دعاء العدل

دعاء العدل
دعاء العدل.jpg
وُلِدَ1979
الجنسيةمصرية
اللقبكاريكاتير

دعاء العدل (و. 1979)، هي رسامة كاريكاتير مصرية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياتها

وُلدت في مدينة دمياط، محافظة دمياط، مصر عام 1979. تخرجت من كلية الفنون الجميلة بالإسكندرية قسم مسرح وسينما.[1]


رسم الكاريكاتير

بدأت في نشر الكاريكاتير عام 2005 في جريدة الدستور الأصلي ومجلة صباح الخير ثم مجلة روز اليوسف عام 2008، انتقلت إلى جريدة المصرى اليوم ومازالت تعمل بها حتى الآن.

شاركت في العديد من المعارض في فرنسا وإيطاليا وإسپانيا وتونس.

جوائز

  • جائزة محلية من نقابة الصحفيين بمصر عن أفضل رسم كاريكاتوري عام 2009.[2]
  • 2013 جائزة في فن السخرية السياسية من إيطاليا.
  • 2013 جائزة معرض سان جوست بفرنسا عن مجمل الأعمال.
  • شهادة تقدير وعضوية شرفية من منظمة الفيكو لرسامى الكاريكاتير فرع فرنسا 2012.
  • 2013 وسام مناهضة العنف ضد المرأة من مركز وسائل الإتصال الملائمة من أجل التنمية ACT.

نقد

كاريكاتير دعاء العدل للتصويت بنعم للدستور، 2012. يصور الكاريكاتير رجل مصري بأجنحة ملاك يعلّم آدم وحواء. حيث كان الثلاثة يقفون على سحابة تحت شجرة التفاح سيئة السمعة. ويقول الرجل لآدم وحواء بإنهم لو صوّتوا بنعم على الدستور في الاستفتاء المصري 2012 لما كانوا طردوا من الجنة. حيث كان بعض مؤيدي الاستفتاء يقولون بإن "التصويت بنعم" يضمن لهم الجنة، في حين أن "التصويت بلا" يضمن لهم النار.[3]

تعرضت دعاء العدل للتهديد بسبب رسومها الكاريكاتيرية التي تحظى بشعبية بسبب انتقادها الشديد للأصولية الدينية والتحرش الجنسي. [4]

وفي 2012 وجهت لها اتهامات بالتكفير بسبب رسم كاريكاتيري ينتقد تسييس الدين. ففي ديسمبر 2012، قام المحامي السلفي والأمين العام للمركز الوطنى للدفاع عن الحريات خالد المصري برفع دعوى قضائية ضد العدل ومحررها، مدعيا أن أحد رسومها الكاريكاتيرية التي نشرت على الانترنت من قبل جريدة المصري اليوم تشتم الكتاب المقدس لآدم وهو شخصية النبي في الدين الإسلامي. لقد بدأ التحقيق من قبل المدعي العام لكنه سقط بعد أن غادر الرئيس المصري محمد مرسي مكتبه.


معرض الصور

المصادر

وصلات خارجية