حركة پشتون تحفظ

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
حركة پشتون تحفظ
Pashtun Tahafuz Movement
پښتون ژغورنې غورځنګ
Pashtun Protection Movement
Pashtun Tahafuz Movement Official logo.jpg
الاختصارPTM[1]
الشعار الحادي
  • Ye jo dehshatgardi hai, iske peeche wardi hai (المسؤلون عن الإرهاب هم من يرتدون الزي الرسمي)[1]
  • Da sanga azadi da? (أي نوع من الحرية هذه؟)[1]
النوعحركة حقوق إنسان
الغرضحماية وحقوق الپشتون
الرئيس
منصور پاشتين
الاسم السابق
حركة مشهد تحفظ (من مايو 2014 حتى يناير 2018)[1]

حركة پشتون تحفظ (Pashto: پښتون ژغورنې غورځنګ، أردو: پشتون تحفظ تحریک؛ اختصاراً PTM)، أو حركة حماية الپشتون ، هي حركة اجتماعية من أجل حقوق الپشتون في إقليم خيبر پختون‌خوا وبلوچستان. كان تُسمى حركة مشهد تحفظ (أو حماية)، وتأسست في مايو 2014 على يد ثمانية طلاب من جامعة گومال، درا إسماعيل خان كمبادرة لإزالة الألغام الأرضية من وزيرستان ومناطق أخرى في مناطق القبائل المدارة ذاتياً، المتأثرة بالحرب في شمال غرب پاكستان.[5][1]

الحركة تحت رئاسة منصور أحمد پاشتين، ناشط حقوق إنسان من جنوب وزيرستان.[6][7] ومن القادة الآخرين البارزين علي وزير ومحسن دوار.[8] تزعم الحركة أنها حركة مقاومة سلمية وغير مسلحة تعمل في حدود قانون دستور پاكستان.[9] إلا أن الجيش الپاكستاني ومختلف الصحفيين يزعمون أن الحركة تحاول إثارة الخلاف في البلاد على أسس عرقية، وكذلك اتباع أجندة أجنبية.[10] شهدت الحركة دعماً قوياً من أفغانستان المجاورة، التي تربطها علاقاتها غير مستقرة مع حكومة پاكستان.[11]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

برز اسم الحركة في يناير 2018 عندما بدأت إحدى حركات العدالة من أجل نقيب الله محسود، الذي قتل خارج نطاق القانون في أطلق عليه الرصاص أثناء مواجهة مزيفة مع ضابط الشرطة راو أنور في كراتشي .[12] عندما اكتسبت الحركة شعبية بين الپشتون في أواخر يناير 2018، تغيرت كلمة "محسود"، التي كانت تستخدمها الحركة كاسم لها، في إشارة إلى قبيلة محسود من وزيرتسان، إلى "پشتون" في إشارة لجميع شعوب الپشتون. تقدمت الحركة للحكومة والجيش الپاكستاني بعدة مطالب، منها عقاب راو أنور، تأسيس لجنة الحقيقة والمصالحة حول عمليات القتل خارج نطاق القانون في البلاد،[2] تمثيل السجناء المفقودين أمام المحاكم،[3] وإزالة الألغام الأرضية من مناطق قبائل الپشتون.[4]

في نوفمبر 2018، أطلقت حركة پشتون تحفظ حركة عدالة من أكل طاهر دوار، ضابط شرطة وشاعر پشتوني اختفط من العاصمة إسلام أباد وعُذب حتى الموت، وعُثر على جثته بعد 18 يوماً من اختفائه في مقاطعة دور بابا بولاية ننكرهار، أفغانستان.[13] كما طالبت الحركة، وعائلة طاهر، بوجوب التحقيق في مقتل طاهر من خلال لجنة دولية وليس پاكستانية لأن هناك بلدان متورطان في القضية.[14][15] حذبت الحركة أنظار وسائل الإعلام الدولية في فبراير 2019 عندما قامت شرطة بلوچستان بقتل خارج نطاق القانون لأحد قادة الحركة، أرمان لوني، في لورالاي. أدت الاحتجاجات التالية لاعتقال أكثر من 20 من نشطاء حركة پشتون تحفظ، من بينهم جلالي إسماعيل وعبد الله نان‌گيال.[16][17][18][19]


