جي سبوت

تشريح الجهاز التناسلي الأنثوي الداخلي البشري.

جي سبوت أو نقطة گرافبرگ Gräfenberg spot هي نقطة معينة في الجهاز التناسلي للمرأة تقع بالجدار الأمامي للمهبل في حجم العملة المعدنية هي حساسة للغاية للإثارة عن طريقة الملامسة المتكررة بالعضو الذكري وأثارتها المتكررة كفيلة لتحقيق الذروة الجنسية في النساء عند الجماع, اكتشفها العالم الدكتور الألماني إرنست گرافبرگ في الخمسينات و أطلق عليها أسمه وأشارت الدراسات السكسولوجية أنها تساعد على وصول أكثر من 50% من النساء لهزة الجماع.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التسمية

تم صياغة اسم جي سبوط عن طريق أديجو وأل. عام 1981،[1] على اسم طبيب أمراض النساء ألمانيا|الألماني ارنست گرافبرگ، والذي افترض وجود هذه المنطقة في ورقة بحثية نشرها في 1950.[2] وانتشر هذا المصطلح في الثثقافة العامة بعد نشر "جي سبوت واكتشافات أخرى حول النشاط الجنسي البشري" كتبه لادس وأل.[3] في عام 1982، وقد أثار هذا الإكتشاف جدلاً واسعاً بين الأطباء حول صحة وجود هذه النقطة وحول فعاليتها الجنسية.[4]


الموقع المفترض

كيفية الوصول لجي سبوت

عادة ما يفترض وجود جي سبوت على بعد من 1-3 بوصة داخل المهبل، على الجدار الداخلي. وقد تشعر بعض النساء عند لمس هذه المنطقة بنفس الإحساس عند الحاجة للتبول.

الوصف

لا يتجاوز حجم هذه النقطة حجم قطعة عملة معدنية وهي حساسة للغاية للإثارة نتيجة احتكاك العضو الذكري بها أثناء حركات الإيلاج المتتابعة، فإثارتها المتكررة كفيلة بتحقيق الذروة الجنسية لدى المرأة.[5]

وتتكون جي سبوت عن مجموعة ألياف على شكل بقعة مكورة قليلاً، غنية بالأعصاب الجنسية (العميقة)، وتقع في أعلى الجدار العلوي بالثلث الأول من قناة المهبل على بعد 4 الى 6 سم من فتحة قناة المهبل، وملمسها مجعد أشبه بتجاعيد سقف الفك العلوي إذا لمستيه بطرف لسانك، وهو يختلف من امرأة إلى الأخرى.

هذه المنطقة الحساسة تساعد في الوصول إلى الذروة بشرط أن تكون المرأة في حالة إثارة أصلا، حيث تنتفخ هذه النقطة قليلا، ويصير ملمسها أكثر خشونة، وتغدوا أوضح تجعدا عن ما حولها من قناة المهبل، وهذا يكشف لنا سر حساسية الجدار العلوي من المهبل لإثارة أكثر من الجدار السفلي للمهبل، ورغم أهميتها إلا أنه يوجد نسبة قليلة من النساء قد لا تكون لديهن هذه المنطقة الحساسة.

البحث عن جي سبوت

كيفية الوصول لجي سبوت

النقد

Skene's gland and other approaches

انظر أيضا


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Addiego
  2. ^ Ernest Gräfenberg (1950). "The role of urethra in female orgasm". International Journal of Sexology. 3 (3): 145–148.
  3. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Ladas
  4. ^ "In Search of the Perfect G". Time. September 13, 1982.
  5. ^ منتديات المستقلة

وصلات خارجية