تمرد العمامات الصفر

تمرد العمامات الصفر
جزء من الحروب عند نهاية أسرة هان
Three Brothers during the Yellow Turban Rebellion.jpg
رسم من عصر أسرة چينگ يُظهر ليو بـِيْ، ژانگ فـِيْ، وگوان يو أثناء التمرد
التاريخ2 أبريل 184 - 205 م
الموقع
النتيجة انتصار الهان
المتحاربون
أسرة هان متمردو العمامات الصفر
القادة والزعماء
الامبراطور لينگ
خى جين
ليو بـِيْ
هوانگ‌فو سونگ
لو ژي
ژو جون
تساو تساو
سون جيان
ژانگ جوى
ژانگ باو 
ژانگ ليانگ 
ژانگ مان‌چنگ 
بو تساي 
القوى
350,000 2,000,000

تمرد العمامات الصفر (الصينية المبسطة: 黄巾之乱الصينية التقليدية: 黃巾之亂پن‌ين: Huáng Jīn Zhī Luàn؛ إنگليزية: Yellow Turban Rebellion)، وتُترجم أيضاً تمرد التلافيح الصفر، كان ثورة فلاحين اندلعت في 2 أبريل 184 م في الصين في عهد الامبراطور لينگ في أسرة هان. التمرد، الذي أخذ اسمه من لون التلافيح التي كان المتمردون يلفونها حول رؤوسهم، مثل نقطة هامة في تاريخ الطاوية بسبب ارتباط المتمردين بالجمعيات الطاوية السرية. كما استخدم لوو گوان‌ژونگ الثورة كحدث افتتاحي في روايته التاريخية غرام الممالك الثلاث.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأسباب

كانت السياسات الزراعية سبباً رئيسياً في حدوث مجاعة أجبرت العديد من المزارعين والمستوطنين من أصل عسكري في الشمال لأن يبحثوا عن عمل في الجنوب، حيث استغل أصحاب الأطيان الشاسعة الفائض في العمالة المعروضة ليكتنزوا ثروات هائلة على حساب الفلاحين. وقد تفاقم الموقف بسبب هزال الفيضان في المجرى السفلي من النهر الأصفر. وقد ضاعف من قمع الفلاحين الضرائب العالية المفروضة لتمويل إنشاء تحصينات على طول طريق الحرير والحاميات ضد التسلل والغزو الأجنبيين. في هذا الموقف، شكـّل أصحاب الأطيان والفلاحون المعدمون والجنود السابقون العاطلون عصابات مسلحة (حوالي سنة 170)، والتي سرعان ما تحولت إلى جيوش خاصة، مما مهد الساحة لنزاع مسلح.

في نفس الوقت، ضعفت الحكومة المركزية لأسرة هان، من الداخل. وأصبحت سطوة ملاك الأراضي مشكلة كبرى لا تزول، ولكن في السنوات المؤدية للتمرد، حصل خصيان البلاط على نفوذ هائل في التأثير على الامبراطور، وقد أساؤوا استخدام هذا النفوذ للإثراء. شكـّل عشرة من الخصيان ذوو النفوذ جماعة عـُرفت بإسم المرافقون العشرة، وقد أشار الامبراطور لأحدهم (ژانگ رانگ) بلقب "أبيه بالتبني". وكانت الحكومة تُعتبر، على نطاق واسع، فاسدة وغير قادرة؛ وكانت المجاعات والفيضانات تـُرى كدليل على أن الامبراطور المنحل قد فقد تفويضه السماوي.

