وعاء ترموس

(تم التحويل من الترموس)
A large stainless steel dewar of liquid nitrogen, used to supply a cryogenic freezer (for storing laboratory samples at a temperature of about -197 Celsius).

وعاء ترموس فكرةالترموس بسيطه جداً فهو عباره عن وعاء مبطن من الداخل بزجاج مزدوج والفكره تكمن في هذا الفراغ الموجود بين طبقتي الزجاج والذي يجعل انتقال الحراره من والي خارج الترموس مستحيله وهكذا يظل الترموس محتفظ بحرارة السوائل طالما كان جيد الغلق

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فكرة عمل وعاء الترموس

Sketch from U.S. patent application

يطلقون عليه حرفيا بالانجليزية عبارة «قنينة الفراغ» حيث تدور فكرته الأساسية على إيجاد أو اصطناع منطقة مفرغة حول المادة الساخنة أو الباردة التي يحتويها بما يكفل إحاطتها بوسط عازل يحفظ لها درجة الحرارة أو البرودة المطلوبة. والفكرة على بساطتها ظلت بانتظار العقل اللماح الذي يهتدي إليها.. وكان ذلك تحديدا في عام 1882 حيث توصل إليها عالم الفيزياء و الكيمياء الإنجليزي سير جيمس ديوار.


تاريخ

يطلق على هذه الأداة اسم «قنينة ديوار» في بعض الأحيان. ورغم التوصل إلى فكرة العزل في إطار التفريغ فلم يتح ترجمتها إلى واقع عملي أو بالتحديد إلى منتج تجاري إلا بعد حلول القرن العشرين وبالذات في عام 1904 عندما تبنت الفكرة شركة ألمانية وأنتجت أول طراز من أوعية العزل الحراري التي ما برح الناس يستخدمونها عبر سنوات القرن العشرين وحتى الآن..

تطور

كانت المؤسسة الألمانية المنتجة تحمل اسم ترموس وهو مقولة مشتقة بداهة من معنى الحرارة في لغة اليونان، وبالتالي عرف الناس المنتج الجديد باسم الترموس وظلوا يستخدمونه إلى أن تلقفته الشركات الأميركية وأضفت عليه لمسات من رقة وذوق ثم سجلته في دفاتر براءاتها في عام 1963. وبعدها أنتجت الأجيال الجديدة من الترموس لتكون عبارة عن قنينة من زجاج أو من معدن خفيف أو بلاستيك ذات جدران مجوفة حيث المنطقة الضيقة بين الجدار الداخلي والجدار الخارجي مفرغة من الهواء حتى تكون محكمة الإغلاق وبالتالي يمكنها الاحتفاظ بنوعية محتوياتها وهي غالبا من السوائل باردة لمدة 24 ساعة أو ساخنة لمدة 8 ساعات. والطريف أن تنازعت ملكية هذه الفكرة 3 دول غربية كان أولها إنجلترا المنسوب إليها المخترع الاسكتلندي السير ديوار – والثانية ألمانيا حيث نال الاختراع اسم الترموس بناء على اقتراح من مواطن ألماني بسيط فتح القاموس ليعثر على الكلمة اليونانية ثيرموس بمعنى ساخن، فضلا عن الولايات المتحدة التي أجادت صناعاتها ومختبراتها فنون التطوير والتبسيط والتزيين.

الغرض والأستخدامات

وفي كل حال فقد دخلت قناني الترموس سجل التاريخ.. لا بفضل خدماتها لطلاب الرحلات المدرسية أو لعشاق رحلات البر في بوادي الصحراء ولكن بالذات لأنها أتاحت فوائد جمة لأهم استكشافين في مجال الجغرافيا الكوكبية في زمانها وهما رحلة شاكلتون إلى القطب المتجمد الجنوبي (لاستكشاف قارة انتاركتيكا) ورحلة بيري لاستكشاف القطب المتجمد الشمالي من كوكب الأرض. وطبعا كان في مقدمة هذه الخدمات الجليلة إن استطاعت قناني الترموس الحفاظ على السوائل على مدار ساعات لكي ينعم المكتشفان الكبيران باحتساء سائل دافئ وسط قسوة الزمهرير. [1]

أنظر أيضاً

قراءات إضافية

  • Burger, R., U.S. Patent 872٬795 , "Double walled vessel with a space for a vacuum between the walls", December 3, 1907.
  • Sella, Andrea (2008). "Dewar's Flask". Chemistry World: 75. Retrieved 2008-08-30. Unknown parameter |month= ignored (help)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر