صياغة الشكل الصيدلاني الجرعي

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
Caduces2.jpg لين الحلبي
ساهم بشكل رئيسي في تحرير هذا المقال

تصميم الشكل الصيدلاني الجرعي

تصميم الشكل الصيدلاني الجرعي

  • العوامل العلاجية المؤثرة في تصميم الشكل الصيدلاني الجرعي
  1. الحاجة إلى الإعطاء الجهازي أو الموضعي
  2. مدة التأثير المطلوبة
  3. فيما إذا كان الدواء سيستخدم في حالات إسعافية
  4. عمر المريض
  5. طبيعة المرض

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحاجة إلى الإعطاء الجهازي أو الموضعي

يعتبر أحد العوامل الرئيسية في تصميم الشكل الصيدلاني يتم الحصول على التأثيرات الموضعيةLocal effects بالإعطاء المباشر للدواء إلى موقع التأثير، مثل تطبيق الدواء على الجلد و العين و الأنف و مضادات الحموضة الفموية. أما التأثيرات الجهازية Systemic effects فتنتج عن دخول الدواء إلى الدوران الدموي و انتقاله إلى موقع التأثير ضمن الخلايا. للحصول على التأثيرات الجهازية، يمكن وضع الدواء مباشرة ضمن الدوران عن طريق الحقن الوريدي –حيث يكون توافره البيولوجي مئة بالمئة-أو أن يخضع لعملية امتصاص إلى الاوردة الدموية بعد الإعطاء الفموي أو طرق الإعطاء الأخرى.

Drug3.jpg

عمر المريض يلعب عمر المريض دورا مهما في تحديد نمط الشكل الصيدلاني الجرعي الذي يجب استخدامه:

  • فالأطفال بشكل عام يفضلون تناول الدواء على شكل محلول فموي,ولا بد هنا من التركيز على ميزة إعطاء المحاليل الفموية للأطفال من حيث إمكانية إجراء تعديل بشكل سهل و سريع للجرعة لتتناسب مع عمر و وزن المريض و ذلك من خلال تمديد المحلول أو استخدام حجوم مختلفة
  • أما البالغون فيفضلون تناول الأشكال الجرعية الصلبةمثل الأقراص و المضغوطات نظراُ لكونها الأكثر ملاءمة(سهلة الحمل و النقل ولا تحتاج إلى ملعقة,ليس لها طعم كريه ولاتنسكب...)وبالإضافة إلى هذه الأشكال الصلبة,تتوفر أيضا ًالأشكال السائلة و التي يمكن استخدامها من قبل الأشخاص البالغين الذين يعانون من صعوبة في البلع أو للأشخاص غير القادرين على ابتلاع الأقراص والكبسولات

طبيعة المرض

  • من الضروري الربط بين المادة الدوائية واستطبابها العلاجي قبل اختيار الشكل الصيدلاني المناسب الذي سيستخدم لإعطاء الدواء,حيث أن كل مرض يتطلب نوعا معينا ًمن المعالجة الدوائية
  • في الغالبية العظمى من الحالات يتم استخدام نفس المادة الدوائية لتحضير عدة أشكال صيدلانية مما يسمح بتوفير خيارات أكبر لكل من المريض و الطبيب المعالج(مثلا قد لا يفضل المريض استخدام التحاميل)كما يسمح بتغطية الحاجات النوعية لكل حالة سريرية- على حدا,ففي حالة الإقياء لايعطى المريض الدواء بالطريق الفموي مثلا ًكذلك في حالة الإسهال لا يمكن إعطاء الدواء عن طريق المستقيم وهكذا...)

فعلى سبيل المثال,يستخدم العديد من مرضى الربو بخاخات للاستنشاق و التي يمكن استخدامها في نوبات الربو المفاجئة حيث ينتج عن هذا الإعطاء امتصاص سريع للدواء ووصوله إلى الدوران الجهازي بينما يمكن استخدام المستحضرات الفموية للمعالجة المزمنة للمرض.

  • وبشكل مشابه,يمكن لمرضى الذبحة الصدرية استخدام أقراص النتروكليسرين تحت اللسان والتي تعطي امتصاصا ًسريعا ًللدواء عبر مخاطية الفم.