التعتيم الإعلامي في پاكستان

تتجاهل وسائل الإعلام الپاكستانية حركة پتشون تحفظ بشكل كبير، تاركة وسائل التواصل الاجتماعي القناة الرئيسية للتواصل مع بقية پاكستان ومعززة رواية الحركة عن تجاهلها من قبل النظام.[20]

في 23 مارس، كان من المقرر أن تعقد الحركة اجتماعاً في جامعة پشاور، لكن إسلام ديب، نائب مفوض پشاور، أصدر أمراً بموجب المادة 144 CrPC، بمنع التجمعات السياسية في الجامعة وأعلن أنه في حالة وقوع أي انتهاك لهذا الأمر ستطبق الفقرة 188 PPC وأن الأمر سارياً "لثلاثين يواً ما لم يتم تعديله أو إلغائه".[21] عُقد الاجتماع التالي في باگي-إ-نران، حياة أباد في حضور 200 شخص.[21]

النشيد الرسمي للحركة هو "Da Sanga Azadi Da?"، ويعني "أي نوع من الحرية هذا؟". عبر هذا النشيد عن صوت العديد من الپشتون الذي يعبر عن مختلف مظالمهم من القبض عليهم على يد المسلحين والجيش.[22][23]

في 26 أبريل 2019، نشر محسن دوار تغريدة على تويتر بأنه وزميله عضو الجمعية الوطنية علي وزير قد مُنعا من عقد مؤتمراً صحفياً في نادي الإعلام الوطني على الرغم من أنهم قاموا بالحجز مسبقاً.[24] الكثير من السياسيين البارزين مثل بلاول بوتو زرداري زعيم حزب الشعب الپاكستاني، فرحات الله ببر وبشرى جوهر، أدانوا نادي الإعلام الوطني على هذه الحركة. في اليوم التالي، أصدر نادي الإعلام الوطني بياناً يزعم فيه أن المشرعان لم يقوما بالحجز مسبقاً.[25][26] أخبر المتحدث الرسمي باسم الجيش الپاكستاني آصف جعفر الصحفي حامد مير بألا يوجه الدعوة لأعضاء حركة پشتون تحفظ في وسائل الإعلام رداً على سؤال من الصحفي حول ما إذا كان ينبغي على الإعلام دعوة قادة الحركة على القنوات التلفزيونية.[27] في 29 أبريل 2019، صرح آصف جعفر في مؤتمر صحفي أنه لم يعد من الممكن التسامح مع الجرة. "وقتها انتهى". [28].[29][30]

قبعة پاشتين

أصبحت قبعة پاشتين (تُعرف أيضاً ببقعة مزاري) رمزاً أيقونياً لحركة پشتون تحفظ، حيث دائماً ما يرتدي منصور پاشتين القبعة أثناء المسيرات والفعاليات العامة.[31]

حادث خركمر

في 26 مايو 2019، كان أعضاء من حركة پتشون تحفظ من بينهم عضوي البرلمان محسن دوار وعلي وزير محتجون في منطقة خركمر في تقسيم داتا خل، شمال وزيرستان. تبعاً لأعضاء الحركة، فإن قوات الجيش أطلقت الرصاص على المحتجين مما أسفر عن مقتل أكثر من 13 محتج وإصابة 25 آخرين. ومع ذلك، فقد أنكر مسئولي الجيش الپاكستاني هذه المزاعم وصرحوا بأن عضوي البرلمان الذين هاجمو أفراد الجيش وأن الجيش قد رد بإطلاق الرصاص. حسب الجيش الپاكستاني، فقد أصيب خمسة جنود نتيجة لتبادل إطلاق النار مع عضوي البرلمان.[32][33][34] د. علام، أحد المساعدين المقربين لمحسن دوار وقائد آخر في الحركة، اعترفوا بأن حراس الأمن المرافقين لمحسن دوار كانوا مدججين بالسلاح.[35][36] في أعقاب الحادث، الكثير من أعضاء الحركة، ومن بينهم عضوي البرلمان علي وزير ومحسن دوار، اعتقلتهم قوات الأمن وفرض حظر التجول في المنطقة. تزعم الحركة أن التجمع كان منظماً من قبل نشطاء سلميين وغير مسلحين للاحتجاج ضد ضرب امرأة على يد قوات الجيش في 25 مايو وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان في المنطقة،[37] لكن الجيش زعم أن قادة حركة پشتون تحفظ كانوا يريدوا "الضغط من أجل إطلاق سراح مشتبه بتسهيلهم تنفيذ أعمال إرهابية".[37]

