پاتريك بلاكت

پاتريك بلاكت
Blackett-large.jpg
Patrick Blackett, ca. 1950
وُلِد Patrick Maynard Stuart Blackett
(1897-11-18)18 نوفمبر 1897
لندن, إنجلترا
توفي 13 يوليو 1974(1974-07-13) (عن عمر 76 عاماً)
لندن, إنجلترا
القومية إنجليزي
المجالات الفيزياء
الهيئات جامعة كمبردج
جامعة لندن
جامعة مانشستر
Imperial College
الجامعة الأم Osborne Naval College
جامعة كمبردج
المشرف على الدكتوراه إرنتس راذرفورد
طلاب دكتوراه إدوارد بولارد
مبعث الشهرة Cloud chambers
الآشعة الكونية
المغناطيسية العتيقة
جوائز بارزة جائزة نوبل في الفيزياء (1948)

پاتريك بلاكت Patrick Blackett, Baron Blackett(و. 18 نوفمبر 1897 - ت. 13 يوليو سنة 1974)، هو عالم فيزياء انجليزي أسهم اسهاما كبيرا في الحرب العالمية الثانية وتقديم المشورة الاستراتيجية العسكرية وتطوير العمليات العسكرية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مسيرته العلمية وإنجازاته

أهلته دراساته ليعمل ضابطاً في البحرية في أثناء الحرب العالمية الثانية، فقد بدأ في عام 1919 دراساته العلمية في جامعة كامبريدج حيث صار مساعداً للعالم رذرفورد Rutherford، وبعد أن تخرج في هذه الجامعة عام 1921 قضى عشرة سنوات باحثاً علمياً في مختبر كافنيدش Cavendish حيث قام بتجاربه باستعمال حجرة السحاب cloud chamber وِلْسُن Wilson، وهي جهاز يستعمل لكشف مسار الجسيْمات المتأينة مثل جُسيْمات ألفا (أي نوى ذرات الهليوم).[1]


وفي عام 1925 قدم برهاناً تصويرياً على تحولات transmutation النواة الذرية، وطوَّر جهاز حجرة ولْسُن باستخدام عداد گايگر Geiger ليحصي مرور الجسيمات المتأينة في الحجرة متجنّباً بذلك عشوائية عدد كبير من الصور التي لا فائدة منها.

وفي عام 1932 تحول إلى دراسة الأشعة الكونية بالمشاركة مع العالم الإيطالي گيوسيب أُكياليني Giuseppe Oechialini وحصل على أول قياسات لكتل الجسيمات الكونية بدراسة انحناء مساراتها بتأثير حقل مغنطيسي، ولاحظ وجود البوزتْرنات (الإلكترونات الموجبة) فيها، وهي تنتج من تحول الفوتونات إلى مادة.

وفي عام 1933 سُمي بلاكيت أستاذاً في كلية بركبيك Birckbeck في جامعة لندن، وأُسند إليه في عام 1937 كرسي الفيزياء في جامعة مانشستر، فأسس فيها مركزاً للبحث في الأشعة الكونية، وأثار اهتمامات أخرى في البحث أدت إلى إنشاء أول كرسي للفلك الراديوي في جامعة مانشستر، وبناء محطة گودريل Godrell التجريبية للفلك الراديوي.

وفي أثناء الحرب العالمية الثانية شارك بصفته مستشاراً علمياً في القيادة الاستراتيجية البريطانية وقام بدور كبير في مكافحة الغواصات باستعمال الرادار، كما شارك في تنظيم بحوث الطاقة النووية. وعاد بعد نهاية الحرب العالمية الثانية إلى جامعة مانشستر حيث أدار مجموعة من الباحثين في الأشعة الكونية وفي قضايا أخرى في الجيوفيزياء وعلم الفلك. وحاز جائزة نوبل في الفيزياء عام 1948 لكشوفه في حقل الأشعة الكونية. وفي عام 1953 عُيِّن أستاذاً ورئيساً لقسم الفيزياء في الكلية الملكية للعلوم التقنية في لندن حيث صار كبير الباحثين فيها عام 1965، ومُنح في عام 1969 لقباً نبيلاً لا يُورَّث هو بارون تشلسي Chelsea.


الهامش

  1. ^ طاهر تريدار. "بلاكيت (بتريك)". الموسوعة العربية. Retrieved 2012-05-01. 

قراءات أخرى

كتب
  • Mary Jo Nye, Blackett: Physics, War, and Politics in the Twentieth Century (Cambridge, MA: Harvard University Press, 2004).
مقالات