مشروع توسيع قناة پنما

مكونات المشروع

مشروع توسيع قناة پنما (ويسمى أيضاً مشروع الطاقم الثالث من الأهوسة)، يهدف إلى مضاعفة قدرة قناة پنما بحلول 2016 بإنشاء حارة مرور جديدة والسماح بسفن أكثر عدداً وأكبر حجماً.

تشمل خطة المشروع:

  • بناء هويسين جديدين، أحدههما على جانب الأطلسي والآخر على جانب الهادي. سيضم كل منهم ثلاث حجرات بأحواض لتخزين المياه.
  • حفر قنوات جديدة للأهوسة الجديدة.
  • توسيع وتعميق القنوات القائمة.
  • السماح بمرور سفن أكبر عن العرض والطول الحالي بمرة ونصف، وبحمولات ضعف الحالية.
  • رفع مستوى التشغيل الأقصى [[بحيرة گاتون|لبحيرة گاتون].[1]

اقترح الرئيس الپنمي مارتين توريوس المشروع رسمياً في 24 أبريل 2006، قائلاً بأن من شأنه أن ينقل پنما إلى بلد من العالم الأول. حاز المقترح خلال استفتاء وطني عقد في 22 أكتوبر، على موافقة بنسبة 76.8 بالمائة، وأعقبه موافقة مجلس الوزراء والجمعية الوطنية. بدأ المشروع رسمياً في 2007.[2] في البداية، أُعلن أن المشروع سيكتمل بحلول أغسطس 2014 ليوافق الذكرى المئوية المائة لافتتاح قناة پنما لكن العديد من التأخيرات، ومنها الإضرابات والخلافات مع كونسورتيوم الانشاءات حول تجاوزات في التكلفة، أجل تاريخ اكتمال المشروع أولاً إلى يونيو 2015 ثم إلى ديسمبر 2015. [3] [4] في 14 أبريل 2015، أعلن وزير مشروع القناة روبرترو روي أنه سيبدأ تشغيل القناة بعد التوسيع في 1 أبريل 2016.[5]

من المتوقع أن يخلق المشروع الطلب على الموانئ للتعامل مع سفن [[نيو پنما-ماكس]. العديد من موانئ الساحل الشرقي الأمريكي ستكون مستعدة لهذه السفن الأكبر، والآخر يدرس عمل تجديدات، بما في ذلك الحفر، التفجير، وإقامة جسور.[6] في المملكة المتحدة، يستيطع ميناء ساوثامپتون التعامل مع سفن ما بعد پنما-ماكس وجاري توسيعه لاستيعاب سفن أكبر،[7] بينما ميناء ليڤرپول سيكون قادراً بحلول 2015 بالإضافة لموانئ أخرى للنظر في مثل هذا التوسيع.[8]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

قناة پنما
كم
ميل
المحيط الأطلسي(البحر الكاريبي)
0 مدخل الأطلسي،مدخل حاجز أمواج خليج مانزانيلو
8.7
5.4
ميناء كولون (كريستوبال)
كولون، محطة الرحلات البحرية، م.م.د.، منطقة التجارة الحرة، المطار
ميناء كريستوبالمحطة ركاب الأطلسي
الجسر الثالث أو جسر الأطلسي
1.9
1.2
أهوسة گاتون3 غرف +26 م (85 قدم)
أهوسة أكوا كلارا الجديدة(3 غرف؛ أحواض لحفظ المياه)
سد گتون،نهر چارگس للطاقة الكهرومائية (22.5 م.و.)[9]، قناة تصريف
24.2
15.0
بحيرة گاتون
نهر گاتون، طريق، جسر مونت ليريو
8.5
5.3
گامبوا
نهر چارگس،سد مادن، محطة ألاخويلا
ومحطة كهرومائية

(36 م.و.)[9]

12.6
7.8
منخفض كلوبيرا(منخفض گيالارد)
مستجمعات المياه القارية، القمة
الجسر المئوي (الطريق الأمريكي السريع، عبر مدينة پنما)
1.4
0.9
أهوسة پدرو ميگل1 غرفة، +9.5 م (31 قدم)
new أهوسة كوكلي(3 غرف؛ أحواض حفظ المياه)
1.7
1.1
بحيرة ميرافلورس
1.7
1.1
أهوسة ميرافلورس2 غرفة، +16.5 م (54 قدم) قناة تصريف
13.2
8.2
ميناء بالبوا
ديالبو، محطة ركاب كوروزال،
المطار، محطة قطار
بالبوا
 
