كبس المضغوطات

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
Caduces2.jpg نسرين حسون
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال
المضغوطات على شكل أقراص

المضغوطات هي أشكال صيدلانية صلبة تحوي مقدار معين من المادة الفعالة active substance مجزأة لجرعات فردية، وتعتبر المضغوطات من أكثر الأشكال الصيدلانية ملاءمة لتناول الدواء لسهولة إدخالها عن طريق الفم orally، وغالباًدون تدابير إضافية أو إزعاج للمريض، وتحضيرها صناعياً بإنتاجية كبيرة يقلل من كلفتها، وإن ثبات مكوناتها و ميزاتها المتعددة التي تنفرد بها عن باقي الأشكال الصيدلانية الأخرى أدت إلى إدخالها بطرق مختلفة للجسم لأغراض علاجية متعددة واستعمالها في مجالات أخرى. للمضغوطات أشكال وأوزان مختلفة: منها ما يحضر بالقالب mold (فتسمى أقراص)، ومنها ما يحضر بالضغط compression (فتسمى مضغوطات compressed tablets).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أنواع المضغوطات

مضغوطات الاستعمال الداخلي

  • الفوارة effervescent tab.
  • الشدقية و تحت اللسان buccal and sublingual tab.
  • المضغ chewable tab.
  • تحت الجلد (الغروسات) hypodermic tab.

مضغوطات الاستعمال الخارجي

  • المهبلية vaginal
  • المستخدمة لتحضير المحاليل.

المضغوطات الملبّسة

  • الملبسة سكرياً sugar coated tab.
  • الملبسة بالفلم film coated tab.
  • الملبسة معوياً enteric tab.

طرق تحضير المضغوطات

  1. الضغط المباشر Direct compression
  2. الضغط بعد التحثير الرطب After wet granulation‏ وتشمل أضافة سائل التحثير إلى مجموعة المواد الدوائية و السواغات.
  3. الضغط بعد التحثير الجاف ‏After dry granulationوهي تشمل ضغط مجموع المواد بإمرارها عبر مسننين لتكوين قطع كبيرة تكسر فيما بعد.

أنواع آلات الضغط

عملية ضغط القرص
مكبس أقراص دوار Cadmach قديم
  • آلات الضغط وحيدة المكبس Single Punch Press: تستخدم لتطوير الصيغ وإنتاج عدد قليل من المضغوطات للتجارب السريرية حيث تنتج (150 – 200) مضغوطة \ د.
  • آلات الضغط ذات المكبس الدوّار Rotary Press: تنتج (000 10) مضغوطة \ د.
  • آلات الضغط الهيدروليكية المؤتمتة Computerized Hydrolic Press


أدوات المضغوطة table tooling

أدوات المضغوطة مختلفة تماما عن آلات الضغط Instrumentation of tablet press، حيث يقصد بأدوات المضغوطة هي :

  1. حجرة الضغط die
  2. زوجي المكابس punch

هذه المكابس يمكن ان تأخذ اشكال واحجام مختلفة، حيث يمكن ان تكون المكابس مقعرة او محدبة او مستوية , حتى ان مقدار التحدب يمكن ان يكون مختلفا، ولكن هذه المكابس تكون ضمن مقاييس عالمية معيارية . والمعدن المكون لهذه المكابس يجب ان يكون من الستانلس ستيل حيث يجب ان يكون له أصغر تشوه مرن elastic deformation، أي يجب ان تقاوم التشوه المرن، أي أن تكون متينة tough.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سواغات المضغوطات

يجب أن تتمتع سواغات المضغوطات بالمواصفات التالية: عديمة السمية non-toxic و غير متنافرة compatible مع المواد الفعالة و لا تؤثر فعالية المادة الفعالة ولا تسرع تخربها و لا تؤثر على شكل المضغوطة من هذه السواغات:

  1. الممدّدات Diluents
  2. العوامل الرابطة Binders مثل: الصمغ العربي و الجيلاتين وCMC.
  3. المزلقات Lubricants وتقسم لـ (ممضادة للاحتكاك lubricant، مانعة للالتصاق antiadherent، منظمة للانسيابية glidants).
  4. المفتتاتDisintegrating مثل النشاء
  5. سواغات مختلفة (مبللة وملونة و....)

