مبيض

(تم التحويل من المبيض)
{{{name}}}
Female anatomy.png
Internal reproductive organs of human female
Details
Artery الشريان المبيضي ovarian artery, uterine artery
Vein الوريد المبيضي ovarian vein
Lymph lumbar lymph nodes
Identifiers
Latin ovarium
MeSH A05.360.319.114.630
Dorlands
/Elsevier
o_09/12603251
TA خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 744: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
TH {{#property:P1694}}
TE {{#property:P1693}}
FMA FMA:{{#property:P1402}}
Anatomical terminology
[[[d:خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 863: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).|edit on Wikidata]]]
المبيضان

المبيضان (Ovaries) ، هى تلك الغدد التناسلية الانثوية والمسؤلة على انتاج البويضات والهرومونات الجنسية الانثوية مثل هرومون الاستروجين والذى بفرز من حويصلة جراف في المبيض و البروستروجين والذى بفرز من الجسم الاصفر في المبيض ويقوم هرمون الاستروجين بالعمل عند سن البلوغ وهو المسئول عن ظهور الاعراض الثانوية الانثوية مثل كبر حجم الثدى ونمو الغدد اللبنية ورفاعة الصوت اما هرومون البروستروجبن فهو مسؤل عن نمو بطانة الرحم ونزول الدورة الشهرية بانتظام واعددادها لتخصيب.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تركيبة المبيض

مقطع عرضي لمبيض فتاة حديثة الولادة موضحا تركيبة المبيض

عبارة عن نواة مركزية غنية بالأوعية الدموية التي تتوضع بين نسيج ضام عضلي، وهو الجزء الأكبر من المبيض، تحيط به الغلالة البيضاء

طبقة رقيقة سطحية، مولدة للبويضات، بيضاء اللون، تحتوي على آلاف الحويصلات الأولية بالإنجليزية: Primordial follicles، حجمها 0.25 – 1 ملم، تتألف الواحدة منها من بويضة تتكون من طبقة واحدة من الخلايا المحببة، وبينها خلايا متطورة تفرز هرمونات.

تقع القشرة بين الطلاء الجرثومي المتكون من خلايا طلائية مكعبة من الخارج، والغلالة البيضاء من الداخل، وهي تحيط باللب.


عملية التبويض

الشكل (3-ب) الجراب المبيضي الناضج.
الشكل (3-أ) بنية المبيض.
الشكل (4) تكون الجريب والجسم الأصفر في المبيض.

تشاهد آلاف من الجريبات المبيضية الأولية في المنطقة السطحية من المبيض (القشرة cortex) ومنها تنفجر الجريبات الناضجة ، ويحوي نسيجه أليافاً ضامة وعصبية وأوعية دموية ولمفوية وأليافاً عضلية (الشكل 3). وفي أثناء كل دورة وِداع (شبق)، تحيط مجموعة من الخلايا الجريبية بخلية تناسلية، وحينما تقترب البيضة من مرحلة الإباضة ovulation فإن فراغات تتكون في الأنسجة المحيطة بها، وتصبح ممتلئة بسائل جريبي، ويتجه هذا المكون الذي يُسمى جريب غراف Graffian follicle (الشكل ـ 4) من داخل المبيض (منطقة النخاع medulla) نحو سطح المبيض حيث يتم انفجارها، فتنطلق البيضة منها لتتلقفها قناة المبيض حيث تُخصب بنطفة إذا حدث التلقيح في الوقت المناسب أو تضمحل إذا لم يتم إخصابها.[1]

يمتلئ الفراغ الناتج من الإباضة بالدم واللمف، فيتكون الجسم النزفي corpus hemorrhagicum الذي يتحول في بضعة أيام إلى كتلة من الخلايا تحوي صبغة صفراء في كل من البقرة والفرس مكونة الجسم الأصفر corpus luteum، ويستمر هذا الجسم طوال مدة الحمل، ولكنه إذا لم يحدث الحمل، فإنه يضمحل مخلفاً ندبة على سطح المبيض تدعى الجسم الأبيض corpus albicans ويوضح الجدول (2) مقارنة تشريحية لمكونات المبيض.

" مقارنة للمبيض في أربعة أنواع حيوانية "
البقرة النعجة أنثى الخنزير الفرس
شكل المبيض لوزي لوزي حبات متجمعة كلوي
وزن المبيض (غ) 20-10 4-3 7-3 80-40
الجريبات الناضجة:
العدد 2-1 4-1 25-10 2-1
القطر (مم) 19-12 10-5 12-8 70-25
الجسم الأصفر الناضج:
الشكل كروي أو بيضوي كروي أو بيضوي كروي أو بيضوي كمثري
القطر (مم) 25-20 9 15-10 25-10
الحجم الأقصى بعد الإباضة (يوم) 10 9-7 14 14
بدء التهور بعد الإباضة (يوم) * 15-14 14-12 13 17
* في حالة عدم وجود حمل

تفرز الإستروجينات من بعض الخلايا في جدار الجريب، أما البروجسترون فيفرز من خلايا الجسم الأصفر. ويرتبط تنظيم إفرازها بعلاقات دقيقة بين المبيض والهرمونين الموجهين للقُند (المنشطين لهرمونات الجنس) من النخامى الأمامية (الشكل ـ 4). ويفرز المبيض عادة كميات زهيدة من الأندروجينات (مثل التستوسترون)، وتؤدي زيادة مستوياتها في الدم إلى حدوث متلازمة المبيض متعدد الكيسات polycystic ovarian syndrome المترافق مع ظهور علامات ذكرية في الأنثى وزيادة في الوزن وانخفاض في الخصوبة قد يؤدي إلى العقم وأمراض قلبية ـ وعائية، وقد تزداد فرص حدوث سرطانات رحمية.

وظيفة المبيض

  1. إنتاج البويضة ، و يكون ذلك كل 28 يوم تقريبا و يتم إنتاج البويضة بالتناوب عادة بين المبيضين في الفترة من سن البلوغ إلى سن اليأس حوالي 400 بويضة ، و يتوقف المبيض عن إنتاج البويضات في الغالب ما بين سن الخامسة و الأربعين و الخمسين و هي الفترة التي تسمى سن اليأس.
  2. إنتاج هرمونات الأنوثة و الأمومة التي تؤثر في جسم الفتاة و تكسبه الصفات الأنوثية المميزة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مشاكل المبيض

تتميز أورام المبيض بصفة عامة بأنها بطيئة النمو، ولا يظهر لها أعراض واضحة إلا بعد أن تبلغ حجما كبيرا، وهذه الأورام والتي تصيب المبيض تكون غالبا أوراما حميدة، وقلما تحدث بل تصل إلى سن الأربعين.

  • سرطان المبيض

إن سبب سرطان المبيض غير معروف، ولكنه أكثر شيوعًا بين النساء اللاتي لم ينجبن أطفالًا. جدير بالذكر أن هناك أدلة قوية تشير إلى أن النساء اللواتي يستخدمن أقراص منع الحمل أقل عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان. ومن الممكن أيضًا أن احتمال الإصابة بهذا المرض يزداد قليلًا لدى النساء اللاتي أصيبت أمهاتهن أو إحدى قريباتهن بالمرض، خصوصًا إذا حدثت الإصابة بالمرض دون سن الخمسين. وفي حالة إصابة أكثر من قريبة مباشرة بهذا المرض، فقد يكون من الأفضل التفكير بمراجعة الطبيب لإجراء مجموعة من الفحوص الاستقصائية (التقصي)، علمًا بأن قيمة مثل هذه الاستقصاءات لا تزال غير واضحة.

  • الحويصلات المبيضية، وهي من الأمراض الشائعة إلى حد ما، وتؤدي الإصابة بها لاضطرابات بالدورة الشهرية، وتكون غالبا في صورة زيادة مدة الدورة، وربما الإحساس بضغط، وبتورم بالبطن، وقد يحدث عقم.
  • متلازمة الحويصلات المبيضية العديدة، أو متلازمة ستين ليفينثال؛ وتحدث هذه الحويصلات بسبب عدم التوازن الهرموني. وقد تؤدي لانقطاع الحيض تماما. ويمكن التأكد من وجود هذه الحويصلات بالفحص بمنظار البطن. كما تتميز هذه الحالة بحدوث زيادة بشعر الجسم، وزيادة في الوزن، وخشونة بالصوت فيكون أشبه بالصوت الذكري (تستوستيرون). كما تعتبر هذه الحالة سببا شائعا للعقم.
  • الالتهابات التي قد يكون سببها الأمراض المنقولة بالجنس مثل مرض السيلان، أو بسبب العدوى بفيروس التهاب الغدة النكفية، وعادة يؤدي التهاب المبيض لألم موضعي أسفل البطن.
  • تكيس المبيضين

يعني وجود سماكة في قشرة المبيضين وعدم استجابته بشكل طبيعي للهرمونات المحفزة للمبيض مما يؤدي إلى نمو العديد من البويضات في كل شهر بدلًا من بويضة واحدة وبالتالي عدم وصول أي من هذه البويضات للحجم المناسب وعدم حدوث الحمل، في حالات تكيس المبيضين تكون بطانة الرحم سميكة نتيجة عدم التبويض، وبالتالي عدم إفراز هرمون البروجستيرون في النصف الثاني من الدورة الشهرية.

في حالة تكيس المبيض تظهر أكياس صغيرة داخل المبيض ويلاحظ كبر حجم المبيض.

صور اضافية

المصادر

  1. ^ أسامة عارف العوا. "الغدد الجنسية عند الحيوانات". الموسوعة العربية. Retrieved 2012-03-01.

وصلات خارجية

  • Your Shriveling Ovaries From SirensMag.com
  • [1] From the American Medical Association
  • [2] Merck Online Medical Library: Female Reproductive System

انظر أيضاً