بينما يمكن استخدام رقع النتروغليسرين بطريق الأدمة transderm patches لإعطاء تأثير وقائي من خلال الإطلاق المستمر للدواء على مدار الساعة.


طرق إعطاء الدواء

Term Site
فموي oral mouth
peroral gastrointestinal tract via mouth
تحت اللسان sublingual under the tongue
perenteral other than the gastrointestinal tract
وريدي Intravenous vein
intraarterial Artery
Intracardiac heart
Intraspinal spine
Intraosseous bone
Intraarticular joint
في الزليلي Intrasynovial joint fluid area
جلدي Intracutaneous skin
تحت الجلد Subcutaneous Beneath the skin
في العضل Intramuscular muscle
موضعي Topical skin surface
Transdermal skin surface
Conjunctival conjunctiva
Intraocular Eye
داخل الأنف Intranosal Nose
Aural Ear
Intrarespiratory Lung
شرجي Rectal Rectum
مهبلي Vaginat vagina


الطريق الفمويOral rout

  • إن الطريق الفموي هو الطريق الأكثر شيوعاً لإعطاء الأدوية.
  • تستخدم غالبية الأشكال الجرعية الفموية لإعطاء تأثيرات جهازية والتي تنتج عن امتصاص الدواءعبرالغشاءالمخاطي للقناة المعدية المعوية.

وفي المقابل فإن هناك عدداًمن الأدوية التي تصمم بحيث تذوب في الفم وذلك للحصول على الامتصاص السريع مثل الأقراص تحت اللسانSublingual

  • وفي بعض الحالات يمكن استخدام بعض الأدوية الفموية لإعطاء تأثيرات موضعية في السبيل المعدي المعوي وذلك يفيد عند استخدام الأدوية ذات الامتصاص السيئ بالطريق الفموي أو ذات الذوبانية المائيةالمنخفضة وبالتالي فإن هذه الموادلاتمتص بل تبقى ضمن السبيل المعدي المعوي لتعطي تأثيرات موضعية مثل السلفاسالازين الذي يعتبر مادة غير ذوّابة تفيد في علاج التهاب القولون التقرحي وهيدروكسيدالألمنيوم المستخدم كمضادللحموضة.
  • و بالمقارنة مع طرق الإعطاء الأخرى يعتبر الطريق الفموي الوسيلة الأسهل و الأكثر ملاءمةوأماناً لإعطاء الدواء.

سلبيات الطريق الفموي

  1. التأخر النسبي في ظهور تأثير الدواء.

وإمكانية حدوث امتصاص غير منتظم للدواءوالذي يتعلق باختلاف البنية التشريحيةمن مريض لآخربالإضافةإلى كميةونوعية الطعام الموجودضمن السبيل المعدي المعوي.

  1. تخرب بعض الأدوية بتأثير أنزيمات ومفرزات السبيل المعدي المعوي.

على سبيل المثال الأنسولين يتخرب بتأثبر سوائل المعدة.

  1. تخرب الأدوية بتأثير المرور الكبدي الأولfirst-pass effect.

العوامل المؤثرةعلى امتصاص الدواءمن الطريق الفموي

زمن التفريغ المعدي المعويGastric emptying time:

  • ضمن الظروف الطبيعية يمكن أن يبقى الدواء في المعدة لمدة تصل إلى 2-4ساعات (زمن التفريغ المعدي)ولمدة4-10 ساعات في الأمعاء الدقيقة.
  • يكون زمن التفريغ المعدي للدواء قصيراًعند إعطائه على معدة فارغةويزداد هذاالزمن كلما ازداد محتوى المعدة من الطعام .

إن التغييرات في زمن التفريغ المعدي وفي حركة الأمعاء يمكن أن تؤثر على زمن مرور الدواء(Drug transit time) مما يؤثر على ذوبان و امتصاص الدواء.

  • إن إطالة زمن التفريغ المعدي يشكل ميزة للأدوية التي تمتص في المعدة ولكنه سلبية للأدوية الحساسة للتدرك الحمضي؛

مثل البنسلينات والأريثرومايسين أو التي تتخرب بأنزيمات المعدة مثل اللفودوبا لعلاج الباركنسون أو التي تمتص بشكل رئيسي من الأمعاء حيث يؤدي إلى تأخير امتصاصها.

  • يختلف زمن التفريغ المعدي تبعاً لطبيعة الطعام حيث أن الغذاء الدسم يزيد زمن التفريغ أكثر من البروتينات والتي بدورها تؤخر التفريغ المعدي أكثر من السكريات.
  • عندإعطاء الدواء بشكل محلول فإنه يمر بسرعةأكبر مما لوأعطي بأحد الأشكال الصلبة.

وكقاعدة عامة:إن تناول كميات كبيرة من الماء مع الأدوية يسرع التفريغ المعدي ومرورالدواءإلى المعي.

التفاعل مع المواد الأخرى:الموجودة ضمن السبيل المعدي المعوي و تشكيل معقدات فمثلا تشكّل التتراسكلين معقدات غير ذوّابة مع الكالسيوم وبالتالي ينخفض امتصاصها.

الباهاءPH:تتراوح قيم الباهاء بين1في المعدة إلى 7-8في الأمعاء الغليظة و هذا يؤثر على تأين الأدويةوبالتلوّعلى ذوبانها وامتصاصها.

  • النفوذية الغشائية:إن الأغشية الخلوية هي أكثر نفوذية للأشكال غير المتأينة أكثر من الأشكال المتأينة

وبما أن معظم الأدوية هي أسس أو حموض ضعيفة فإن الحموض الضعيفة مثل الأسبرين تمتص بشكل جيد في المعدة. لكن بسبب سطح الامتصاص الواسع للأمعاء فإن كلا من الحموض و الأسس الضعيفة تمتص في الأمعاء

الطريق الشدقي Buccal rout

  • في بعض الحالات يمكن أن يكون الجوف الفموي مقرا للامتصاص الجهازي و يحدث الامتصاص في هذه الحالة من خلال السماح للدواء بالذوبان داخل الجوف الفموي مع تجنب الابتلاع(أو ابتلاع كمية صغيرة فقط منه).يمكن الحصول على هذه العملية باستخدام أدوية ذات ذوبانية مرتفعة في الماء على شكل أقراص غير ملبسة.
  • كما يستخدمsublingual routالطريق تحت اللسان بشكل شائع لإعطاءعدداًمن الأدويةمثل النتروكليسرين وبعض الهرمونات الجنسية الستيروئيدية.

يسمح الإعطاء تحت اللساني للنتروكليسرين بالحصول على تأثيردوائي سريع واستخدام جرعةمنخفضة (400مكروغرام فقط)و التي فيمالوأعطيت بالطريق الفموي فإنهالاتسمح بامتصاص كافٍ بالإضافةإلى التخرّب الذي يتعرض له الدواء نتيجةالمرورالكبدي الأول.

بالرغم من الميزات التي يقدمهاهذاالطريق إلاأنه ليس شائع الاستخدام وذلك إمالأن طرق الإعطاءالأخرى قدأثبتت فعاليتهاأو لكون هذاالطريق غيرملائم للمريض حيث أن بقاءالموادالدوائية ضمن الفم يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالطعم الكريه لهذه الأدوية.

باختصار إعطاء الدواء عبر الطريق الشدقي =عدم تخرب للدواء+تأثير سريع


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الطريق الحقني الحشويParenteral route

  • يتم إعطاء الدواء بالطريق الحشوي بحقنة مجوفة وفي مواقع مختلفة وإلى أعماق مختلفة.

إن الطرق الحقنية الثلاث الحقنية الرّئيسية هي:

-الحقن تحت الجلد S.C)Subcutaneous)

-الحقن العضليI.M)Intramuscular)

-الحقن الوريديI.V)Intravenous)

أما الطرق الأخرى مثل الحقن داخل الأدمة والحقن داخل القراب والحقن القلبي مثل الأدرينالين

ميزات الطريق الحقني

  1. عندما يكون الامتصاص السريع ضرورياً-كما في حالات الطوارئ -.
  2. حالات المرضى فاقدي الوعي أو غير القادرين على تناول الدواء فموياً.
  3. إذا كان إعطاء الدواء فموياً يؤدي إلى تخريبه أو تثبيطه أو خفض امتصاصه.
  4. يحدث امتصاص الدواء بعد الإعطاء الحشوي بشكل سريع وعموماًيمكن توقّع التراكيز الدموية للدواء بشكل أفضل مماهوعليه في حالةالأشكال الجرعيةالفموية.
  5. استخدام جرعات أقل نسبياًمن تلك المستخدمةبطرق الإعطاءالأخرى مثل الطريق الفموي؛لأنّ معظم الدواءيُمتص إلى الدوران الدموي دون تخّرب.

مساوئ الطريق الحقني

  1. يسبب ألماًوإزعاجاًممايخفض تقبله لدى المرضى.
  2. بمجردحقن الدواءيصبح من الصعب إزالته عندظهور تأثيرات سميةأوفي حال إعطاء جرعات مُفرطةOverdose.
  3. يتطلّب شخصاًمدرَّباًلإجراءعمليةالإعطاء.
  4. تكون المُستحضرات الحقنيةمعلّقات أومحاليل عقيمةsterile(أي خاليةمن العوامل الممرضةوغيرالممرضة)للأدويةفي الماءأومُذيبات أخرى.

وبسبب متطلًّبات العقامةهذه فإنّ تحضيرهذه الأشكال الصيدلانيةالحقنيةمُكلِف.

الحقن الوريديIntravenous

يتضمن حقن محاليل مائيةعقيمةمباشرةفي الوريدوبسرعةحقن مُلائمة. ويمكن أن يتراوح الحجم المحقون من مجرّدبضعةميلمترات-كمافي حالةالمعالجةالإسعافيةإلى عدةليترات-كمافي المعالجةالمعاوضةللسوائلReplacement fluid treatmentأوالإطعام المُغذيNutrient feeding. من الضروري أن تكون المستحضرات المعطاةوريدياًعلى شكل محاليل وأن لاتحتوي على رواسب صلبةحيث أن وجودموادصلبةمعلَّقةيمكن أن يؤدي إلى حدوث صمّات(انسدادالأوعيةالدموية).ولنفس السبب لاتعطى الموادالزيتيةبالحقن الوريدي وإنمايمكن تحضيرهاعلى شكل مستحلًب كماهوالحال في محاليل الإطعام المُغَذّي التي تعطى للمرضى الذين يحتاجون إلى سعرات حراريةلايمكن توفيرهاباستخدام سيرومات الغلوكوزلوحدها.

الحقن تحت الجلدSubcutaneous

يستلزم الإعطاء تحت الجلدحقن الدواءعبرالجلدضمن النسيج الرخوالموجودتحت الجلد.مثال:الأنسولين يتم تحضيرالحقن تحت الجلديةعلى شكل محاليل مائيةأومعَلّقات للإعطاءعلى شكل حجوم صغيرةنسبيّاًبحدود2mlأوأقل. يتم إعطاءالحقن تحت الجلديةفي الساعدأوالعضدأوالفخذأوالألية؛وفي الحالات التي يحتاج فيهاالمريض إلى حقن متكرر؛فيفضّل تنويع مواقع الحقن لخفض تخريش الأنسجة. عندالحقن تحت الجلدفإن الدواءيصبح على تماس مع الأوعيةالشعرية؛حيثينترالدواءإليهاومن ثم يحدث الامتصاص. إنّ إضافةالمُقبّضات VasoconstrictorsأوالموسّعاتVasodilatorsالوعائيةضمن صيغةالحقن تحت الجلديةيمكن أن تؤثربشكل واضح على جريان الدم ضمن الأوعيةالشعرية؛ممايُعَدّل من سرعةالامتصاص.يستعمل هذاالمبدأغالباًعندإعطاءالمخدرات الموضعيةLocal anestheticsمع الأدرينالين-مُقبّض وعائي؛والذي يؤخّرزمن الامتصاص.وبالمقابل يمكن تسريع زمن امتصاص الدواء بإضافةموسعات وعائية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحقن العضليIntramuscular

