معركة پولتاڤا

معركة پولتاڤا
Battle of Poltava
جزء من الحرب الشمالية العظمى
The Battle of Poltava by Denis Martens the Younger, painted 1726
معركة پولتاڤا بريشة دنيس مارتنز الأصغر، مرسومة في 1726
التاريخ27 يونيو 1709 (ن.ق.)
28 يونيو 1709 (التوقيم السويدي)
8 يوليو 1709 (ن.ج.)
الموقعپولتاڤا، هتمانية القوزاق (اليوم اوكرانيا)
النتيجة نصر روسي حاسم
فقدان الاستقلال الذاتي لهتمانية القوزاق
المتحاربون
السويد الامبراطورية السويدية[1] روسيا قيصرية روسيا[1]
القادة والزعماء
كارل الثاني
كارل گوستاڤ رن‌شولد
پطرس الأكبر من روسيا
ألكسندر منشيكوڤ
القوة

الجيش المجمع السويدي:
22,100 سويدي[2][3]
  ح 11,800 خيالة
  ح. 9,300 مشاة
ح 1,000 الهوسار (ڤالاك) الپولنديين
3,000–7,000 قوزاق[4][5]
34 مدفع


الإجمالي: حتى 30,000[2][6][7]


المشاركون في المعركة:
ca 8,200 مشاة
ca 7,800 خيالة
ح. 1,000 هوسار
4 مدفع


المحاصرون لپولتاڤا:
1,100 مشاة
200 خيالة

الجيش المجمع الروسي:
ح. 37,000 مشاة
  (87 كتيبة)
23,700 خيالة
  (27 فوج
   و 5 أفواج)
102 مدفع
3,000 قلموق وصلوا قرب نهاية المعركة


الإجمالي: ح. 60,000[5]


المشاركون في المعركة:
25,000 مشاة
9,000 dragoons
  والقوزاق


حامية پولتاڤا:
4,200 مشاة، 2,000 قوزاق، 28 مدفع
الإصابات والخسائر

الروايات السويدية: 6,900 قتلى وجرحى، 2,800 أسير.[8][9][10]


الروايات الروسية: 9,234 قتلى, 2,864-2,977 أسرى.[11][12][13]
1,345 قتلى
3,290 جرحى.[9][12]

قالب:Campaignbox Anti-Mazepa Conflict

معركة پولتاڤا (بالسويدية: Slaget vid Poltava, بالروسية: Полта́вская би́тва) في 27-28 يونيو 1709 (نمط التقويم القديم)، أو 8 يوليو (نمط التقويم الحديث)، انتصر القيصر پطرس الأكبر، على رأس 53,000 مقاتل، على جيش سويدي من 19,000 بقيادة فيلد مارشال كارل گوستاڤ رن‌شولد (الذي تسلم قيادة الجيش بعد جرح الملك السويدي كارل الثاني عشر في 17 يونيو). المعركة أشـّرت نهاية الامبراطورية السويدية وصعود الامبراطورية الروسية.

معركة پولتاڤا تعد أكبر معركة في الحرب الشمالية العظمى التى جرت بين روسيا والسويد من أجل فرض السيطرة على منطقة البلطيق ( أعوام 1700 – 1721).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

حدثت معركة بولتافا في صباح يوم 27 يونيو/حزيران عام 1709 بالقرب من مدينة پولتاڤا الواقعة في أوكرانيا. وأدى الانتصار الحاسم للجيش الروسي في المعركة الى انعطاف جذري في سير الحرب الشمالية لصالح روسيا. ووضع نهاية للهيمنة السويدية بصفتها قوة عسكرية سائدة في أوروبا. وبحلول عام 1700 كانت السويد تسود في بحر البلطيق كما كانت تعتبر نفسها من أهم الدول السائدة في أوروبا. وضمت اراضيها قسما كبيرا من شاطئ البلطيق والساحل كله للخليج الفنلندي وأراضي دول البلطيق المعاصرة. وكانت تشارك في الحرب بمختلف مراحلها دول مثل بريطانيا وهولندا وبروسيا وبولندا وإمارة هانوفر، إلى جانب روسيا، وبريطانيا وهانوفر إلى جانب السويد.

وكانت لكل دولة من الدول الاعضاء في التحالف الشمالي مبرراتها لدخول الحرب مع السويد. أما روسيا فرأت ترسخها على ساحل بحر البلطيق مهمة سياسية واقتصادية هامة.