الإجمالي
جسر الأمريكتين (أريخان –مدينة پنما)
77.1
47.9
مدخل الهادي
المحيط الهادي(خليج پنما)
 Legend 
قناة صالحة للملاحة(أقصى سحب: 12.5 م)
مياه غير صالحة للملاحة
حوض، منطقة صناعية أو لوجستية
اتجاه تدفق المياه
سكك حديد قناة پنما(محطة الركاب، محطة الشحن)
مدينة، قرية أو بلدة
تعمل قناة پنما بكامل طاقتها في السنوات الأخيرة. تظهر في الصورة عشرات السفن تنتظر في المحيط الهادي لدخول القناة في 2013.
السفن تنتظر في بحيرة گاتون لدخول القناة من الجانب الأطلسي في 2014. على يسار الأهوسة القاسمة توجد منطقة إنشاء مجموعة الأهوسة الجديدة وحجرات تخزين المياه كجزء من مشروع توسيع قناة پنما.




حجم الشحن

التنافس

تأثير توسيع قناة پنما على قناة السويس

بدأت المؤسسات المشرفة على قناة بنما مشروعًا ضخمًا يهدف إلى تعميق مدخل القناة من جهة المحيط الأطلنطي لمرور سفن الشحن العملاقة الحديثة من خلال تزويد القناة بمجموعة ثالثة من السدود التي تسمح بمرور سفن أكبر تنقل بين 12 ألف إلى 15 ألف حاوية، مقابل 5 آلاف حاوية فقط حاليًّا، ومن ثم يرتفع بذلك حجم الترانزيت العابر للقناة بمقدار الضعف ليصل إلى 600 مليون طن سنويًّا، أي أن من المتوقع أن تساهم التوسعات الحالية في مضاعفة السعة الاستيعابية لقناة بنما وقدرتها على استقبال حاويات أكبر، وهو ما يُثير تساؤلات جوهرية حول تأثير هذه التوسعات الضخمة على الممرات البحرية والملاحية الدولية البديلة، وخاصة قناة السويس، خاصةً أن هذا المشروع من المرجح أن تنتهي أعماله التأسيسية بحلول عام 2016، أي بالتوازي مع أعمال تأسيس قناة السويس الجديدة في مصر.[10]


على الرغم من تنوع التداعيات الناشئة عن الانتهاء من مشروعات توسيع قناة بنما في عام 2016، سواء على المستوى الاقتصادي والتجاري العالمي، أو على معدلات المرور الملاحي عبر قناة السويس؛ فمن المهم الإشارة إلى أن التأثيرات المتوقعة من قناة بنما ليست حتمية، وإنما تظل مرهونة بعدد من المحددات التي تظل خارج سيطرة أي فاعل معين، يتمثل أهمها فيما يلي:

1- معدل نمو الاقتصاد العالمي والتجارة العالمية: خاصة معدلات النمو في الأقطاب الاقتصادية الرئيسية، الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والصين، حيث تؤدي تلك المؤشرات دورًا مهمًّا في تحديد حجم التجارة العالمية المارة من القناة.

فإذا ما استمر الاقتصاد العالمي في النمو بمعدلات بطيئة حول 3% تقريبًا فقد يؤثر ذلك سلبًا على المكاسب المتوقعة من التوسعات الجديدة. أضف إلى ذلك أن منظومة النقل والشحن البحري أصبحت تتسم بالتعقد وتعدد الفاعلين، ومن ثم لا يمكن الوصول إلى تحديد دقيق للتأثيرات المتوقعة لتوسيع القناة، من ناحية أخرى فقد تواجه القناة منافسة من مشروعات أخرى أو بدائل ملاحية أخرى، مثل بديل طريق رأس الرجاء الصالح بين آسيا وأمريكا الجنوبية كبديل عن قناة بنما.

2- تكلفة الخدمات ورسوم العبور: وعلى مستوى إدارة القناة نفسها يبرز أمامها تحدٍّ رئيسي يتمثل في كيفية تحقيق الموازنة بين تقديم أسعار ورسوم تنافسية تجذب خطوط النقل والملاحة العالمية، وبين قدرتها على استرداد تكلفة التوسعات الجديدة، فقد قامت القناة برفع تعريفة المرور 3 مرات في السنوات الخمس الماضية، لتصبح 450 ألف دولار لعبور سفينة بحمولة 4500 حاوية، مع وجود احتمالات لزيادة الرسوم مرة أخرى لتغطية التكاليف الباهظة للتوسعات.

وفي هذا الصدد، يُذكر أنه في أبريل عام 2013، قررت أكبر شركة للشحن الملاحي في العالم، Maersk Line، الاعتماد بشكل أساسي على قناة السويس بدلا من قناة بنما، فيما يتعلق بسفنها المارة من شرق آسيا إلى الشواطئ الأمريكية والعكس، وذلك لخدمة الأجيال الحديثة من السفن التي ضمتها الشركة لأسطولها البحري، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الشحن إلى قناة بنما بالتزامن مع ارتفاع أسعار الوقود، وقيام إدارة قناة بنما بمضاعفة رسوم العبور بنسبة قاربت 300% خلال السنوات الخمس الماضية. فضلا عن وجود فارق زمني يصل إلى حوالي 60 ساعة لصالح قناة السويس مقارنة بقناة بنما للوقت الذي تأخذه السفن المتجهة من آسيا إلى أمريكا.

3- تأثير توسعات قناة السويس: فيما يخص المنافسة بين قناة بنما والسويس، وتأثير التوسعات الأخيرة، من المهم الإشارة إلى امتلاك قناة السويس العديد من المزايا المهمة التي يمكن أن تعزز من قدرتها التنافسية أمام قناة بنما وتوسعاتها، فقناة السويس تتمتع بإمكانيات طبوغرافية مميزة تختلف عن قناة بنما، فأرضيتها رملية، ويمكن تعميقها أو توسعتها، لأن الارتفاع فيها واحد، عكس قناة بنما التي تشمل 3 مستويات، وتعمل بنظام "الأهوسة" لاختلاف مناسيب ارتفاعات المياه.

بينما قناة السويس لا توجد بها أهوسة نهائيًّا، الأمر الذي يؤدي إلى انسيابية المرور عبرها، ويمثل نظام الأهوسة قيدًا كبيرًا على قدرة قناة بنما على إجراء مزيد من التوسعات في المستقبل، لأن هذا يتطلب عمل «أهوسة» مرة أخرى في حال إجراء أي توسعات أخرى، أضف إلى ذلك أن قناة السويس تتفوق على قناة بنما في العديد من الخصائص الرئيسية والقدرة الاستيعابية؛ حيث إن عرض المجرى الملاحي لقناة بنما بعد التوسعات لن يتجاوز 163 قدمًا في مقابل 790 قدمًا لقناة السويس، وذات الأمر ينطبق على عمق القناة التي لن تتجاوز في حالة بنما 60 قدمًا في مقابل 78.7 قدمًا في قناة السويس حاليًّا. وبينما تسمح قناة السويس بسفن يصل حجم الغاطس الخاص بها حوالي 66 قدمًا فإن قناة بنما لن تتمكن إلا من استقبال السفن ذات الغاطس الذي لا يتجاوز 50 قدمًا كحد أقصى بعد التوسعات الراهنة، مما يكشف المزايا التنافسية لقناة السويس مقارنة بقناة بنما.

مقارنة بين مواصفات قناة بنما والسويس
مقارنة بين مواصفات قناة بنما والسويس.
المصدر: السيد حسين جلال، "قناة السويس والطرق البديلة المنافسة"، ورقة مقدمة للمؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات حول "آفاق التنمية لمنطقة قناة السويس: رؤية مستقبلية"، 17-19 مارس 2013، الإسكندرية، ص 2.

وعلى الرغم من تعدد نقاط القوة التي تعزز من تنافسية قناة السويس في مواجهة قناة بنما، فإنه يظل من الضروري استمرار العمل على تحسين مميزات العبور وفقًا للمعايير الأساسية للمنافسة، وأبرزها: سرعة العبور، والسعر المنافس للخدمة المقدمة، وتطوير مركز إعادة الشحن، وزيادة حجمه للتوسع في خدمة سوق شرق آسيا والبحر المتوسط والبحر الأسود، مما يحافظ على نصيب قناة السويس من الحاويات الكبيرة. بالإضافة إلى الاهتمام بدراسة التوسعات في قناة بنما، والمزايا التنافسية للممرات الملاحية الأخرى المماثلة مثل رأس الرجاء الصالح، وطريق بحر الشمال لمتابعة تأثير هذه المشروعات بدقة على الحركة الملاحية بقناة السويس في الوقت الحالي ومستقبلا.

من ناحية أخرى، فإن التوسعات الجديدة في قناة بنما سوف يكون لها تأثيراتها على قطاعات رئيسية في السوق العالمية، مثل قطاعات النفط والغاز والحبوب من حيث تكلفة النقل والشحن، وبالتالي على مستوى أسعار هذه السلع الاستراتيجية، ومن ثم تظهر الحاجة إلى دراسات أكثر تفصيلا وشمولية في قياس وتقدير هذه الآثار وتداعياتها على المنطقة العربية، خاصةً في ضوء الأهمية الاستراتيجية لهذه السلع في الميزان التجاري للمنطقة العربية.

التوقعات

القدرة القصوى المستدامة للقناة بالأهوسة الجديدة.

المشروع

صورة جوية لأهوسة گتون. أعلى الصورة، العديد من السفن في بحيرة گاتون في انتظار عبور الهويس. أسفل الصورة القناة القائمة إلى المحيط الأطلسي. على اليسار الأهوسة القائمة هي منطقة الانشاءات للأهوسة وأحواض تخزين المياه الجديدة كجزء من مشروع توسيع قناة پنما.

الأهوسة

أحواض تخزين المياه


مخط لأحواض تخزين المياه (الهابطة).
مخطط لأحواض تخزين المياه (الصاعدة)



قنوات الملاحة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أقصى مستوى تشغيل لبحيرة گاتون

الحاجة لتوسعة جديدة

في ديسمبر 2017، وبعد 17 شهر من افتتاح قناة پنما الجديدة، بتكلفة 2.3 مليار دولار، القناة ازدحمت وتجلب دخل اضافي سنوي 3 مليار دولار وهو أكثر من المتوقع، وتحتاج فورا ًبناء عدة قنوات اضافية في پنما ونيكاراگوا والمكسيك. سبب الزيادة غير المتوقعة: صادرات الغاز الصخري المسال الأمريكي. وطالب شاحنو الغاز بإقالة مدير هيئة قناة پنما لعدم قدرته استيعاب الزيادة في المرور.[11]

الخط الزمني للانشاءات

التمويل

التكلفة المقدرة

تقديرات تكلفة مشروع توسيع قناة پنما

الربحية المقدرة والتمويل

الأثر البيئي

التداعيات الاقتصادية

أثارت عملية التوسعات الجديدة في قناة بنما جدلا كبيرًا حول تأثيراتها، فالتوسعات الجديدة سوف تُسهم في زيادة قدرة القناة بشكل كبير على جذب السفن والناقلات ذات الحجم والحمولة الأكبر التي لم تكن تستطع قناة بنما استقبالها من قبل، مما يزيد من القدرة التنافسية للقناة في مواجهة الممرات الملاحية الرئيسية الأخرى وعلى رأسها قناة السويس. بالإضافة إلى التأثيرات المُتوقعة لهذه التوسعات الجديدة على قطاعات السلع الرئيسية التي تمر في قناة بنما.

1- التداعيات على السوق العالمية للطاقة: على الرغم من أن قناة بنما لم تسمح بظروفها الحالية إلا بمرور نسبة بسيطة من ناقلات الغاز الطبيعي المسال، إلا أنه مع التوسعات الجديدة ستتمكن ناقلات الغاز الطبيعي العملاقة المتجهة من خليج المكسيك إلى شرق آسيا -خصوصًا اليابان وكوريا الجنوبية- من المرور عبر قناة بنما بدلا من المرور حول أمريكا الجنوبية للوصول إلى آسيا، ومن ثمّ فإن التوسعات الجديدة في قناة بنما سوف تسهم في اختصار المدة الزمنية التي تستغرقها الرحلة من 41 يومًا إلى 25 يومًا، مما يساهم في خفض تكلفة الشحن حوالي 50%.

وتزداد أهمية هذا الأمر مع التوقعات بزيادة إنتاج الغاز الصخري من الولايات الأمريكية وتصديره إلى شرق آسيا؛ إذ وصلت كمية الغاز المسال الموافق على تصديرها من قبل وزارة الطاقة الأمريكية حوالي 65 مليون طن سنويًّا، وهو ما يعادل حوالي ربع طاقة العالم الحالية لإنتاج الغاز الطبيعي.

من ناحية أخرى، من المتوقع أن توثر توسعات بنما على سوق الغاز البترولي المسال، ويمثل استهلاك دول آسيا المطلة على المحيط الهادي 40% من إجمالي الاستهلاك العالمي للغاز المسال، وتساهم بحوالي 7% من معدلات النمو على الطلب، كما يُتوقع أيضًا أن تؤثر التوسعات الجديدة على خفض تكلفة الشحن من الولايات المتحدة إلى آسيا لتصبح موازية تقريبَا لتكلفة الشحن من الشرق الأوسط، مما يمكن أن يضع ضغطًا أكبر على الدول المصدرة للنفط في المنطقة العربية.

2- التداعيات على السوق العالمية للغذاء: تُمثل الحبوب الغذائية ثاني أهم سلعة تمر عبر قناة بنما، ومن المتوقع أن يساعد توسيع القناة على تسهيل عملية نقل وشحن صادرات الحبوب من الغرب الأوسط في الولايات المتحدة إلى الأسواق الآسيوية، حيث يبلغ حجم التجارة سنويًّا حوالي 40 مليون طن متري من الحبوب بين المنطقتين. وسوف تسمح القناة الموسعة بنقل الحبوب في السفن بحمولة تصل إلى حوالي 100 ألف طن تقريبًّا، مما يسهم في خفض تكلفة النقل والشحن، وتحقيق "وفورات الحجم" في مجال النقل البحري التي تترتب على تراجع تكلفة النقل، مع زيادة كميات الحبوب الغذائية التي يتم نقلها في الشحنة الواحدة. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن تسهم التوسعات الجديدة في القناة في فتح المجال أمام نقل الحبوب، مثل فول الصويا من شمال البرازيل إلى آسيا.

3- تحولات خطوط التجارة العالمية: تشمل النتائج المهمة لتوسعات قناة بنما التأثير على خطوط التجارة العالمية من خلال فتح خطوط جديدة، وكذلك تعزيز الحركة التجارية عبر خطوط نقل التجارة المحيطة بالقناة، فمثلا من المتوقع أن تسهم التوسعات الجديدة في تسهيل التجارة بين الساحل الغربي في الولايات المتحدة والساحل الشرقي لأمريكا اللاتينية وعلى رأسها البرازيل. كما تظهر بعض التقديرات قدرة التوسعات الجديدة في قناة بنما على الاستفادة بشكل أكبر من الخط التجاري (ترينيداد - شيلي) وكذلك خلق طرق تجارية جديدة تمتد من بيرو إلى أوروبا تعبر كلها خلال قناة بنما مما يزيد من حجم حركة النقل خلال القناة بكل كبير.


فرص العمل

أصوات تؤيد المشروع

أصوات تعارض المشروع

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ Proposal for the Expansion of the Panama Canal by the Panama Canal Authority (إنگليزية)
  2. ^ Canal, Consortium Reach Deal to Complete Work by the Wall Street Journal (en inglés)
  3. ^ http://www.dailymail.co.uk/wires/ap/article-2725552/Panama-Canal-turns-100-expansion-hits-snags.html
  4. ^ http://www.bbc.com/news/world-latin-america-26587046
  5. ^ http://www.panamaoffshorecenter.com/panama-canal-expansion-will-be-operational-on-april-1-2016/news_id_1372.html
  6. ^ Greg Allen (5 January 2012). "The Race To Dig Deeper Ports For Bigger Cargo Ships". NPR. Retrieved 5 January 2012.
  7. ^ "CMA CGM Marco Polo visits UK for first time". BBC. 12 December 2012. Retrieved 18 June 2013.
  8. ^ "Port of Liverpool £300m container terminal plan gets boost". BBC. 1 August 2012. Retrieved 15 November 2012.
  9. ^ أ ب "Hydroelectric Plants in Panama". 2015-07-05. Retrieved 2016-06-26.
  10. ^ رانيا علاء السباعي (2015-01-01). "كيف يؤثر توسيع قناة بنما على الممرات البحرية الدولية؟". المركز الإقليمي للدراسات الإستراتيجية القاهرة.
  11. ^ "The Panama Canal Is Now a Major Problem for U.S. Shale". بلومبرگ. 2017-12-08. Retrieved 2017-12-11.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

بالإنگليزية

بالإسپانية

Coordinates: 8°59′05″N 79°35′21″W / 8.98472°N 79.58917°W / 8.98472; -79.58917