حسب القوانين الپاكستاينة، إذا ما هوجمت نقطة عسكرية، يسمح للقوات الإستجابة للهجوم. المسئولون عن الهجوم يتم محاكمتهم أمام المحاكم الپاكستانية.[38][39]

في اليوم التالي للحادث، احتشدت المعارضة أمام المجلس الوطني الپاكستاني احتجاجاً على هذا الحادث العنيف. أحزاب المعارضة، ومن بينها حزب الشعب الپاكستاني والرابطة الإسلامية الپاكستانية (ن)، تساءلت عن سبب صمت رئيس الوزراء عمران خان والأشخاص الآخرين المعنيين حول الحادث ودعت لحل القضية مدنياً من خلال البرلمان.[40] في 23 يونيو، أوقف الجيش فريق تقصي الحقائق التابع للجنة حقوق الإنسان في پاكستان من الوصول إلى خركمر ومنعه من التحقيق في الحادث.[41]

اغتيال علي وزير

أوراق هوية القيادي المغتال، عارف وزير.

في 5 مايو 2020، اغتيل عارف وزير القيادي في حركة پشتون تحفظ في جنوب وزيرستان پاكستان. عارف وزير هو أيضاً ابن عم علي وزير أحد مؤسسي الحركة.[42] الاغتيال يتزامن مع مصاعب في إرساء معاهدة السلام التي وقعتها الولايات المتحدة مع حركة طالبان في مطلع 2020، إذ تواصل طالبان شن الهجمات على مختلف الولايات الأفغانية، وتتهم حكومة أشرف غني بعدم الإفراج عن المعتقلين من طالبان.

هناك تخوف في پاكستان من أن حركة پشتون تحفظ قد تلقى الدعم من حكومة كابول، لإحياء المطالبة بإنشاء پشتونستان، التي تضم أفغانستان وإقليم خيبر پختون‌خوا بپاكستان.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جدل

تنتقد حركة پشتون تحفظ علناً الجيش الپاكستاني وتتهم الدولة الپاكستانية بانتهاك حقوق الإنسان الأساسية للپشتون،[43] بينما يزعم الجيش الپاكستاني أن حركة پشتون تحفظ مدعومة بقوى أجنبية وأن تجمعاتها "مخطط لها".[44][45] نتيجة لذلك، تزعم حركة پشتون تحفظ أن المنظمات الجديدة في پاكستان تتعرض لضغط من أجل تجاهل الحركة، وأن أساتذة الجامعات قد أُجبروا على التعرف على الطلبة الذين يشاركون في التجمعات الاحتجاجية للحركة.[44] كما يرى بعض السياسين والصحفيين الپاكستانيين أن حركة پشتون تحفظ تعمل على أجندة خارجية أو قومية پشتونية.[46] إلا أن قادة الحركة قد أعلنوا صراحة أنهم يحتجون بوسائل سلمية في إطار الدستور الپاكستاني.[9]

جلالي إسماعيل، العضوة المؤسسة لأوار گيرلز، تعرضت لتهديدات للقتل من قبل المخابرات الپاكستانية بعد انضمامها لحركة پشتون تحفظ واحتجاجها على الاختفاءات القسرية وعمليات القتل خارج نطاق القانون التي تقوم بها الدولة الپاكستانية.[47] بعد رفع الوعي بالاعتداءات الجنسية التي تقوم بها قوات الأمن الپاكستانية ضد النساء، هربت جلالي إسماعيل من البلد بينما كانت قوات الشرطة في طريقها للقبض عليها.[47]

