إيمرالي

إيمرالي
İmralı
İmralı.jpg
صورة ساتلية لجزيرة إيمرالي في تركيا.
Imrali location.jpg
الجغرافيا
الموقعبحر مرمرة
الإحداثيات40°32′N 28°32′E / 40.533°N 28.533°E / 40.533; 28.533Coordinates: 40°32′N 28°32′E / 40.533°N 28.533°E / 40.533; 28.533
المساحة9.98 kم2 (3.85 ميل2)
الخط الساحلي19٫4 km (12٫05 mi)
أعلى منسوب217 m (712 ft)
أعلى نقطةتورك تپسي
الإدارة
تركيا
المنطقةمرمرة
المحافظةبورصة

إيمرلي، هي جزيرة تركية صغيرة في جنوب بحر مرمرة، غرب شبه جزيرة أرموتلو-بوزبورون في محافظة بورصة. يبلغ طول الجزيرة في الاتجاه الشمالي-الجنوبي بـ8 كم بينما يصل عرضها إلى 3 كم، ومساحتها 9.98 كم². أعلى قمة في الجزيرة هي تورك تپسي بارتفاع 217 متر فوق سطح البحر. وهي حالياً جزيرة سجن، لذا فالطيران فوق الجزيرة أو الصيد بقرب شواحلها محظوراً.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

المؤلفان الرومانيان پليني الأكبر وسترابو أطلقا على الجزيرة اسم بسبيكوس (باليونانية: Βέσβικος).[1] وعُرفت لاحقاً باسم كالونيموس (باليونانية: Καλώνυμος) وكالوليمنوس (باليونانية: Καλόλιμνος).

اسم الجزيرة مشتق من اسم فاتحها، الأمير علي، من أوائل الاميرالات العثمانيين. كانت أول جزيرة يسيطر عليها العثمانيون وتمكنوا بذلك من السيطرة على بحر مرمرة بقاعدة بحرية أنشئت عليها، قاطعين الطريق إلى بورصة أمام الامبراطورية البيزنطية.

عام 1913 كان على الجزيرة 250 بيت، مدرسة، ثلاث أديرة، و1.200 شخص، جميعهم من اليونانيين. كان النشاط الاقتصادي لسكان الجزيرة يعتمد في المقام الأول على صيد الأسماك وزراعة البصل، وكان معظم البصل المزروع يباع إلى إسطنبول. كان على الجزيرة ثلاث قرى يونانية حتى قيام حرب الاستقلال التركية (1919-1923)، تعمل معظمها في زراعة الكروم، صناعة النبيذ، إنتاج الحرير وصيد الأسماك. كان معظم الجزير غير مأهول منذ تبادل السكان بين اليونان وتركيا 1923 حتى عام 1935، عندما بُني على الجزيرة سجن شبه مفتوح. يجني السجناء الأموال بالعمل في الزراعة والصيد.

كان كيمون فريار من أشهر سكان الجزيرة والذي هاجر إلى الولايات المتحدة وأصبح باحث ومترجم للشعر اليوناني.[2]

كما يوجد على الجزيرة قاعدة عسكرية، والمساحة المحيطة بالجزيرة تعتبر منطقة محظورة. من عام 1999 حتى 2009 كانت الجزيرة سجناً شديد الحراسة لنزيلها الوحيد، عبد الله أوجلان، زعيم حزب العمال الكردستاني الذي أعلنته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروپي منظمة إرهابية. نُقل السجناء الآخرين على الجزيرة لأماكن أخرى ليصبح أوجلان السجين الوحيد على الجزيرة. في نوفمبر 2009، نُقل الكثير من السجناء الآخرين إلى مبنى السجن المبني حديثاً على الجزيرة، حيث يحتجز أوجلان أيضاً.


مشاهير السجناء: 1935-الحاضر

  • بيلي هايز، مؤلف أمريكي، الذي ألف كتاب قطار نصف الليل، وكان موضوعاً لحلقة من "مسجون في الخارج: قطار نصف الليل الحقيقي".[3] كان يقضي عقوبة السجن المؤبد لتجارة المخدرات حتى فراره.
  • عبد الله أوجلان، مؤسس حزب العمال الكردستاني، يقضي عقوبة مدى الحياة لجريمة الخيانة منذ 1999.

السياسيون السابقون الثلاثة الذين أُعدموا على الجزيرة عام 1961 هم:

المصادر

المراجع