يستلزم الإعطاءالعضلي حقن الدواء بشكل عميق ضمن العضلةالهيكلية؛غالباًالعضلةالأليوية-ويتم اختيارمكان الحقن بحيث يسمح بتجنّب إصابةعصب ماأووعاءدموي. يمكن حقن محاليل مائيةأوزيتيةأومعلّقات بالطريق العضلي. تمتَص الأدويةالموجودةعلى شكل محلول مائي بسرعةوبالتالي فإن الحقن المُحضّرةعلى شكل معلّقات تؤثربشكل أبطأمن من المحاليل وتفيدفي إعطاءتأثيرمديد.فعلى سبيل المثال:يعطي الحقن العضلي لمعلّق البنزاثين بنسلين فعاليةعلاجيةتستمرلمدة7-10أيام. ونظراًلأن سوائل الجسم هي ذات طبيعةمائية؛فإن استعمال الأدويةالمعَلَّقةفي مُذيبات زيتيةيؤدي إلى الحصول على امتصاص بطيءللدواء؛وبالتالي فإن استخدام هذه التقنيةيسمح بتحضيرمستودع للدواءضمن العضلةالمحقونةDepot injectionحيث يتحررمنه الدواءببطءإلى الدوران العام. تُعطى هذه المستحضرات بالحقن العضلي العميق في العضلات الهيكلية(ومثال ذلك بعض الحقن التي تحتوي على البنسلسن) إن الأدويةالتي تسبب تخريشاًفي الإعطاءتحت الجلدغالباًما يتم إعطاؤهابالحقن العضلي كبديل. كمايمكن إعطاءحجوم أكبرمن2-3مل بالطريق العضلي مقارنةبالحقن تحت الجلد؛وعندالحاجةلحقن حجم أكبر5مل؛يفضَّل تقسيم الجرعةوحقنهافي موقعين مختلفين. وعندإعطاءجرعات متعددةإلى المريض يُفضَّل تغييرموقع الحقن.

الطريق التنفسيRespiratory rout

تشكل الرئتان سطحاًممتازاًللامتصاص عندمايتم إيتاء الدواءبشكل غازي؛أوضَبوبات أوبشكل أجزاءصلبةفائقةالنعومة. عندتقديم الدواءعلى شكل ضبوب أوصلب؛فإن حجم الأجزاءيحدّدبشكل كبيرمدى قدرةهذه الأجزاءعلى اختراق المنطقةالسنخية؛حيث يحدث الامتصاص السريع(وقدجرت محاولات لإعطاءالأنسولين بالطريق التنفسي كبديل عن الإعطاء الحقني للأنسولين) تستطيع الأجزاءالتي بقطر0.5-1ميكرون الوصول إلى الأكياس السنخيةأماالأجزاءالتي تقع خارج هذاالمجال فإماأن تخرج مع هواءالزفيرأوأن تستقرّفي الطرق الهوائيةالقصبيةالأكبر. يعتبرالطريق التنفسي مفيداًبشكل خاص لمعالجةمشاكل الربوAsthmaومثالهاضبوبات كبريتات السالباتامول. ومؤخّراًازدادالاهتمام على الطريق التنفسي كوسيلةلإعطاءالعوامل العلاجيةالمحضرةباستخدام التقانةالحيويةBiotechnologyمثل المبيدات والبروتينات.

الطريق الموضعيTopical rout

  • تطبّق الأدويةبشكل موضعي Topical applicationعلى الجلدلإعطاءتأثيرموضعي سطحي؛وتتضمن الأدويةالتي تطبَّق على الجلدلإعطاءتأثيرات موضعية:المطهراتAntiseptics؛ومضادات الفطورAntifungals؛

والعوامل المضادةللإلتهابAnti-inflammatory agents؛إضافةإلى مطريّات الجلدEmollient.

  • وعلى الرغم من إمكانيةاستخدام هذا الطريق لإعطاءتأثيرات جهازية؛فإن الامتصاص الجلدي في أغلب الأحيان ضعيف وغيرمنتظم.ومعذلك هناك عدةرقعPatchesتستخدم لإيتاءالدواءعبرالجلدTransdermalوالحصول على تأثيرات جهازيةمثل رقع النتروغليسرين التي تستخدم للوقايةوالمعالجةمن الذبحةالقلبية؛الكلونيدين:خافض للضغط؛السكوبولامين:مضادغثيان يستخدم لعلاج دوارالسفر؛النكوتين:للتوقف عن التدخين.
  • تتضمن المستحضرات الموضعيةالصيدلانيةأشكالاًصيدلانيةنصف صلبةSemisolidمثل المراهم والكريمات والمعاجين؛أوسائلةمثل المحاليل والدهوناتLotionأوصلبةعلى شكل مسحوق للدواءمثل بعض مضادات الفطور.

