ريتشارد برانسون

Sir Richard Branson
Richard Branson.jpg
At the Virgin Atlantic GlobalFlyer planned takeoff
وُلـِد (1950-07-18) 18 يوليو 1950 (age 69)
Blackheath, London
مقر الاقامةLondon, United Kingdom
القوميةBritish
المهنةChairman of Virgin Group
الراتب£365M (Est. 2008)[[Category:Articles with unsourced statements from October 2009]][بحاجة لمصدر]
قيمة الأملاك$2.5 billion
الزوجJoan Templeman (1989–present)
Kristen Tomassi (1972–1979), divorced
الأنجالHolly Branson (1981),
Sam Branson (1984)

السير ريتشارد تشارلز نيكولاس برانسون (بالإنكليزية: Richard Charles Nicholas Branson) (ولد في 18 يوليو 1950 في إنكلترا) هو رجل أعمال بريطاني ومؤسس مجموعة فيرجين غروب (بالإنكليزية: Virgin Group) التي تضم أكثر من 360 شركة. أسس برانسون مجموعة مراكز تسجيل باسم فيرجين ريكوردس (بالإنكليزية: Virgin Records) في بداية السبعينيات وتغير اسمها لاحقا إلى فيرجين ميغاستورز (بالإنكليزية: Virgin Megastores). مجموعته نمت نموا ملحوظا بعد افتتاحه شركة الطيران فيرجين أتلانتك عام 1984. يحتل ريتشارد برانسون المرتبة رقم 245 في قائمة مجلة فوربس لأثرياء العالم، بثروة تبلغ حوالي 2.8 بليون دولار أمريكي. كان أول مشروع تجاري ناجح لبرانسون في سن 16 عاما، عندما أصدر مجلة سماها الطالب. [1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

ولد برانسون في بلكهث، جنوب لندن، وهو ابن المحامى إدوارد جيمس برانسون وايفى برانسون . كان جده السير جورج برانسون، قاضيا في محكمة العدل العليا وعضوا في مجلس الملكة الخاص. [2] تلقى تعليمه في مدرسة "Scaitcliffe" (تسمى الآن Bishopsgate) حتى سن الثالثة عشرة. ثم التحق بمدرسة ستو حتى بلغ السادسة عشرة.ولم يكن "ريتشارد برانسون" طالبا متفوقا بالمدرسة، كما يعتقد البعض. فقد كان يعاني من مرض عسر القراءة، وكان يجد صعوبة في قراءة المناهج الدراسية، وقد كان يشعر بحرج شديد لضعف قدرته على القراءة لدرجة أنه كان يقضي الساعات في حفظ النصوص كلمة بكلمة عندما كان يعرف أنه سيطلب منه القراءة أمام الآخرين. وكانت درجاته في اختبارات تحصيل الذكاء منخفضة، وكان مدرسوه يرون أنه ليس ذكيا، ولكنه اكتشف قدرته على التواصل مع الآخرين [3]


حياته الشخصية

برانسون مع شون وايت في أبريل 2009

ريتشارد هو الأكبر بين اخوته ليندي وفانيسا. أما أخوه فقد اتبع خطى والده وأصبح محاميا. ووالدة برانسون ايفى، فقد عملت قي عدة وظائف بما في ذلك في المسرح، مضيفة طيران. كان لبرانسون أداء دراسى ضعيف يتناقض مع الأداء الممتاز في مجال الرياضة، وخصوصا في السباحة.[4] ولديه طفلان من جوان تمبلمان، هولي (مواليد 1981) وسام (مواليد 1984). وتزوج الثنائى بناء على اقتراح ابنتهما هولي عندما كان عمرها ثماني سنوات، في عام 1989 في جزيرة نيكر، وهي 74-أكر (300,000 م2) جزيرة في جزر فيرجن البريطانية التي يملكها برانسون [5] كما يملك أيضا أراض على جزر البحر الكاريبي أنتيغوا وبربودا،. أما هولي برانسون فهى الآن طبية. أصدر برانسون في عام 1998 كتاب سيرته الذاتية بعنوان Losing My Virginity ، وهو الأكثر مبيعا دوليا. ويشعر برانسون بحزن شديد بسبب اختفاء زميله المغامر ستيف فوسيت في أيلول / سبتمبر 2007، وفي الشهر التالي كتب مقالا لمجلة تايم بعنوان "صديقي، ستيف فوسيت".[6]

