اتفاقية وقف إطلاق النار في ناگورنو قرةباخ 2020

خريطة توضح ناگورنو قرةباخ بعد اتفاقية وقف إطلاق النار 2020.

اتفاقية وقف إطلاق النار في ناگورنو قرةباخ 2020 (بالأذربيجانية: 10 noyabr 2020-ci ildən etibarən Dağlıq Qarabağda atəşkəs bəyanatı، بالأرمينية: Լեռնային Ղարաբաղում հրադադարի մասին համաձայնագիր (2020 թվականի նոյեմբերի 10))، هي اتفاقية هدنة انتهت بموجبها حرب ناگورنو قرةباخ 2020. وقع عليها في 9 نوفمبر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييڤ، رئيس الوزراء الأرميني نيكول پاشينيان، والرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن، لإنهاء جميع الأعمال العداية في نزاع ناگورنو قرةباخ، بدءاً من الساعة 00:00، 10 نوفمبر 2020 بتوقيت موسكو.[1][2] كما وافق رئيس جمهورية أرتساخ أرياك هاروتونيان على وقف القتال.[3] تم التوقيع على الاتفاقية في أعقاب معركة ضارية أسفرت فرض أذربيجان سيطرتها على مدينة شوشا الاستراتيجية.

نظرة عامة

بحسب الاتفاق، سيتبادل الطرفان أسرى الحرب وجثث القتلى. علاوة على ذلك، ستنسحب القوات الأرمينية من الأراضي المحيطة بناگورنو قرةباخ تحت السيطرة الأرمينية بحلول 1 ديسمبر. بالإضافة إلى ذلك، سيتم نشر قوة حفظ سلام روسية قوامها 2000 جندي في المنطقة لمدة خمس سنوات على الأقل لحماية ممر لاچين، الواقع بين أرمينيا ومنطقة ناگورنو قرةباخ. وبحسب أذربيجان، ستشارك القوات التركية أيضاً في عملية حفظ السلام. بالإضافة إلى ذلك، ستحصل أذربيجان على رواق إلى نخجوان، المنفصلة عن أذربيجان، عبر شريط من الأراضي الأرمنية بالقرب من الحدود مع تركيا وإيران. كما ستضمن القوات الروسية الطرق التي تربط أذربيجان ونخجوان.[4][5][6]

نص الاتفاقية

وسام متى
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال


Cquote2.png

رئيس جمهورية أذربيجان
رئيس وزراء جمهورية أرمينيا
ورئيس روسيا الاتحادية

نحن رئيس جمهورية أذربيجان لهام علييڤ، رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول پاشينيان، ورئيس روسيا الاتحادية ڤلاديمير پوتن، نعلن ما يلي:

1- يتم الإعلان عن وقف كامل لإطلاق النار وجميع الأعمال العدائية في منطقة النزاع في ناغورنو قره باخ اعتباراً من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو من يوم 10 نوفمبر 2020، على أن تقف كل من جمهورية أذربيجان وجمهورية أرمينيا، المشار إليهما في ما بعد باسم الطرفين، عند مواقعهما.

2- ستعاد منطقة أغدام والأراضي التي يسيطر عليها الطرف الأرمني في منطقة غازاخ في جمهورية أذربيجان إلى الطرف الأذربيجاني بحلول 20 نوفمبر 2020.

3- على طول خط التماس في ناگورنو قرةباخ، وعلى طول ممر لاچين، تنتشر وحدة لحفظ السلام تابعة لروسيا الاتحادية يبلغ قوامها 1961 فرداً عسكرياً مزودين بأسلحة خفيفة و90 ناقلة جند مدرعة و380 سيارة ومعدات خاصة.

4- يجري نشر وحدة حفظ السلام التابعة لروسيا الاتحادية بالتوازي مع انسحاب القوات المسلحة الأرمينية. مدة بقاء وحدة حفظ السلام التابعة لروسيا الاتحادية هي 5 سنوات مع تمديد تلقائي لفترات خمس سنوات تالية، إذا لم يعلن أي من الطرفين قبل ستة أشهر انهاء تطبيق هذا البند.

5- لزيادة فعالية الرقابة على تنفيذ الاتفاقات من قبل أطراف النزاع، يجري نشر مركز لحفظ السلام لمراقبة وقف إطلاق النار.

6- ستعيد جمهورية أرمينيا منطقة كيلبجار إلى جمهورية أذربيجان بحلول 15 نوفمبر 2020، ومنطقة لاچين بحلول 1 ديسمبر 2020 ، مع الاحتفاظ بممر في لاچين (بعرض 5 كيلومترات)، ما سيكفل اتصال ناگورنو قرةباخ بأرمينيا وبما لا يؤثر على مدينة شوشا. باتفاق الطرفين، خلال السنوات الثلاث المقبلة، سيتم تحديد خطة لبناء طريق مرور جديد على طول ممر لاچين، ما يوفر الاتصالات بين ستپاناكرت وأرمينيا، مع إعادة نشر وحدة حفظ السلام الروسية لاحقاً لحماية هذا الطريق. وتضمن جمهورية أذربيجان السلامة المرورية على طول ممر لاچين للمواطنين والمركبات والبضائع في كلا الاتجاهين.