أهمية المزلقات في عملية كبس المضغوطات

تقريبا كل مكونات المضغوطات لا تسبب مشاكل كثيرة الا ان المشكلة الاساسية تكمن في العامل المزلق lubricant , وطريقة تعفيره , او طريقة مزجه مع الحثيرات المعدة للضغط. حيث ان اكثر المشاكل الصيدلانية التي نواجهها اثناء التصنيع تتعلق بعملية التزليق , هل كانت كافية , او كان التزليق فوق او تحت الحد الكافي , حيث ان اضافة كمية كبيرة من العامل المزلق او كمية قليلة سوف يسبب مشاكل اثناء التصنيع . عندما تكون كمية العامل المزلق قليلة: سوف يتولد احتكاك كبير بين الاجزاء مع بعضها البعض , وما بين الاجزاء والة الضغط , وخلال ازالة الضغط سوف يتسبب بعدة مشاكل منها :

  • تكسر المضغوطة اثناء لفظ المضغوطة .
  • يحدث تخريش على سطح المضغوطة (تحث خدوش)
  • قد يحدث للمضغوطة تفلع (تقبعcapping ) أي انفصال الجزء العلوي من المضغوطة

والسبب يعود الى الاحتكاك الشديد مع حجرة الضغط , لذلك يجب ان يكون اضافة العامل المزلق بكميات مدروسة . عندما تكون كمية العامل المزلق كبيرة : سوف نحصل على مضغوطات ذات خواص ميكانيكية سيئة مثل :

  • تصبح المضغوطة اقل مقاومة للتكسر tensile sterns
  • ينقص تفتت المضغوطة , وتنقص الانحلالية , وبالتالي فان التوافر الحيوي ينقص .

وهذه التاثيرات السيئة السابقة تنتج :

  • اما عن زيادة العامل المزلق
  • او اطالة زمن المزج , حيث حتى ولو كانت كميةالعامل المزلق كافية او كانت قليلة , وقمنا باطالة زمن المزج فسوف تنتج لدينا مضغوطات سهلة التكسر .
  • شدة المزج , حيث ان شدة المزج لها دور كبير في الحصول على مزيج متجانس بشكل اسر عا و حتى الحصول على مزيج مثالي (كما قلنا سابقا ان الوصول الى حالة المزيج المثالي عند اضافة العامل المزلق مع الحثيرات غير مرغوب بها وذكرنا الاسباب)

ملاحظة : ان جميع التاثيرات السيئة الناتجة عن العامل المزلق تكون ناتجة عن سبب رئيسي وهو ان العامل المزلق كاره للماء بشدة , لذلك يكون التفتت والانحلال صعبين , كما ان الارتباط يكون ضعيف (مضغوطة هشة) , والحل يكمن في استبدال العامل المزلق الكاره للماء بعامل مزلق محب للماء مثل بولي ايتلين غليكول 6000 peg , حيث انه يستخدم في صناعة المضغوطات الفوارة , والتي كما تعلمون يفضل ان لا تترك بقع زيتية فوق الماء الذي يتم فيه الفوران , ولكن العامل المزلق المحب للماء يكون اقل قدرة تزليقية من العامل المزلق الكاره للماء , حيث تكون كمية صغيرة من العامل المزلق الكاره للماء حوالي 0,25% كافية , بينما العامل المزلق المحب للماء قد تصل نسبة اضافته على الاقل 4% , كما ان العامل المزلق المحب للماء له عدة مشاكل لذلك يفضل المشاركة بين النوعين , المحب والكاره للماء .

هذا المخطط يبين الفرق في سرعة المزج , حيث ان احدهما يكون 20 دورة في الدقيقية , والثاني حوالي 2000 دورة في الدقيقة . على محور العينات يكون هو مقاومة المضغوطة للكسر , وعلى محور السينات هو معامل الاحتكاك , حيث ان معامل الاحتكاك يدل على القدرة التزليقية , كلما زدنا العامل المزلق سوف ينقص الاحتكاك , كذلك نلاحظ ان طبيعة العامل المزلق الذي هو شمعات المغنزيوم هي كارهة للماء , لذلك تكون قدرته التزليقية كبيرة , أي تستطيع انقاص معامل الاحتكاك لاعلى حد .

نلاحظ من المخطط : ان معامل الاحتكاك في السرعتين هو نفسه يكون لحد 80 % , ولكن تناقص مقاومة المضغوطة للكسر في 20 دورة قد وصل الى 60% , اما في 2000 دورة قد وصل الى 80 % , نستنتج من ذلك : انه بزيادة سرعة المازج يمكن ان تؤدي الى اضعاف مقاومة المضغوطة للكسر , من دون زيادة الفائدة من تقليل معامل الاحتكاك . وبالتالي اذا ما زدنا المزج بشكل دقيق , سيتشكل فلم حول الاجزاء لانه في البداية تكون هناك اكثر من طبقة من شمعات المغنزيوم فوق بعضها البغض , وعند القيام بزيادة المزج سوف تتباعد هذه الطبقات وتتوضع على السطح بشكل اكبر .

ملاحظة : مما سبق نكون قد حصلنا على نتائج سيئة من غير ما نغير الانسيابية , وهذا الأمر ممكن ليس دائما ,

الحساسية للعامل المزلق lubricant sensvity والمقصود بالحساسية للعامل المزلق , هو مقدار تناقص مقاومة المضغوطة للكسر بوجود العامل المزلق , أي عندما نقول عن مادة انها حساسة للعامل المزلق بشدة , أي انه عند اضافة كمية قليلة من العامل المزلق وبزمن مزج قليل سيؤدي ذلك الى اضعاف المقاومة للكسر بشكل شديد . حيث ان كل صيغة لها حساسية للعامل المزلق مختلفة عن حساسية الصيغة الاخرى , ولحساب حساسية الصيغة formulation للعامل المزلق , نقوم بقياس مقاومة المضغوطة للتكسر من دون اضافة عامل مزلق , ثم نقوم بقياس مقاومة المضغوطة للتكسر بوجود عامل مزلق , ثم نقوم نسبهما الى بعض فنحصل على نسبة تعبر عن الحساسية للعامل المزلق . ان الحساسية للعامل المزلق تتعلق بعدة امور منها :

  • نوع المزلق
  • كمية المزلق
  • الصيغة نفسها formulation
  • زمن المزج
  • نوع المازج حسب شدته

ان التاثير السلبي لحساسية العامل المزلق تؤدي الى نتائج سيئة في خواص المضغوطة , مثل التفتت والانحلال البطيئان , ومقاومة الكسر الضعيفة . وهذا التاثير السلبي للعامل المزلق يحدث نتيجة تشكل ما يسمى نموذج القالب المتماسك coherent matrix model حيث تبدو المادة عند الوصول الى هذه الدرجة وكأنها محاطة بقالب من العامل المزلق وبالتالي يصبح الكسر سهل والتفتت والانحلال بالماء امر صعب , حيث لا تعود هناك سطوح نظيفة (أي سطوح خالية من العامل المزلق) تلتقي عبرها اجزاء المواد المعدة للضغط , فالذي يهمنا هو انه لا يغطى كامل السطح بالعامل المزلق , حيث يجب ان تكون هناك سطوح نظيفة خالية من العامل المزلق لكي تتيح ارتباطات قوية , وتتيح ايضا فرصة لعبور الماء . نستطيع تقليل الحساسية للعامل المزلق ب:

  • زيادة فرصة إحداث سطوح خالية من العامل المزلق , حيث نتيح فرصة لارتباط الاجزاء المعدة للضغط , فمثلا عندما يكون العامل المزلق مغطيا لسطح كل الاجزاء , وكانت المادة المعدة للضغط هي مادة قابلة للتكسر brittle , فعندما تتكسر الاجزاء سوف تتولد سطوح جديدة خالية من العامل المزلق , يمكن من خلالها ان ترتبط المواد مع بعضها البعض بارتباطات قوية وتتيح فرصة لدخول الماء , أي ان المادة اذا كانت قابلة للتكسر brittle تحت الضغط المطبق يمكن ان نقلل من الحساسية للعامل المزلق .
  • اذا كانت الاجزاء ذات سطح غير منتظم irregulars , بحيث انها تحوي على نتوءات لا يمكن للعامل المزلق الدخول ضمنها , فتبقى هذه الاماكن خالية من العامل المزلق , وتتيح فرصة لدخول الماء عبرها .
  • من خلال التشوه البلاستيكي الذي يحدث للاجزاء خلال تطبيق ضغط , حيث يتم احداث اماكن ارتباط خالية من العامل المزلق