الطريق العينيOcular-الأنفيNosal-الأذنيAural

  • من الشائع تطبيق الأدويةبشكل موضعي على العين والأذن والأغشيةالمخاطيةللأنف؛حيث يتم تحضيرها على شكل محاليل أومعلّقات أومراهم.

المستحضرات العينية

تستخدم المستحضرات العينيةللمعالجةالموضعيةفقط.تكون المحاليل والمعلّقات العينيةبشكل عقيم؛وتحضّرالمراهم العينيةبشكل تكون عقيمةوخاليةمن التكتلات الصلبةلتجنّب تخريش مخاطيةالعين.

المستحضرات الأنفية

معظم المستحضرات الأنفيةتكون على محاليل أومعلّقات تعطي على شكل قطرات. يستخدم الطريق الأنفي بشكل رئيسي لإعطاءتأثيرات موضعيةمثل مضادات الاحتقان مع وجودبعض المستحضرات التي تعطي تأثيرات جهازيةمثل أدويةالشقيقةوالنتروغليسرين والنيكوتين.

المستحضرات الأذنية

بشكل مشابه للمستحضرات العينية؛فإن جميع المستحضرات الأذنية تستخدم للحصول على تأثيرات موضعية.وتكون هذه المستحضرات لزجةلتساعد على إطالةفترةالتماس مع المنطقةالمصابة؛وتستخدم لإزالةالصملاخEar wax؛وتسكين آلام الأذن؛والقضاءعلى أخماج الأذن. ملاحظة:المستحضرات الأذنيةوالأنفيةلاتتطلّب العقامة

الطريق المستقيميRectal rout

  • تستخدم الأدوية التي تعطى بالطريق المستقيمي:

غالباًلإعطاءتأثيرات موضعية:مثل المسهلات(تحاميل غليسرين)والأدويةالملطفةفي علاج البواسير. وبشكل أقل تستخدم لإعطاءتأثيرات جهازية:مثل مضادات الغثيان ومسكنات الألم و مضادات التهاب غير ستيروئيدية.

ميزات الطريق المستقيمي

  1. في حالة الأدويةالتي تتثبط بتأثيرالسوائل المعديةالمعويةعندإعطائهابشكل فموي.
  2. عندمايكون استخدام الطريق الفموي غيرممكن كماهوالحال عندمايعاني المريض من الإقياءVomatingأوعندمايكون فاقداًللوعيUnconscious.
  3. كماأن الأدويةالمعطاةبالطريق المستقيمي تدخل إلى الدوران العام دون مرورها بالكبد(بحدود50%من الدواءالممتص لايمرّبالكبد)؛وهي ميزةللأدويةالتي تتخرب بشكل ملحوظ في الكبد بعد الامتصاص الفموي.

مساوئ الطريق المستقيمي

على الرغم من ذلك كله فإن الطريق المستقيمي مزعج للمريض كماأن امتصاص الدواءفي أغلب الأحيان غيرمنتظم ومن الصعب التنبؤبه.

الطريق المهبليVaginal-الإحليليUrethral

في بعض الحالات وللحصول على تأثيرات موضعيةيمكن إدخال الأدويةضمن المهبل أوالإحليل. يتم إعطاءالأدويةفي الطريق المهبلي على شكل تحاميل(بيوض مهبلية)أوقرص أورغوةأوجل أومحلول

أماالطريق الإحليلي فيقتصرإعطاءالأدويةفيه على التحاميل والمحاليل. قدتحدث بعض التأثيرات الجهازيةبعدالإعطاءالمهبلي أوالإحليلي نتيجةلامتصاص الدواءعبرالأغشيةالمخاطيةفي مواقع إعطاءالدواء.



انظر أيضا

المصادر

  • منشورات جامعة دمشق