7- يعود النازحون داخليا واللاجئون إلى إقليم ناگورنو قرةباخ والمناطق المجاورة الخاضعة لسيطرة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

8- يتم تبادل الأسرى وغيرهم من المعتقلين وجثث القتلى.

9- جميع الروابط الاقتصادية وطرق النقل في المنطقة تبقى غير مقفلة. توفر جمهورية أرمينيا روابط نقل بين المناطق الغربية لجمهورية أذربيجان وجمهورية نخجوان الذاتية من أجل تنظيم حركة المواطنين والمركبات والبضائع دون عوائق في كلا الاتجاهين. وتمارس هيئات حرس الحدود التابعة لروسيا مراقبة حركة النقل.

بالاتفاق بين الطرفين، سيتم توفير بناء طرق نقل جديدة تربط جمهورية نخجوان الذاتية مع المناطق الغربية لأذربيجان.


Cquote1.png

التبعات

مركبات عسكرية روسية في قرةباخ، 11 نوفمبر 2020.

مساء 10 نوفمبر 2020، أكدت روسيا أن البيان الثلاثي لزعماء روسيا وأذربيجان وأرمينيا حول اتفاقية وقف إطلاق النار لا يتضمن نشر قوات حفظ سلام تركية في المنطقة. وفي 11 نوفمبر، صرح الرئيس التركي أردوغان، أن تركيا ستكون إلى جانب روسيا في قوات حفظ السلام في قرةباخ. وفي صباح 11 نوفمبر، نشرت روسيا 2000 جندي من قوات حفظ السلام في قرةباخ.[7]


في 15 نوفمبر 2020، أعلنت الرئاسة الروسية أن خطط تركيا لإرسال قوات إلى أذربيجان تأتي بموجب الاتفاق بين أنقرة وموسكو بشأن إنشاء مركز مراقبة مشتركة على الهدنة في منطقة قرةباخ. وقال المتحدث باسم الكرملين، إن عرض الرئاسة التركية على البرلمان مذكرة بشأن إرسال جنود إلى أذربيجان جاء "تنفيذا للإجراءات الداخلية المنصوص عليها بموجب القانون التركي"، موضحاً أن القضية تتعلق بالاتفاق على إنشاء مركز المراقبة المشتركة في أراضي أذربيجان، ما يستوجب إرسال عسكريين أتراك إلى البلاد، وأن ذلك يمثل "شأن داخلياً لتركيا".[8] وفي اليوم نفسه، عرضت الرئاسة التركية، على برلمان البلاد مذكرتها بشأن إرسال جنود إلى أذربيجان.[9]

ردود الفعل

انظر أيضاً

معرض الصور


المصادر

  1. ^ "Путин выступил с заявлением о прекращении огня в Карабахе". RIA Novosti (in الروسية). 9 November 2020. Retrieved 9 November 2020.
  2. ^ "Пашинян заявил о прекращении боевых действий в Карабахе". RIA Novosti (in الروسية). 9 November 2020. Retrieved 9 November 2020.
  3. ^ "Президент непризнанной НКР дал согласие закончить войну". RIA Novosti (in الروسية). 9 November 2020. Retrieved 9 November 2020.
  4. ^ "Пашинян заявляет о подписании мирного соглашения". BBC Russian Service (in الروسية). 10 November 2020. Retrieved 10 November 2020.
  5. ^ "Armenia, Azerbaijan and Russia sign Nagorno-Karabakh peace deal". BBC News. 10 November 2020. Retrieved 10 November 2020.
  6. ^ https://www.gulftoday.ae/news/2020/11/10/armenia-azerbaijan-and-russia-sign-nagorno-karabakh-peace-deal
  7. ^ "رغم النفي الروسي.. أردوغان: قوات تركية ستشارك بحفظ السلام بكاراباخ". العربية نت. 2020-11-11. Retrieved 2020-11-11.
  8. ^ "الكرملين: خطط تركيا إرسال قوات لأذربيجان تتعلق بالاتفاق مع موسكو بشأن مركز مراقبة مشترك". روسيا اليوم. 2020-11-16. Retrieved 2020-11-16.
  9. ^ "الرئاسة التركية تعرض على البرلمان مذكرة لإرسال قوات إلى أذربيجان". روسيا اليوم. 2020-11-16. Retrieved 2020-11-16.