التقليل من أهمية ڤيروس كورونا

في 26 مارس 2020، انتشر ڤيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر محسن دوار، أحد قادة الحركة، يقلل من خطر ڤيروس كورونا، مما أثار مخاوف من سهولة تضليل المشاهدين.[48][49]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج "Anatomy of a political moment". Himal Southasian. 15 June 2018. Retrieved 25 August 2018.
  2. ^ أ ب PTM seeks formation of commission on extrajudicial killings. Dawn. 23 April 2018.
  3. ^ أ ب Produce missing persons in courts, says PTM. Dawn. 30 April 2018.
  4. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة DW
  5. ^ "د پښتنو منظور پښتون له کومه راغی؟". BBC Pashto (in البشتو). 2018-03-11. Retrieved 2018-03-12.
  6. ^ "Manzoor Pashteen: The voice of Pashtuns for many in Pakistan". www.aljazeera.com. 17 March 2018. Retrieved 2018-12-28.
  7. ^ "د پښتنو د پاڅون مشر منظور پښتون څوک دی؟". VOA Deewa (in البشتو). 2018-02-13. Retrieved 2018-02-13.
  8. ^ "Two PTM leaders make it to NA". The News International. 29 July 2018. Retrieved 10 February 2019.
  9. ^ أ ب "Pakistan's Counterproductive Dismissal of the Pashtun Tahafuz Movement" (in الإنجليزية).
  10. ^ "Angry, Bitter, and Ignored in Afghanistan". Daily Pakistan. Retrieved 15 May 2019.
  11. ^ "Afghan Leader Roils Pakistan With Pashtun Comments". Voice of America. Retrieved 15 May 2019.
  12. ^ "Young Pashtuns have shown the mirror to 'mainstream' Pakistan". Daily Times (in الإنجليزية). 2018-02-11. Retrieved 2018-02-12.
  13. ^ Sama, Digital (15 November 2018). "A cross-border mystery: Timeline of SP Tahir Khan Dawar's murder". SAMAA TV. Retrieved 1 December 2018.
  14. ^ "SP Tahir Dawar's brother rejects JIT, calls for investigation at 'international level'". Dawn. 17 November 2018. Retrieved 12 December 2018.
  15. ^ "Tahir Dawar's kidnapping, murder probe: Family reiterates demand for international commission". The News International. 11 February 2019. Retrieved 11 February 2019.
  16. ^ "Activist Gulalai Ismail thanks PM Khan for 'ensuring her release' after 30-hour detention". Dawn. Retrieved 7 February 2019.
  17. ^ Niazi, Abdullah. "Abdullah Nangyal, Gulalai Ismail among dozens of PTM workers held in capital". Pakistan Today. Retrieved 6 February 2019.
  18. ^ "Rights activist Gulalai Ismail arrested from Islamabad". Dawn. Retrieved 7 February 2019.
  19. ^ "Over 20 PTM activists arrested in Islamabad". Dawn. 6 February 2019. Retrieved 16 February 2019.
  20. ^ "Pashtun Tahaffuz Movement". The Nation (Pakistan). Nawaiwaqt Group. 28 March 2018. Retrieved 23 November 2019. Mainstream television channels and media outlets are not reporting and covering the activities of the group. Their only medium to interact with the rest of Pakistan and to keep them updated is through social media. This further strengthens their narrative of being sidelined and ignored by the system.
  21. ^ أ ب "Section 144: Pashtun Tahafuz Movement barred from campuses - The Express Tribune". The Express Tribune (in الإنجليزية). 2018-03-29. Retrieved 2018-04-11.
  22. ^ Khan, Ghulam Qadir (2018-04-03). "Pakhtun renaissance". DAWN.COM (in الإنجليزية). Retrieved 2018-05-07.
  23. ^ Khan, M. Ilyas (2018-04-23). "The young tribesman rattling Pakistan's army". BBC News (in الإنجليزية). Retrieved 2018-05-07.