الضغط المباشر (ض م)

وهي العملية التي تضغط فيها المواد الفعالة و المساعدة مباشرةً دون معالجة مبدئية ( مثل التحيثر- - - - ) وهناك شروط هامة للقيام بعملية الضغط المباشر:

  • أن تكون المساحيق ذات إنسيابية جيّدة ولا تحتاج إلى تحثير لتحسين الانسيابية.
  • أن ترتبط الأجزاء مع بعضها بشكل جيّد عند الضغط دون الحاجة إلى التحيثر (رطب أو جاف) أو إلى استخدام أو إضافة عامل ربط لربط الأجزاء.

وقد وجدت مجموعة من المواد في أوائل الستينيات والتي توافق هذه الشروط (من تماسكية cohesion وانسياب حر) مثل: كلوريد الصوديوم وكلوريد البوتاسيوم وكلوريد الأمونيوم والهكسامين فلهذه المواد خواص تسمح لها بالانضغاط بدون أي شكل من أشكال المعالجة التحضيرية. وفي نفس الوقت تم إيجاد مادتين كانتا تستخدما كعوامل ممددة للمضغوطات ولا تحتاجا لمعالجة تحضيرية هما (اللاكتوز المجفف بالإرذاذ) و (السللوز دقيق التبلور).

ومعظم الأقراص يضاف لها سواغات ثمّ تضغط ومن هذه السواغات نذكر:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

محاسن و مساوئ الضغط المباشر

تنويعات من تصميم القرص الدوائي الشائع، حيث يمكن تمييزه باللون والشكل

المحاسن

  • أسرع من طرق التحضير الأخرى.
  • أقل تكلفة (قلة الأدوات- قلة الأيدي العاملة - - -إلخ).
  • تتحمل فترات حفظ أطول لعدم استخدام الماء أو الحرارة.
  • ذات مقاومة ميكانيكية عالية فتعطي مضغوطات أكثر ثباتاً من التحثير الرطب.

المساوئ

  • ارتفاع ثمن العديد من المواد المالئة في الضغط المباشر.
  • صعوبة انتقاء السواغات حيث يجب أن تكون ذات صفات جيّدة من حيث الانسيابية والتجانس في حجم الأجزاء مع المادة الفعّالة.

الصعوبات المواجهة أثناء الضغط (المشاكل)

  • الانزلاق السيّء لبعض المواد في قمع التغذية و يؤثّر ذلك على تجانس وزن المضغوطة
  • القدرة الرابطة السّيّئة التي يمكن أن تعالج عن طريق إضافة عوامل رابطة جافة دون تحثير مثل (الأفيسيل وMCC ).
  • التفلع (التشقق) splitting و الاصطفاح laminating بسبب احتجاز الهواء
  • فصل الرأس capping بسبب : المكابس غير المصقولة أو غير النظيفة

التحضير

يتم تنعيم المواد الفعالة والسواغات ثم توزن الكميات المطلوبة وتمزج و تجانس و تضغط.

وغالباً ما نحتاج إلى سواغات رابطة جافة لتحسين الضغط وجعلها ذات قدرة ربط عالية لإعطاء مضغوطات ذات قساوة مناسبة عند استعمال ضغط قليل.

معايير الجودة والمتطلبات الدستورية

يتم التحقق من المعايير التالية بعد إنتاج كل وجبة لضمان أن معايير المنتوج المصنع قد تم الإيفاء بها وهي:

  • فحص خصائص المضغوطة physical features وهي شكل المضغوطة سواء كانت مستديرة أو مستطيلة، ثخينة أو رقيقة إضافة إلى اللمعان، اللون والملمس.
  • فحص سماكة المضغوطات tablet thickness ( تختلف السماكة حسب الضغط المطبق وتحدد بقطر القالب وكمية المادة المالئة التي تدخل في القالب وقابلية التصاقها وقوة الضغط المطبق.

