إلهام المدفعي

Ilham al-Madfai (إلهام المدفعي)
Ilham Al Madfai in 2005.jpg
المدفعي في أداء عام 2005 في گلاستونبري ، إنجلترا
معلومات عن الخلفية
ويُعرف أيضاً بإسمفرقة بغداد
وُلـِد1942 (العمر 78–79)
الأصلبغداد ، المملكة العراقية
المهنموسيقي وملحن
الآلاتغناء ، جيتار
سنوات النشاط1961–حتى الآن
العناوينEMI, Virgin
الموقع الإلكترونيilhamalmadfai.com


إلهام المدفعي مغن وعازف گيتار عراقي ولد عام 1942 يستخدم الدمج بين عزف الغيتار الغربي والأغنية الفلكلورية العراقية.

في الخمسينيات من القرن العشرين كان يدرس في مدرسة نجيب باشا الابتدائية في الأعظمية وكان هاويآ للموسيقى ومتميزآ على بقية الصبية في تلك المدرسة في درس الموسيقى والنشيد، وهو من عائلة المدفعي الشهيرة في بغداد ومن أقاربه جميل باشا المدفعي الذي شغل منصب رئاسة الوزراء مرات عديدة في العهد الملكي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ وأيام

ولد إلهام المدفعي في بداية الأربعينات من القرن الماضي في بغداد، وقد بدء نشاطة على آلة الغيتار منذ الثانية عشرة من عمره، وهو من الأوائل الذين قاموا بعمل فرقة موسيقية في العراق عرفت باسم الأعاصير. انتقل بعدها إلى انكلترا لدراسة الهندسه.

لعب إلهام هناك مع فرقة موسيقية في البيت البغدادي في لندن وعاد إلى بغداد عام 1967 وقام بتشكل فرقته الموسيقية حيث كان يدمج بين عزف الغيتار الغربي والأغنية الفلكلورية العراقية.

بعد ذلك غادر العراق في 1979 وجال العالم مع أسلوب الموسيقى الذي ابتكره. عاد مرة أخرى إلى العراق في 1991 وقام بتأسيس فرقته الموسيقية التي عرفت باسمه إلهام.

غادر إلهام العراق عام 1994 أي بعد أربع سنوات التحدي التي عاشها فيها، وذلك بعد أن اشتهرت أغانية بين ملايين العراقيين في المنفى فضلا عن ملايين العرب خصوصا في لبنان وفي الأردن.

بعد النجاح الكبير الذي حققة من خلال قرص قيثارة الذي أنتجه، قرر إالهام العودة من الولايات المتحدة والعيش في عمان قرب محبيه وسامعيه.

يعيش حاليا في عمان بالأردن بعد حصوله على الجنسية الأردنية وابنه محمد يعمل مذيعا في إحدى الأذاعات الأردنية.

5499711 1434981826.jpg


حياته الأسرية

تزوج من السيدة هالة العمري وابنه الإعلامي محمد المدفعي.

حصوله على الجنسية الأردنية

في العام 1999 منحه الملك عبد الله الثاني بن الحسين الجنسية الأردنية.


من أغانيه الخالدة

مالي شغل بالسوق

مالي شغل بالسوق مريت أشوفك عطشان حفن سنين وأروى على شوفك

ارد أعبر الجسرين كرخ ورصافه واسأل عن المحبوب منهو اللي شافه

حاير وأدور عليك رحت وعفتني شو سويت أنا وياك يل ما ردتني

أشلون انام الليل وانته على بالي حتى السمك بالماي يبكى على حالي

أشقر بشامة

أشقر بشامة يابو ابتسامة ليلي ما نامه بعية ني السهر

عيونك شذر وجهك بدر دوم أنتظر عالفركة الفركة آنه ما آكدر

شفنه جمالك جمالك تهنه بوصالك وصالك يكفي دلالك مو قلبي انفطر

عيونك شذر وجهك بدر دوم أنتظر عالفركة الفركة آنه ما آكدر

حيرت فكري فكري وانت ماتدري ماتدري مو خلص صبري كل ساعة بشهر

عيونك شذر وجهك بدر دوم أنتظر عالفركة الفركة آنه ما آكدر

ليش حبيبي حبيبي بعدك نصيبي نصيبي وانت طبيبي وأفاني خبر

عيونك شذر وجهك بدر دوم أنتظر عالفركة الفركة آنه ما آكدر

معاني كلمات أغنية خطار لإلهام المدفعي

  • الشاعر عزيز السماوي
  • المناسبة التي كتبت بها الأغنية: كتب الشاعر هذه الأغنية بعد فترة طويلة انقضت وهو في السجن في العراق

خطار عنا الفرح اعلق صواني شموع يعلق صواني ليس تعليق وإنما إشعال الشمع بالعراقي يعلق يعني ينور أو يشعل نار قد يأتينا الفرح ضيفاً فعلق له صواني الشموع (الخطار: هو الضيف غير المتوقع أو زائر آخر الليل الذي يبيت ليلة واحدة و لا يبقى كثيراً لأنه مسافر بالصحراء)


خاف يمر بالعقد رش العقد بدموع رش الطريق بالدموع (كالماء) احتفالاً بقدوم الفرح و مروره بالطريق (العقد = الطريق)


يا قليبي وين الحزن؟ حدر الحدر مرفوع يا قلبي أين وضعت الحزن؟ .... القلب يجيب: "رفعته على جانب الطريق" (كي لا يراه الضيف) (الحدر = جانب الطريق)


دومك تون ونتك تبكي بدمع مفجوع القلب يقول للشاعر: "أنت دائماً ما تئن أنينك وتبكي كثيراً"


طيفك أمل كذاب فوق السما مرفوع الشاعر للقلب : الفرح طيف كاذب


بالك تصيح بحزن صوت الحزن مسموع القلب للشاعر: "إياك أن تجهر بحزنك لضيفك (الفرح) لأن حتى صوت الحزن مسموع"


شكبان ليلك غضب بالك تفز بالليل حتى الليل و الظلام يغضب من أنين حزنك فإياك أن يراك مستيقظاً ليلاً (شكبان = شبكان جمع شبكة و استبدال الكاف و الباء لهجة بدو العراق).

دافن بصيص الأمل مسهر نجوم سهيل استقبل ضيفك أنت دافن بصيص الأمل على ضوء نجم سهيل (سهيل هو نجم مشهور عند العرب يرشدهم الطريق ليلاً)


و الريل فات و جزا ما لك شغل بالريل القلب يقول: فات القطار و ولى (أي فات وقتاً كثيراً في انتظار الضيف)، الشاعر: لا شأن لك به (بالقطار)


حط لنا موقد جمر زود سعير الويل ضع لنا موقد لنزيد سعير الشوق و الحزن


ذوب شموع الوصل فرهد حبابي الهيل الشاعر للقلب: يريد الشاعر أن يبقى الفرح أطول فترة ممكنة، فيقول لقلبه أن يذيب كل الشموع الموجودة لديهم و أن يقدم كل الهيل الموجود


بس لا يبوق العمر طيف العمر ملسوع حتى لا ينسرق عمري بعيداً عن الفرح، لأن طيف العمر يجري سريعاً ملاحظة بسيطة: المفروض البيت هو "يبست انهار الامل، وانتظر روحي تموع" تموع - اي تذوب كذوبان الشمع لملم سنين العمر عثرها ليل الظيم اجمع سنوات العمر - بعثرها ليل الظلم والقهر


فارشها فوق الهضب طرزها لون الغيم انشرها فوق الحق المسلوب - اصبغها بلون البخار


مشتال عمرك ذبل ما حن نثيث الديم مشتل عمرك ذبل - لأن المطر لم يشفق عليه (الديم = المطر)


و القيظ أجاك بثقل بعدك تظل امجيم و جاءك الحر (الصيف) بثقل (بدلاً من أن يكون لطيفاً) و لا زلت باقياً مكانك لا تستطيع التحرك (امجيم: ساكناً لا يتحرك)


خيال حلمك مرق اش تقول له عيب انهيم؟ خيال حلمك مر دون أن يتوقف لديك، هل ستقول له أن ذلك عيباً كبيراً ألا يتوقف (العادة عند أهل البادية والعرب القدماء، الفارس أو الخيال المسافر إذا بات عندك يكون كرماً و شرفاً لك، و عيب كبير على الفارس ألا يتوقف من أجل الضيافة)


بدموعي طيفك غرق نمسح دموع الطيف الشاعر للفرح الذي شبه بالفارس أو الضيف الذي ذهب و لم يتوقف: طيفك غرق بعيوني من كثرة دموعي، و أحاول أن أمسح دموعي


اش أمسح جزاني الوقت؟ راح الحلم يا حيف ماذا أمسح، فات الوقت، و ذهب الحلم، خسارة!


قمرية و ما مش بعد و ليش احنا مش بصيف؟ و ها نحن في ليلة قمرية ليس لها آخر (ليل ما إله نهار) و يتساءل: كيف ذلك ألسنا بالصيف!

ظلمة و دواشق حزن لا تظن روحي بكيف كيف نكون بالصيف و أرى هذا الظلام و الحزن الشديد، لا تظن أني سعيد بهذا الليل (الدواشق: هي ما ينام عليه المسجون = البرش)


غرب شراع الفرح أهلا أجانا الضيف رحل الفرح - أهل قدم الضيف؟

المعاني كامله حسبا لي يسوى العتب تاري العتب مرفوع اعتقدت أن عتابه من حقي - فتبين أن العتب ممنوع ! لهام المدفعي: خطار عدنة الفرح مع (المعاني الکلمات)

الكلمات مع المعاني:

