جرم قريب من الأرض

(تم التحويل من Near-Earth object)
صورة رادارية ل2006 DP14
صورة من التلسكوب العظيم للكويكب القريب من الأرض والشاحب جداً 2009 FD.[1]
تحريك لدوران 433 إروس، الكويكب القريب من الأرض الذي زارته مركبة فضائية غير مأهولة

الجرم القريب من الأرض (near-Earth object، واختصاره NEO) هو جرم في المجموعة الشمسية يجلبه مداره إلى جوار كوكب الأرض. وكل الأجرام القريبة من الأرض يكون أدنى اقتراب لها من الشمس (الحضيض) أقل من 1.3 وحدة فلكية.[2] الأجرام القريبة من الأرض تشمل آلاف الكويكبات القريبة من الأرض، المذنبات القريبة من الأرض، وعدد من سفن الفضاء التي تدور حول الشمس، والنيازك الكبيرة بما يكفي لتدور في الفضاء قبل أن ترتطم بالأرض. ومن المسلم به الآن، على نطاق واسع، أن الاصطدامات التي وقعت في الماضي كان لها دور كبير في تشكيل التاريخ الجيولوجي والبيولوجي للكوكب.[3] تزايد الاهتمام بالأجرام القريبة من الأرض منذ الثمانينيات لازدياد الوعي بالخطر المحتمل الذي تشكله بعض الكويكبات أو المذنبات على الأرض، وهناك أبحاث جارية للتخفيف من الخطر الناجم لدى وصولها.[4]

الأجرام القريبة من الأرض وهي عبارة عن كويكبات لديها مدارات توجد جزئياً على بعد يتراوح بين 0.983 و1.3 وحدة فلكية من الشمس.[5] عند التحقق من الجرم القريب من الأرض يتم تقديمه إلى مركز الكواكب الصغرى التابع للاتحاد الفلكي الدولي (يقع في مركز هارڤرد-سميثسونيان للفيزياء الفلكية) لفهرسته. بعض مدارات الكويكبات القريبة من الأرض تتعارض مع مدارات الأرض بحيث تشكل خطر الاصطدام.[6] الولايات المتحدة، الاتحاد الأوروپي، ودول أخرى تجري حالياً مسح للأجرام القريبة من الأرض[7] في جهد يسمى حارس الفضاء.

في الولايات المتحدة، حصلت ناسا على انتداب من الكونگرس لفهرسة جميع الأجرام القريبة من الأرض والتي يبلغ قطرها على الأقل 1 كم، والتحقق من كارثية مثل هذه الأجرام، في فبراير 2014، أُكشتف 867 كويكب قريب من الأرض أكبر من 1 كم، 154 منهم يعتبر كويكب ذو خطر محتمل (PHAs).[8] في 2006 كان يقدر أن 20% من هذه الأجرام لم يتم إكتشافها.[7] نتيجة لاستخدام تقنية NEOWISE في 2011، قُدر أن 93% من الأجرام القريبة من الأرض الأكبر من 10 كم تم اكتشافها وأن لا يزال هناك حوالي 70 لم تكتشف بعد.[9]

الأجرام ذات الخطر المحتمل (PHOs) تحدد حالياً استناداً إلى مقاييس تجعل اقتراب هذا الجرم يمثل خطراً على الأرض.[10] معظم الأجرام لديها مسافة تداخل مع المدار المنخفض للأرض بمقدار 0.05 وحدة فلكية أو أقل وقدر مطلق (H) مقدارها 22.0 أو أكثر (مؤشر تقريبي للحجم الكبير) تعتبر أجرام ذات خطر محتمل. لا يمكن للأجرام الاقتراب من الأرض لأكثر من (i.e. MOID) 0.05 AU (7,500,000 km; 4,600,000 mi)، أو تكون أصغر من 150 متر في القطر (على سبيل المثال H = 22.0 مع بياض محتمل قيمته 13%)، لا تعتبر أجرام ذات خطر محتمل.[2] فهرس ناسا للأجرام القريبة من الأرض يشمل أيضاً مسافات اقتراب الكويكبات والمذنبات التي تم قياسها في المسافات القمرية،[11] وهذا الإستخدام أصبح وحدة شائعة للقياس تستخدمها وكالات الأنباء أثناء مناقشتها لهذه الأجرام.

