أسطورة الأصل

أسطورة الأصل (بالإنگليزية: origin myth)، هي أسطورة تهدف إلى وصف أصل بعض سمات العالم الطبيعي أو الاجتماعي. الأسطورة الاكونيةهي أحد أنواع أساطير الأصل التي تصف خلق العالم. ومع ذلك، أطلقت بعض الثقافات قصصًا بعد الأسطورة الكونية التي تصف أصل الظواهر الطبيعية والعادات البشرية داخل العالم الموجود مسبقًا.

في الثفافة اليونانية الرومانية، تستخدم مصطلحات أسطورة السبب etiological وaition مصطلح (من اليونانية القديمة αἴτιον ، يعني "السبب") أحيانًا للإشارة إلى أسطورة ما توضح الأصل، لا سيما كيفية مجيء كائن أو عرف إلى الوجود.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

طبيعة أساطير الأصل

كل أسطورة أصل هي حكاية عن الخلق: تصف أساطير الأصل كيف نشأت بعض الحقائق. [1][استشهاد ناقص] وفي كثير من الحالات، تبرر أساطير الأصل أيضًا النظام الموضوع بتوضيح أنه قد وضع من قبل قوى مقدسة [2] (انظر عنصر "الوظيفة الاجتماعية" أدناه). الإختلاف بين الأساطير الكونية وأساطير الأصل ليس واضحًا. تفترض أسطورة أصل بعض الأجزاء من العالم بالضرورة وجود العالم - والذي يفترض بدوره، بالنسبة للعديد من الثقافات، أسطورة كونية. ومن هذا المنطلق، يمكن للمرء إعتقاد أن أساطير الأصل هي أساس وتوسع للأساطير الكونية الخاصة بالثقافات. [2] في الحقيقة، في الثقافات التقليدية، غالبًا ما يُستهل الحديث عن أسطورة الأصل بذكر الأسطورة الكونية. [3]

في بعض الدوائر الأكاديمية، يشير مصطلح "أسطورة" بشكل صحيح فقط إلى أصل أساطير الأصل والأساطير الكونية. على سبيل المثال، يطلق العديد من رواة القصص الفلكلورية مصطلح "الأسطورة" على القصص التي تحاك حول الخلق. كما تقع القصص التقليدية التي لا تركز على الأصول ضمن فئات "الأسطورة" و " القصة الفولكلورية"، والتي يميزها رواة القصص الفولكلورية عن الأسطورة.[4]

وفقًا لما ذكره المؤرخ ميرتشا إلياده، فيما يتعلق بالعديد من الثقافات التقليدية المختلفة، فإن تقريبًا كل قصة مقدسة بمثابة أسطورة أصل. فنجد أن البشر قديمًا يميلون إلى نمذجة سلوكهم بعد الأحداث المقدسة، ورؤية حياتهم على أنها " عودة أبدية" إلى العصر الأسطوري. وبسبب هذا المفهوم، تصف كل قصة مقدسة تقريبًا الأحداث التي أسست مفهومًا جديدًا للسلوك البشري، ومن ثم فإن كل قصة مقدسة تقريبًا هي قصة عن الخلق.[5]


الأهمية الاجتماعية

غالبًا ما تكون ألية عمل أسطورة الأصل هو تبرير الوضع الحالي للأمور. في الثقافات التقليدية، تُعتبر الكيانات والقوى الموصوفة في أساطير الأصل مقدسة. وبالتالي، من خلال نسب حالة الكون إلى تصرفات هذه الكيانات والقوى، تضفي أساطير الأصل على النظام الحالي هالة من القداسة: "حيث تكشف الأساطير أن العالم والإنسان والحياة لها أصل وتاريخ خارق للطبيعة، وأن هذا التاريخ مهم وثمين ومثالي."[6] كما تغرس العديد من الثقافات التوقع بأن يتخذ الناس الآلهة والأبطال الأسطوريين نموذجًا يحتذى به، ويقلدون أعمالهم ويدعمون العادات التي أسسوها، بالإضافة إلى أن الأساطير التأسيسية توحد الناس وتميل إلى تضمين الأحداث الصوفية، في سبيل جعل "المؤسسين" يبدون أكثر استحسانًا وبطولية. وقد يدعي الملوك أو الأرستقراطيات الحاكمة أنهم من سلالة المؤسسين / آلهة / أبطال أسطوريين من أجل إضفاء الشرعية على سيطرتهم. فمثلاً: ادعى يوليوس قيصر وأقاربه إنياس (ومن خلال إنياس، الإلهة ڤينوس) أنهم أسلافا الآلهة.

