كايا سارياهو

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
كايا سارياهو

كايا سارياهو (بالفنلندية: Kaija Saariaho؛ فنلندية: [ˈkɑi̯jɑ ˈsɑːriɑho]؛ لقب عائلتها قبل الزواج "لاكونن"، ولدت في 14 أكتوبر 1952) مؤلفة موسيقية فنلندية.

درست كايا سارياهو التأليف الموسيقي في هلسنكي، فرايبورگ وپاريس، حيث تعيش منذ 1982. كان لدراساتها وأبحاثها في IRCAM أثراً كبيراً على موسيقاها وعلى نسيج أعمالها المتميز بالترف والغموض التي كثيراً ما تصنعه بجمع موسيقى حية مع الإلكترونيات. وبالرغم من أن الكثير من مصنفاتها تتكون من أعمال الغرفة، من منتصف التسعينات، إلا أنها انتقلت بوتيرة متسارعة إلى قوى أكبر وبنى أرحب، مثل الأوپرا الحب عن بعد L’amour de loin، التي عُرضت لأول مرة عام 2000 في مهرجان سالزبورگ[1] (وكان أول عرض لها بالولايات المتحدة في اوپرا سانتا فه في 2002)، و Oltra mar (وراء البحر) للكورس والأوركسترا، بتمويل من نيويورك فيلهارمونيك. اوپراها الثانية الأم أدريانا Adriana Mater، ألـَّفتها بتكليف من الأوپرا الوطنية بپاريس لموسم 2006. ثاني رباعية وترية لها، ذكرى الأرض Terra Memoria، كلـَّفتها بها لصالح رباعية إمرسون قاعة كارنگي لافتتاحية في 2007. الأوپرا الثالثة إميلي Émilie، كان موضوعها حياة ووفاة إميلي دو شاتليه. الليبرتو للأوپرات الثلاث كان أمين معلوف.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياتها

عمل كايا سارياهو يقدم إشارة إلى كيف تبدو الموسيقى الكلاسيكية في القرن التالي. اكثر من أي مؤلف موسيقي أساس آخر في جيلها، سرايا هو جعلت أصوات إلكترونية وكمبيوترية مكون مستمر لموسيقاها، مع تطوير طريقة تأليف حيث يلعب التحليل العلمي للأصوات الآلية وقوة الصوت دورا رئيسيا. لكن المميز بالمثل في عملها هو القدرة المستمرة على تجاوز أصولها في معمل الصوت، ولابتكار موسيقى ليست فقط غريبة واصلته بشكل مذهل، لكن أيضا لها جمال متلازم ينتمي للعالم الآخر.

رغم أن سارياهو فنلندية الأصل، عاشت منذ 1982 أساسا في باريس، حيث اتصلت بIRCAM وهو مركز بحث الموسيقى الذي أقامه پيير بوليز عام 1977 في مركز پومپيدو. مولته بتكلفة كبيرة الحكومة الفرنسية، كان أساس المركز هو وضع أساس لموسيقى المستقبل، حيث جمع معا الموسيقيين والعلماء لبحث طرق جديدة لابتكار الصوت خلال الإلكترونيات والتقنيات الآلية الجديدة. نتائج أبحاث المركز يمكن سمعاها لدى أعمال سراياهو بوضوح، في عالم الصوت الاستثنائي لموسيقاها، مع العديد من السبل الجديدة لاستخدام القوس في عزف الكمان والنبر والنفخ، حيث يصدر أصوات غريبة مربكة من آلات مألوفة، يتم إثراؤها أكثر خلال التحول الإلكتروني. عمل amers 1992 للتشيلو والمجموعة، مثال جذاب على أسلوب ساراياهو مع استخدام تقنيات غير تقليدية في الأداء مع ميكروفون مصمم خصيصا في مركز البحث يسمح لكل من الأوتار الأربعة للتشيللو الصولو بتكبير صوته على حدة ومعالجته الكترونيا أثناء العرض.

