إقليم حضرموت

حضرموت
إقليم حضرموت.png
البلداليمن
العاصمةالمكلا
المساحة
 • الإجمالية302٬913 كم² (116٬955 ميل²)
التعداد(2015 (متوقع)[1])
 • الإجمالي2٬152٬000

حضرموت، هو أحد أقاليم اليمن الستة التي تم الإعلان عنها رسمياً في 10 فبراير 2014، ليكون منطقة حكم ذاتي فيدرالي في شرق اليمن. ويضم الإقليم أربع ولايات وهي المهرة وحضرموت و شبوة وسقطرى. وعاصمته مدينة المكلا. [2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

سمي الإقليم نسبة إلى مملكة حضرموت


الجغرافيا

المناخ

يعتبر مناخ إقليم حضرموت متنوع ويختلف من ولاية إلى ولاية بل وحتي في نفس مناطق بعض الولايات وخاصة مناطق ولاية حضرموت الشاسعة ففي الأجزاء الساحلية لي ولاية حضرموت يسود المناخ الساحلي وغالباً ما يكون حارا ً صيفا ومعتدلاً شتاءً وفي الأجزاء الجبلية يكون مناخها معتدل صيفاً وبارد شتاءً وفي الأجزاء الصحراوية يسودها المناخ الصحراوي ويكون حار جاف على مدار السنة [3]


متوسطات الطقس لالمكلا عاصمة إقليم حضرموت
شهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر
متوسط العظمى °م (°ف) 24.0 (75) 26.0 (79) 28.0 (82) 26.0 (79) 30.0 (86) 32.0 (90) 31.0 (88) 30.0 (86) 32.0 (90) 28.0 (82) 28.0 (82) 29.0 (84)
متوسط الصغرى °م (°ف) 1.0 (34) 2.0 (36) 3.0 (37) 9.0 (48) 8.0 (46) 13.0 (55) 14.0 (57) 13.0 (55) 13.0 (55) 8.0 (46) 4.0 (39) 6.0 (43)
هطول الأمطار mm (بوصة)
المصدر: أرشيف الأحوال الجوية في مطار (الريان)المكلا عاصمة إقليم حضرموت 2013

التقسيمات الإدارية

مساحات ولايات الإقليم

م الولاية المساحة كم2 السكان
1 محافظة حضرموت 189,382 1,028,556
2 محافظة أرخبيل سقطرى 3,650 44,120
3 محافظة شبوة 42,584 536,594
4 محافظة المهرة 67,297 101,701
الإجمالي 302,913 1,710,971


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

المصادر