بعض الأجرام القريبة من الأرض مثيرة للغاية حيث يمكن استكشافها فيزيائياً mission velocity أقل حتى من القمر، بسبب their combination of low velocity with respect to Earth (ΔV) والجاذيبة الصغيرة، لذا فهي تمثل فرصاً علمية مثيرة للاهتمام لكلاً من الاستقصاء الجيوكيميائي والفلكي، وكذلك تعتبر مصدراً اقتصادياً محتملاً للاستغلال البشري للمعادن الموجودة خارج الأرض.[12] هذا يجعلها هدفاً جذاباً للاستكشاف.[13] في 2012، تم زيارة ثلاث أجرام قريبة من الأرض بواسطة سفن فضاء: 433 إروس، بواسطة مسبار رندزڤوس الكويكب القريب من الأرض التابع لناسا،[14] 25143 إوكاوا، بواسطة المهمة هايابوسا التابعة وكالة الفضاء اليابانية،[15] و4179 توتاتيس، بواسطة مركبة الفضاء چانگه 2 التابعة لوكالة الفضاء الصينية.[4][16]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ وعي البشر بالأجرام القريبة من الأرض

الكويكب توتاتيس من پارانال.

الادراك الحسي البشري للأجرام القريبة من الأرض كأشياء ساحرة لا تشكل خطراً أو أجرام قاتلة تمثل خطراً كبيراً على المجتمع البشري انحسر وتزايد في فترة قصيرة من التاريخ البشري بعد الرصد العلمي للأجرام القريبة من الأرض.[17]


الخطر

الكويكب 4179 توتاتيس هو جرم ذو خطر محتمل مر على بعد 2.3 مسافة قمرية.


مقايسس الخطر

هناك معياران للتصنيف العلمي لمخاطر اصطدام الأجرام القريبة من الأرض:

التردد الخلفي السنوي في مقياس پالرمو لتأثيرات الطاقة الأكبر من E مـِگاطن يقدر كالتالي:[18]

على سبيل المثال، هذه الصيغة تعني أن القيمة المتوقعة للزمن من الآن حتى التأثير المقبل الأكبر من 1 مـِگاطن في 33 عام، والذي عندما يحدث، يكون هناك فرصة بنسبة 50% لأن يكون زيادة عن 2.4 مـِگاطن. هذه المعادلة صالحة فقط لنطاق محدد من E.

إلا أن ورقة بحثية أخرى[19] نُشرت في 2002 – في نفس السنة، البحث الذي يعتمد عليه مقياس پالرمو - عثر على قانون الطاقة بثوابت مختلفة:

هذه المعادلة تعطي معدلات أقل بكثير من E المحددة. على سبيل المثال، إذا افترض أن معدلات bolides 10 مـِگاطن أو أكثر (مثل انفجار تونگوسكا) 1 لكل ألف سنة، بدلاً من 1 لكل 210 سنة كما في معادلة پالمرو. إلا أن المؤلفون افترضوا شكوك أكبر نسبياً (واحدة في 400 إلى 1800 سنة لكل مـِگاطن)، ويرجع هذا جزئياً إلى الشكوك في تحديد طاقات تأثيرات الغلاف الجوي التي كانوا يستخدمونها في تحديدهم.

تاريخ علم الأجرام القريبة من الأرض ومقترحات المهام الاستكشافية

Goldstone radar-image asteroid to be studied and then have samples returned to Earth by NASA's OSIRIS-REx spacecraft (الاطلاق مزمع في 2016)

عدد وتصنيف الأجرام القريبة من الأرض

الأجرام القريبة من الأرض ذات (H) < 16 اُكتُشِفوا منذ 2008:[20]
الاسم/السنة (H)
2008 EJ1 15.8
(243298) 2008 EN82 15.6
2011 UL21 15.8
2012 SF51 15.4
2012 US136 15.9
2013 GJ35 15.8
2013 UQ4 12.8
2014 MQ18 15.8



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الكويكبات القريبة من الأرض

الكويكبات القريبة من الأرض حسب الحجم.
تصنيف الكويكبات القريبة من الأرض.
الاكتشافات التراكمية للكويكبات القريبة من الأرض المعروفة حسب الحجم، 1980–2013.
There are significantly fewer near-Earth asteroids in the mid-size range than previously thought.

