العملية تلسكوپ

(تم التحويل من العملية تلسكوب)
العملية تلسكوپ
جزء من العدوان الثلاثي
Port Said from air.jpg
ناقلة بترول مشتعلة في المدخل الشمالي لقناة السويس
التاريخ5 نوفمبر 1956
الموقع
النتيجة انتصار الحلفاء
الخصوم

 المملكة المتحدة

 فرنسا
 مصر
القادة والزعماء
كرنل شاتو-جوبير،
الجنرال تشارلز كيتلي
عقيد رشدي
الخسائر
26 قتيل 99 جريح 650 قتيل، 2000 جريح
260 طائرة (معظمهم على الأرض)
3000-4000 مركبة عسكرية (منها 80 دبابة، وناقلات جنود مدرعة، و 200 قطعة مدفعية)
2 فرقاطة، 4 قوارب طوربيد

العملية تلسكوپ Operation Telescope، هي عملية إنزال قام بها اللواء 16 مظلات التابع للجيش البريطاني في مطار الجميل بمدينة بورسعيد أثناء العدوان الثلاثي على مصر 1956. وأطلق على باقي العمليات العسكرية التي وقعت في العدوان اسم العملية مسكتير.

في صباح يوم 2 نوفمبر أرسلت الحكومتان البريطانية والفرنسية إلى القيادة المشتركة أمرا تلحان فيه بإحتلال بورسعيد فورا لوضع العالم أمام الأمر الواقع وحتى يتيسر وجود قوات تعمل في الفراغ الذي سيترتب على سقوط الحكومة المصرية ( على إعتبار أن الهجوم الإسرائيلي على سيناء والضربة الجوية المشتركة على مصر ستؤديان إلى هزة عنيفة داخلية ) .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

ولم يكن جاهزا أمام القيادة المشتركة في قبرص سوى الخطة ساملكس إذ أن القوات البرية المعدة للغزو البحري وفقا للخطة موسكتير المعدلة النهائية لم يكن من المتوقع وصولها قبل يوم 6 نوفمبر ولكن عندما أرادت القيادة المشتركة تنفيذ الخطة ساملكس إعترضتهم الصعاب التالية[1]:

1- تم سحب القوات المصرية من شرق القناة إلى غربها بعد أن تكشفت الخدعة الثلاثية أمام القيادة المصرية وظهر أن المجهود الرئيسي الإستراتيجي للحرب يقع غرب القناة وليس في شرقها مما كان سيعرض قوات المظلات التي ستنزل في بورسعيد غير المدعمين بالمدرعات للقضاء عليها تماما بواسطة القوات المصرية الموجودة في منطقة القناة .

2- ظهر من الإستطلاع الجوي وجود مدرعات مصرية في بورسعيد وجنوب القنطرة ، وبذا أصبح من المستحيل على القوة الضعيفة من رجال المظلات الذين سيهبطون في بورسعيد أن يظلوا بدون دبابات لحين وصول الغزو البحري يوم 5 أو 6 نوفمبر على أحسن تقدير ، ومن المعروف أنه لايمكن لقوات المظلات العمل وحدها خلال مدة تزيد على 24 ساعة .

3- لم يظهر في الأفق بوادر علامات تدل على حدوث ثورة أو إنقلاب ضد نظام الحكم في مصر بل كانت كل لحظة تمر توضح التكاتف والتآزر بين قوى الشعب المصري بأجمعه.

4- كانت بعض القوات المصرية ماتزال موجودة شرق القناة مما يعني أن حجة " الفصل " بين الجانبين المتحاربين التي أعلنتها بريطانيا وفرنسا في إنذارهما المشترك يوم 30 أكتوبر هي حجة كاذبة وسيكون موقف القوات البريطانية الفرنسية عند نزولها هو موقف المعتدين على القوات المصرية الموجودة في منطقة القناة .

5- نظرا للجدل الذي جرى حول تنفيذ الخطة ساملكس إستقر الرأي في القيادة المشتركة في قبرص على توجيه عملية محدودة يوم 5 نوفمبر ثم تتلوها العملية ( موسكتير المعدلة النهائية ) يوم 6 نوفمبر أي القيام بعملية مزدوجة على يومين متتاليين وهي التي عرفت فيما بعد بإسم الخطة " تلسكوب " .


أهداف الخطة تلسكوب

1- في يوم 4 نوفمبر يتم قصف بطاريات المدفعية الساحلية في بورسعيد بالطيران .

2- في يوم 5 نوفمبر تنفذ الخطة " ساملكس " حيث يهبط جنود المظلات البريطانيون في مطار الجميل غرب بورسعيد ويهبط الفرنسيون عند الرسوة جنوب بورسعيد وكذا في بورفؤاد .

3- في يوم 6 نوفمبر يبدأ الغزو البحري لبورسعيد وفقا للعملية " موسكتير المعدلة النهائية " وبهذا يتضح للعالم أن البريطانيين والفرنسيين نزلوا في بورسعيد فعلا يوم 5 نوفمبر ويتم الإعلان عذبا بأنه قد تم لهم الإستيلاء على المدينة ، وفي اليوم التالي يقوم الطرفان بعملية الإنزال البحري وتسرع قواتهم الضخمة لنجدة جنود المظلات المعزولين .

4- هذه الخطة الأخيرة " تلسكوب " هي الخطة التي تطورت إليها كل خطط العدوان على مصر التي بدء التخطيط لها منذ يوم 27 يوليو 1956 وهي الخطة التي نفذت فعلا بالتواطؤ مع إسرائيل .


انظر أيضا

الهامش

  1. ^ محمد بيوض. "الخطط الإستراتيجية للعدوان على مصر 1956 بعد التواطؤ مع إسرائيل - 7-الخطة تلسكوب". موقع تاريخ بورسعيد.

المصادر