رسميا أيضا أعمال سراياهو جديدة بشكل مقنع، دائما تعتمد على ظواهر طبيعية وأشكال - كريستالية وحلزونية والاضواء الشمالية، ضمن مجرد العديد من مصادر إلهامها - التي كانت في الحال سارة جمالية ومعقدة بنائيا. هي أيضا مؤلفة تعتبر الكلمة المنطوقة أو المغناة محورية، ليس فقط في اعمالها الغنائية الكثيرة، لكن أيضا في الكثير من مقطوعاتها "الآلية"، حيث يطلب غالبا من العازفين تلاوة اجزاء من النص أو الشعر أثناء العزف، ويظهر هذا بشكل لا ينسى في الرباعية الوترية Nymphéa 1987، حيث يهمس عازفو الرباعي الوتري بكلمات تخلق تشابك ثانوي لأجزاء شعرية تبدو أنها تقدم تعليقا يشبه الحلم على الموسيقى نفسها.

اهتمام سراياهو في استكشاف دقائق التاثيرات الآلية يعني أنه حتى اوائل التسعينات أغلب مقطوعاتها كانت للآلات أو الاصوات على نطاق صغير، إما مع أو بدون إلكترونيات. لكن في احدث اعمالها اتجهت سراياههو بتزايد نحو فرق آلات اكبر دون إلكترونيات، مع تقليل التقاصيل الموسيقية واستخدام مباشر جديد للتعبير، مع ألحان غزيرة ولغة هارمونية تبدو في الغالب تميل إلى حافة المقامية التقليدية.

كونشرتو الكمان "مسرح جرال" 1994، كان أول عمل هام يشير لهذا الاتجاه الجديد، وهو اتجاه تسارع بشكل ملحوظ في مقطوعات لاحقة مثل chateau de l'ame 1996 للسوبرانو والكوراس والأوركسترا وربما الأهم في اوبراها الشهيرة "الحب من بعيد" 2000 وكذلك اعمال من اوبرا مثل Oltra mar وcinq reflets de l amour de loin - كلها تقدم دليل بليغ على قدرة سراهايو المكتشفة حديثا لنيل إعجاب الجماهير الأوسع مع الإبقاء على الصفات التي تميز عصرها. تواصل العمل على نطاق واسع، مع اوبرا ضد الحرب Adriana Mater 2005، واوبرا اخرى "إميلي"، فوضتها بكتابتها "أوبرا هولندا" لسنة 2010.[2]


نقاط هامة في مهنتها

أعمال هامة

  • Verblendungen (1984; orchestra, electronics)
  • Lichtbogen (1986; flute, percussion, piano, harp, strings, live electronics)
  • Io (1987; large ensemble, electronics)
  • Nymphéa (1987; string quartet, electronics)
  • Petals (1988; cello, electronics)
  • Du cristal... (1989; orchestra, live electronics)
  • ...à la Fumée (1990; solo alto flute and cello, orchestra)
  • Graal théâtre (1994; violin, orchestra)
  • L’amour de loin (2000; opera)[5]
  • Orion (2002; orchestra)
  • Adriana Mater (2005; opera)
  • La Passion de Simone (2006; oratorio/opera)
  • Notes on Light (2007; cello concerto)
  • Terra Memoria (2007; string quartet)
  • Laterna Magica, 2008
  • Émilie (2010; opera)
  • D'OM LE VRAI SENS (2010; clarinet concerto)

تسجيلات مختارة

هوامش

  1. ^ "Kaija Saariaho gets lots of love for Love from Afar". The Toronto Star. Retrieved 2012-02-03.
  2. ^ The Rough Guide to Classical Music
  3. ^ NY Times review by Alastair Macaulay, 23 September 2010, of the American premiere of Maa at Columbia University's Miller Theater
  4. ^ "Suomalaissäveltäjälle Grammy-palkinto". Iltalehti (in Finnish). iltalehti.fi. 14 February 2011. Retrieved 14 February 2011.CS1 maint: unrecognized language (link)
  5. ^ Robert Everett-Green (2012-01-27). "Kaija Saariaho is looking for love in Canada". The Globe and Mail. Retrieved 2012-02-03.

المصدر

the rough guide to classical music by Joe Staines

روابط خارجية

قالب:ContemporaryMusicOnline