السجل التجاري

وبدأ طريقه إلى الثراء الفاحش منذ أن كان في السادسة عشرة من عمره، عندما أسس مجلة "الطلبة" التي تخلى عن دراسته من أجل إنجاحها، وتمكن بعد عام من تأسيسها أن يجلب إليها المعلنين، ليبدأ بعدها بجني الأرباح. وبعد أربع سنوات، عام 1970م، بدأ طريقه نحو توسيع أعماله، فأسس محلاً لبيع التسجيلات الموسيقية، أطلق عليه اسم "فيرجين" وهو الأول من نوعه في العالم في طريقة عمله، التي تعتمد على توصيل الطلبيات عبر البريد، وحقق نجاحاً منقطع النظير، وثروة كبيرة في ذلك الوقت، ليزداد توسعاً في أعماله، بطريقة تخالف أسلوب العمل التقليدي، ففي العام 1984م، أسس ريتشارد شركة "فيرجين أتلانتيك" للخطوط الجوية، التي أدخل عليها لأول مرة في تاريخ عالم الطيران، خدمات فريدة من نوعها، بدلاً من أن يقوم بتخفيض الأسعار، كما كانت تفعل بقية شركات الطيران. وتوسعت بعدها مجموعة شركات فيرجين، التي بلغ عددها اليوم أكثر من 300 شركة تابعة للمجموعة، وتنتشر فروعها في أكثر من 30 دولة حول العالم، وتعمل في العديد من المجالات، فمن الاتصالات المتنقلة، إلى النقل والسفر والسياحة والعطلات، والخدمات المالية، والترفيه والموسيقة، وتجارة التجزئة، وغيرها الكثير، وتضم المجموعة أكثر من 50 ألف موظف.[بحاجة لمصدر]. وتم اقتراح اسم "العذراء" من قبل أحد الموظفين لدى برانسون في وقت مبكر، والذي اقترح هذا الاسم لأن جميع أعمال الشركة كانت جديدة.[4] وفى عام 1992،ولكى يحافظ على شركة الطيران الخاصة به، باع برانسون علامة Virgin إلى EMI مقابل بليون دولار.  وفي وقت لاحق كون ريتشارد مجموعة تسجيلات V2 للدخول من جديد في عالم الموسيقى. وفي وقت لاحق تم بيعها إلى Zavvi، التي منذ ذلك الحين أغلقت جميع المحلات بشكل دائم.

مشاريع تجارية

أسس برانسون فيرجن اتلانتيك في عام 1984، وأطلق فيرجن موبايل في عام 1999، وفيرجن بلو في عام 2000 في استراليا. وكان رقم 9 في قائمة الأغنياء عام 2006 قي صحيفة صنداي تايمز، بثروة تبلغ قيمتها ما يزيد قليلا على 3 مليارات جنيه استرليني. برانسون كتب في سيرته الذاتية:

 ” My interest in life comes from setting myself huge, apparently unachievable challenges and trying to rise above them...from the perspective of wanting to live life to the full, I felt that I had to attempt it.

