين ممثلا دائما لبيرو لدى الأمم المتحدة، ورأس وفد بلده إلى جميع دورات الجمعية العامة منذ ذلك الحين حتى عام 1975.

وفي عامي 1973 و1974، مثّل بلده في مجلس الأمن وكان رئيسا للمجلس إبان الأحداث التي جرت في قبرص في يوليه 1974. وفي 18 سبتمبر 1975، عُيّن ممثلا خاصا للأمين العام في قبرص، وظل يشغل هذا المنصب حتى كانون الأول/ ديسمبر 1977 وهو التاريخ الذي عاد فيه إلى العمل في وزارة خارجية بلده.

وفي 27 فبراير 1979، عُيّن وكيلا للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الخاصة. وعمل اعتبارا من نيسان/أبريل 1981، وهو لا يزال يشغل هذا المنصب، ممثلا خاصا للأمين العام لمعالجة الحالة المتعلقة بأفغانستان. وزار، بصفته هذه، باكستان وأفغانستان في نيسان/أبريل وآب/أغسطس من ذلك العام لمواصلة المفاوضات التي كان قد بدأها الأمين العام قبل ذلك ببضعة أشهر.

وفي مايو 1981 عاد مرة أخرى إلى العمل في وزارة خارجية بلده ولكنه ظل يمثل الأمين العام فيما يتصل بالحالة المتعلقة بأفغانستان إلى أن تم تعيينه في كانون الأول/ ديسمبر من العام المذكور أمينا عاما للأمم المتحدة.

وعمل أيضا أستاذا للقانون الدولي في الأكاديمية الدبلوماسية لبيرو وأستاذا للعلاقات الدولية في الأكاديمية العسكرية الجوية لبيرو. وله مؤلّف يحمل عنوان Manual de Derecho Diplomatico (دليل القانون الدبلوماسي) (1964).

وعندما أصبح أمينًا عامًا أخذ على عاتقه مسؤولية ترقية أدائها الإداري، كما كان جمّ النشاط في المفاوضات التي كانت تعقد بشأن الصراع والنزاع المسلّح الذي كان قائمًا في كل من أفغانستان وأمريكا الوسطى وقبرص وجزر الفوكلاند والخليج العربي. كما ساعد على عقد هدنة في الحرب التي دارت رحاها بين إيران والعراق.

وفي نوفمبر 2000م، تولى بيريز منصب رئيس الوزراء المؤقت في بلاده بعد فرار رئيس الجمهورية ألبرتو فوجيموري إلى اليابان. وفي يناير 2001م، طالب بيريز حكومة اليابان إقناع فوجيموري الإدلاء بشهادته في قضايا الفساد المتهم فيها مساعد فوجيموري ورئيس مخابراته فلاديميرو مونتيسينوس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الشهادات الفخرية

ومُنح بيريز دي كويار الدكتوراه الفخرية من الجامعات التالية: جامعة نيس؛ وجامعة گاگلونيان في كراكوف، ببولندا؛ وجامعة تشارلز في پراگ؛ وجامعة صوفيا؛ وجامعة سان ماركوس في ليما؛ والجامعة المجانية في بروكسل؛ وجامعة كارلتون في أوتاوا، كندا؛ وجامعة باريس (السوربون)؛ وجامعة فيسفا - بهاراتي في البنغال الغربية، بالهند؛ وجامعة ميتشجان؛ وجامعة أوزنابروك في جمهورية ألمانيا الاتحادية؛ وجامعة كويمبرا في كويمبرا، البرتغال، والجامعة الحكومية المنغولية في أولان باتور؛ وجامعة هومبولت في برلين؛ وجامعة موسكو الحكومية؛ وجامعة مالطة في فاليتا؛ وجامعة لايدن في هولندا؛ وجامعة لا سال في فيلادلفيا؛ وجامعة تفتس في مدفورد، مساتشوستس؛ وجامعة جونز هوپكنز في بلتيمور، مريلاند؛ وجامعة كمبردج في المملكة المتحدة.

وعلى امتداد الحياة الوظيفية لبيريز دي كويار منحه نحو 25 بلدا درجة الدكتوراه.


جائزة أمير أستورياس

وفي تشرين الأول/أكتوبر 1987 مُنح جائزة أمير أستورياس لتعزيز التعاون الأيبيري الأمريكي. وفي يناير 1989 منحه صندوق أولوف بالم التذكاري جائزة اولوف پالمه للتفاهم الدولي والأمن المشترك. ومُنح في فبراير 1989 جائزة جواهر لال نهرو للتفاهم الدولي.

عائلته

و بيريز دي كوييار متزوج وله اثنان من الأولاد.

المصادر

انظر أيضاً

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
كورت ڤالدهايم
أمين عام الأمم المتحدة
1982 - 1992
تبعه
بطرس بطرس غالي


قالب:Prime Ministers of Peru