بسبب خططها لبداية جديدة، كانت الطائفة الطاوية التابعة لـژانگ جوى (ويُعرف أيضاً بإسم ژانگ جياو) تُعتبر أشد أعداء أسرة هان. وتحضيراً لثورته، أرسل ژانگ جوى حوارييه للحصول على دعم أتباعه في أرجاء الصين ولتنظيم أولئك الأتباع. وقد ساعدتهم حالة التململ السياسي المحلي، وانتشار القحط والطاعون في الشعب. بل كان للمتمردين حلفاء في البلاط الامبراطوري، وكان بمقدورهم القيام باستعداداتهم بينما كان مسئولو الحكومة إما لا يعرفون بنواياهم أو خائفين من قوتهم.[1]

خطط ژانگ جوى لانتفاضة في أرجاء الامبراطوية، ولكن قبل أن يدعو أتباعه للنفير بالسلاح حدثت خيانة، وألقي القبض على المتعاطفين مع التمرد في لوويانگ وأُعدِموا، وكان على الثورة في الأقاليم أن تبدأ مبكراً، في الشهر الثاني من سنة 184. وعلى الرغم من الدعوة المبتسرة وافتقاد التنسيق بسبب الضربة الأمنية، فقد هب عشرات الآلاف في التمرد، ونـُهببت مكاتب الحكومة ودُمـّرت وأُجبرت جيوش الامبراطورية على اتخاذ أوضاع دفاعية.[1]


المتمردون

المؤسسون

التمرد قاده ژانگ جوى (ويشار إليه أيضاً بإسم ژانگ جياو، والمعروف بين أتباعه بإسم "جنرال السماء") وشقيقاه الأصغر ژانگ باو و ژانگ ليانگ، المولودون في جولو (حالياً محافظة پينگ‌شيانگ، خبـِيْ). أسس الأشقاء طائفة دينية طاوية في ما هو الآن شان‌دونگ. وكان مداوين (أطباء)، عادة يقبلون مرضاهم مجاناً إذا لم يكن بمقدورهم الدفع. شاهد الأشقاء فظاظة العالم من خلال عملهم مع الفلاحين الذين كانوا موضع استغلال الحكم المحلي، وينوء كاهلهم وتخوى بطونهم من الضرائب الباهظة المفروضة عليهم.

الطائفة الطاوية

المتمردون كانوا أول، وليسوا آخر، أتباع "طريق السلام الأعلى" (بالصينية: 太平道پن‌ين: Tàipíng Dào) وكانوا يقدسون الإله هوانگ-لاو, الذي حصل منه ژانگ جوى على كتاب مقدس يُدعى المفاتيح الأساسية لطريق السلام (الصينية المبسطة: 太平要术الصينية التقليدية: 太平要術پن‌ين: Tàipíng Yàoshù). ژانگ جوى قيل أنه طارد للأرواح الخبيثة وسمى نفسه "المعلم العظيم". وقد علـَّمت الطائفة مبادئ الحقوق المتساوية لكل البشر والتوزيع المتساوي للأرض؛ حين أُعلِن عن التمرد، كان الشعار المكوَّن من ست عشرة كلمة، الذي صاغه ژانگ جوى:

"السماء[2] زالت، السماء الصفراء[3] ستبزغ قريباً؛ في هذا العام من جيازي، فليعم الرخاء العالم!"
(蒼天已死,黃天當立。歲在甲子,天下大吉。)

إذ أن الأشقاء الثلاثة هم أطباء، فإنهم ينشرون الدعوة بيـُسر بطلبهم من مرضاهم أن ينشروها بين الفلاحين.

الممارسات الدينية

استخدم ژانگ جوى صيغة من الطاوية لشفاء المرضى بالاعتراف بالذنوب ومعالجة إيمانهم. المعتقدات الدينية والسياسية للأخوة ژانگ كانت تقوم على الإيمان بدنو وقوع تغير رهيب في نظام العالم، وقد أخبروا أتباعهم أنه في سنة جيازي، البادئة لـدورة ستينية جديدة، ستصفرّ السماء، وتحت تلك السماء سيزول حكم أسرة هان وسيبزغ عهد حكم جديد. الحرفان الصينيان جيازي أصبحا رمزاً للتغيير القادم ولاحقاً، حين خرج أتباع ژانگ جوى للقتال فقد عصبوا لفائف صفراء على رؤوسهم كشعار. ومنذ ذلك الحين أصبح اسمهم "العمامات الصفر".[1]

