ڤيت كونگ

(تم التحويل من الڤيت كونگ)
الجبهة الوطنية لتحرير جنوب فيتنام
أو
(Mặt trận Dân tộc Giải phóng miền Nam Việt Nam)
مشارك في حرب ڤيتنام
FNL Flag.png
علم الڤيت كونگ، اتـُخِذ في 1960، هو تنويعة على علم ڤيتنام الشمالية.[1]
فترة النشاط 1954—1976
الأيديولوجية الشيوعية
الماركسية-اللنينية
وطنية يسارية
وطنية ڤيتنامية
أيديولوجية هو تشي منه
الجماعات National Liberation Front for Southern Vietnam
Provisional Revolutionary Government of the جمهورية ڤيتنام الجنوبية (PRG)
People's Liberation Armed Forces (PLAF)
تحالف قوى الديمقراطية الوطنية والسلام
المكتب المركزي لڤيتنام الجنوبية (COSVN)
القادة

PLAF: Commander: Nguyễn Hữu Xuyến (1961-1963), Trần Văn Trà (1963-1967), (1973-1975). Hoàng Văn Thái, (1967-1973)
COSVN: Party secretary: Nguyễn Văn Linh (1961-64), Nguyễn Chí Thanh (1964-1967), فام هونگ (1967-1975).
NLF: Nguyễn Hữu Thọ (chairman), Huỳnh Tấn Phát (general secretary, vice-chairman), Phung Van Cung (vice-chairman), Võ Chí Công (vice-chairman).[2]

PRG: Huỳnh Tấn Phát (president), Madame Nguyễn Thị Bình (foreign minister), Trần Nam Trung (minister of defense),[3] Trương Như Tạng (minister of justice)[4]
مقر القيادة ميموت، كمبوديا (1966-72);
Loc Ninh, ڤيتنام الجنوبية (1972-75)
منطقة العمليات الهند الصينية، بتركيز على ڤيتنام الجنوبية
بدأ بإسم ڤيت‌منه
أصبح جبهة الوطن ڤيتنام
الحلفاء ڤيتنام الشمالية، الاتحاد السوڤيتي، الصين
الخصوم ڤيتنام الجنوبية، الولايات المتحدة
المعارك والحروب طالع القائمة الكاملة

الجبهة الوطنية لتحرير جنوب ڤيتنام المعروفة باسم ڤـْيـِت كونگ (Việt cộng) حركة مقاومة مسلحة فيتنامية نشطت بين 1954—1976. بدأت قوات الفيت منه في الجنوب في التمرد على حكومة ديم. وقد عُرف هؤلاء بالفيت كونج. وفي عام 1959م أعلنت فيتنام الشمالية تأييدها لهذه الفئة وأمرتها بشن كفاح شامل ضد حكومتها. كانت أول مجموعة متمردة ناضلت ضد الاستعمار الفرنسي وضد جمهورية جنوب فيتنام. هذه الجبهة كانت معارضة لجميع العناصر المكونة للحكومية بصرف النظر عما إذا كانوا شيوعيين أم لا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ

مدقا هو شي منه وسيهانوك كان يُستخدمان لإمداد الڤيت كونگ.

أصبحت فيتنام - التي انقسمت إلى جنوب وشمال جراء اتفاقيات جنيف 1954 - هي المسرح الرئيسي للعمليات العسكرية خلال الحرب الهندوصينية. كان من المفترض أن يُعاد توحيدها بعد انتخابات حرة في عام 1956، ولكن نظام نجو دين ديم الموالي لأميركا أتلف الاتفاقات وأعلن من جانب واحد تكوين جمهورية فيتنام ذات السيادة. ودشن إصلاحات زراعية ألغت الحكم الريفي الذاتي وشن حملة صارمة على المعارضة الشيوعية. وكنتيجة لذلك، بدأت حرب عصابات طاحنة في عام 1957.