  24. ^ Dawar, Mohsin (2019-04-26). "Today, me & @Aliwazirna50, elected representatives of Waziristan were not allowed to hold a press conference at the Islamabad Press Club despite having a booking. We know who is behind this, but we also wonder whether they know what they are doing to the unity of this federation?". @mjdawar (in الإنجليزية). Retrieved 2019-07-03.
  25. ^ Gohar, Bushra (2019-04-26). "What a shame? Darta hain bandonkon walla purAman #PTM #Pashtun naujowano sa! #PakMediaUnderSiege". @BushraGohar (in الهندية). Retrieved 2019-07-08.
  26. ^ Sanaullah, Khan (27 April 2019). "National Press Club says no prior booking made for axed PTM press conference". Dawn. Retrieved 3 May 2019.
  27. ^ "Pashtun Activists Denied Media Time After Military Claims". Gandara. 30 April 2019. Retrieved 3 May 2019.
  28. ^ Masood, Salman; Mashal, Mujib; ur-Rehman, Zia (2019-05-28). "'Time Is Up': Pakistan's Army Targets Protest Movement, Stifling Dissent". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2019-07-03.
  29. ^ "'Time is up': DG ISPR warns PTM leadership in press conference". Dawn. Pakistan. 29 April 2019. Retrieved 30 June 2019.
  30. ^ Khan, Ismail; Masood, Salman (2019-05-26). "Clash Between Protesters and Soldiers Turns Deadly in Pakistan". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2019-07-03.
  31. ^ Alikozai, Hasib Danish (6 April 2018). "Hats Proliferate as Symbol of Pashtun Protest Movement". Voice of America (in الإنجليزية). Retrieved 16 May 2018.
  32. ^ "Ruckus in NA after govt blames PTM leaders for 'discord in House'". Pakistan Today (in الإنجليزية). 2019-06-01. Retrieved 2019-06-27.
  33. ^ "3 killed, 15 injured in 'PTM-Army clash' in North Waziristan". Pakistan Today. Retrieved 2019-07-05.
  34. ^ "Solider Injured In Attack On North Waziristan Checkpost Passes Away". UrduPoint (in الإنجليزية). Retrieved 2019-07-05.
  35. ^ "Mohsin Dawar was armed when army post was attacked, reveals Dr Alam". ARY News. 29 May 2019. Archived from the original on 11 June 2019.
  36. ^ "Check Post Attack: Close aide reveals Mohsin Dawar was armed". Dunya News. 29 May 2019. Archived from the original on 28 May 2019.
  37. ^ أ ب "3 Killed in Skirmish Between Pakistan Security Forces, Rights Activists". Voice of America (in الإنجليزية). 2019-05-28. Retrieved 2019-05-31.
  38. ^ "PTM running amok". Pakistan Today. 30 May 2019.
  39. ^ "PTM mob attacks army checkpost in Waziristan". Daily Times. 27 May 2019.
  40. ^ "Opposition questions PM's silence on N. Waziristan incident". Dawn. 28 May 2019. Retrieved 16 June 2019.
  41. ^ "Waziristan: Staring at the sun". Asian News International. 24 June 2019. Retrieved 24 June 2019.
  42. ^ "Latest Updates on Afghanistan and Pakistan, 5 May 2020". ISWnews. 2020-05-05.
  43. ^ Taha Siddiqui (2018-01-13). "The PTM in Pakistan: Another Bangladesh in the making?". Al Jazeera (in الإنجليزية). Retrieved 2018-01-13.
  44. ^ أ ب Kathy Gannon. "Pashtun rights group accuses Pakistan army of abuses". Associated Press News (in الإنجليزية).
  45. ^ "'Engineered protests' won't be allowed, says army chief". Dawn (in الإنجليزية).
  46. ^ "Manzoor Pashteen's PTM: A 'Rights Movement' or a new 'Regional Agenda'?" (in الإنجليزية).
  47. ^ أ ب McDonnell, Tim (2 October 2019). "Escape To New York: Afraid For Her Life, A Pakistani Activist Seeks Asylum". NPR. Retrieved 4 March 2020.
  48. ^ "War on coronavirus and PTM's anti-Pakistan agenda". Daily Times. 7 April 2020. Retrieved 9 April 2020.
  49. ^ "PTM's Dawar lands in another controversy". The Nation. 26 March 2020. Retrieved 9 April 2020.