أخبار:قتيل وجرحى بعملية فدائية برعنانا

الشرطة الإسرائيلية في موقع حادث رعنانا، 15 يناير 2024.


في 15 يناير 2024، قالت الشرطة الفلسطينية إن فلسطينياً سرق سيارة ودهس أشخاصاً في رعنانا مما تسبب في إصابة 13 شخصاً على الأقل وأضافت أنه تم اعتقال المشتبه به وجار التحقيق معه. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية إن بعض الأشخاص ربما قد تعرضوا للطعن في هذا الحادث الذي وقع في رعنانا شمال حيث تصاعد التوتر الأمني بسبب الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر في غزة. وقالت الشرطة في بيان لها "يبدو أن هجوم الدهس إرهابي"، وأضافت أن المشتبه به من مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة. وتابعت أنه تم نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقي العلاج.[1] وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي نقلاً عن إفادات أدلى بها شهود عيان في تقرير سابق إن الحادث ربما كان عبارة عن محاولة سرقة سيارة نتج عنها حادث الدهس. وقال مستشفى شنايدر للأطفال في مدينة بيتح تكفا قرب تل أبيب إنه تسلم 4 أطفال جرحى في حادثة رعنانا ووصف "حالتهم بالمتوسطة". وقالت الشرطة أنها تقوم "بتمشيط المنطقة الوسطى في موقع الهجوم والمناطق المحيطة به للتأكد من عدم وجود تهديدات أخرى".

ومن جهتها، أكدت حماس، أن عملية الدهس التي شهدتها مدينة رعنانا الإسرائيلية، كانت رداً طبيعياً على مجازر الاحتلال وعدوانه المستمر على قطاع غزة والضفة الغربية. وقالت حماس في بيان: إن "العملية في رعنانا فدائية نفذها أبطال شعبنا الفلسطيني المرابط وهي رد طبيعي على مجازر الاحتلال النازي وعدوانه المستمر على شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع". وأردفت حماس "أبطال شعبنا ومقاوميه المنتفضين من رفح حتى جنين سيواصلون الدفاع عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا في مواجهة العدو النازي المجرم".[2]

وتابعت "دماء الأطفال والمدنيين العزّل التي سفكتها آلة الحرب الصهيونية في الضفة والقطاع ستكون لعنة على الاحتلال ومستوطنيه الإرهابيين الذين لن يكون لهم أمن ولا أمان في أرضنا المحتلة". ودعت الحركة الشباب "في عموم الضفة والقدس إلى تصعيد النضال والثورة حتى دحر الاحتلال النازي وتحرير أرض فلسطين ومقدساتها وإقامة دولة وعاصمتها القدس".

وأعلن الشاباك في بيان، أنه تم اعتقال منفذي العملية، وهم أحمد زيادات- 25 عاماً، ومحمود زيادات- 44 عاما،ً من سكان بني نعيم، لافتًا إلى أنه تم تحويل منفذي العملية للتحقيق.[3]

 انظر أيضاً

 المصادر

  1. ^ "مقتل امرأة وإصابات أخرى.. هذه تفاصيل عملية الدهس في رعنانا". سكاي نيوز عربية. 2024-01-15. Retrieved 2024-01-15.
  2. ^ "حماس: عملية رعنانا رد طبيعي على مجازر إسرائيل". جريدة الشروق المصرية. 2024-01-15. Retrieved 2024-01-15.
  3. ^ "«الشاباك» يعلن اعتقال منفذي عملية «رعنانا»". جريدة المصري اليوم. 2024-01-15. Retrieved 2024-01-15.