ولتوحيد سماكة المضغوطات يجب استخدام نفس المواد المالئة ونفس القالب وقوة الضغط نفسها والتي تؤثر بدورها على السماكة والقساوة هو المعيار الأهم ويؤثر على التفتت والذوبان.

  • فحص تجانس الوزن: (weight uniformity) نزن (10) مضغوطات ونحسب المتوسّط ثمّ نحسب فرق كل مضغوطة عن المتوسّط الحسابي.
  • فحص تجانس المحتوى:((content uniformity تتم مقايسة (10) وحدات جرعية إفرادياً و يتم الإقرار بتجانس المحتوى إذا كان مقدار المادة الفعالة في كل وحدة جرعية (85-115)%من المقدار المعلن عنه في اللصاقة ويجب أن تحتوي كل مضغوطة على نفس الكمية من المواد الفعالة.
  • فحص المقاومة الميكانيكية (tablet hardness & friability): أي قساوة أو هشاشة المضغوطات و تتم آلية الاختبار بأن نطبق على المضغوطات قوة ضغط مقدارها(3000-40000) باوند وكلما كان الضغط المطبق أكبر كلما كانت المضغوطات أقسى، وتعد كل من أقراص المص والأقراص الشدقية أقراص قاسية بينما تعتبر الأقراص التي تطلق الدواء فوراً لينة.

و بشكل عام يجب أن تكون الأقراص قاسية بكفاية لمقاومة التكسر أثناء التداول ولينة بكفاية لتتفتت بشكل تام بعد البلع.

  • فحص الرطوبة: نعاير المحتوى المائي بالمضغوطات.
  • مراقبة التفتت: تغمر في الماء الحافظ في درجة حرارة 37 ْ م . يجب أن تتفتت الأقراص خلال الزمن المحدد في الأفرودة الفردية عادة 30 دقيقة و لكن تتراوح من حوالي دقيقتين لأقراص النترو غليسرين و 4 ساعات للأقراص الشدقية إذا لم يجتاز قرص واحد أو أكثر اختبار التفتت فيجب إجراء اختبارات إضافية.
  • سرعة الذوبان: خصائص الذوبان تعتبر هامّة لأنّها تؤثر على امتصاص الدّواء و توافره الحيوي.

الممدّدات المستخدمة بالضغط المباشر

هي مواد تم تعديل خواصها الفيزيائية لتعطي درجة مناسبة من الانسياب وقابلية الضغط compressibilit وتصنف وفقاً لمصدرها إلى:

  • السللوز مشتقاته.
  • مواد لا عضوية (فوسفات الكالسيوم)
  • متعددت الأغوال (السوربيتول و المانيتول) تعد بديلة عن اللاكتوز في حال التنافر.
  • السكاكر (السكاروز واللاكتوز والدكستروز).
  • مزائج أخرى مناسبة.

اللاكتوز

يتواجد بشكلين متصاوغين :ألفا لاكتوز و بيتا لاكتوز و ممكن أن يتواجد بشكل بلوري أو لا بلوري. الألفا لاكتوز البلوري يكون بأحد شكلين إما وحيد الماء وإما لا مائي..أما البتالاكتوز فيتواجد بشكل لامائي فقط. يعتبر الألفا لاكتوز البلوري وحيد الماء هو العامل الممدد الأكثر استخداماً بالمضغوطات ذات التحثير لكنه قليل الاستخدام بصيغ الضغط المباشر بسبب خواصه الانسيابية والرابطة السيئة. أما أول نوع لاكتوز استخدم كممدد بصيغ الضغط المباشر فهو اللاكتوز المجفف بالإرذاذ فهو يظهر خواص انسيابية ممتازة بسبب شكله الكروي لكن قدرته على تشكيل مضغوطات قوية محدودة لذلك يوضع بالمضغوطات التي يشكل فيها العامل الفعال. و اللاكتوز اللامائي من نوع بيتا لاكتوز مع 25% ألفا لاكتوز لامائي. انسيابيته جيدة و يشكل مضغوطات أكثر تماسكاً من أنواع اللاكتوز الأخرى و هو أكثر انحلالاً من المصاوغ ألفا. و يصنع الالفا لاكتوز اللامائي بالتجفيف الحراري أو الكيميائي للألفا لاكتوز وحيد الماء. و هو ذو خواص انسيابية ورابطة جيدة لكن حدّ من استخدامه القدرة المحدودة للمضغوطة المحتوية عليه على الانحلال.

