بير طويل

بير طويل
Neither Egypt nor Sudan claim Bir Tawil, which is located between the two countries.
Neither Egypt nor Sudan claim Bir Tawil, which is located between the two countries.
الموقع بين مصر والسودان
الإحداثيات: 21°52′14″N 33°44′14″E / 21.87056°N 33.73722°E / 21.87056; 33.73722
البلد لا يطالب بها أحد
المساحة
 • الإجمالية 800 ميل² (2٬060 كم²)
منطقة التوقيت EST (التوقيت العالمي المنسق+2)
 • الصيفي +3 (UTC)

بير طويل (بئر طويل) منطقة صغيرة المساحة بين مصر والسودان تماثل شبه منحرف ضلعه الطويل هو حدها الشمالي الذي يتماس مع خط عرض 22° شمالا بطول 95 كم، و ضلعها الجنوبي طوله 46 كم، ويتراوح طولها من الشمال إلى الجنوب ما بين 31 كم و 26 كم و مساحتها 2060كم². وقانونياً هي أرض بلا صاحب terra nullius. وهي المنطقة الوحيدة التي يمر فيها الخط الإداري لعام 1902 جنوب الحدود السياسية لعام 1899 المتماسة مع خط عرض 22° شمالا. وقد وضعت تحت الإدارة المصرية لأنها كانت في ذلك الوقت مرعى لجماعة من العبابدة يتمركزون قرب أسوان، بينما يقع مثلث حلايب شمال خط عرض 22° شمالا و قد وضع تحت الإدارة السودانية لأن سكان تلك المنطقة في ذلك الوقت كانوا امتدادا لجماعات يتمركز أغلبها في السودان. تبلغ مساحة بير طويل عُشرَ مساحة مثلث حلايب وهي أرض داخلية، والمنطقتان تتماسان في نقطة واحدة.

يقع إلى شمال المنطقة جبل طويل 21°57′56″N 33°48′05″E / 21.96556°N 33.80139°E / 21.96556; 33.80139 (Jabal Tawil) وارتفاعه 459 مترا، وإلى شرقها جبل حجر الزرقا وارتفاعه 662 مترا، وإلى جنوبها وادي طويل (يعرف كذلك باسم خور أبو بَرْد)، وتشير المصادر المحلية في المنطقة إلى تواجد عسكري دائم في المنطقة ويروي البدو في المنطقة عن تجهيزات تحت أرضية ترجع إلى سنة 1987.

خريطة طبوغرافية من سلاح المهندسين الأمريكي من عام 1960 التي تضم منطقة بير طويل في أعلاها (انقر على الصورة للتكبير)


تتمسك مصر بحدود عام 1899 السياسية الممثلة في خط عرض 22° شمالا وهو ما يضع مثلث حلايب داخل الحدود المصرية ويضع بير طويل داخل الحدود السودانية، بينما تطالب السودان باتفاقية الحدود الإدارية لعام 1902 وهي التي تضع مثلث حلايب داخل الحدود السودانية وتضع بير طويل داخل الحدود المصرية. من نتيجة ذلك أن كلا البلدين تطالبان بحلايب بينما لا تطالب أي منهما ببير طويل، ولا يوجد في القانون الدولي أي أساس يمكن بناء عليه لأي من الدولتين أن تطالب بكلا المنطقتين في الحين ذاته، مما يجعل هذه المنطقة هي الوحيدة التي لا تطالب بها أي دولة في العالم، باستثناء أرض ماري بِرد في القارة القطبية الجنوبية، ومن العسير - إن لم يكن مستحيلا - على أي دولة غيرهما أن تطالب بالسيادة على المنطقة لأنها محصورة بين مصر والسودان.

تعديلات الحدود الادارية بين السودان ومصر في نوفمبر 1902.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

إميلي، أميرة بير طويل

جرمايا هيتون، من أبنگدون، ڤرجينيا، بالولايات المتحدة، يزرع علماً شخصياً في بير طويل، التي لا تدعي ملكيتها دولة، مدعياً ملكيتها لصالح ابنته "إميلي" في 16 يونيو 2014، يوم عيد ميلادها السابع، لتصبح أميرة بير طويل.[1]
عملة من فئة 10 پكونيا، أصدرتها "دوقية بير طويل" التي تأسست في 25 يناير 2010، والاصدار من 2010.[2]
عملة أصدرها جرمايا هيتون، في 2014، من فئة 50 قرش، بإسم "بير طويل - أرض لا يملكها أحد".
بطاقة هوية صادرة عن مملكة بير طويل
عملات وبطاقة هوية صادرة عن بير طويل

جرمايا هيتون أعلن إنشاءه "مملكة شمال السودان" في منطقة بير طويل، التي زارها، من مصر، في 16 يونيو 2014، وهو عيد الميلاد السابع لابنته إميلي.[3]


وفي سبتمبر 2019، أعلنت المغامرة السعودية-اللبنانية نادرة ناصيف، تأسيس مملكة الجبل الأصفر في بير طويل. وأنها رئيس وزراء ذلك الكيان نيابةً عن ملك مملكة الجبل الأصفر اليوم الخميس السادس من شهر محرم، إعلان قيام #مملكة_الجبل_الأصفر بشكل رسمي وذلك بمدينة أوديسا، أوكرانيا.


انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ Joshua Keating (2014-07-14). "American Man Plants Flag in Remote Sudanese Region So His Daughter Can Be a Princess". سليت (موقع إلكتروني).
  2. ^ "Grand Dukedom of Bir-Tawil". chiefacoins.com.
  3. ^ Ileana Najarro (2014-07-12). "Va. man plants flag, claims African country, calling it 'Kingdom of North Sudan'". واشنطن پوست.
Geographylogo.svg هذه بذرة مقالة عن الجغرافيا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.