في عام 1993، دخل برانسون مغامرة خطرة في أعمال السكك الحديدية. فازت فيرجن للقطارات بالامتيازات بين المدن في الساحل الغربي وعبر قطاعات السكك الحديدية البريطانية. وبدأت مع وعود برانسون المعتادة بادخال التكنولوجيا الجديدة وتعزيز مستويات الخدمة، وسرعان ما واجهت فيرجن للقطارات مشاكل مع البنية التحتية التي ورثتها من السكك الحديدية البريطانية. كما اسس برانسون شركة فيرجين كولا وحتى فيرجن فودكا، والذي لم يكن مشروعا ناجحا جدا. ونتيجة لهذه الأداء الباهت، انتقدت المجلة النصف شهرية الساخرة البريطانية برايفت برانسون وشركاته (انظر الصورة التوضيحية برايفت). [7] وفى قضية بين شركة برانسون وشركة الخطوط الجوية البريطانية، التي تواجه احتمال الهزيمة أعطت شركة الخطوط الجوية البريطانية £ 500،000 لبرانسون وكذلك £ 110،000 لصاحب الشركة وكان عليها أن تدفع الرسوم القانونية لمدة تصل إلى 3 ملايين جنيه استرليني. وقسم برانسون التعويض له (كمكافأة) بين موظفيه. وفى 25 أيلول / سبتمبر 2004، أعلن برانسون عن توقيع اتفاق جديد لاقامة شركة سياحة الفضاء، "فيرجين غالاكتيك"، وصناعة سفينة فضاء ممولة من جانب الشريك الأوحد لمايكروسوفت بول آلن وهى أسطورة صممها مهندس الطيران الاميركي بيرت روتان. وخططت فيرجن جالاكتيك (المملوكة بالكامل من قبل مجموعة فيرجن) لجعل الرحلات متاحة للجمهور بحلول أواخر عام 2009 مع تذاكر بسعر 200،000 دولار أمريكي باستخدام مركبات الفارس الأبيض. وكان المشروع المقبل مع فريق فيرجن هو وقود فيرجن، لمقاومة ظاهرة الاحتباس الحراري واستغلال الارتفاع الأخير في أسعار الوقود من خلال تقديم أرخص وقود للسيارات، وفي المستقبل القريب ،الطائرات.[8] وفي 21 أيلول / سبتمبر 2006 تعهد برانسون باستثمار ارباح فيرجين أتلانتيك وفيرجن للقطارات في البحث عن وقود صديق للبيئة. وتقدر قيمة هذا الاستثمار ب 3 مليارات دولار.[9][10] وفي 4 تموز 2006، باع برانسون شركة فيرجين موبايل في المملكة المتحدة لتلفزيون الكابل، وشركة الهاتف. NTL / NTL:Telewest بما يقرب من 1 مليار جنيه استرليني. وكجزء من عملية بيع، فإن الشركة تدفع ما لا يقل عن 8.5 مليون جنيه استرليني سنويا لاستخدام اسم فيرجن، وأصبح برانسون أكبر مساهم في الشركة.[بحاجة لمصدر] في عام 2006، شكل برانسون فيرجن كاريكاتير وهى رسوم متحركة لشركة فيرجين للترفيه تركز على خلق قصص وشخصيات جديدة لجمهور عالمي. وتأسست شركة مع الكاتب ديباك شوبرا، والمخرج شيكار كابور ومنظمى الاعمال شاراد ديفاراجان وغوتام شوبرا. كما أطلق برانسون بنك فيرجين للصحة في 1 شباط / فبراير 2007 وهو فرصة لتخزين دم ولادة الاطفال والخلايا الجذعية لحبل السرة بعد ولادة الطفل. وفى 9 شباط / فبراير 2007، أعلن برانسون عن اقامة جائزة العلوم العالمية الجديدة والتكنولوجيا "فيرجن وتحدى الأرض، في الاعتقاد بأن التاريخ أثبت أن هذا النوع من الجوائز يشجع التقدم التكنولوجي من أجل خير البشرية. وسيمنح 25 مليون دولار للفرد أو الجماعة القادرين على إثبات وجود تصميم تجاري، يؤدي إلى إزالة الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي كل سنة لمدة عشر سنوات على الأقل دون تعويض الآثار الضارة. ويجب أن تكون إزالة الآثار على المدى الطويل، وتساهم ماديا في تحقيق الاستقرار في مناخ الأرض. كما أعلن أنه سينضم اليه في الفصل في الجائزة لجنة مؤلفة من خمسة قضاة، من جميع السلطات العالم، كل في مجاله : آل غور، كريسبين تيكل، تيم فلانري، جيمس هانسن، وجيمس لوفلوك. ويساعدهم في مداولاتهم المستشار الخاص لمجموعة المناخ ،ستيف هاورد. وتورط ريتشارد برانسون مع كرة القدم برعاية نادى نونيتون بورو قي يناير 2006 قي بطولة كأس الاتحاد الانجليزي قي مباراة الجولة الثالة ضد ميدلزبره. وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، وفى العودة خسروا في النهاية 2-5.[بحاجة لمصدر]

في آب / أغسطس 2000، أعلن برانسون انه اشترى حصة 20 في المئة في لاير اشيا. الماليزية.[11]

برانسون في نيسان / أبريل 2009 في إطلاق قائد العذراء الأمريكية

وفي يناير / 10 كانون الثاني 2008، أعلن برانسون أن فيرجن للرعاية الصحية من شأنها أن تفتح سلسلة من عيادات الرعاية الصحية التي من شأنها أن توفر الرعاية الطبية التقليدية جنبا إلى جنب مع العلاجات المثلية ومتكاملة.[12] وذكرت صحيفة فاينانشال تايمز أن بن برادشو، وزير الصحة في المملكة المتحدة ترحيبه بها.[13]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المبادرات الإنسانية

في أواخر 1990s، تناقش برانسون والموسيقي بيتر غابرييل مع نيلسون مانديلا قي فكرة اقامة مجموعة صغيرة مخصصة للقادة، والعمل بموضوعية ودون أي مصلحة شخصية مكتسبة من أجل حل الصراعات العالمية الصعبة.[14] وبعد أن بدأ أولى أعماله الخيرية وهو بعمر لا يزيد عن 17 عاما، استمر برانسون في تقديم التبرعات السخية طوال حياته. ويشغل الآن منصب العضو المؤتمن للعديد من الجمعيات الخيرية الدولية المعروفة، بضمنها مؤسسة "فيرجين" للرعاية الصحية، وهي مؤسسة تركز على معالجة مرض الإيدز وعلى التعليم الصحي. كما تعهد برانسون مؤخرا بالتبرع بثلاثة مليارات دولار على مدى السنوات العشر المقبلة يتم تخصيصها لمحاربة ظاهرة التسخين الحراري، حيث سيقوم باستثمار جميع أرباحه التي تدرها عمليات السكك الحديدة والطيران في مجالات تشجع المبادرات الهادفة إلى زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة. وفي آذار / مارس 2008، استضاف ريتشارد برانسون تجمع البيئة في جزيرته الخاصة، جزيرة نيكر في البحر الكاريبي مع عدد من أبرز رجال الأعمال والمشاهير، وزعماء العالم. وناقشوا ظاهرة الاحتباس الحراري المرتبطة المشاكل التي تواجه العالم، على أمل أن هذا الاجتماع سوف يكون مقدمة لكثير من المناقشات بشأن مستقبل أكثر مشاكل مماثلة. وكان من بين الحضور رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، ومؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز، لاري بايج وغوغل.[15] في أيار / مايو 2009، تم استهداف ريتشارد برانسون في حملة لجمع التبرعات من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي راديو، ومقرها سيدني ومستقلة وغير ربحية محطة إذاعية. [1] وفى يوم 8 مايو، 2009،تولى برانسون ميا فارو وهو اضرابا عن الطعام احتجاجا على طرد الحكومة السودانية لجماعات المعونة من منطقة دارفور. [16] واختتم يوم 11 مايو. في عام 2009 انضم برانسون إلى مشروع "جنود السلام"، وهو فيلم ضد كل الحروب ومن اجل السلام العالمي.[17][18]

محاولات تحطيم الأرقام العالمية

وثمة محاولة لعام 1998 في جميع أنحاء العالم، ورحلة المنطاد من قبل برانسون، فوسيت، ولينستراند لينتهي في المحيط الهادئ في 25 كانون الأول 1998.

لم يكتف برانسون في مراكمة الثروة بل اتخذ على نفسه مهمة تحطيم عدد من الأرقام القياسية. ففي عام 1986 قام بعبور المحيط الأطلسي بقارب بأسرع زمن مسجل في ذلك الوقت. وفي العام التالي عبر برانسون المحيط الأطلسي بواسطة منطاد يحمل اسم "فيرجين أتلانتيك فلاير" وبسرعة 130 ميل في الساعة. وفي عام 1991 وبسرعة بلغت 245 ميل في الساعة عبر برانسون الأطلسي مرة أخرى أخرى قاطعا 6700 ميل. وأخيرا، وفي عام 1998 حاول أن يسجل رقما قياسيا في الطيران من خلال الدوران حول الأرض إلا أن محاولته فشلت بسبب سوء الأحوال الجوية وبعد أن سافر من المغرب إلى جزر هاواي. 2,600,000 قدم مكعب (74,000 م3) وفي آذار / مارس 2004، حقق برانسون رقما قياسيا قي السفر من كاليه إلى دوفر في Aquada جيبس، 1 في ساعة و 40 دقيقة و 6 ثوان، اسرع عبور القنال الانجليزى على متن سيارة برمائية. والرقم القياسي السابق لمدة ست ساعات تم تعيين اثنين من الفرنسيين.[19]

التلفزيون والأفلام

برانسون لعام 2008 في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي.

يشارك برانسون كضيف قي برامج تلفزيونية عدة، وظهر بشخصيته في الأصدقاء ، Baywatch، من ريش الطيور، فقط السفيه والخيول، واليوم يوم ، حلقة خاصة من الكوميديا الخير يا إلاهي ومدى التعثر. برانسون العديد من المظاهر خلال فترة التسعينات على بى بى سى اليوم تظهر الصباح لايف والرفس ، حيث كان يشار إليها باسم 'الرجل ورطة' عن طريق الفعل الكوميديا Trev وسيمون (في إشارة إلى Branston المخلل). [20] كما أنه كان نجما قي لتلفزيون الواقع يوم دعا فوكس [69] (2004)، الذي تم اختباره المتنافسين الستة عشر لروح المبادرة والرغبة في المغامرة. كما ظهر في عدة أفلام : حول العالم في 80 يوما (2004) ، حيث لعب دور مشغل بالونا يطير بالهواء الساخن ؛ عودة سوبرمان ، حيث كان الفضل بوصفها 'المكوك المهندس' وظهر إلى جانب ابنه، وسام، مع فيرجن غالاكتيك. كما ظهر في فيلم جيمس بوند كازينو رويال. كما ظهر برانسون مع والدته في الفيلم الوثائقي، عصير الليمون. [21]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السياسة

في 1980s، تولى ريتشارد برانسون لفترة وجيزة منصب "القيصر" من قبل مارجريت تاتشر، تحت مهممة "حفظ بريطانيا".[22][23] وفى مرة أخرى أصبح على مقربة من الحكومة، عندما تولى حزب العمال السلطة في عام 1997.[بحاجة لمصدر] وفى في عام 2005 أعلن أنه لم يكن هناك سوى اختلافات تذكر بين الحزبين الرئيسيين بشأن المسائل الاقتصادية.[24] وكثيرا ما كان يجري الحديث عن مرشح لعمدة مدينة لندن، واشارت استطلاعات للرأي انه سيكون مرشحا قويا، ويعتبر برانسون من التحرريين. [25][26][27]