الاقترابات اللصيقة

Flyby of asteroid 2004 FH (centre dot being followed by the sequence). The other object that flashes by is an artificial satellite.


الارتطامات المستقبلية

Radar image of asteroid 1950 DA.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مشروعات للتقليل من التهديدات

Number of Near Earth Asteroids detected.
Number of Near Earth Asteroids detected, 1 km or more.


انظر أيضاً


الهامش

  1. ^ "ESA/ESO Collaboration Successfully Tracks Its First Potentially Threatening Near-Earth Object". ESO Announcement. Retrieved 22 January 2014.
  2. ^ أ ب "NEO Groups". NASA/JPL Near-Earth Object Program Office. Retrieved 2012-06-04.
  3. ^ Richard Monastersky (March 1, 1997). "The Call of Catastrophes". Science News Online. Retrieved 2007-10-23.
  4. ^ أ ب "The IAU and Near Earth Objects". Retrieved 6 November 2013.
  5. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة MorbidelliAstIII
  6. ^ Clark R. Chapman (May 2004). "The hazard of near-Earth asteroid impacts on earth". Earth and Planetary Science Letters. 222 (1): 1–15. Bibcode:2004E&PSL.222....1C. doi:10.1016/j.epsl.2004.03.004.
  7. ^ أ ب Shiga, David (2006-06-27). "New telescope will hunt dangerous asteroids". New Scientist. Retrieved 2008-11-15.
  8. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة nasa_neo
  9. ^ "WISE Revises Numbers of Asteroids Near Earth". NASA/JPL. 2011-09-29. Retrieved 2012-05-17. (NASA Space Telescope Finds Fewer Asteroids Near Earth)
  10. ^ "Potentially Hazard Asteroids". NASA/JPL Near-Earth Object Program Office. Retrieved 2011-05-05.
  11. ^ NEO Earth Close Approaches at NASA/JPL Near-Earth Object Program Office
  12. ^ Dan Vergano (February 2, 2007). "Near-Earth asteroids could be 'steppingstones to Mars'". USA Today. Retrieved 2007-10-22.
  13. ^ Rui Xu, Pingyuan Cui, Dong Qiao and Enjie Luan (18 March 2007). "Design and optimization of trajectory to Near-Earth asteroid for sample return mission using gravity assists". Advances in Space Research. 40 (2): 200–225. Bibcode:2007AdSpR..40..220X. doi:10.1016/j.asr.2007.03.025.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  14. ^ Donald Savage and Michael Buckley (January 31, 2001). "NEAR Mission Completes Main Task, Now Will Go Where No Spacecraft Has Gone Before". National Aeronautics and Space Administration. Retrieved 2007-10-22.
  15. ^ Don Yeomans (August 11, 2005). "Hayabusa's Contributions Toward Understanding the Earth's Neighborhood". National Aeronautics and Space Administration. Retrieved 2007-10-22.
  16. ^ Emily Lakdawalla. "Chang'e 2 imaging of Toutatis".
  17. ^ Portree, David S. (2013-03-23). "Earth-Approaching Asteroids as Targets for Exploration (1978)". Wired. Retrieved 2013-03-27. People in the early 21st century have been encouraged to see asteroids as the interplanetary equivalent of sea monsters. We often hear talk of “killer asteroids,” when in fact there exists no conclusive evidence that any asteroid has killed anyone in all of human history. ... In the 1970s, asteroids had yet to gain their present fearsome reputation ... most astronomers and planetary scientists who made a career of studying asteroids rightfully saw them as sources of fascination, not of worry.
  18. ^ "THE PALERMO TECHNICAL IMPACT HAZARD SCALE". NASA/JPL Near-Earth Object Program Office. 31 August 2005. Retrieved 2008-07-27.
  19. ^ "The flux of small near-Earth objects colliding with the Earth" by P. Brown et al., Nature, 420, pp. 294–6, November 2002.
  20. ^ "JPL Small-Body Database Search Engine: asteroids and NEOs and H < 16 (mag)". JPL Solar System Dynamics. Retrieved 2013-04-11.

خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "JPL-50meter" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "closest" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Earth-impact" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Asher2005" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.

خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Giorgini2002" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.

وصلات خارجية