الكتابة في مصر القديمة

النقش باللغة الديموطيقية على حجر رشيد

إن إختراع مصر للكتابة قد وضعها في مكانة ممتازة عن باقي أمم العالم وجعل الحياة العقلية تنمو فيها وتزدهر ، والذي بدأ ظهور أولى بوادره حوالي 3200 ق.م..

Hieroglyphs from the Black Schist sarcophagus of Ankhnesneferibre. Twenty-Sixth Dynasty, about 530 BC, Thebes.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأبجدية المصرية

إن الأبجدية المصرية تكون من أربعة وعشرين حرفا ساكنا ، وبهذه الأبجدية كتبت كلمات قصيرة ، كما أضيفت إلى الكلمة الواحدة إشارة تدل على المعنى المقصود.

الهيروغليفية

الكتابة الهيروغليفية هي نظام الكتابة في مصر القديمة. ظهرت اللغة الهيروغليفية لأول مرة في مخطوط رسمي مابين غامي 3300 ق.م. و3200 ق.م. وكان يسمي هيروغليفي. وكلمة هيروغليفية تعني بالإغريقية نقش مقدس “sacred carving.”. وفي هذا المخطوط أستخدمت الرموز فيه لتعبر عن أصوات أولية . وأخذت الهيروغليفية صورها من الصور الشائعة في البيئة المصرية. وكانت تضم الأعداد والأسماء وبعض السلع . وفي عصر الفراعنة إستعملت الهيروغليفية لنقش أو زخرفة النصوص الدينية علي جدران القصور والمعابد والمقابروسطح التماثيل والألوح الحجرية المنقوشة والألواح الخشبية الملونة . وظلت الهيروغليفية ككتابة متداولة حتي القرن الرابع ميلادي. تم فك رموزها في العصور الحديثة بمساعدة الكشف الأثري لحجر رشيد على يد ضابط فرنسي ، وحل رموزه فيما بعد على يد الفرنسي شامبليون.

هيروغليفيات
اشارة نسخ لفظ تعليق
A
3 ا اليف,
i
ي يود
ii
او
y
y ي يود مصاعف
a
ˁ ع عين
w
او
W
w و واو
b
b ب باء
p
p ب
f
f ف
m
m م
n
n ن
r
r ر
h
h ه
H
ح
x
خ
X
خ
s
او
z
s س
S
š ش
q
ق قاف
k
k ك
g
g ج مصري
t
t ت
T
تش
d
d د
D
ج

أدوات الكتابة

كان قدماء المصريون يستخدمون المداد الأسود الثابت للون ، وكان عندهم أقلام يتخذونها من القصب ويبرون أطرافها ويدببونها على حسب رغبة الكاتب ، وكان عندهم فوق ذلك ورق ناعم جميل منتخب من لباب سيقان البردي.

أما الفرد الذي لم يكن في مقدره الحصول على ورق البردي فكان يجد في قطع الخزف ما يسد حاجته. وينقص نظام الكتابة عدم وجود حروف متحركة. فالحروف الساكنة تعتبر عقبة لإحتمال وقوع التلاميذ في الخطأ عند نقل النصوص.

انظر أيضا


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  • سليم حسن (1992). موسوعة مصر القديمة. الهيئة العامة للكتاب.
الكلمات الدالة: