الوحدة 61398 (جيش التحرير الشعبي)

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
الوحدة 61398
جيش التحرير الشعبي
61398部队
PLASSF.svg
البلد الصين
الفرعPLASSF.svg قوة الدعم الاستراتيجي في جيش التحرير الشعبي
النوعقوة سايبر
الدورقتال السايبر
حرب إلكترونية
مقر الحاميةطريق تونگ‌گانگ، پودونگ، شانغهاي
الاشتباكات
مقر الوحدة 61398 في پودونگ، شنگهاي.

الوحدة 61398 (وتُعرف أيضاً بالأسماء: APT 1؛ طاقم التعليقات Comment Crew؛ پاندا التعليقات Comment Panda؛ GIF89a؛ و الصراحة البيزنطية Byzantine Candor ؛ بالصينية: 61398部队؛ پن‌ين: 61398 bùduì؛ بالإنگليزية: PLA Unit 61398)، هي وحدة عسكرية، اسمها الرسمي وحدة التهديدات المستمرة المتقدمة في لجيش التحرير الشعبي[1] ويعتقد تورطها بهجمات الاختراق الحاسوبية الصينية.[2][3] مقر الوحدة في منطقة عامة مختلطةالاستخدامات في پودونگ، شانگهاي.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

حسب تقرير صدر عن شركة مانديانت لأمن الحاسوب يُعتقد أن الوحدة 61398 تحت ادارة المكتب الثاني التابع للادارة الثانية لهيئة أركان جيش التحرير الشعبي (总参三部二局).[1]وأنه يوجد دليل على أنها تضم، أو أنها هي نفسها، تشكل ما أطلقت عليه مانديت اسم إي پي تي 1، جزء من التهديد المستمر المتقدم، الذي قام باهلجوم على عدد كبير من الكيانات المؤسسية والحكومية حول العالم منذ عام 2006 على الأقل. وتوصف إي‌پي‌تي 1 بأنها مجموعة من أربع شبكات ضخمة في شانغهاي، إثنان منها تخدم منطقة پودونگ الجديدة. وهو واحد من 20 مجموع إي پي تي، موجودة في الصين.[1][4]

أنكرت مصادر حكومية صينية ادعاءات مانديانت، وشككت في مدى صحة الأدلة التي قدمتها.[5]

وفي 18 فبراير 2013، أصدرت المخابرات المركزية الأمريكية تقرير من 60 صفحة يتهم الوحدة 61398 بالوقوف وراء عمليات التجسس والتخريب على الإنترنت.[6]


الادانة في 2014

من اليمين، الضباط العسكريون الصينيون: ون شين‌يو ، و وانگ دونگ ، و سون كاي‌ليانگ ، و هوانگ ژن‌يو ، و گو تشون‌هوي أدانهم مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بتهم التجسس السايبري.
دعاوى الضبط والاحضار التي أصدرها مكتب التحقيقات الفدرالي ضد خمس ضباط صينيين، تابعين للوحدة 61398، في 19 مايو 2014.

وفي 19 مايو 2014، ولأول مرة في التاريخ وجه المدعي العام الأمريكي إريك هولدر، بإسم مكتب التحقيقات الفدرالي تهماً جنائية بسرقة معلومات تجارية حساسة من من خمسة شركات أمريكية كبرى (يو إس ستيل، ألكوا، وستنگهاوس، سولار ورلد)، إلى خمسة ضباط في الوحدة 61398 التابعة للجيش الصيني. وطلب من الحكومة الصينية تسليمهم للولايات المتحدة.[7]

الموقف العلني للحكومة الصينية

حتى عام 2013، كانت حكومة الصين تنفي بثبات أنها متورطة في أعمال التهكير.[8] ورداً على تقرير مؤسسة مانديانت عن الوحدة 61398، صرّح هونگ لـِيْ، المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الصينية، أن مثل تلك المزاعم هي "غير مهنية".[8][9]

وفي 2013، غيّرت الصين موقفها اعترفت علناً بأن لديها وحدات قتال سايبري في كلٍ من الجانبين العسكري والمدني للحكومة – إلا أن، تفاصيل أنشطتهم تُركت للتخمين.[10] وكاستعراض للقوة تجاه بقية المجتمع الدولي تسرد الحكومة الصينية، حالياً، علناً قدراتها فيما يتعلق بالتجسس الرقمي والقدرة على هجمات الشبكات.[11]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت "APT1: Exposing One of China's Cyber Espionage Units" (PDF). Mandiant. Retrieved 2013-02-19.
  2. ^ أ ب David E. Sanger, David Barboza and Nicole Perlroth (18 February 2013). "Chinese Army Unit Is Seen as Tied to Hacking Against U.S." New York Times. Retrieved 2013-02-19.
  3. ^ "Chinese military unit behind 'prolific and sustained hacking'". The Guardian. 19 February 2013. Retrieved 2013-02-19.
  4. ^ Joe Weisenthal and Geoffrey Ingersoll (Feb 18, 2013). "REPORT: An Overwhelming Number Of The Cyber-Attacks On America Are Coming From This Particular Army Building In China". Business Insider. Retrieved 2013-02-19.
  5. ^ "China military unit 'behind prolific hacking'". BBC News. 2013-02-18. Retrieved 2013-02-19.
  6. ^ "Chinese Army Unit Is Seen as Tied to Hacking Against U.S." نيويورك تايمز. 2013-02-18. Retrieved 2012-02-20.
  7. ^ "U.S. Charges Chinese Army Personnel With Cyberspying". نيويورك تايمز. 2014-05-19. Retrieved 2014-05-19.
  8. ^ أ ب Xu, Weiwei (20 February 2013). "China denies hacking claims". Morning Whistle. Retrieved 8 April 2013.
  9. ^ "Hello, Unit 61398". The Economist. 19 February 2013. Retrieved 5 March 2013.
  10. ^ "China Finally Admits focusing on Cyber Warfare" (PDF). 19 March 2015.
  11. ^ BBC (7 May 2013). "US accuses China government and military of cyber-spying". Retrieved 15 January 2019.

Coordinates: 31°20′57.43″N 121°34′24.74″E / 31.3492861°N 121.5735389°E / 31.3492861; 121.5735389

قالب:Hacking in the 2000s