علي زيدان

علي زيدان
علي زيدان.jpg
رئيس وزراء ليبيا
المُعين
Taking office
أكتوبر 2012
الرئيس محمد يوسف المقريف
يخلـُف عبد الرحيم الكيب
تفاصيل شخصية
وُلِد 1950
ليبيا
الحزب الجبهة الوطنية لتحرير ليببيا (قبل 2011)
تحالف القوى الوطنية (2011–2012)[1]
مستقل (2012–الآن)
الدين مسلم سني

علي محمد زيدان (و. 1950)، هو سياسي ودبلوماسي ليبي، عينه المؤتمر الوطني العام رئيساً للوزراء في 14 أكتوبر 2012.[2][3] كان زيدان محامي لحقوق الإنسان في جنيڤ[4] يعتبره بعض المراقبين المحليين بأنه ذو توجه ليبرالي.[5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

وُلد زيدان عام 1950 في مدينة ودان بالجفرة وسط ليبيا، لعائلة تعمل بالتجارة، عام 1975 حصل على اجازة في الآداب، وعمل بعدها في السلك الدبلوماسي.

وفي نهاية السبعينيات من القرن العشرين، عين دبلوماسيا بالسفارة الليبية في نيودلهي التي كان على رأسها محمد المقريف، الذي أصبح بدوره اليوم رئيسا للمؤتمر الوطني العام (المجلس التأسيسي) أعلى سلطة سياسية في البلاد، بعد قيام ثورة 2011.

حصل زيدان على درجة ماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جواهر لال نهرو الهندية. وعام 1980 أعلن المقريف وزيدان انشقاقهما عن نظام العقيد وانضمامهما إلى المعارضة في المنفى التي كانت تظللها "جبهة الإنقاذ الوطني الليبية" أبرز تجمع للمعارضين الليبيين في المنفى.

وخلال سنوات المنفى أقام في ألمانيا قبل أن يغادر صفوف جبهة الإنقاذ لتكريس نفسه للدفاع عن قضايا حقوق الإنسان في ليبيا وذلك انطلاقا من جنيف حيث كان ناطقا رسميا باسم "الرابطة الليبية لحقوق الإنسان".[6]


بعد الثورة

عند اندلاع الثورة في ليبيا مطلع 2011 لعب زيدان دورا كبيرا، إلى جانب الليبرالي محمود جبريل، في الحصول على اعتراف العواصم الغربية، وفي مقدمها باريس، بالمجلس الوطني الانتقالي، الذي شكله الثوار يومها كذراع سياسية لهم، ممثلا شرعيا للشعب الليبي.

وعين زيدان ممثلا للمجلس الوطني الانتقالي في فرنسا خاصة وأوروبا عامة، وساهم في الجهود الدبلوماسية للثوار من أجل إقناع المجتمع الدولي بالتدخل عسكريا لحماية المدنيين من القمع الدموي للانتفاضة التي قامت في وجه القذافي.

وفي أول انتخابات حرة تشهدها ليبيا في تاريخها وجرت يوم 7 يوليو 2012 انتخب زيدان عضوا في المؤتمر الوطني العام.

اختطافه

في 10 أكتوبر 2013 أعلنت الحكومة الليبية اختطاف علي زيدان، أثناء اقامته في فندق كورنيثيا بطرابلس. قام مسلحون مجهولون باقتحام الفندق واقتياد زيادن لجهة مجهولة.[7] بعد ساعات أُطلق سراح زياد، وصرح بأن عملية الاختطاف هي انقلاب على الشرعية، وأن هناك 100 سيارة مددجة بالسلاح قامت بعملية الخطف، وأن هناك ممتلكات سرقت ونهبت من الفندق.[8]

بعد الاختطاف ، كانت غرفة عمليات ثوار ليبيا التابعة للمؤتمر الوطني العام، قد أعلنت أنها اعتقلت مع جهاز مكافحة الجريمة رئيس الوزراء الليبي علي زيدان بأمر من النيابة العامة ووفق قانون العقوبات الليبي الكتاب الثاني الفصل الأول: الجنايات والجنح المضرة بكيان الدولة.

وأشارت الغرفة إلى أن محضر جمع الاستدلالات للقضايا المعتقل بسببها رئيس الوزراء المؤقت فتح، بالإضافة إلى فتح القضايا المتعلقة بالفساد المالي والإداري مؤخراً.

لكن غرفة الثوار عادت ونفت مسؤوليتها عن العملية،[9] وقالت في بيان لها في 11 أكتوبر إنها لم تقم بهذه العملية، وأن ما تناقلته وسائل الإعلام عنها لا أساس له من الصحة. وأضافت أنه ليس من أخلاق أو منهج الغرفة القيام بمثل هذا العمل، مؤكدة أن مهمتها هي التأمين والحماية وليس الخطف. غير أن مكتب مكافحة الجريمة عاد واتهم غرفة ثوار ليبيا بالمسؤولية عن عملية الاختطاف، مؤكداً أن مَن جلب زيدان إلى مقره بمنطقة الفرناج هم التابعون لغرفة الثوار.

انتماؤه السياسي

وزيدان الذي يعتبر نفسه مستقلا ولكنه محسوب على ائتلاف القوى الوطنية (ليبراليين) بزعامة جبريل، تخلى الأسبوع الماضي عن مقعده بالمؤتمر العام لكي يترشح لمنصب رئيس الوزراء حيث حصل على 93 صوتا من 179 صوتا مستفيدا من دعم التحالف الليبرالي بالمجلس. بينما حصل منافسه محمد الحراري وزير الحكم المحلي الحالي المدعوم من الإسلاميين، على 85 صوتا.

المصادر

  1. ^ "Libya's national congress elects Ali Zidan as interim prime minister". The Guardian. Retrieved 14 October 2012.
  2. ^ "Libya Congress elects former congressman and rights lawyer Ali Zidan as new prime minister". The Washington Post. Retrieved 14 October 2012.
  3. ^ "Libya Congress Elects Former Congressman and Rights Lawyer Ali Zidan as Prime Minister". ABC News. Retrieved 14 October 2012.
  4. ^ "Ali Zeidan, ex-Kadhafi opponent, elected Libya PM". AFP. 2012-10-14. Retrieved 2012-10-14.
  5. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة BBC1
  6. ^ "علي زيدان.. هاجس القبول وحكومة الطوارئ". الجزيرة نت. 2012-10-15. Retrieved 2012-10-15.
  7. ^ "الحكومة الليبية تؤكد اختطاف رئيس الوزراء علي زيدان". جريدة الأهرام. 2013-10-10. Retrieved 2013-10-12.
  8. ^ "علي زيدان: عملية اختطافي هدفها إسقاط الحكومة". جريدة الوفد. 2013-10-11. Retrieved 2013-10-12.
  9. ^ "غرفة عمليات ثوار ليبيا". جريدة المصري اليوم. 2013-10-10. Retrieved 2013-10-12.
مناصب سياسية
سبقه
عبد الرحيم الكيب
رئيس وزراء ليبيا
المُعين

2012–الآن
الحالي