خطار عنا الفرح اعلق صواني شموع قد يأتينا الفرح ضيفاً فعلق له صواني الشموع (الخطار: هو الضيف غير المتوقع أو زائر آخر الليل الذي يبيت ليلة واحدة و لا يبقى كثيراً لأنه مسافر بالصحراء) خاف يمر بالعقد رش العقد بدموع رش الطريق بالدموع (كالماء) احتفالاً بقدوم الفرح و مروره بالطريق (العقد = الطريق) يا قليبي وين الحزن؟ حدر الحدر مرفوع يا قلبي أين وضعت الحزن؟ .... القلب يجيب: "رفعته على جانب الطريق" (كي لا يراه الضيف) (الحدر = جانب الطريق) دومك تون ونتك تبكي بدمع مفجوع القلب يقول للشاعر: "أنت دائماً ما تئن أنينك وتبكي كثيراً" طيفك أمل كذاب فوق السما مرفوع الشاعر للقلب : الفرح طيف كاذب بالك تصيح بحزن صوت الحزن مسموع القلب للشاعر: "إياك أن تجهر بحزنك لضيفك (الفرح) لأن حتى صوت الحزن مسموع" خطار عنا الفرح نعلق صواني شموع


شكبان ليلك غضب بالك تفز بالليل حتى الليل و الظلام يغضب من أنين حزنك فإياك أن يراك مستيقظاً ليلاً (شكبان = شبكان جمع شبكة و استبدال الكاف و الباء لهجة بدو العراق) (المقصود بالليل هو حراس السجن) دافن بصيص الأمل مسهر نجوم سهيل استقبل ضيفك أنت دافن بصيص الأمل على ضوء نجم سهيل (سهيل هو نجم مشهور عند العرب يرشدهم الطريق ليلاً) و الريل فات و جزا ما لك شغل بالريل القلب يقول: فات القطار و ولى (أي فات وقتاً كثيراً في انتظار الضيف)، الشاعر: لا شأن لك به (بالقطار) حط لنا موقد جمر زود سعير الويل ضع لنا موقد لنزيد سعير الشوق و الحزن ذوب شموع الوصل فرهد حبابي الهيل الشاعر للقلب: يريد الشاعر أن يبقى الفرح أطول فترة ممكنة، فيقول لقلبه أن يذيب كل الشموع الموجودة لديهم و أن يقدم كل الهيل الموجود بس لا يبوق العمر طيف العمر ملسوع حتى لا ينسرق عمري بعيداً عن الفرح، لأن طيف العمر يجري سريعاً

خطار عندنا الفرح نعلق صواني شموع


لملم سنين العمر عثرها ليل الظيم اجمع سنوات العمر - بعثرها ليل الظلم والقهر فارشها فوق الهضب طرزها لون الغيم انشرها فوق الحق المسلوب - اصبغها بلون البخار ( يعني أن سنين العمر المسلوبة تبخرت ولن تعود) مشتال عمرك ذبل ما حن نثيث الديم مشتل عمرك ذبل - لأن المطر لم يشفق عليه (الديم = المطر) و القيظ أجاك بثقل بعدك تظل امجيم و جاءك الحر (الصيف) بثقل (بدلاً من أن يكون لطيفاً) و لا زلت باقياً مكانك لا تستطيع التحرك (امجيم: ساكناً لا يتحرك) خيال حلمك مرق اش تقول له عيب انهيم؟ خيال حلمك مر دون أن يتوقف لديك، هل ستقول له أن ذلك عيباً كبيراً ألا يتوقف (العادة عند أهل البادية والعرب القدماء، الفارس أو الخيال المسافر إذا بات عندك يكون كرماً و شرفاً لك، و عيب كبير على الفارس ألا يتوقف من أجل الضيافة) يبست نهار الأمل و انتظر روحي تموت

خطار عندنا الفرح نعلق صواني شموع

بدموعي طيفك غرق نمسح دموع الطيف الشاعر للفرح الذي شبه بالفارس أو الضيف الذي ذهب و لم يتوقف: طيفك غرق بعيوني من كثرة دموعي، و أحاول أن أمسح دموعي اش أمسح جزاني الوقت؟ راح الحلم يا حيف ماذا أمسح، فات الوقت، و ذهب الحلم، خسارة! قمرية و ما مش بعد و ليش احنا مش بصيف؟ و ها نحن في ليلة قمرية ليس لها آخر (ليل ما إله نهار) و يتساءل: كيف ذلك ألسنا بالصيف! ظلمة و دواشق حزن لا تظن روحي بكيف كيف نكون بالصيف و أرى هذا الظلام و الحزن الشديد، لا تظن أني سعيد بهذا الليل (الدواشق: هي ما ينام عليه المسجون = البرش) غرب شراع الفرح أهلا أجانا الضيف رحل الفرح - أهل قدم الضيف؟ ( يقصد أن الفرح حلّ كضيف مسرع عابر ما لبث أن غادر) حسبا لي يسوى العتب تاري العتب مرفوع اعتقدت أن عتابه من حقي - فتبين أن العتب ممنوع ! خطار عندنا الفرح اعلق صواني شموع

أغنية خطار لإلهام المدفعي .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الألبومات الرسمية

  • (1999):خطار
  • (2001): حفل رويال بارك
  • (2003): بغداد
  • (2005):مختارات
  • (2009): دشداشه

أغاني وطنية

  • يا أردن يدوم عزك
  • موطني