عاطف حلمي

عاطف حلمي
عاطف أحمد حلمي نجيب.jpg
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
الحالي
تولى المنصب
16 يوليو 2013
الرئيس عدلي منصور (بالإنابة)
رئيس الوزراء ابراهيم محلب (بالإنابة)
حازم الببلاوي (بالإنابة)
سبقه نفسه
الحالي
تولى المنصب
5 يناير 2013
الرئيس محمد مرسي
رئيس الوزراء هشام قنديل
سبقه هاني محمود
خلفه نفسه
تفاصيل شخصية
وُلِد 23 أبريل 1950
القاهرة، مصر
القومية مصري
الجامعة الأم الكلية الفنية العسكرية
كلية الهندسة، جامعة عين شمس

مهندس عاطف أحمد حلمي نجيب (و. 23 أبريل 1950)، هو وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حكومة ابراهيم محلب، منذ 26 فبراير 2014. [1] وكان وزيراً في حكومة حازم الببلاوي، المشكلة في 16 يوليو 2013.[2] ووزير الاتصالات في حكومة هشام قنديل، منذ 5 يناير 2013.[3]

حياته

من مواليد القاهرة في 23 أبريل 1950. تخرج من الكلية الفنية العسكرية عام 1973، حصل على بكالوريوس من كلية الهندسة، جامعة عين شمس عام 1980، وماجستير في تكنولوجيا المعلومات، وعمل عضوا منتدباً ثم المدير التنفيذي لأوراكل مصر، من يونيو 1996 إلى فبراير 2007، ثم ظل مستشاراً للشركة بالسوق المصري حيث كان أحد مؤسسى مركز اوراكل للدعم الفني في مصر .

كما تولى حلمي منصب رئيس غرفة تكنولوجيا المعلومات خلال 2010، كما تم تعيينه عضواً لمجلس إدارة الهيئة القومية للبريد بقرار من وزير الاتصالات الأسبق الدكتور محمد سالم في فبراير2012، فيما ظل عضوا بمجلس ادارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» حتي تم اختياره لمنصب وزير الاتصالات .

يواجه حلمي إرثاً ثقيلاً من الروتين الحكومي والملفات المعلقة والتي كانت أحد الأسباب التي تسببت في تقديم سلفه هاني محمود استقالته، حيث يواجه حلمي العديد من الملفات المعلقة أبرزها«رخصة المحمول المتكاملة» التي طرحها جهاز تنظيم الاتصالات منذ أسابيع قليله بدون ترددات، بالإضافه لخدمات تحويل الأموال عبر المحمول، وخدمات التتبع AVL عبر خدمات تحديد المواقع الجغرافية، فضلا عن انه مطالب بالتدخل لحل مشاكل الترددات لدى القوات المسلحه والتي تطالب بها شركات المحمول.

كما كان الوزير الجديد عاطف حلمي موكلا لاختيار رئيساً للهيئة القومية للبريد، حيث أعلن وزير الاتصالات سابقا أنه فشل في اختيار رئيس للهيئة، بالاضافه للبدء رسمياً في الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة «البرودباند»، فضلا عن العديد من قوانين الاتصالات التي تم إرجائها بعد حل مجلس الشعب.[4]

وكان عضو مجلس إدارة هيئة البريد وهيئة تنمية تكنولوجيا المعلومات وغرفة صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ونائب رئيس الشرق الأوسط وافريقيا.[5]

في 2 يوليو تقدم حلمي باستقالته تضامناً مع مظاهرات 30 يونيو ضد حكومة محمد مرسي. [6] بعد تولي حازم الببلاوي رئاسة وزراء مصر، اختير في 16 يوليو 2013 وزيراً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واحتفظ في منصبه بعد استقالة حكومة الببلاوي وتشكيل حكومة محلب في 26 فبراير 2014.

انظر أيضاً

المصادر