وفي عام 1959، قررت حكومة فيتنام الشمالية بقيادة هو شي منه دعم رجال حرب العصابات بإمدادهم بالأسلحة وإرسال مستشارين عسكريين إلى الجنوب. ومبدئيا، تم تنفيذ الإمدادات من خلال منطقة محايدة منزوعة السلاح على طول الخط السابع عشر، والذي قسم الفيتناميتينِ. ولكن قبل وقت طويل، بدأوا تجاوز هذه المنطقة باتباع ممر هو شي مين - وهي شبكة ممرات تسير موازية للحدود مع فيتنام على أرض لاوس وكمبوديا.


توحد الجماعات المسلحة

الاستشهاد المزعوم في 1966 لجندي الڤيت كونگ Nguyễn Văn Bé اُحتفل به على نطاق واسع في ڤيتنام، بالرغم من حقيقة أنه ظهر لاحقاً أنه حي.[5]

توحدت الجماعات المسلحة في جنوب فيتنام في " الجبهة الوطنية لتحرير جنوب ڤيتنام " والتي أصبحت معروفة فيما بعد بإسم " فيت كونج". وعمليا وفي نفس الوقت، انتشرت الحرب إلى لاوس، حيث كانت تقاتل القوات الحكومية ضد حركة " باثت لاو " الشيوعية الموالية للشيوعيين ( جبهة لاوس الوطنية ).

وأجبرت الحرب المتصاعدة الولايات المتحدة على مساعدة ديم. وفي عام 1961، أرسلت واشنطن أول فرقتي طائرات مروحية إلى جنوب فيتنام لزيادة حركة القوات الخاصة الفيتنامية الجنوبية. وبدأ المستشارون العسكريون الأمريكان في الوصول إلى فيتنام بأعداد كبيرة. وضمنت حكومة فيتنام الجنوبية غير المستقرة والفاسدة وغير الشعبية نجاحات عسكرية مُعتبرة لجبهة " فيت كونگ " وللفتناميين الشماليين. وإنما كان التدخل الأميركي المباشر هو وحده الذي كان يمكن أن يمنع " فيت كونج " من إحراز نصر حتمي.[6]

وجاء مبرر التدخل في الثاني من أغسطس عام 1964. وفي الرواية الأميركية الرسمية، هاجمت القوارب الفيتنامية الشمالية مدمرة أمريكية، كانت تقوم بمراقبة راديوية-إليكترونية في خليج تونكين. وهذه الحادثة تكررت في ليلة الرابع من أغسطس. وفي اليوم التالي وجهت طائرات منطلقة من على حاملة طائرات أميركية أول ضربتين لأهداف فيتنامية شمالية. وفي نفس اليوم، أي في الخامس من أغسطس، تبنى الكونگرس الأمريكي قرارا سُمى بقرار تونكين، والذي سمح للرئيس باستخدام القوة المسلحة في جنوب شرقي آسيا.

منشور دعاية أمريكية يدعو الڤيت كونگ لترك النضال واستخدام برنامج Chiêu Hồi.

ولم يهرع الرئيس ليندون جونسون للتدخل - فتصعيد الحرب كان يمكن أن يلحق ضررا بصورته في انتخابات عام 1964. وكان خصمه باري گولدووتر صقرا. وفي الوقت نفسه، استمرت جبهة فيت كونج في هجومها واستولت على مزيد ومزيد من الأرض. وفي هذا الوقت، كانت فيتنام الشمالية تدعم بالفعل رجال حرب العصابات بجنود نظاميين.

مراجع

  1. ^ "National Liberation Front (Vietcong)".
  2. ^ Burchett, Wilfred, (1963) "Liberation Front: Formation of the NLF, The Furtive War, International Publishers, New York.
  3. ^ Possibly a pseudonym for Trần Văn Trà. "Man in the News: Lt.-Gen. Tran Van Tra". February 2, 1973.
  4. ^ Bolt, Dr. Ernest. "Provisional Revolutionary Government of South Vietnam (1969-1975)". University of Richmond.
  5. ^ Friedman, SGM Herbert A. "The Strange Case of the Vietnamese 'Late Hero' Nguyen Van Be".
  6. ^ دروس حرب فيتنام المفقودة الوطن، تاريخ الولوج 02/11/2009