شهدت بداية شتاء عام 1700 سلسلة متتالية من الانتصارات السويدية برئاسة الملك كارل الثاني عشر بما فيها الانتصار على الدنمارك. وعقدت روسيا في صيف عام 1700 اتفاقية القسطنطينية للسلام مع تركيا لتتفرغ لخوض الحرب ضد السويد مثبتة بذلك تعهداتها التي سبق لها أن قدمتها للدنمارك. ثم فرض القيصر الروسي بطرس الأول حصارا على مدينة نارڤا لكنه انهزم وانسحب. ولم تتاح لروسيا فرصة لأن تأخذ الثأر من السويد إلا بعد مضي سنتين. فقد تمكن بطرس الاول من الاستيلاء على بعض الاراضي السويدية الواقعة على ساحل بحر البلطيق لينشئ فيها قلعة أطلق عليها اسم سان پطرسبورگ وحملت نجاحات بطرس الملك كارل على اتخاذ قرار بتدبير الهجوم على العاصمة الروسية موسكو. وفي اثناء حملته الحربية قرر الملك السويدي بان يوجه جيشه الى أوكرانيا التي انتقل زعيمها مازپا إلى معسكر كارل لكنه لم يتلق دعما من جانب غالبية القوزاق في اوكرانيا.


المعركة

توفرت في المعسكرين المتجابهين غداة وقوع المعركة القوات التالية: كان لدى الجيش السويدي 35 الف جندي و39 مدفعا، فيما كان لدى الجيش الروسي 42 الف جندي و102 مدفع. وفشل كارل في فرض الحصار على مدينة بولتافا واضطر الى ملاقاة الجيش الروسي على مشارف المدينة حيث حدثت الموقعة. وأسفرت المعركة عن هزيمة ساحقة للجيش السويدى وهروب قائدها كارل الى الدولة العثمانية.

النتائج

جدير بالذكر ان معركة بولتافا حددت سير الحرب اللاحق، اذ انها ادت الى انتهاء الجيش السويدي فيما لم يتكبد الجيش الروسي خسائر جسيمة وفقد اقل من 1500 جندي بين القتلى و3000 جندي بين الجرحى. ويدل ذلك على قدرة ونضج الجيش الروسي والمستوى المرموق لفنه الحربي. وغير الانتصارالروسي في معركة بولتافا توازن القوى للمعسكرين المتحاربين وعزز مواقع روسيا في منطقة البلطيق. كما أسفر الانتصار في المعركة عن نتائج هامة لروسيا في العلاقات الدولية، إذ أنه أخرج روسيا إلى الصعيد الدولي الواسع وحمل دول أوروبا كلها على أن تقيم لها وزناً وغير جذريا دور روسيا في تسيير أمور اوروبا آنذاك.

الهامش

  1. ^ أ ب There were factions of the قوزاق الدنيپر allied with each of the combatants.
  2. ^ أ ب Ericson, Lars (ed) (2003). Svenska slagfält (in Swedish). Wahlström & Widstrand. p. 297. ISBN 91-46-21087-3.CS1 maint: Extra text: authors list (link) CS1 maint: Unrecognized language (link)
  3. ^ About 2,000 sick and injured soldiers were standing in the Pushkarivka camp
  4. ^ الأعداد الدقيقة لقوات كل من مازپا وقوزاق زاپوريژ غير معروفة ولكن عادة ما تُقدر بنحو 3,000 وحتى 7,000. They were stationed in the Pushkarivka camp and did not participate in the battle.
  5. ^ أ ب (بالروسية) О составе русской и шведской армий в Полтавском сражении
  6. ^ (بالروسية) Istorīia Petra Velikago, by Nikolai Alekseevich Polevoi, 1843, p. 38
  7. ^ Russian sources quote the captive Field Marshal Rehnskiöld stating that his combined army before the battle consisted of up to 30,000 men.
  8. ^ پيتر إنگلوند: پولتاڤا, p.215. Atlantis 1988. ISBN 91-7486-834-9.
  9. ^ أ ب (Swedish) Christer Kuvaja: Karolinska krigare 1660–1721, p.192. Schildts Förlags AB 2008. ISBN 978-951-50-1823-6.
  10. ^ Derek Wilson (March 9, 2009). "Poltava : the Battle that Changed the World". History Today. London. 59 (3): 23–29.
  11. ^ (بالروسية) Битва под Полтавой
  12. ^ أ ب Encyclopedia of Ukraine
  13. ^ (بالروسية) Istorīia Petra Velikago, p. 355

انظر أيضاً

وصلات خارجية

الإحداثيات: 49°34.47′N 34°34.12′E / 49.57450°N 34.56867°E / 49.57450; 34.56867