أسطورة التأسيس

"صراع مينرڤا و نپتون " (قالب:إلى حوالي 1689 أو 1706) بريشة الفنان رينيه أنطوان حواس، الذي يصور الأسطورة التأسيسية لـ أثينا

تشرح "الأسطورة التأسيسية" أو الأسطورة المسببات ("aition" باليونانية) إما:

قصص تأسيسية

القصص التأسيسية هي تفسيرات لتطوررات ال مدن و ال أمم. حيث تمثل القصة التأسيسية وجهة النظر القائلة بأن إنشاء المدينة هو إنجاز بشري. وأكدت على سيطرة الإنسان وإزالة الطبيعة "البرية الغير المنضبطة". وكما أن هناك نسختان من القصص التأسيسية: قصة الحضارة وقصة التدهور.[8] حيث تعتبر "قصص الحضارة" الطبيعة خطيرة وبرية. ويُنظر إلى تطور المدينة على أنه إبعاد ناجح للبشر عن الطبيعة. أستبعدت الطبيعة، ويفتخر البشر بالقيام بذلك بنجاح. وفي عام 1984 اقترح الجغرافي يي فو توان ترتيب المدن وفقًا لبعدها عن الإتزانات والدورات الطبيعية.

من ناحية أخرى تتخذ "قصص التدهور" (وتسمى أيضًا "قصص التدنيس") موقفًا مختلفًا. يُنظر إلى المدينة على أنها تفسد المشهد الطبيعي للعلاقات البيئية التي كانت موجودة قبل إنشاء المدينة. وهناك شعور بالذنب لإهانة نظام الطبيعة السليم. في قصص التدهور، الطبيعة الحقيقية موجودة فقط خارج المدينة.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ name="eliade">Eliade, p. 21
  2. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة eliade
  3. ^ Eliade، pp. 21-24
  4. ^ Segal, p. 5
  5. ^ Eliade, p. 19
  6. ^ Eliade, p. 19
  7. ^ Herwig Wolfram, The History of the Goths, Thomas J. Dunlap, tr., especially "Gothic history as historical ethnography", 1988:1-18.
  8. ^ Allen, John; Doreen B. Massey, Michael Pryke, Unsettling Cities Routledge 1999 ISBN 978-0-415-20072-1 p. 141

قراءات إضافية

  • Belayche, Nicole. "Foundation myths in Roman Palestine. Traditions and reworking", in Ton Derks, Nico Roymans (ed.), Ethnic Constructs in Antiquity: The Role of Power and Tradition (Amsterdam, Amsterdam University Press, 2009) (Amsterdam Archaeological Studies, 13), 167-188.
  • Campbell, Joseph. The Masks of God: Primitive Mythology. New York: Penguin Books, 1976.
  • Campbell, Joseph. Transformations of Myth through Time. New York: Harper and Row, 1990.
  • Darshan, Guy. "The Origins of the Foundation Stories Genre in the Hebrew Bible and Ancient Eastern Mediterranean", JBL, 133,4 (2014), 689–709.
  • Eliade, Mircea. A History of Religious Ideas: Volume 1: From the Stone Age to the Eleusinian Mysteries. 1976. Trans. Willard R. Trask. Chicago: The U of Chicago P, 1981.
  • Eliade, Mircea. Myth and Reality. Trans. Willard Trask. New York: Harper & Row, 1963.
  • Encyclopedia of Ancient Myths and Culture. London: Quantum, 2004.
  • Lincoln, Bruce. Discourse and the Construction of Society: Comparative Studies of Myth, Ritual, and Classification. 1989. Repr. New York: Oxford U P, 1992.
  • Long, Charles H. Alpha: The Myths of Creation. New York: George Braziller, 1963.
  • Paden, William E. Interpreting the Sacred: Ways of Viewing Religion. 1992. Boston: Beacon P, 2003.
  • Ricoeur, Paul. “Introduction: The Symbolic Function of Myths.” Theories of Myth: From Ancient Israel and Greece to Freud, Jung, Campbell, and Levi-Strauss. Ed. Robert A. Segal. New York & London: Garland, 1996. 327–340.
  • Schilbrack, Kevin. Ed. Thinking Through Myths: Philosophical Perspectives. London & New York: Routledge, 2002.
  • Segal, Robert A. Joseph Campbell: An Introduction. 1987. Repr. New York: Penguin 1997.
  • Segal, Robert A. Myth: A Very Short Introduction. Oxford: Oxford University Press, 2004.
  • Segal, Robert A. Theories of Myth: From Ancient Israel and Greece to Freud, Jung, Campbell, and Levi-Strauss: Philosophy, Religious Studies, and Myth. Vol. 3. New York & London: Garland, 1996.
  • Segal, Robert A. Theorizing about Myth. Amherst: U of Massachusetts P, 1999.
  • Spence, Lewis. The Outlines of Mythology: The Thinker’s Library—No. 99. 1944. Whitefish, MT: Kessinger, 2007.
  • von Franz, Marie-Louise. Creation Myths: Revised Edition. Boston: Shambhala, 1995.
  • Wright, M.R. “Models, Myths, and Metaphors.” Cosmology in Antiquity. 1995.

وصلات خارجية

الكلمات الدالة: