خوان رولفو

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
Juan Rulfo
Rulfo por Lyon.jpg
وُلِدJuan Nepomuceno Carlos Pérez Rulfo Vizcaíno
16 مايو 1917
سان گابرييل، خاليسكو، المكسيك
توفي7 يناير 1986(1986-01-07) (عن عمر 68 عاماً)
مكسيكو سيتي، المكسيك
الوظيفةكاتب وكاتب سيناريو ومصور فوتوغرافي
أبرز الأعمالالسهل يحترق El Llano en llamas (1953)
پدرو پارمو Pedro Páramo ‏(1955)

خوان نپوموسنو كارلوس پيريس رولفو ڤيسكاينو Juan Nepomuceno Carlos Pérez Rulfo Vizcaíno ويُعرف بإسم خوان رولفو (بالإسبانية: Juan Rulfo)‏ يعد الكاتب المكسيكي الأشهر والأب الروحي للواقعية السحرية في أدب أمريكا اللاتينية. ولد في سايولا (المكسيك) في 16 مايو 1917. وتوفي في مدينة مكسيكو في 8 يناير 1986. عمل رولفو في شركة لبيع الإطارات وفي مشاريع الري ودائرة الهجرة، وكتب للسينما، لكنه جعل من المدينة التي ولد فيها محوراً لأحداث قصصه

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

خوان رولفو
خوان رولفو

ولد « خوان رولفو » عام ( ۱۹۱۸ ) في « أپولكو » ( سایولا ) التابعة لولاية « خاليسكو » المكسيكية. وهي منطقة قاسية ، جافة وشبه خرية ، نزح معظم سكانها فرارا من الثورات والحرائق والتصحر ، ومن بقي منهم هناك يعيش في ظروف مناخية وإنسانية غاية في السوء ، يعاني قسوة الطبيعة وظلم الفقر وإهمال السلطات المركزية ، ومع ذلك فهم قابعون هناك ، هامدين مثل ما يحيط بهم من أشياء ، مذعنين القدرهم في انتظار الموت - حسبما تشير إحدى قصص مجموعة السهل يحترق » - . لم يستقر « رولفو » في « أپولكو » كثيرا لأنه انتقل مع أسرته ، بعد بضع سنوات من ولادته ، إلى « سان جبرييل » ، وهناك أدركته ثورة « لوس کريستيروس » ( Los Cristeros ) التي اندلعت عام ( ۱۹۲۹ ) واستمرت ثلاث سنوات كاملة ، وفيها فقد أباه وجميع أعمامه يتحدث « رولفو ، عن الأثر العميق الذي تركته هذه الثورة في حياته قائلا : « كانت طفولتی بالغة القسوة والصعوبة . تبعثرت أشلاء عائلتی بكاملها في مكان تم تدميره وسحق كل ما فيه ( ) . لاأجد إلى الآن تفسيرا منطقيا لما حدث ( ... ) لايمكن إلقاء التبعة برمتها على الثورة . إنه شيء يضرب بجذوره في أغوار الماضي ، شیء قدری ، غير منطقي . لا أستطيع العثور حتى اليوم على سند واحد يبرر قتل أسرتی بهذا الشكل أو لارتكاب سلسلة الفظائع والاغتيالات دون سبب » . وبعد الثورة بست سنوات ماتت أمه وتركته وحيدا فأخذته دار الرعاية الأيتام ليبقى فيها أربع سنوات : من العاشرة حتى الرابعة عشرة . تركت هذه السنوات ثذبة لاتنمحي داخل كيان الصبي ، عندما يتذكرها د رولفو ، يقول بصوت مجلل بالأسى : : « ما تعلمته كان الاكتئاب ، كانت فترة من الفترات التي عانيت فيها من وحدة قاسية وأصابتني بحالة من الاكتئاب لم أشف منها حتى يومنا هذا وتذكرنا هذه العبارة بأخرى وردت على لسان إحدى شخصيات قصة و قل لهم يتركوني أعيش » ( وهي تنتمي لمجموعة « السهل يحترق » ) ، تقول : « من العسير أن تنمو وأنت تدرك أن الشيء الذي يمكن أن تتشبث به جذورك قد مات »


مؤلفاته

التكريم

تمثال لرأس خوان رولفو، في "منتزه خوان رولفو"، في مدينة المكسيك.

كان خوان رولفو مسافرًا دؤوبًا ، وشارك في العديد من المؤتمرات والاجتماعات الدولية ، كما حصل على العديد من الجوائز. وحصل على جائزة خاڤيير ڤياروتيا في 1955 عن روايته "الأب پارامو]]. كما فاز بالجائزة الوطنية للأدب للمكسيك في 1970.


وقد فاز رولفو بجائزة أمير أستورياس للأدب في 1983.

في عام 1985، اعترفت الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك بمساهمات رولفو في ثقافة المكسيك وأمريكا اللاتينية والعالم، ومنحته لقب دكتوراه فخرية مسببة.

مصادر

مقدمة رواية السهل يحترق

الهامش


المراجع

  • Janney, Frank (ed.) (1984). Inframundo: The Mexico of Juan Rulfo. New York: Persea Books.
  • Interview with Teresa Gómez Gleason, in: Juan Rulfo (1985). Jorge Ruffinelli, ed. Obra completa (2nd ed.). Fundación Biblioteca Ayacucho. p. 214.
  • Soler Serrano, Joaquín, "Entrevista con Juan Rulfo" in A Fondo ( TV show ), RTVE2, April 17, 1977.

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بخوان رولفو، في معرفة الاقتباس.