الممارسات التجارية

يمتلك برانسون امبراطورية تجارية قي سلسلة معقدمة من الشركات قي الداخل والخارج. وذكرت صحيفة صنداي تايمز ان ثروته تحسب بالجنيه الاسترليني 3.065 مليار جنيه.[28] وعندما أطلقت فيرجين موبايل خدماتها في كندا في 1 آذار 2005، استخدمت "الممرضات بصورة سيئة" في حملاتها الاعلانية وطالب مسجل نقابة الممرضين في أونتاريو باعتذار برانسون وبالوقف الفوري لهذه الحملة، ودعا الأعضاء إلى مقاطعة فيرجن موبايل. وقالت المتحدثة باسم فيرجين موبايل بولا وقال لاش ان الشركة لم تقصد الإساءة إلى أحد، ولكنها لن تسحب الإعلان.[29]


التكريم

في عام 1993، تلقى برانسون درجة الدكتوراة الفخرية في التكنولوجيا من جامعة لوبورو. وتلقى وسام في عام 1999 عن كتابه "خدمات المشاريع".[30][31] وفي عام 2000، تلقى برانسون جائزة توني جانس لإنجازاته في مجال النقل الجوي التجاري. ويرعى برانسون العديد من الجمعيات الخيرية، بما في ذلك الإنقاذ الدولية والسجناء قي الخارج، وهي مؤسسة خيرية مسجلة لدعم البريطانيين الذين احتجزوا خارج المملكة المتحدة. وظهر السير ريتشارد برانسون قي رقم 85 في قائمة عام 2002 "أعظم 100 من البريطانيين" (برعاية هيئة الاذاعة البريطانية والتصويت من قبل الجمهور). وتلقى السير ريتشارد أيضا المرتبة رقم 86 على القناة 4 'ق 2003 قائمة من" 100 أسوأ البريطانيين ". وكان السير ريتشارد في عام 2007 في استطلاع مجلة تايم "المائة الأكثر تأثيرا في العالم". وفي 7 كانون الأول/ديسمبر 2007، قدم أمين عام الأمم المتحدة بان كى مون لبرانسون جائزة رابطة مراسلي الأمم المتحدة لدعمه لأسباب بيئية وإنسانية.[32]