  • بشكل عام يستخدم كعامل ممدد ومالئ بالكبسولات الفموية وفي تصنيع المضغوطات.
  • تتجلى الآثار العكسية بعد تحمل اللاكتوز lactose intolerance الذي يظهر عند بعض الأشخاص الذين لديهم عوز بأنزيم اللاكتاز المعوي والذي يظهر عند ابتلاع كميات كبيرة من هذه الأشكال الجرعية.

Lactopress®:

مسحوق أبيض من اللاكتوز جيد التدفق. ويتوفر بشكلين: المجفف بالإرذاذ واللامائي مع اختلاف بحجم الجزيئات. وبسبب انسيابيتها الجيدة وتوافقها مع المواد كان الـ Lactopress هو الممدد المثالي في مضغوطات الضغط المباشر. وهي مناسبة في التطبيقات التي تحتاج لانسيابية جيدة.

الأڤيسل (Avicel)

هي عبارة عن سللوز فائق التبلور (microcrystslline cellulose) يستحصل من سللوز الخشب ولا يحتوي على ألياف ولا على أجزاء غير متبلورة، وزنه الجزيئي بين 3000-5000، رطوبته تتراوح بين 1-5 %، تتمتع بقوة رابطة تفوق جميع العوامل الرابطة الجافة الموجودة في التجارة و المستعمَلة في الضغط المباشر. زيادة نسبة الآفيسيل في المضغوطة تزيد من قساوتها و تخفض من زمن تفتتها وهشاشتها فهذه المواد لها تأثير رابط و مفكك في نفس الوقت حيث أن لها القدرة على امتصاص الماء و الانتباج. و يمكن استعماله في تقنية التحثير الرطب و عندها يفضَّل قسم الكمية المضافة إلى قسمين، قسم يضاف أثناء التحثير الرطب و القسم الآخر يضاف أثناء عملية تعفير الحثيرات مع المفككات و المزلقات.

السكروز

يشتق من مصدر نباتي وهو سواغ صيدلاني شائع الاستخدام. ولكن من سيئاته أنه أكثر حساسية للرطوبة من اللاكتوز مما حد من استخدامه بالأشكال الجرعية الصلبة. كما أن توافقه ضعيف بشكله النقي و لكن وجدت أشكال معدلة منه للاستخدام بالضغط المباشر. تستخدم عادة السكاكر القابلة للضغط (كالسكروز) بالأقراص السكرية و القابلة للمضغ بسبب انحلاليتها العالية وطعمها الحلو.

مزائج من الممددات Mixtures

على الرغم من تعدد أنواع ممدات الضغط المباشر فإننا لم نحصل على عامل ممدد مثال. فاللاكتوز المجفف بالإرذاذ يتمتع بخواص انسيابية جيدة لكنه يشكل مضغوطات ضعيفة التماسك، بينما يشكل السللوز دقيق التبلور مضغوطات قوية متماسكة على الرغم من انسيابيته الضعيفة. لذلك نلجأ لتوليف عدة ممددات ضمن الصيغة لجمع مزايا كل نوع والتغلب على سيئاته.

فمؤخراً تم مزج (اللاكتوز والبوفيدون) Ludipress® أو (السللوز واللاكتوز) Cellactose أو (اللاكتوز اللامائي ولاستيلول اللامائي)

® Ludipress

عامل رابط جاف، يتكون من 93% لاكتوز و 7% بولي فينيل بيروليدون (kollidon CL – kollidon 30 )، و يحوي عاملاً مفككاً هو كروس بوفيدون يُسوَّق من قبل شركة BASF

انظر أيضا

المصادر

المراجع

  • Handbook of Pharmaceutical Excipients
  • Encyclopedia of Pharmaceutical Technology
  • Remington
  • الأشكال الجرعية ونظم إيتاء الدواء، نشر مركز التعريب التابع لجامعة الدول العربية