غازل شبكة الحرير الذهبي

غازل شبكة الحرير الذهبي
Golden silk orb-weaver
Banana spider.jpg
Nephila clavipes
التصنيف العلمي
مملكة: الحيوانية
Phylum: المفصليات
Class: عنكبيات
Order: Araneae
Suborder: Araneomorphae
Family: نفليدا
Genus: ''نفيلا''
لتش، 1815
فصائل

N. antipodiana
N. clavata
N. clavipes
N. edulis
N. inaurata
N. madagascariensis
N. pilipes
N. plumipes
N. senegalensis
N. komaci
 many more

Diversity
27 فصيلة
قطعة نادرة من المنسوجات المصنوعة من حرير أكثر من مليون من العناكب البرية و هى في العرض يوم (23 سبتمبر 2009) في المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي في مدينة نيويورك.

غازل شبكة الحرير الذهبي (جنس «نفلا) هو أحد أنواع العناكب، لوحظ أنه يقوم بنسج شبكات مثيرة للإعجاب. وعادة ما تسمى فصائلة عناكب الخشب العملاقة أو عناكب الموز. في أمريكا الشمالية ، العناكب غازلة شبكة الحرير الذهبى (انظر أيضا Nephila clavipes) هي التي يشار اليها أحيانا 'العناكب الكاتبة 'بسبب وجود أنماط متعرج عرضية (stabilimenta) رسمت في شبكاتها ، وعلى الرغم من أن هذه تحدث بشكل متكرر أكثر من ذلك بكثير في الشبكات من Argiope، مثل عنكبوت صليب سانت أندرو.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الإكتشاف

.

اكتشف الباحثون أحد العناكب الذهبي الضخمة من النوع الغازل في أفريقيا ومدغشقر. يوجد أكثر من 41،000 من أنواع العناكب التي تعرف عليها العلماء، ويضاف بين 400 إلى 500 نوع جديدة سنويا. ولكن ، بالنسبة لبعض التجمعات المعروفة جيدا ، مثل العملاق الغازل الذهبى ، وكان آخر وصف سليم لتلك الأنواع يعود تاريخها الى القرن التاسع عشر.


Birdeatin01600S600x600Q85.jpg

Kuntner ، كودينجتون وزملاؤه شنوا عدة حملات بجنوب أفريقيا على وجه التحديد للعثور على هذه الأنواع ، ولكنها جميعا باءت بالفشل ، مما يشير إلى أنه ربما كان من Nephila عينة ، جمعت الأولى منها في عام 1978 ،و ربما كانت مختلطة ، أو من الانواع المنقرضة. في عام 2003 ، تم الحصول على عينة ثانية من مدغشقر وأودعت في (Naturhistorisches متحف فيينا للتاريخ الطبيعى في فيينا بالنمسا) واقترح انها ليست مختلطة. وهناك عينات أخرى وصلت من بين أكثر من 2،500 عينة من 37 متحفا . ويبدو أنها من الأنواع المنقرضة. ثم قبل بضع سنوات ، فإن زميلا في جنوب افريقيا وجد اثنين من الذكور و إحدى الإناث في تيمبي إليفانت بارك ، وأصبح من الواضح أن العينات كانت حقا صالحة و جديدة. و في صحيفة PLoS ONE فإن , كونتنر وكودينجتون وصفا N. komaci بأنه نوع جديد , الآن فإن أضخم العناكب الغازلة المعروفة قد وضعت على الشجرة التطورية المرتبطة ب Nephila ثم أختبرت لتظهر ما إذا كان تطور ما قد حدث و لاختبار ما إذا كان الإنتقاء الطبيعى قد أثر على حجم الجسم. ووجدوا أدلة قوية على أنه قد حدث ، ولكن فقط عند الإناث. الإناث من Nephila باستمرار مع مرور الوقت تزداد في الحجم ، ولا سيما في أفريقيا ،فإن مجموعة العناكب العملاقة قد تطورت. الذكور من Nephila ، في المقابل ، لم تنمو بشكل اكبر ، ولكن بدلا من ذلك لا تزال نحو خمس مرات أقل من ما يقابلهم من الإناث . وعلى الرغم من ان الذكور تبدو وكأنها "منمنمات" على عكس الإناث، والذكور هي في الواقع تتميز بحجمها العادى ، بينما الإناث عمالقة.

Goldenweb.jpg

والأنواع الجديدة قد أطلق عليها إسم أندريه كوماك أفضل أصدقاء كونتنر ، الذي توفي في حادث في وقت هذه الاكتشافات. "إن صديقي نفسه كان عالما ، و شجعني للتصدي لهذه الدكتوراه ، لكنه لم يعش ليرى الاكتشافات التي تمت" ، قال كونتنر. واضاف "كان مصدر إلهام كبير ، وصديق عظيم ، وبالتالي فإنه من المنطقي أن اسم هذه الأنواع الجديدة تطلق لذكراه". كونتنر وكودينجتون قد حثا الجمهور على ايجاد أعداد جديدة من الفصيل N. komaci في أفريقيا أو في مدغشقر ، على حد سواء لتسهيل مزيد من البحوث بشأن هذه المجموعة ، ولكن أيضا لأن هذه الأنواع تبدو نادرة للغاية. "نحن نخشى أن تكون هذه الأنواع مهددة بالانقراض ، لأن موطنها فقط هي غابة من الرمال في تيمبي إليفانت بارك في كوازولو ناتال" ، قال كودينجتون. "بياناتنا تشير إلى أن هذه الأنواع ليست وفيرة ، ويقتصر نطاق تواجدها المعروفة في داخل اثنين من النقاط الساخنة للتنوع البيولوجي المهددة بالانقراض مابوتالاند ومدغشقر."


الوصف

وقد اكتشف الباحثون أن العناكب نفلا تشتهر بكونها أضخم العناكب الغازلة . لأنها تعد من أكبر عناكب الشبكات، والتي غالبا ما تتجاوز شبكتها 3 أقدام (1 متر) في القطر. الإناث فقط هي العملاقة ، مع طول الجسم يتراوح من 1.5 بوصة (3.8 سم) تقريبا ، و المسافة أو إتساع القدمين من 4 -- 5 بوصة (10 -- 12 سم) ، والذكور ضئيلة بالمقارنة. كما أنها كائنات نموذجية لدراسة الزيادة في تمحور الشكل الجنسي والبيولوجيا الجنسية.

الشبكة

N. clavata, a Golden Orb-Web Spider

يشير اسم غازل شبكة الحرير الذهبي إلى لون حرير العنكبوت، والذي يقوم بغزله هذا النوع من العناكب. ويظهر لمعان الحرير الذهبي المغزول في ضوء الشمس. حمض الزانثورنيك واثنان من كوينونات ومركب رابع غير معروف يعملون معاً على انتاج هذا اللون الأصفر الذهبي. ويقترح الدليل التجريبي أن لون الحرير قد يكون له هدفان: شباك العنكبوت اللامعة بضياء الشمس تصطاد النحل الذي ينجذب إلى الخيوط الذهبية اللامعة، بينما في الأماكن الظليلة فإن اللون الأصفر يتماهى مع أوراق الشجر في الخلفية للتمويه. وبإمكان العنكبوت أن يتحكم في شدة الصبغة بالنسبة لمستويات اضاءة الخلفية واللون؛ مدى الانعكاس الطيفي يتأقلم بالذات لرؤية الحشرة.

شباك معظم عناكب نفيلا تكون معقدة، بشبكة دقيقة التشبيك معلقة في متاهة من شباك الحواجز غير الصمغية. ومثل الكثير من غازلي الحلزونات الصمغية، فإن الشبكة يتم تجديدها بصفة منتظمة، إن لم يكن يومياً، جلياً لأن لصوقة الشبكة تقل مع العمر. وعندما يكون الطقس جيداً (ولم يخرب المطر الشبكة)، فإن صغار وبالغي عنكبوت نفيلا غالباً ما يعيد بناء فقط جزء من الشبكة. ويزيل العنكبوت ويستهلك الجزء الذي يريد استبداله، ويبني عناصر شعاعية جديدة، ثم يغزل حلزونات جديدة. هذا التجديد الجزئي للشبكة يتميز عن باقي العناكب الغازلة لشبكات دائرية التي عادة ما تستبدل كل الشبكة.

N. maculata في جزيرة لاما، هونج كونج

عادة، غازل شبكة الحرير الذهبي يبدأ أولا بغزل حلزونات غير صمغية[1] بفراغ يتسع لنحو 2-20 حلزون اضافي بينهم (كثافة خيوط الحلزونات الصمغية تقل مع ازدياد حجم العنكبوت). وعندما تنتهي من الغزل الخشن، تعود أنثى العنكبوت وتملأ الثغرات. وبينما تزيل معظم العناكب الغازلة للشباك الحلزون غير اللاصق حين يبدأوا في غزل الحلزون اللاصق، فإن عنكبوت Nephila يتركه. وهو ما يترك تأثير "ورقة مخطوط" حين تظهر شبكة الغازل في الشمس: مجموعات من الحلزونات الملتصقة تعكس الضياء بينما تكون هناك "فجوات" حيث لا تعكس الحلزونات غير الصمغية الضياء.