أنظر أيضاً

ملاحظات

  1. ^ أفضل الأفكار والأعمال في العالم -- 1 أغسطس 2006
  2. ^ "مقبلة الزواج"، نيويورك تايمز ، 22 يونيو 1949، pg.7.
  3. ^ http://www.dyslexiaonline.com/famous/famous.htm
  4. ^ أ ب ريتشارد برانسون -- فقدان عذريتي
  5. ^ "Necker Island Richard Bransons exclusive retreat". Daily Mail.
  6. ^ التايم
  7. ^ ومن المفارقات، قد برايفت كانت مسؤولة بشكل رئيسي عن برانسون النجاح الأولي، لأنه كان واحدا من عدد قليل من المجلات التي توزع على الصعيد الوطني قامت الدعاية له من أجل التسوق بالبريد.
  8. ^ ايه بي سي نيوز : فطور مع آل غور يقنع برانسون إلى التعهد ببلايين لظاهرة الاحتباس الحراري
  9. ^ "Come fly with me, come give it away". Retrieved 2006-09-23.
  10. ^ "Virgin Group to Invest $3 Billion in Renewable Energy". Retrieved 2006-10-12.
  11. ^ http://www.telegraph.co.uk/finance/markets/2813816/Virgin-Group-buys-AirAsia-X-stake.html
  12. ^ FT.com / العالم -- برانسون تطلق قطاع الرعاية الصحية
  13. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة vircent
  14. ^ "Nelson Mandela and Desmond Tutu Announce The Elders – An Historic Group of World Leaders" (PDF) (Press release). Global Elders. July 18, 2007. Retrieved 2009-03-03.
  15. ^ نيويورك تايمز المادة التفكير الأخضر بينما غربلة الرمل نشرت 22 مارس 2008
  16. ^ "Farrow ends Darfur protest fast" (Press release). BBC. May 9, 2009.
  17. ^ "Richard Branson — The Cast — Soldiers of Peace". Soldiersofpeacemovie.com. Retrieved 2009-10-18.
  18. ^ "Soldati di Pace (Soldiers of Peace)". Soldatidipace.blogspot.com. 2004-02-26. Retrieved 2009-10-18.
  19. ^ BBC News (14 June 2004). "Branson sets cross-Channel record". news.bbc.co.uk. Retrieved 2007-06-13.
  20. ^ على saturdaymornings.co.uk
  21. ^ نيها Dhupia اجتاحت قبالة قدميها من قبل ريتشارد برانسون : أخبار بوليوود : ApunKaChoice.com
  22. ^ Britsaver-an accident waiting to happen., http://business.timesonline.co.uk/tol/business/columnists/article745236.ece, retrieved on 2007-08-27 
  23. ^ Heintke, Martina, Sir Richard Branson, http://www.pointmade.co.uk/news_letters_6.htm, retrieved on 2007-08-27 
  24. ^ "Labour and Tories same - Branson". Retrieved 2006-09-23.
  25. ^ ([dead link]Scholar search)Do Blacks Need a New London Mayor?, http://www.thechronicle.demon.co.uk/archive/londmayo.htm, retrieved on 2007-08-27 
  26. ^ Londoners snub politicians for mayor, http://news.bbc.co.uk/1/hi/special_report/1998/london_referendum/84708.stm, retrieved on 2007-08-27 
  27. ^ Who's in the running for mayor?, http://news.bbc.co.uk/1/hi/special_report/1998/london_referendum/73363.stm, retrieved on 2007-08-27 
  28. ^ "The Sunday Times: Britain". Retrieved 2007-01-01.
  29. ^ "Nurses to boycott 'demeaning' Virgin Mobile ads".
  30. ^ فارس الاعلان الرسمي. الجريدة في لندن. 30 ديسمبر 1999.
  31. ^ "New Years Honours". BBC News. 1999-12-31. Retrieved 2006-09-23.
  32. ^ "UNITED NATIONS CORRESPONDENTS ASSOCIATION (UNCA) AWARDS CITIZEN OF THE WORLD AWARD TO RICHARD BRANSON AND HONOURS OTHER LEADING JOURNALISTS". MaximsNews Network. 2007-12-07. Retrieved 2007-12-12.

المراجع

  • برانسون، ريتشارد. فقدان عذريتي : كيف أنا على قيد الحياة، ولو كانت متعة، وجمع ثروة من ممارسة الأعمال التجارية في طريقي ، 1999، ثلاثة أنهار الصحافة. ردمك 0-8129-3229-3
  • برانسون، ريتشارد. فقدان عذريتي ، الطبعة المنقحة التي نشرت أولا في بريطانيا العظمى من كتب فيرجين المحدودة، لندن، 2002
  • برانسون، والسير ريتشارد بريسكوت، وكولن. إلى حافة الفضاء : مغامرات راكب المنطاد ، عام 2000، الإطار شجرة. ردمك 0-7522-1865-4
  • برانسون، السير ريتشارد. السير ريتشارد برانسون، وسيرة ذاتية ، عام 2002، لونغمن. ردمك 0-582-51224-7
  • برانسون، السير ريتشارد. فقدان عذريتي : وسيرة ذاتية ، عام 2005، ردمك 0-7535-1020-0
  • كوخ في الريف، توم. برانسون ، 2001، ردمك 1-84115-400-8
  • برانسون، السير ريتشارد. والمسمار، دعونا نفعل ذلك : دروس في الحياة ، 2006، ردمك 0-7535-1099-5
  • برانسون، السير ريتشارد. والمسمار، دعونا نفعل ذلك الموسع : دروس في الحياة والأعمال ، 2007، ردمك 0-7535-1149-7
  • شبح، ومايكل. ": الملامح برانسون لاك". مجلة نيويوركر ، 14 مايو 2007، ص 114-25.

روابط خارجية

قالب:Virgin Group