جيمس ديوار

جيمس ديوار
James Dewar
Sir James Dewar FRS
Sir James Dewar FRS
ولدَ في (1842-09-20)20 سبتمبر 1842
Kincardine-on-Forth، اسكتلندة
توفي في 27 مارس 1923(1923-03-27) (عن عمر 80 عاماً)
لندن، إنجلترا
القومية إنجليزي
مجال البحث فيزياء
كيمياء
المؤسسات المؤسسة الملكية Royal Institution
جامعة كمبردج
خريج جامعة إدنبرة
مشرف الدكتوراه Lord Playfair
اشتهر بسبب أكسجين سائل
هيدروجين سائل
الجوائز وسام هودجكنز الذهبي (مؤسسة سميثسونيان)
وسام لاڤوازييه (أكاديمية العلوم الفرنسية)
وسام ألبرت (الجمعية الملكية للفنون)
وسام فرانكلن (1919)

جيمس ديوار James Dewar (عاش 20 سبتمبر 184227 مارس 1923) كيميائي وفيزيائي بريطاني مخترع الترموس، ودورق ديوار الذي استخدمه مع أبحاثه المستفيضة في إسالة الغازات وكان له أيضاً اهتماماً خاصاً في التحليل الطيفي الذري والجزيئي، والعمل في هذه الميادين لأكثر من 25 عاماً.

جيمس ديوار في العمل

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السيرة الذاتية

وُلِد َالسير جيمس ديوار في مدينة كنكاردين Kincardine في اسكتلندا، وتلقّى تعليمه العالي بجامعة إدنبرة، وقد ذاع صيته لأعماله في مجال درجات الحرارة المنخفضة، إلا أن له مساهمات كذلك في ميدان الكيمياء. وفي عام 1875 أصبح أستاذاً للفيزياء التجريبية بجامعة كامبردج، كما غدا أستاذاً في المعهد الملكي لبريطانيا العظمى عام 1877.


انجازته

قام ديوار بدراسة الحرارة النوعية specific heat للهدروجين، وإليه يعود الفضل في الحصول على الهدروجين في حالة سائلة، وابتكر زجاجة ديوار Dewar Flask المعروفة لدى العوامّ باسم الترموس thermos للحفاظ على السوائل مدة طويلة بدرجة حرارة ثابتة.

كما قام بمساعدة الكيميائي السير فريدريك آبل Fredrick Abel بابتكار مسحوق بارود لا يصدر عنه الدُّخان لدى تفجيره عُرِف باسم الكورديت Cordite. وقد أُنعِم عليه بلقب فارس Knight عام 1904 نظراً لمساهماته العلمية.

زجاجةديوار

زجاجة ديوار أو التّرموس

تتألف زجاجة ديوار من وعاء أسطواني زجاجي جداره مضاعف فرّغ الهواء من بينهما. يشيع استخدام زجاجة ديوار في المنازل وفي البحوث العلمية والصناعة للحفاظ على السوائل، وفي بعض الحالات على الأجسام الصلبة، في درجة حرارة ثابتة تقريباً. وتستطيع زجاجة ديوار الحفاظ على السائل بارداً أو حاراً لمدة قد تصل إلى ثلاثة أيام. وهي تحقق ذلك عن طريق الحيلولة دون تبادل الحرارة بين زجاجة ديوار والوسط المحيط. تصنع جدران زجاجة ديوار عادة من الزجاج نظراً لضعف توصيله للحرارة conduction، وتطلى الجدران بمعدن عاكس كالفضة لتخفيف ضياعات الحرارة بالإشعاع radiation، ويسبب الفراغ شبه التام بين الجدار الزجاجي المضاعف تضاؤل انتقال الحرارة بالحَمْل convection. وأخيراً فإن زجاجة ديوار تستند إلى سطح ماصّ للارتجاج، وتوضع ضمن وعاء حافظ مصنوع من المعدن أو من البلاستيك، ويؤمن الهواء الفاصل بين هذا الوعاء وزجاجة ديوار وسطاً عازلاً إضافياً. لقد صنع ديوار أول زجاجة من هذا النوع عام 1892 وذلك لمساعدته في أبحاثه حول تمييع الغازات.

صاروخ وقود سائل

يتم الحصول على درجات الحرارة المنخفضة التي هي أدنى من – 150 ْس بإحدى طريقتين، تقضي أولاهما بالسماح لسوائل طيّارة volatile liquids بالتبخر السريع، وأما الطريقة الأخرى فيُسمح فيها للغازات الواقعة تحت ضغوط عالية تراوح بين 150 ضغط جوي و200 ضغط جوي بالتمدد المفاجئ. ويمكن لعملية التمدد هذه أن تحدث في منطقة ذات ضغط أخفض، كما يمكن أن تجري في أسطوانة محرّك تردّدي reciprocating engine بحيث يقوم الغاز المضغوط بتشغيل المحرّك. يشار إلى أن مردود الطريقة الأخيرة أفضل، إلا أنها أصعب من الناحية التطبيقية.

لقد تم الحصول على الآزوت السائل من تمييع الهواء، وهو يستخدم على نطاق واسع في التطبيقات العلمية التي تتطلب درجات حرارة منخفضة تصل حتى – 196 ْس أي 77 ْ كلفن. ويمكن حفظ الآزوت السائل في زجاجة ديوار خاصة. ومن بين الاستخدامات الهامة للآزوت السائل إنتاج المواد الغذائية المجمّدة، واستعماله لإزالة الثآليل warts، وتستخدم بنوك السائل المنوي الآزوت السائل للحفاظ على المادة المورِّثة genetic material، كما يستخدم الآزوت السائل كنقطة بدء للحصول على درجات حرارة أخفض.

تجدر الإشارة إلى أن تمييع غاز الأكسجين سـمح باستخدامه كمؤكسد في محركات الدفع الصاروخي كالمحرك الظـاهر في (الشكل -2)، كما استخدم لتوفير الأكسجين اللازم لرواد الفضاء إضافة إلى الغطّاسين. ثم إن تمييع الغاز الطبيعي سهَّل عملية نقله إلى مراكز استثماره واستخدامه كوقود، كما أن الأبحاث النووية تستخدم الهدروجين السائل والهليوم السائل لأغراض الكشف عن الجسيمات النووية، ولتبريد المغانط العملاقة التي تسرِّع في حقولها الجسيمات النووية.[1]

منشورات مختارة

  • George Downing Liveing, James Dewar (1915). Collected Papers on Spectroscopy. University press. , G. D. Living and J. Dewar, Cambridge University Press, 1915


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ أحمد الحصري. "ديوار (جيمس -)(1842-1923)". الموسوعة العربية.

قراءات أخرى

  • Sella, Andrea (2008). "Dewar's Flask". Chemistry World: 75. Retrieved 2008-08-30. Unknown parameter |month= ignored (help)
  • Sloane, Thomas O'Conor (1900). Liquid Air, and the Liquefaction of Gases. Henley. , Liquid Air and the Liquefaction of Gases, Norman W. Henley and Co., New York, 1900, second edition (extensive description of Dewar's work on the liqufaction of gases)

وصلات خارجية

Wikisource
Wikisource has original works written by or about:

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.