جزء الغازل الدائري الرئيسي من شبكة العنكبوت البالغ N. clavipes يمكن أن يتعدى قطرها 1 متر، بخيوط دعم تمتد ربما لعدة أقدام أطول من ذلك. وبالنسبة للأرض، فإن شبكات العناكب البالغة قد تـُغزل في أي مكان من مستوى العين وأعلى حتى تصل إلى ظلة الأشجار. شبكة الغازل عادة ما تبدو مقطوعة بخيط داعم أفقي علوي، يعطيها سمة عدم الاكتمال.

بالقرب من أحد وجهي الغازل قد يوجد شبكة كثيفة وربما تبدو عشوائية من الخيوط الحارسة المعلقة على بعد بوصات من بعضها البعض في الفراغ المفتوح. هذه الشبكة كثيراً ما تـُزيـَّن بخيط ملفوف أو بإثنين من بقايا النباتات وجثث الحشرات ملفوفة بالحرير. هذه "الشبكة الحاجزة" قد تكون وظيفتها نوع من أنظمة الانذار المبكر باقتراب فريسة أو ضد الحيوانات التي تفترس العناكب، أو كدرع ضد الأوراق التي تذروها الرياح؛ وقد تكون أيضاً من بقايا شبكة سابقة لنفس العنكبوت. ويفسر أحد المراجع سلسلة الأنقاض المعلقة كإشارة بصرية للطيور بألا يدمروا الشبكة.

Stabilimenta among N. clavipes are sometimes seen in the webs of immatures nearing molt, hence the names "molting webs" or "skeleton webs" (webs with radial strands but no spiral elements).


أنثى N. clavipes وخلفها ذكر

صغار العنكبوت


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الانتشار

ينتشر غازل شبكة الحرير الذهبي في المناطق الدافئة في العالم، وتنتشر فصائله في أستراليا، آسيا، أفريقيا (مدغشقر)، وفي الأمريكتين. وتوجد أحد فصائله N. clavipes، في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ينتشر في المنطقة الساحلية الجنوبية الشرقية، من كاليفورنيا الشمالية إلى تكساس.

نفيلا والبشر

سم غازل شبكة الحرير الذهبي قوي زعاف إلا أنه ليس قاتل للبشر. وهو ذيفان عصبي مماثل لذلك السم من عنكبوت الأرملة السوداء؛ إلا ان سمه ليس بنفس القوة. وتسبب عضته ألماً موضعياً، واحمرار وبثور، إلا أن تلك الأعراض عادة ما تختفي في يوم (بالرغم من أن علامة العضة قد تترك ندبة).

وقد كانت هناك مجهودات لانتاج ثياب من حرير نفيلا. فتم تثبيت العناكب وبثق الخيط منها ولفه حتى يـُنهك العنكبوت. إلا أن تلك الطريقة لم تثبت جدواها الاقتصادية.[2]

وهناك ثوب فريد مغزول من الحرير الذهبي من أكثر من 1 مليون أنثى عنكبوت غازل شبكة الحرير الذهبي وهو معروض في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي.[3][4]

الصيادون على سواحل المحيط الهندي الهادي يزيلون شباك العنكبوت نفيلا ويكورونها، ثم يرمونها إلى الماء. وفيه تنفرد وتمسك بالأسماك الطـُعم.[2]

وفي الفولكلور الياباني، جوروگومو، أحد أنواع يوكاي، يـُعتقد أنها نفيلا (عنكبوت جورو) بإمكانها تغير الشكل لتصبح إمرأة غاوية.

الاسم

اشتق اسم نفيلا من اليونانية القديمة، وتعني "المولع بالنسج"، [5] من كلمات (nen) = يغزل (متعلق بـ nema νήμα "خيط") + φίλος (philos) = "love".

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ [1]
  2. ^ أ ب Heimer, S. (1988). Wunderbare Welt der Spinnen. Urania. p.14
  3. ^ 1 Million Spiders Make Golden Silk for Rare Cloth, Wired Science, 2009-09-23
  4. ^ Rare Spider Silk on Exhibit at AMNH, YouTube.com, 2009-09-24
  5. ^ Cameron H.D. (2005). An etymological dictionary of North American spider genus names. In: Ubick, D., Paquin, P., Cushing, P.E., Roth, V. (Eds.), Spiders of North America: an identification manual. The American Arachnological Society.

وصلات خارجية

Wikispecies-logo.png
توجد في معرفةالفصائل معلومات أكثر حول:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عامة

صور

مرئيات