Nearly all of the religious practices of the sect were communal activities (collective trances, fasts). A typical worship service consisted largely of music and chanting, the burning of incense, and sermons or anecdotes that could be given by any member of the congregation including women and those perceived as barbarians. Several Xiongnu such as Yufuluo are known to have at least lent their support to the sect and a number of scholars have theorized that Zhang Jue may have derived some of his teachings from shamanism as he appeared as a mystical healer with a direct link to the heavens.[بحاجة لمصدر]

While many of the beliefs of the early Path of Supreme Peace have been lost, it is very likely that they had some relation to the Way of the Celestial Masters, considering Zhang Jue claimed to be a descendant of Zhang Daoling. It is further worthy to note that many of the writings found in the 52 surviving chapters of the Taiping Jing that are found in the Daozang have a direct relationship to the Way of the Celestial Masters. Regardless, it is quite likely that any discrepancies found within the Way were suppressed by later Taoist sects.[4]

الأعمال العسكرية

تركز المتمردون بشكل كبير في ثلاث مناطق. الجماعة التي قادها ژانگ جوى وشقيقاه ساندتهم المنطقة شمال النهر الأصفر، بالقرب من جولو، مسقط رأس ژانگ جوى، وقاعدته في قيادة وِيْ. وقد قامت انتفاضة كبيرة ثانية في قيادتي گوانگ‌يانگ و ژوو في مقاطعة يو بجوار بـِيْ‌جينگ الحالية. المركز الثالث للتمرد كان في القيادات الثلاث ينگ‌چوان، رونان و نان‌يانگ. هذه القوة يبدو أن هذهفها كان التعاون مع المتواطئين داخل لوويانگ في محاولة للسيطرة على العاصمة، ولكن حتى بدون هذا الدعم، فقد شكـّل المتمردون في تلك المنطقة خطراً كبيراً.[1]

وفي عام 192، تمكن أمير الحرب تساو تساو من الحصول على خضوع الجيش المتمرد بعد أن زحفوا إلى مقاطعة يان. وبحلول عام 205، لم يعد للمتمردين أي خطر عسكري.

الأعقاب والوقع

وأخيراً، فقد تمكن أمير الحرب دونگ ژوو من السيطرة على الوريث غير البالغ للعرش وقد استخدمه لإسباغ الشرعية على احتلاله العاصمة، التي نـُهـِبت في ذلك الظرف. وبسبب فظاظته، فقد لقي دونگ مصرعه في 192, ممهدا الساحة لصعود تساو تساو للسلطة.

وبالرغم من السلبية التي تصورها رواية لوو گوان‌ژونگ التاريخية غراميات الممالك الثلاثة، فقد كان تمرداً واسع النطاق ضد السلطة الفاسدة، فإن العديد من ثورات الفلاحين في الصين قلـّدت تمرد العمائم الصفر أو إدعت أنها استئناف روحاني لها.

في الروايات

گوان يو يصرع گوان هاي في هذه اللوحة.

التمرد مُصوَّر في الفصول الافتتاحية من رواية لوو گوان‌ژونگ، غراميات الممالك الثلاث، التي تصور الأشقاء ژانگ كمطاردين للأرواح الشريرة، لحصولهم على تاي‌پنگ جينگ Taiping Jing من "الروح الخالدة القديمة من الأراضي الجنوبية" (وتـُدعى أحياناً ژوانگ‌زي).[5] وفي الرواية، خـُلِق العديد من الشخصيات الخيالية في العمائم الصفر، ومنهم:

وبالرغم من أنه لم يكن شخصية خيالية، لياو هوا يظهر في الرواية ضمن العمائم الصفر في مطلع حياته؛ وهو أمر غير محتمل تاريخياً، إذا ما أخذنا في الاعتبار تاريخ وفاته وطول عمره المتوقع.

الهامش

  1. ^ أ ب ت ث Generals of the South, Rafe de Crespigny(pages 85-92)
  2. ^ مشيراً إلى حكومة أسرة هان
  3. ^ مشيراً إلى تمرد العمامات الصفر
  4. ^ W.Scott Morton. China: "Its History and Culture". ISBN 0-07-043424-7.
  5. ^ Roberts, Moss (1991). Three Kingdoms: A Historical Novel. California: University of California Press. ISBN 0-520-22503-1.