خانا

لوح طيني عليه أسماء ملوك خانا
نقوش من مملكة خانا.
حفريات العشارة/ترقا.

خانا أو خانة Khana هي مملكة في وسط المسافة بين ماري ومصب الخابور على الفرات، قرب الميادين يوجد موقع أثري هام هو تل العشارة محافظة دير الزور.

العشارة هو الاسم الحديث للقرية الواقعة فوق التل الأثري، الذي كان مدينة ترقا القديمة، عاصمة مملكة خانا التي ذكرت في كثير من الوثائق الإبلوية والبابلية وأرشيف ماري.

أجرى فيها العالم الشهير تورو دانجان عام 1923م Thureau Dangin سبراً نشر نتائجه في مجلة SYRIA. وبقيت أطلال ترقا دون مساس حتى استأنفت أعمال التنقيب بعثة أمريكية عام 1974. ثم تولتها بعد ذلك بعثة فرنسية ولايزال العمل مستمراً حتى الآن.

ومن المعروف أن ترقا كانت ذات أهمية استراتيجية بالغة في الألفين الثاني والأول ق.م. وقد ازدهرت في منتصف الألف الثاني قبل الميلاد بعد سقوط مملكة ماري. ويعتبر السور الذي يحيط بها أضخم أسوار مدن العالم القديم إذ يبلغ سمكه 20 م. وفيها بدأت الزراعة منذ أكثر من عشرة آلاف عام.

والجدير ذكره أنها حتى زمن اكتشاف أرشيف ماري كانت ترقا موقعاً يخرج منه أكبر عدد من الرقم الطينية التي أفادتنا في معرفة ثلاثة عشر ملكاً من ملوك مملكة خانا، ونستطيع أن نسلسل خمسة منهم في التسلسل التاريخي. ومعظم الرقم الطينية عثر عليها في معبد نين‌كرّاك.

بلدة العشارة، محافظة دير الزور، على نهر الفرات

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحفريات

نتائج الحفريات والتنقيب الذي تم ويتم في ترقا مملكة خانة العمورية ، لم يعطي الصورة الصحيحة عن دور هذه المملكة التي خلفت ماري في علاقاتها مع مملكة يمحاض حلب في نهاية الألف الثانية ق.م لذلك وجب الكشف عن نتائج الحفريات وطبع نتائج الدراسات الموجودة في متحف ديرالزور لتعريف العالم برقا (العشارة) والتي أسهب البروفسور جورجيو بوتشيلاتي وزوجته مادلين بوتشيلاتي في الحديث عن ترقا ومكتشفاته بها.

تم العثور في موقع تل العشارة والمسمى ( ترقا ) حسب دائرة آثار دير الزور على أهم المكتشفات الأثرية المتمثلة برقم مسمارية تعود إلى عهد الملك الآموري ياديخ آبو وطبعات من اختام أسطوانية تتعلق بشخص يدعى بوزوروم والذي يعتبر أحد المتنفذين بالمدينة في تلك الفترة وقد جاءت من هذه المدينة أول لوحة كتابية مسمارية من أصل سوري وهي عبارة عن نص ذو محتوى عقاري يذكر مدينة ترقا . كما عثر فيها على العديد من المكتشفات الأثرية الهامة، منها؛ تمثال للملك الآشوري توكولتي نينورتا الثاني (888- 884 ق. م) موجود في متحف حلب وأن أعمال التنقيب تركزت على المنطقة المرتفعة من تل العشارة والمسمى القطاع ( C ) الذي يعد الحي السكني للمدينة بالإضافة إلى القطاع ( F ) الذي يعد الركن الإداري منها وسيتم العمل بهذا الموسم لاستكمال أعمال الكشف التي تمت في المواسم السابقة وخصوصاً في منطقة معبد( نيني كراك ) .‏

إضافة إلى سور المدينة الذي يعد أضخم سور معروف في سورية ويرجع تاريخه إلى مطلع الألف الثالث قبل الميلاد وستستمر أعمال البعثة في هذا الموقع. ‏ كما ويذكر أن البعثة الأثرية السورية الفرنسية تقوم حالياً بالتنقيب في تل العشارة بموقع ترقا ويترأس الجانب السوري الأستاذ ياسر الشوحان مدير الآثار والمتاحف بدير الزور أما الجانب الفرنسي فيترأسه البروفسور اوليفييه رووه من جامعة ستراسبورگ وقد أجرى في هذا الموقع العالم الشهير ثورو دانجان في عام 1920م أبحاث تاريخية كثيرة. كما باشر العمل بالموقع العالم الأثري جورجيو بوشيولاتي عام 1975.‏ بعدها توالت أعمال التنقيب البعثة الفرنسية عام 1986، ولاتزال الأعمال جارية في الموقع بعد إشراك الجانب السوري في أعمال الحفريات


المصادر

الآثار

آثار الموقع محفوظة في متحف دير الزور.

وصلات خارجية